الأخبار
منوعات
في سوق اللفة: ركود بعد لمعان وبريق
في سوق اللفة: ركود بعد لمعان وبريق


01-22-2015 10:58 PM
الكلاكة ـ جمال الدين محمد الشيخ

لم تختلف حكاية سوق الكلاكة اللفة كثيراً عن نشأة معظم أسواق ولاية الخرطوم إذ بدأ بتجمعات صغيرة كسوق شعبي لبعض التجار القطاعي والباعة المتجولين وبعض النسوة اللاتي يبعن المدققات والبروش، وأخذ في التوسع إلى أن أصبح من أهم المراكز التجارية في ولاية الخرطوم بل وأصبح محط إقبال كبير من المواطنين الذين يأتون إليه من كل صوب وبالأخص سكان جبل أولياء ومايو الإنقاذ وحتى الولايات المتاخمة لمحلية جبل أولياء.

بريق ولمعان

الأمر الذي زاد السوق بريقا ولمعاناً وجود مجمعات متخصصة للبيع والشراء خاصة المصوغات الذهبية والتي توجد بمختلف مسمياتها وأنواعها وهو يعتبر السوق الرئيس الذي يغذي المناطق الطرفية التي تقع جنوب الخرطوم وبدأ يأخذ منحى آخر من التطور وتغير شكل السوق القديم وقد بدأ تشييد السوق في المراحل الأولى بالجهد الشعبى والمساهمات الكبيرة من رجال الخير والإحسان وساهم في بنائه عدد كبير من الحرفيين الذين بنوا قسما للشرطة تم تدخلت الدولة لإكمال المراحل الأخيرة من تشييد السوق وأصبحت التجارة حاليا تتركز على المجمعات التي تعتبر من المجمعات القديمة وأصبح السوق الآن من أكبر الأسواق الحيوية في ولاية الخرطوم ويرجع هذا بفضل الموردين الذين يأتون بتوريد بضائعهم إلى ولايات السودان وبالرغم من هذا هناك مشاكل كثيرة يعاني منها السوق أولا هو سوق كبير جدا والصرف الصحي فيه مشاكل كبيرة رغم الإيرادات الكبيرة التي يدخلها السوق بجانب النفايات التي باتت تهدد بيئة السوق.

تجار وطلاب

من جهته قال (محمد علي) أحد أقدم التجار الذين أسسوا السوق: أنشئ السوق منذ الثمانينيات وكانت كل المناطق المجاورة عبارة عن صحراء جرداء ومناطق سكن عشوائي وبدا المواطنون يستقرون وبدأت الحاجة تزداد للسلع الاستهلاكية الضرورية والتي من أهمها الجزارة ثم نسوة المدققات وبعض التجار الذين يفترشون بضاعتهم على الارض حتى بدأ السوق في التخطيط لدكاكين دائمة ومستقرة حتى وصل هذه المرحلة وأصبح عبارة عن تجمعات كبيرة متخصصة مثل مجمع الملابس ومجمع الإكسسوارات بجانب وجود مجمع حديث للهواتف النقالة، أما مجمع الذهب فيعتبر من أكبر المجمعات وأكثرها جاذبية للنساء والملفت للنظر في الآونة الأخيرة أن هذه المجمعات يمتلكها شباب في مقتبل العمر ومعظمهم من خريجي جامعات ومنهم ما هو ما زال يدرس في الجامعة وقال إن المشاكل التي تواجه التجار خلال هذه الأيام من الركود وعدم إقبال الجمهور على شراء الملابس

آخر لحظة






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1246


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة