الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان مهم _ حزب الامة _ سودان المهجر
بيان مهم _ حزب الامة _ سودان المهجر



01-21-2015 10:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
حزب الأمة القومي
الأمانة العامة
دائرة سودان المهجر

بيان مهم

الاخوة والاخوات والأحباب المهجريين:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،،

تدور في وسائل اعلام النظام وبعض مواقع التواصل الاجتماعي استنتاجات روج لها جهاز امن النظام وبعض اصحاب الهوى حول قرار اتخذه المكتب السياسي لحزب الأمة القومي توهموا فيه حل مؤسسات الحزب وقفل دوره والانتقال للعمل السري، وشرع بعض الحالمين فى تأويل ما توهموا لتحقيق أجندات خاصة وتطلعات غير مشروعة تصب جميعها في خدمة النظام وهو يواجه مأزقه الذاتي في انقلابه الثاني على نفسه.

ولجماً لهذه التأويلات، ومنعاً للتوظيف المخاتل من النظام الأمني الانقلابي، وحسما للبلبة لدى بعض الأحباب ولدى زملائنا وشركائنا في القوى السياسية الوطنية وحركات المقاومة ومنظمات المجتمع المدني بالمهجر، وتبياناً للحقائق فاننا في دائرة سودان المهجر بحزب الأمة القومي، ومن واقع مسئوليتنا التنظيمية والوطنية نود ان نؤكد على الآتي:

اولاً: إن المكتب السياسي اجتمع اجتماعا دوريا تناول قضايا وطنية استراتيجة واتخذ مجموعة من القرارات الهامة التي تدعم تضييق الخناق علي النظام وتؤكد على خط المواجهة بالتضامن مع القوي الوطنية لتفعيل آليات إسقاط النظام الانقلابي مؤكداً أن التعديلات الدستورية الأخيرة* تشكل إنقلاباً عسكرياً جديداً كرس السلطة في يد فرد ومجموعة إقصائية.

ثانياً: رداً على إجراءات الدولة البوليسية التي طالبت مجلس الاحزاب بحل حزب الأمة القومي ومصادرة دورة وممتلكاته وحظر نشاطه، تداول أعضاء المكتب السياسي في الأمر وفي خطاب الحبيب الامام رئيس الحزب حول الخيارات المتاحة متى ما اقدم النظام الاستبدادي على خطوته الهوجاء بحل الحزب ومنع نشاطه المدني، ورأى انه سيدافع بكل ما اوتي من قوة لحماية وجوده والتصدي الصارم لأي عدوان آثم مع إتخاذ كافة التدابير والإجراءات الاستثنائية التي تستدعيها ظروف وأوضاع حالات الطوارئ.

ثالثاً: لقد رأى حزبنا ان التعديلات*الدستورية الأخيره تشكل انقلابا حقيقياً علي مسيرة التحول الديمقراطي مما يستلزم ترتيبات ومواقف من الحركة السياسية السودانية بهدف انتزاع تعددية حقيقية تتيح عملاً سياسياً مجدياً أو الإنتقال الى خارج القبضة الشمولية وتجريد السلطة الفاشستية من التعددية الديكورية... إن لحزب الأمه القومي دستورا يوضح السلطات والصلاحيات ويختص رئيس الحزب دون غيره من المؤسسات بإتخاذ التدابير الإستثنائية فى حالات الطواريء وحيث أنه لم يصدر أي قرار من *الحبيب الإمام *رئيس الحزب او تلميحاً اوتصريحاً في هذا الشأن فيجب الا يشغل ما سرب من معلومات بال الرأي العام .

رابعا: وعليه؛ ستظل مؤسسات الحزب المنتخبة فى جميع مستوياتها تمارس أنشطتها ومهامها بصورة اعتيادية، وهو ما نؤكده لعضويتنا ولتنظيمات حزبنا في المهجر ولزملائنا في القوى السياسية وقوى المقاومة الوطنية في المهاجر ومنظمات المجتمع المدني المهجري. ونناشد الجميع عدم الانشغال والإلتفات لما هو انصرافي *وخصوصاً ما يصدر من اعلام النظام وتسريبات الأجهزة الأمنية أو ما يروج له المرجفون الواهمون، داعين لتوجيه كافة الطاقات نحو التعبئة*وتنفيذ نداء السودان عبر منازلات ومواجهة شاملة للنظام الغاشم.

خامساً: إننا في دائرة سودان المهجر بحزب الأمة القومي نثمن عالياً توقيع الجسم السياسي السوداني ممثلاً في رؤساء احزاب وتنظيمات قوى الإجماع الوطني على وثيقة نداء السودان يوم أمس الأول مما يمثل افضل رد على الصلف والحماقة التي توشح بها النظام واستغشى ثيابه واستكبر استكبارا. ويندرج في ذلك الاجماع الدعم القانوني الذي مثله موقف المحامين الوطنيين بتضامنهم مع زملائهم من محامي حزب الأمة وهم يتأهبون لإبطال تخرصات جهاز الأمن ومسجل الأحزاب.

سادسا: وفي هذه اللحظة الفارقه من تاريخنا يؤكد سودان المهجر دعمه اللامحدود للحبيب الامام رئيس الحزب وللحبيبة الأمينة العامة في مواجهة نظام التسلط والقهر، ونعاهدكم في دائرة سودان المهجر بأننا سنعمل بكل ما اوتينا من قوة لوضع اعلان باريس ونداء السودان موضع التنفيذ.

سابعاً: ندعو القوى السياسية السودانية وقوى المقاومة الوطنية للمراهنة على وحدة الصف وللعمل معاً يداً بيد لكي نستعيد للشعب السوداني حريته وكرامته ونحقق لبلادنا عزتها وكرمتها وسلامها وانتشالها من وهدتها وازماتها وحروبها وعزلتها، واقامة النظام البديل الذي يلبي طموحاتنا في الحرية والعدالة والكرامة والانسانية.

والله اكبر ولله الحمد،،

غازي محي الدين عبدالله
امين الاعلام والاتصال والناطق الرسمي
دائرة سودان المهجر
20/01/2015م


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 661

التعليقات
#1192593 [أب احمد 2]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2015 11:01 AM
"الله اكبر ولله الحمد#



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة