الأخبار
أخبار إقليمية
رسالة الى الدكتور رئيس القطاع السياسي بالحزب الحاكم
رسالة الى الدكتور رئيس القطاع السياسي بالحزب الحاكم
رسالة الى الدكتور رئيس القطاع السياسي بالحزب الحاكم


01-31-2015 10:39 AM
عوض سيد أحمد

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الموضوع : ( رسالة الى الدكتور رئيس القطاع السياسي بالحزب الحاكم )

( قال رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني إن الانضمام إلى حزبه يعني أن الوطن فوق القبيلة والحزب جازماً بأن الترقي فيه يتم بالتقوى والخوف من الله )

( اعلاه مقتطف من خطاب رئيس القطاع السياسى بالحزب الحاكم د. مصطفى اسماعيل لدى مخاطبته جماهير حزبه بمركز الشهيد الزبير محمد صالح , بمناسبة انضمام نفر من حزب الامة اليهم , موقع الراكوبة 29/1/2015 )

تعليق :
الى السيد د. مصطفى اسماعيل , أسألك بالله الذى خلقنا كبشر , وكرمنا على كثير من خلقه , وجعلنا خلفاء فى أرضه , وشرفنا بنزول القرآن كرسالة خاتمة جاءت أصلا لاسعاد البشرية جمعاء , وعلى يد سيد المرسلين , وأمام المتقين , المبعوث رحمة للعالمين , أسألك يا أخى : " هل لا زلت تعتقد أن ما أنزل على الأرض ويراه الناس , كل الناس على ظهر هذه البسيطة تحت رأية الاسلام , له علاقة من قريب , أو من بعيد بتعاليم , وموجهات ديننا الحنيف والرسالة الخاتمة ؟؟؟؟
• هل لا زلتم تعتقدون أنكم : " صفوة الله فى أرضه " ومن ثم تعتقدون أن كل أعمالكم وتصرفاتكم , وما اضطلعتم به من خراب ودمار أصاب البلاد , والعباد فى الصميم , قائم على نهج ديننا الحنيف والرسالة الخاتمة وأنكم وحدكم على : " الحق" وأن غيركم من الرعية على : " الباطل " ؟؟؟؟؟
• عملية السطو بليل على سلطة شرعية ,استمدت شرعيتها عن طريق آلية التفويض الجماهيرى للسلطة , وتحويلها الى ( الشمولية البغيضة ) التى سبق وأثبتت الدراسات والبحوث الجادة , أنها لا تعدو كونها ( شر فى شر ) لا يأتى من ورائها خير قط , هل لا زلتم تعتقدون أنكم على حق فى ذلك ولم تنحرفوا عن تعاليم وموجهات ديننا الحنيف ؟؟؟
• عملية التشريد من الخدمة العامة للدولة التى طالت ما يربو عن ستين ألف مواطن من خيرة كوادر الخدمة العامة للدولة ( مدنيين وعسكريين وقضاة ...... الى الخ القائمة ) وأكثرهم خبرة وكفاءة , تم تشريدهم بصورة تعسفية ممعنة فى سوءها وقبحها , دون أى جريرة , أو ذنب , أو خطأ أرتكبوه , وبعيدا تماما عن أى صورة من صور العدالة , سماوية , سماوية كانت , أم أرضية , الا ترون أن فى ذلك , هدم , ووأد تام , وكامل , لقيم العدالة المطلقة التى أتى بها ديننا الحنيف ؟؟؟ .
• لاشك أنك تعلم , أن هذه العملية البشعة قام بتنفيذها نخبة مختارة من داخل شباب الحزب , اسنادا على تعاليم وموجهات الأب الروحى لهم التى خضعوا لها , وتشبعت بها عقولهم فى فترة سابقة لقيام الانقاذ, كان الهدف منها اعدادهم مسبقا لمثل هذا العمل الذى اضطلعوا به , كما تعلم يا أخى بهمة عالية , وحماس لا حدود له باعتبار أنهم يؤدون واجبا دينيا يتقربون به الى الله , وذلك وفقا لهذه التعاليم والموجهات , ولم يخطر ببالهم قط ,أنهم بعملهم هذا يرتكبون أكبر , وأسوأ , جريمة تتعلق بحقوق الانسان الذى كرمه الله , وأن هذا الذى قاموا به ونفذوه تحت ظل حالة استبداد وجبروت سلطة هذه الشمولية البغيضة , وبعيدا تماما عن أى نوع من العدالة أو حكم قضائى , الا ترى يا أخى أن ذلك يمثل بحق , ويشابه تماما , حالة التردى الذى نكبت به البشرية ردحا من الزمن وجاءت الرسالة الخاتمة لانقاذها منها ؟؟؟
• ماذا يعنى هذا يا أخى ؟؟؟ ..... ألا يعنى وبصورة واضحة للعيان أن تعاليم وموجهات الأب الروحى لكم لم يكن هدفها تحقيق هذا الشعار : " الانقاذ " بل كان يعنى عكسه تماما وهو ما تم فعلا وجنيناه فى شكل : " دمار وخراب " للبيوت العامرة , وكان من جراء ذلك القضاء نهائيا على أعظم ركيزة , وأساس متين تستند عية دولتنا الحبيبة , وهى ( الخدمة العامة للدولة ) التى كانت محل مفخرة , واعزاز لنا , واشادة من جميع دول العالم , تم تدميرها , وللاسف الشديد عن طريق مببرات وهمية أعطيت لكم , هل تعرف السبب الحقيقى الكامن وراء ذلك كله ؟؟؟ يجب أن نقر , ونعترف يا أخى أن السبب الحقيقى يكمن فى أن الأب الروحى لكم كان على علم وادراك تام , ووافى , أن هذه الكوادر المتميزة , عالية التأهيل , كاملة الخبرة , سوف تكون عقبة كأداء أمام انزال مبدأ ( التمكين التلمودى) على الأرض كى يؤتى أكله بالتمام والكمال , وقد تم له ذلك على أيديكم , فماذا كانت النتيجة ؟؟؟
• حولكم هذا المبدأ (الشرير ) من رعاة , مهمتهم الأساسية المنوطة بهم , وفقا للراية المرفوعة هى : ( السهر على خدمة الرعية , وتوفير كل سبل الحياة الكريمة لها , بحيث يعيش سائر أفرادها معززين , مكرمين , فى ظل وطن حر يستند على دعائم , وقيم الحرية , والمساواة , والعدالة المطلقة , بحيث يتساوى الجميع أمام القانون بدءا من رأس الدولة ( الراعى الأول ) الى المواطن العادى ) فماذا نرى اليوم يا أخى ؟؟؟
• نرى أنكم تحولتم , وبموجب هذا المبدأ الشرير من حالتكم الأولى كمواطن ينتمى الى أحد أبناء الفئات الثلاث : ( مزارع – راع – عامل) الى أباطرة القرن (21) تملكون : ( الفلل الفخمة , والبنايات العالية , والاقطاعيات الفسيحة , والشركات الضخمة متعددة الأغراض , والأموال التى لا حصر لها داخليا وخارجيا ) كل ذلك باسم هذا المبدأ الشرير الذى أعطاه الأب الروحى لكم : " الصبغة الاسلامية " زورا , وبهتانا .

• وبالمثل يا أخى , بيوت الاشباح , وما أدراك ما بيوت الاشباح , أنت تعلم ما جرى فيها من أعمال مشينه , يعف اللسان عن ذكرها , من قام بهذا العمل الذى يعد أكبر , وأعتى وصمة عارا , فى جبين أى أمة تتعاطى هذا القبح , وهذه الجاهلية الجهلاء ؟؟؟ أنت تعلم يا أخى أن منفذيه , هم من ذات المدرسة , ويحملون ذات المبررات , والآن هم كما تعلم يا أخى قمم , فى كل من الحزب والسلطة , وتعلم أيضا أنه جرى باعتباره عبادة يتقرب بها الى الله , هل تدرى لماذا تم هذا العمل الممعن فى سوءه , وقبحه , بعيدا عن السجون الرسمية للدولة , وما الهدف الكامن وراء هذا العمل القذر ؟؟؟ الاجابة واضحة يا أخى , أولا : لأن السجون الرسمية , كانت حتى تلك اللحظة , تحت ادارة هولاء الرجال , رجال الدولة الأصيلين , الذين تم تشريدهم , ورميهم فى الشارع , لتصبح هذه السجون , وغيرها من مؤسسات الدولة العريقة , لقمة سائقة للسلطة الجديدة , ثانيا : الهدف كما هو معلوم هو تنفيذ بند تلمودى شرير أخرهو : (الارهاب لأجل الارهاب ) كى يتكامل مع الآخر : (التمكين ) فماذا كانت نتيجة تكاملهما :

• جاءت نتيجة تطبيق هذا المبدأ , وانزاله على الأرض , أن كفل لكمم , وحولكهم الى هذه الحالة الماثلة أمامنا من : (القبضة الحديدية الطاغية شديدة الوطئة , والتكبر , والتعالى , وحالة الأستبداد فى الأرض , مع القهر , والجور , المنقطع النظير , يقابله من جانب الآخر , حال الرعية , ما وقع عليها وأصابها فى الصميم من : المذله, والمهانة , وتعدى على كرامة الانسان , الذى كرمه الله تعالى , بصورة , أشد , وأقبخ ايلاما )...... أنزلتم كل ذلك عليها, وبصورة لم تر مثلها فى تـاريخها الطويل , فحولتموها : حولتم هذا الشعب العريق , صاحب العزة والكرامة , والأخلاق الفاضلة , والقيم النبيلة المعروفه , والمعلومة عنه , داخليا وخارجيا ,...... حولتموه الى شعب آخر , والى حالة نقيضة , حولتموه الى شعب : " ذليل , مقهور , مهان فى عزته , وكرامته , فكانت النتيجة , ما نراه ونشاهده , من حالة : هذا الضعف , وهذه الاستكانة , وهذا العجز المهين , وهذا بعينه هو المطلوب , والمرتجى من تطبيقه , نعم , يقودنا هذا الى حقيقة ساطعة , وهى أن هذين المبدأيين قد تكاملا فى تحقيق هدفيهما النهائى فينا , وأعطيا أكلهما بالكامل : ( رعاة يملكون كل شىء : السلطة القاهرة , والمال الوفير , من جانب , والاسكانة الكاملة والخضوع من الرعية من جانب آخر )
• فقد سبق ذكرت فى أحدى رسائلى السابقة لكم , الحقيقة المعلومة سلفا :أن هذه القفزة السريعة ذات الدرجة العالية , ترفع الانسان الى : " مقام كبير " يعد أكبر وأعلى مقام من مقامات الدنيا الحقيرة , يفعل فعله فى انزال غشاوة على القلب , تحد من مفعول حاستى : " البصر والبصيرة " وتعميهما ,عن , الرؤيا السليمة , حيث تتبلد مداركه, بصورة لا يرى فيها , الاّ نفسه , وأنّه هو, فوق الجميع , ومن ثم ينسد أمامه طريق الرشد , كما رأيناه , وشاهدناه كمثال حى فى : " فرعون " ... وأمثاله من الجبابرة , الغابرين منهم , ومن لا يزال على قيد الحياة , ونراهم , الآن أمامنا , مغيبون أيضا عن أخذ " العبر" والنظر فى طلب النجاة , والفوز , ليس فى آخراهم , فحسب , بل فى دنياهم هذه , وهم يرون , بام أعينهم , أمثالهم , يتساقطون الواحد , تلو الآخر , ولا يتعظون , بل يتمادون فيما هم فيه , من نظرة دونية , قمة فى استهتارها , بالرعية !!!!!!!!!!!
• هذا حالنا يا أخى , وهذه مآلات التعليمات , والتبريرات التى أعطيت لكم , وربما , بل لا أشك أن عملية انزالها على الأرض فى البداية كان : ( بحسن نية ) واعتقادا فيها , فهل لا زلتم بعد ذلك كله مستمرين , وقائمين على اعتقادكم القديم , تؤمنون بصحتها , وسلامتها دون تغيير أو تبديل ؟؟؟؟؟ وكيف يكون ذلك يا أخى بعد أن جاء وصفكم الحقيقى على مشهد من العالم , ومن من ؟؟؟ من الأب الأب الروحى لكم , ومتى حدث ذلك ؟؟؟ حدث بعد المفاصلة , وبعد أن أعطت هذه التعاليم والموجهات أكلها بالكامل كما هو معلوم , ومفصل أعلاه , مذا قال عنكم ؟؟؟ قال :
( كسبوا الدنيا , ونسوا الآخرة )

وفى الختام , لا يسعنى الا أن أسأل الله سبحانه وتعالى أن يهدينى , ويهديكم , ويعيدكم الى رشدكم ,

( اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا اتباعه , وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا اجتنابه . )

Awad Sidahmd
[email protected]
31/1/2015




تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2224

التعليقات
#1199370 [إبن السودان الحر]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 09:52 AM
رسالة الى الدكتور رئيس القطاع السياسي بالحزب الحاكم :
ماكتبه الأستاذ / عوض سيد أحمد - هو شيمتكم يا عصابة المؤتمر الوطني .. ولا تنســـــو مهما طال الزمن أو قصر وقريبا سيتم تصفيتكم .. وأرجعو إلى الأحداث قبل عام أو عامين وأنظر أين معمر الغزافي الذي كنتم تركعون للسلام عليه وأين وأين أبو الهول حسني مبارك فرعون مصر واين بشار سوريا وأين صدام حصين وأين الرجل الزكي زين العابدين الذي نفز بجلده في الوقت المناسب . وأين على عبدالله صالح ... وأين وأين ونقول في القريب القريب العاجل أيـــــــــــــــن الخائن عمر البشـير قد مــات لا حرام قد سافر إلى أسياده الإيرانيين ( لجوء ) نقول لا أيــــن دفن حيـــــــا في مقابـــر شـــرفي نعم !!!!!!!!!!!!!!!!! ووالله الأيام السودة قادمة لا محال ... وما علينا إلا أن ندفن كل من أجرم على السودان وشعبه ...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#1199213 [ودالنوبة]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 05:40 AM
هؤلاء ( طغوا في البلادفاكثروا فيها الفساد)كما قال الله تعالى في كتابة العزيز وماذا عن قضايا الفساد الكبري عن ملف قضية الأقطان و ملف خط هيثرووالقشقـــة وحـــــــــــــــــــــــلايب المحتلة ؟؟؟ لكل طاغية نهاية .


#1199168 [f]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 12:15 AM
لا حياة لمن تناااااااااااااااااااااااااااااادي


#1198945 [الكلس ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2015 12:20 PM
ديل عمرهم ما حينعدلو !! هم زى الزمار يموتون واصابعم بتلعب !!!


#1198941 [قرفان خالص]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2015 12:18 PM
وطنا مشاكله
كتيرة وفاضت .
وقيوده الماسكة نموه ازدادت ..
قلنا :
عصابة الجبهة كفاكم ...
كفاية عليكم راحت .
مشروعكم جلى.
واهدافكم طاشت.
راجعوا نفسكم اطرحوا واجمعوا..
حساب محسوب...
ورثتوا بلد طول وعرض
شمال وجنوب..
بلد تراهاقا وطن المهدي
وطن مهيرة و المجذوب ..
بلد دقنة وطن دينار
وطن قرنق وود حبوب..
وطن الازهري
و المحجوب..
شرق راضي وغرب محبوب
سمن وعليه العسل مكبوب
و ما كانت ابد
خراب وحروب ..
لا قبلية لا اثنية
لا عنصرية لا جهوية
لا تجار دين
لا شلة حرامية ..!!
لا اسواق مواسير
لا بنوك ربوية ...!
سلع مدعومة
وعلاج ميسور .
وتعليم ناهض
والكل مسرور..
وفجأة ..
جات مركب الشيطان
واشعلت نيران
وركبنا المقلب وضاع وطنا
كان اسمه السودان ..
و جوة كرشة الشيطان
بعيد عن عالم صار متقدم
وجاته الطفرة ...
بالجوع الكافر
والعيشة المرة ..
والفقر الساكن
والحاجة الفقرة...
والجهل العم
والمرض الشرة ...
والشيطان احتار و اتبرأ ..!!
والناس الركبو المركب ديك
بطونهم كبرت وبيوتهم فاخرة
والناس الركبو المركب ديك
كسبوا الدنيا وخسرو الاخرة ..
والشيطان احتار و اتبرأ .....!!
وما هماهم ولا هاميهم ..
الساحات مليانة فساد
اولاد وبنات !!
بنات واولاد !!
حريم وكبار !!

ورجال وصغار !!
من بنت محتاجة
باعت شرفها
مقابل الحاجة..
لي ولدا عاق
ممكن عدمان!!
ممكن سراق!!
وشاري الادمان..
بحتوا الفوضى
من تحت الشجرة..
ونبشتوا الفتنة
الكانت نايمة ..
هدمتو السور
الكان حامينا ..
وبيعتو ترابنا
بارخص قيمة !!
حلايب ضاعت ..
والفشقة اتشالت ..
وبلدنا انهارت زي اوضه قديمة ..
وجنوبنا الكان
من مليون ميلنا ..
وساكن جووة
جووة قلوبنا ..
وصونا عليه كانو جدودنا .
صار اليوم برة حدودنا
يا اولاد ابليس
يا اولاد .....
يا اولاد الهرمة
تابعتو ابليس
ضيعتو الامة !!
وعفصتو ابليس تحت الجزمة ..
ليكم يوم يا اولاد ابليس
قبل ابليس ويوم ابليس ..
يوم الشعب يعود لي بيته
ويوم البيت يعود لاهله
يوم الناس تعود لبلادها
ويوم ما بلادنا تعود لي ناسها
ويوم ما وطنا غيبوبته تفكه
ويوم ما بلادنا تعود لي ناسها
ويوم ما وطنا غيبوبته تفكه..
ويوم ما بلادنا تعود لي ناسها
ويوم ما وطنا غيبوبته تفكه..

اخخخخخخخخخخ


#1198922 [السهم المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2015 11:36 AM
اشكرك اخي على هذه الرسالة الصادقة الجميلة لكن ...
هؤلاء القوم ليس من بينهم رجل رشيد وقد اعمتهم الدنيا وغرتهم الحياة والناس ديل بصراحة وصلوا مرحلة (وإن اتيت الذين اوتوا الكتاب بكل أية ما تبعوا قبلتك) والله ديل لو جبت لهم القمر من السماء وانزلت لهم النجوم واحدة واحدة ما تبعوا قبلتك ...

وديل بعد ان ولغوا من عجول الحرام وذاقوا حلاوة الدنيا الآن هم يرون كل الناس عبارة عن حشرات تمشي على الارض وهذه هي نتجية معلومة يصل اليها الحاكم الذي يبقى طويلا في الحكم الم تر الى القذافي يصف الشعب بالجرذان ؟

أفانت تهدي من اضله الله على علم؟ وديل لن يؤمنوا ويروعوا ويتعظوا الا في حالة واحدة هي الحالة التي رفعها موسى عليه السلام بشأن فرعون بعد دراسة حالته ومقابلته يقول تعالى (وقال موسى ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب ...).. فهؤلاء القوم لن يتعظوا ولن يرعوى حتى يروى العذاب الاليم على ايدى الثوار الاحرار .


#1198913 [الناهة]
5.00/5 (1 صوت)

01-31-2015 11:25 AM
وايضا
رسالة اخرى الى دكتور رئيس القطاع السياسي
تحية طيبة وبعد
ماجاء بالرسالة اعلاه يعبر عن الحقيقة بلا زيف ولا مراء وهذا واقع الامر وهو تعبير دقيق لما يجيش في صدور الغالبية العظمى من الشعب السوداني تماما ..ومن اجل كلمة سواء واحقاقا للحق ووقفا للباطل الى هذا الحد والسمو فوق كل احقاد الماضي وظلمات الحاضر ومن اجل عدم طمس معالم المستقبل حتى نحتفظ بما تبقى من السودان وعليه
لا نريد تكرار ماحدث بالحديث عن ببيوت الاشباح ولا الانتهاكات المختلفة والمتنوعة التى ارتكبتها الانقاذ ولا حتى الحديث عن الفساد بجرائمه الشاذه والمتعددةولا حول الفشل في ادارة السياسة الذي ادى الى انصال الجنوب واضاعة الثروة البترولية التى بذل السودانيين الغالي والنفيس من اجل اكتشافها ولا عن سياسة التمكين التمكين البغيضة التي هتكت بالمجتمع السوداني ودمرت الخدمة المدنية فتدمر مع ذلك كل شئ ولا عن .. ولا عن ....الخ
سنتجاوز كل ذلك حاليا لان السودان يمر بحالة احتقان حادة جدا وحروب وصراعات ستؤدي به الى استنساخ لاتفاقية نيفاشا رغما عنه وبفرض الامر الواقع بممارسة الابتزاز السياسي والتهديد بقرارات مجلس الامن والمحكمة الجنائية خصوصا وان وضع الحكم الحالي يعتبر مؤهلا جدا لقبول تكرار ما حدث بنيفاشا لان التعويل على حماية الفيتو الروسي والصيني لا يعتبر طوق نجاة للحكومة السودانية بل هو في واقع الامر عبارة عن هوة سيرمي فيها نظام الانقاذ نفسه فيها عن قصد او عن جهل هذا لايهم ولكن ما يهم ان من سيدفع ثمن هذه السياسة الهوجاء هو السودان .. وقد اكذبكم القول ان قلت لكم ان هناك من يستطيع ان ينجي السودان من قرارات مجلس الامن والمحكمة الجنائية الدولية والا نكون قد جافينا الواقع وصارعنا طواحين الهواء وقلبنا الحقائق والواقع ولو ان الملاحقات والمطاردات قد هدأت على نحو ما ولكن من المؤكد بانها ليست نهاية الامر ابدا .
لم يبق غير التواضع من اجل ما تبقى من السودان لان استمرار حكم الانقاذ لم يعد مقبولا شكلا ولا مضمونا من قبل الشعب السوداني ودول الاقليم والمجتمع الدولي ولم يعد هنالك غير الانسحاب الكلي او المرحلي ومواجهة الامر الواقع بواقعيةوذلك بالغاء الانتخابات واجراء الحوار تحت ظل حكومة قومية انتقالية منوط بها تنفيذ احداثيات الحوار بكل حذافيره



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة