الأخبار
أخبار إقليمية
ماذا وراء الاكمّة؟
ماذا وراء الاكمّة؟
ماذا وراء الاكمّة؟


02-01-2015 04:42 PM

صرح رئيس المفوضية القومية للانتخابات العامة بأن الانتخابات قائمة في مواعيدها وليس هنالك أي سبب يدعو لتأجيلها وان المفوضية مستقلة ولا تتلقي أوامر من أي جهة. والمفوضية نشرت كشوفات الناخبين والمرشحين وحددت مواعيد الطعون …الخ. وهذا يؤكد جديتها في إجراء الإنتخابات في موعدها.!!.

كذلك صرح رئيس المجلس الوطني أن الإنتخابات إستحقاق دستوري وستجري في الوقت المحدد لها. ولا توجد أي ظروف إستثنائية للعدول عن قيامها مطلقاًّ.!! وأنها ستجري في المستويين الرئاسي والبرلماني والإتحادي والولائي.(كذا)!.

وقطع المؤتمر الوطني بعدم وجود أي إتجاه لتأجيل الإنتخابات البرلمانية على خلفية التسريبات الصحفية التي نسبت لرئاسة الجمهورية. هذا يذكرنا بالمثل القائل (الفي بطنه حرقص براه برقص).

شعب السودان صدق حديثكم من البداية بأن الإنتخابات قائمة في موعدها، فلماذا التكرار الذي يستبطن التردد والنقيض. فالتسريب مهما كان مقداره يخرج من شئ موجود ولا يحدث تسريب من فراغ أو وهم. وهو يعني – أي التسريب – أن الإحتمالات لإجراء إنتخابات جزئية وارد. وإلا ، ماذا يجبر قادة المؤتمر الوطني للحديث عن أن الإنتخابات ستجري في المستويين الرئاسي والبرلماني والإتحادي والولائي، أن لم يكن وراء الأكمة ما وراؤها.

بالرغم من كل تلك التصريحات قال نائب الأمين السياسي للمؤتمر الوطني عبد الملك البرير:(إنَّ قرار تأجيل الإنتخابات البرلمانية ربما يتم التوصل إليه في إجتماع الجمعية العمومية للحوار الوطني. ولو تم التوصل إليه فستؤجل الإنتخابات).

الشعب السوداني يعلم أن الحوار الوطني قد إنفض سامره وقضى نحبه عندما إنسحب منه الجميع وبقى حزبا المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي وبعض أحزاب الزينة التي لا تملك من أمرها رشداً. هذا يعني أن قرار قيام الإنتخابات أو تأجيلها كلها أو جزئياً ـ يطبخ – خارج فرن الحوار الوطني.

أياً كانت النتيجة فإن الشعب السوداني قد حدد موقفه المقاطع للإنتخابات ورفض التسجيل، متيقناً بأن التلتيق للنظام المهترئ ليستمر في الحكم من داخل غرفة الإنعاش أمر مرفوض ولا بديل لديه غير إسقاط هذا النظام.

الميدان


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3030

التعليقات
#1200364 [موجوع وطن]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 04:46 PM
الظاهر في الأمر أن الكيزان ضربوا أخماسهم في أسداسهم ووجدوا أن لا أحد يلقي بالاً لإنتخاباتهم وتزويرها وترقيع الدستور وتساءلوا لماذا نخسر الأموال التي يجب أن (نسفها) وتذهب إلي أرصدتنا بماليزيا ودبي لماذا نخسرها في تمثيلية الإنتخابات التي لا يشاهدها أحد سوي مزوريها فتوصلت عبقريتهم إلي تأجيل إنتخابات البرلمان لحين تعديل الدستور ليعينهم البشير كالولاء بعد أن يكرر تمديد الفترة لنفسة علي طريقتة الخاصة والمألوفة....


#1199997 [ساري عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 08:59 AM
يقول السيد الأصم بان المفوضية مستقلة ولا تتلقي أوامر من أي جهة
نسأل رئيس المفوضية من الذي أتى به ومن الذي عينه وكيف تّم ذلك ومن الذي أقام المفوضية في الأصل ، نسخ من سؤال سابق فليتفضل الاصم ان كان ينطق ان يتفضل بالاجابة


#1199922 [سراجا الدين الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 07:53 AM
فعلا لم يتبقى شئ غير اسقاط النظام الفتشى الفاشل, ولا تعليق من بعد.


#1199808 [ابراهيم مصطفى عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2015 06:15 AM
انكشف الامر تماما وتمايزت الصفوف بصورة واضحة . لو جابوا ليهم الصناديق في البيوت ما حيصوتوا ولولا اللالتزام الاخلاقي نحو نداء السودان لقلنا (فضوها سيرة وشوفوا عيرها) البعض في ال Grass Roots علموا باشياء عجييبة من السماسرة واكدوا منذ ايام ان النتخابات (لو قامت) ستقوم لفوز الرئيس فقط والراي عند (زول واحد) وهم زاتهم ما راضين عنه . المسالة قد تتطور الي الاسوء وكثير من المؤتمرجية يقولون ان الانتخابات (ان قامت ) ستشكل مشكلة اكبر من انتفاضة سبتمبر 2013 .


#1199677 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 08:18 PM
شعب قوى المعارضة يدق خابور ف نعش الانتخابات القادمة

تسعدني المعارضة حاليا ب انها قررت وبدون رجعة ان تقود حملات حزبية واسعة وضخمة هدفها الاول مقاطعة الاستحقاقات الانتخابية المزعومة المقبلة
ف تهديدات البشير لم ولن تثن عزمنا علي مواصلة النضال من اجل كرامتنا وحريتنا

علي قوي المعارضة التخطيط للتضييق على هوامش المناور المتوفرة أمام البشير وازلامةوذلك عبر تدشين حملات واسعه النطاق لحث مختلف الأطراف المتردده على مقاطعة الانتخابات البرلمانية والرئاسية معا تحت شعار قوم فكنا هذه الحملة يجب مشاركة كل القوي التي وقعت علي نداء السودان وعلي ممثلي هذه القوي ان يتقدموا الصفوف واستنفار كل قواعدهم شيب وشباب ويجب فتح مراكز لتصويت المواطنون امام كل شارع وميدان لو قامت قطعان الامن والشرطة محاصرة دور الاحزاب
البلاد.


#1199670 [عازف الاوتار]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 07:55 PM
يقول السيد الأصم بان المفوضية مستقلة ولا تتلقي أوامر من أي جهة
نسأل رئيس المفوضية من الذي أتى به ومن الذي عينه وكيف تّم ذلك ومن الذي أقام المفوضية في الأصل ؟؟


#1199645 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 06:48 PM
هو الفوضك عنده سلطة تفويض ؟
السوال الثاني هل يمكن ان تجرى انتخابات وليس فيها حزب الامة والاتحادي والاحزاب الاخرى قبل الانقلاب على الشرعية ؟


#1199609 [غواصة وعواسة]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 05:19 PM
يا هيئة علماء السلطان الراجل الواقف يمين الرقاص ده ورافع يدو وقفتو دى شرعية نامل فى فتوى سريعة وشافية الله يغطس حجركم يا ارزقية يا تنابلة يا منافقين.


#1199603 [محمد طاهر ابراهيم شريف]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 05:11 PM
الشيئ الذي لا يفهمه السودانيون كثيراً هو العلاقة القبلية والإثنية لتركيبة الطغمة الحاكمة الذي يفسر السلوك السياسي بجلا شديد فعمر البشير من الناحية القبلية هو ليس جعلي وانما بديري دهمشي من تجاه الاب وجعلي من جهة الام لذلك فهو نفس قبيلة الدكتور حسن عبدالله الترابي والمشير عبد الرحمن سوار الذهب وينسب للجعليين لان امه جعلية وترعرع بديار الجعليين لكن الجعليين يعلمون تمام العلم بهذه الحقيقة وعندما اقدم الترابي علي انقلابه علي نسيبه الدنقلاوي (الصادق المهدي) سلم ذمام الامر لإبن قبيلته وقريبه عمر حسن احمد البشير متخفياً داخل السجن ومقولته الشهيرة اذهب الي القصر رئيساً وانا الي السجن حبيساً ليوهم نسيبه الصادق المهدي أولاً والعالم ثانياً ويخفي حقيقة الإنقلاب وعندما وقع تفجير الحادي عشر من سبتمبر ولحماية نفسه من الضربات الامريكية والتحالف الدولي الموجهه ضد الحركات المدعية للإسلام والحواضن الإرهابية المستهدفة لمصالح امريكا حول العالم حيث كان نظام الترابي ضمن ذلك فقام بمسرحيته الجديدة وهو التخفي في ثوب المعارضة لنظام عمر البشير والقيام بدور الطابور الخامس للمعارضة الداخلية حتي ان افراد حزبه المنشق عن الحزب الحاكم لا يفهمون هذه الحقيقة حيث يقوم بدور التخذيل والكشف المبكر لخطط المعارضة وإيهام الشعب بأنه أقوي المعارضين للنظام الحاكم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة