الأخبار
أخبار إقليمية
وزير الصناعة يتعهد بمحاربة المضاربين في أسعار الفول السوداني ، وضوابط بشأن أسعار الزيت
وزير الصناعة يتعهد بمحاربة المضاربين في أسعار الفول السوداني ، وضوابط بشأن أسعار الزيت
 وزير الصناعة يتعهد بمحاربة المضاربين في أسعار الفول السوداني ، وضوابط بشأن أسعار الزيت


01-25-2015 09:55 PM
الخرطوم (سونا) كشف وزير الصناعة السميح الصديق عن إنشاء محفظة لتمويل شراء الحبوب الزيتية بسبعمائة مليون جنيه ، و طمأن الوزير المواطنين بتوفر زيوت الطعام و بالأسعار التي في متناول أيدي الجميع.
جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقده بقاعة اتحاد الغرف الصناعية و ضم غرفة الزيوت و الصابون وبحضور وكيل وزارة الصناعة و رئيس اتحاد الغرف الصناعية معاوية محمد أحمد البرير. وأكد الوزير أن مصانع و معاصر الزيوت ستقوم بطرح كميات كبيرة من زيوت الطعام لا تقل عن (25) ألف طن تقريبا تكفي حاجة الاستهلاك المحلي، داعياً الولايات الى أخذ حصتها من المصانع .
و قطع الوزير بملاحقة و محاربة كل المضاربين في محصول الفول السوداني و قال : ليس من المنطقي أن ترتفع أسعار الفول بين ليلة و ضحاها في الوقت الذي بدأ فيه حصاد محصول الفول في نوفمبر الماضي ، وأضاف بأن الوزارة تراقب الوضع في سلعة الفول السوداني مؤكداً بأن الوضع ممتاز و الأسعار مستقرة وقال إن هنالك تنسيقا تاما بين الوزارة و اتحاد الغرف الصناعية و الجهات ذات الصلة لاستدامة زراعة وصناعة الحبوب الزيتية .
من جهته أكد عبدالرحمن عبدالله محجوب رئيس غرفة الزيوت و الصابون أن أسعار الزيت تعتمد على الإنتاج المحلي للحبوب الزيتية، مشيراً إلى أن السودان يستهلك (200) ألف طن من زيوت الطعام سنوياً بمعدل(17) ألف طن شهرياً وكشف أن عدد المعاصر العاملة يبلغ (600) معصرة تعمل بطاقات متدنية نسبة لشح الحبوب الزيتية مما يستدعى استيراد زيوت مكررة و غير مكررة من الخارج , مضيفاً بأن عدد المصافي يبلغ (6) مصاف لتكرير زيت زهرة الشمس و الذي يأتي من الخارج و قال إن الارتفاع الحالي في أسعار زيوت الطعام جاء بسبب المضاربات غير الراشدة و احتكار السلع. و أضاف أن السودان موعود بإنتاج وفير من الحبوب الزيتية هذا الموسم إلا أنها لم تحدد و لم ترصد كميتها بعد ، مشيراً الى أن وزارة الزراعة قامت بعمل تقديرات و حصر للكميات المنتجة إلا أنها لم تكن دقيقة بدليل أن المضاربين بدأوا في شراء سلعة الفول السوداني مما أدى إلى ارتفاع أسعار طن الفول المقشور الى 10,500 جنيه ولا يمكن عصره الا بسعر 360 إلى370 جنيه للجركانة (18) لتر و قال : (نتيجه لذلك برز تيار في غرفة الزيوت ينادى بفك حظر استيراد الزيت و تخفيض الرسوم العالية أو إزالتها حتى يتسنى للمستهلك الحصول على الزيت بأسعار معقولة و بالتالي يمكن المعاصر من شراء الفول و بأسعار معقولة يمكن تصديرها للخارج خاصة إذا علمنا أن زيت زهرة الشمس المكرر بـ(850) دولار للطن تسليم بورتسودان. و زيت الفول من1300-1400 دولار للطن, و أضاف (في اجتماعنا المشترك مع وزير الصناعة تداولنا في أسعار الحبوب الزيتية و أقر الاجتماع عمل ضوابط لتجارة الفول المقشور تشارك فيها كل الجهات ذات الصلة سياسية و أمنية و اقتصادية من الأمن الاقتصادي و بنك السودان و وزارة الصناعة و ولاية الخرطوم لضبط الأسواق حتى يمكن الحصول على أسعار معقولة لزيت الطعام على أن يتم إعطاء التجربة فترة أسبوع لنزول الأسعار ) , و قال إن هذه الفترة المقترحة إذا لم تؤدِ إلى إستقرار الأسعار ستفتح الوزارة باب الاستيراد للزيوت المكررة و برسوم جمركية مخفضة ، مؤكداً أن غرفة الزيوت ستساهم بعضويتها و معلوماتها و آلياتها لضبط و ترشيد الحبوب الزيتية مع الجهات المعنية الأخرى .


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2404

التعليقات
#1196060 [عزالدين النوبى]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 04:46 PM
ارجوا من الاخ الوزير ان يولى اهتمامه الشخصى فى هذا الموضوع
لان ماذال هنالك من هم ذوي النفوس الطماعه الضعيفه


#1195915 [الناهة]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 11:46 AM
هبطوا الاسعار للمزارعين والمنتجين
ثم سلطوا السماسرة والمربين ومن ورائهم البنوك لشراء الفول السمسم ببخس الثمن لادون زيوت وادخالها المخازن حتى لا تتاثر تجارتهم في الزيوت المستوردة ويبقى السيف الغلاء والندرة مسلطا على رقاب الشعب وفي مصائب الشعب فوائد لعباد الله المتمكنين
قديمة فوتوها على السذج


#1195763 [احمد بحيري]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 09:46 AM
ده وهم ساي ياوزير الصناعة انتم لاتهتمو بالمواطن



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة