الأخبار
أخبار إقليمية
مصطفى اسماعيل : : أطراف من المعارضة شكلت خلايا لتخريب الانتخابات
مصطفى اسماعيل : : أطراف من المعارضة شكلت خلايا لتخريب الانتخابات
مصطفى اسماعيل : : أطراف من المعارضة شكلت خلايا لتخريب الانتخابات


"ألم يدعكم البشير للاجتماع معه في آلية الحوار فلماذا رفضتم؟،
02-01-2015 10:20 PM
الخرطوم- صباح موسى

كشف مصطفى عثمان إسماعيل، رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني عن أن بعض أطراف من المعارضة شكَّلت خلايا لتخريب الانتخابات. وقال عثمان إن الوطني يتابع منذ فترة، ومنذ توقيع وثيقة نداء السودان في أديس أبابا، وتبين له أن هناك أطرافا معارضة تسعى لتخريب الانتخابات، مضيفاً أن ما ذُكر بأن المعارضة تريد عمل انتخابات موازية لم يكن مُستغرباً، وتابع: "ليست لدينا مشكلة في ممارسات المعارضة، ولكن في إطار القانون ونرى أن هذا حقهم"، لافتاً إلى أن أي ممارسة خارجة، القانون كفيل بحسمها، وقال: "سندير انتخابات نزيهة وشفافة ومن حق المواطن أن يدلي بصوته فيها، ولكن أن ينأى المواطنون من الإدلاء بأصواتهم بأي وسيلة كانت فهذا خرق للقانون لا نقبله ولا نرضاه"، مطالباً المعارضة بأن تكون ممارستها تتماشى مع شعاراتها، ووجه عثمان سؤاله للمعارضة قائلاً: "ألم يدعكم البشير للاجتماع معه في آلية الحوار فلماذا رفضتم؟، ولماذا تطلبون لقاءه الآن عبر أمبيكي؟، وقال: "من باب أولى كنا فصلنا موسى محمد أحمد الذي يرفض المشاركة في الانتخابات"، مضيفاً: "نترك موسى ينشر تصريحاته بكل حرية في هذا الأمر، فمن يمارس الديمقراطية نحن أم المعارضة"؟. من جانبه أوضح الطيب مصطفى، رئيس منبر السلام العادل أن الأحزاب التي علقت مشاركتها في الحوار ليست جزءاً من الذين أعلنوا قيام انتخابات موازية، وقال: "لدينا خطة أخرى لمقاطعة الانتخابات مختلفة عن الأحزاب التي وقعت على اتفاق نداء السودان والتي تبنت الانتخابات الموازية"، مبيناً أنهم يعملون على جمع صف المعارضة لمواجهة الانتخابات.

اليوم التالي


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 3646

التعليقات
#1200478 [د حماد ادم حماد]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 10:23 PM
سبحان الله لا ادري لماذا هذه العدائيات ولماذا هذه التناقضات من بعض أعضاء المؤتمر الوطني العدائيين ومن رموز يفترض ان تتنحي عن العمل السياسي في هذه الفترة لأنها تتميز بالعدائية.
فالدكتور مصطفي عثمان له دور كبير جدا في هيمنة المؤتمر الوطني وطغيانه علي الشعب السوداني وعلي بقية الأحزاب.. ودائما تصريحاته عدائية .. وقد فشل في كل ادواره التي كلفها به المؤتمر الوطني. فشل في ملف دارفور فأعطوه ملف لشرق ففشل فيه .. وصار يهاجم الاطراف ليغطي فشله وعندا لم يجد الفرصة لمهاجمة رجال وحركات الشرق مثلما هاجم حركات دارفور ، أراد أن يغطي فشله بمهاجمة وزير المالية الذي إتهمه مصطفي عثمان بأنه لم يوفي بالالتزام بسداد الميزانية..!!!
أليست وزارة المالية هي التي لم توفي أيضا بالتزام الحكومة تجاه دارفور ؟ لماذا لم يهاجمها مصطفي عثمان في ذلك الوقت ؟أم لأن العدائي أبو الجاز كن وزيرا للمالية لذلك لم يكن ليحرجه؟ أم ن مصطفي عثمان يطمع ان يعين وزير مالية بعد ان تحايل علي وزارة الاستثمار وفقز فيها منداخل مجلس الإستثمار .. وأين دور مجلس الاستثمار الذي كن يلعبه مصطفي عثمان قبل ان يعين وزيرا للإستثمار ؟؟
الآن يقول مصطفي عثمان ان المؤتمر الوطني ظل يراقب الاحزاب المعارضة .. هل هذه مهمة المؤتمر الوطني ام مهمة رجال الامن الوطني؟ ولماذا ينسي هذا الرجل ان جهاز الامن قد اعتقل الصادق المهدي وإبنته واَخرون واطلق سراحهم بعد ان لم يثبت فيهم ..
علي مصطفي عثمان أن يثبت أو يتخذ إجراء ولا داعي للإستعداء والتصريحات الجوفاء


#1200435 [عادل السناري]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 08:09 PM
من المعلوم في السياسة بالضرورة ان الامنتناع عن التصويت هو موقف سياسي و هو حق مكفول بنص الدستور يا أهبل --- و مقاطعة الانتخابات هي اضعق الايمان و تعني يا جماعة انحنا ما عايزنكم عديل كدا امشوا زوروا بطريقتكم و تجيبوا ارقام زي ما عايزين عشان العالم كلوا يضحك عليكم --- يا حرامية يا كضابيين .


#1200388 [حموري]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 06:44 PM
مصطفي اسماعيل قبل غيره يعلم علم اليقين استحالة قيام انتخابات حرة و نزيهة تحت سلطة الانقاذ --- و اول منكر ان حزب المؤتمر الوطني ميزاميته من الخزينة العامة و بالمليارات -- كل اجهزة الاعلام الرسمية تحت امرته --- جهاز الامن يتبع لجزب الحكومة و بستغل كمخلب قط للتطيق علي الاحزاب السياسية المعارضة المحاصرة في دورها و تمنع من اقامة ندوات في الميادين العامة و تصادر صحفها بعد الطباعة للتتكبد مزيد من الخسائر المادية --- وضح جليا ان الاخوان المسلميين أسوا من السوء نفسه .
ابو لهب و ابو جهل و ابو سفيان افضل من عمر البشير و الترابي و علي عثمان محمد طه مليون مرة --- زعماء كفار قريش لو نزلوا انتخابات ضد الانقاذ الان سوف يغوزهم الشعب السوداني لانهم يمتازوا بالصدق و الامانة و الشجاعة و عفة اليد و اللسان .


#1200318 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 04:25 PM
، لافتاً إلى أن أي ممارسة خارجة، القانون كفيل بحسمها، وقال: "سندير انتخابات نزيهة وشفافة ومن حق المواطن أن يدلي بصوته فيها، ولكن أن ينأى المواطنون من الإدلاء بأصواتهم بأي وسيلة كانت فهذا خرق للقانون لا نقبله ولا نرضاه....

قال بهدد فينا ..نحن نائين لينا ربع قرن حتعملوا لينا شنو ؟؟

غايتو يا مصطفى أسنان ودوك الخارجية ما نفعت فيها والإستثمار جريت وشحدت لمن كرعياتك ديل يتحفن برضو ما نجحت فيه ..حسى قبلت على الإنتخابات إنشاء الله ماتنجح فيها..

على قول حبوبتى أعوذ بالله من الولدة الخاسرة والتجارة الكاسرة ...

نصيحتى ليك كدى قوم دعبش فى عدة أسنانك ونقرش للبشير ده سنيناته عشان كان ما فاز فى الإنتخابات لما يكشر الناس ما يقوموا جارين ...


#1200145 [الناهة]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 12:37 PM
اي قانون اخترقه المواطنون اذا قاطعوا الانتخابات ولم يذهبوا الى مراكز الاقتراع ؟
اثارة مثل هذه الهواجس ليس بمستغرب .. نطمئن المؤتمر الوطني بانه رغما عن مقاطعة الشعب السوداني للانتخابات لقناعات ليس من ضمنها الاحزاب المعارضة او الجبهة الثورية الا ان المؤتمر الوطني رغما عنهم جميعا فانه فائز فوزا كاسحا كالعادة وكذلك الاحزاب التابعة له التي تكرم عليها باخلاء دوائر انتخابية لها ومنحها حق الفوز فيها دون ان يعكر صفوها منافس او معارض فانها فائزة
وما يشكر للمؤتمر الوطني بانه لم يعلن النتيجة حاليا حتى قبل قيام الانتخابات ويطلق الالعاب النارية والاحتفاء بالفوز المؤزر وهذا يعد نوع من انواع ضبط النفس حتى تمر العملية كانها انتخابات حقيقية
مع ان المؤتمر الوطني ليس في حاجة لانتخابات وصرف الاموال هباءا منثورا من اجل موضوع انصرافي كالانتخابات وكان الافضل ادخار هذه الاموال لليوم الاسود فالقرش الابيض ينفع لليوم الاسود


#1200080 [مدحت عروة]
3.00/5 (2 صوت)

02-02-2015 11:11 AM
يا ناس الحكومة او الانقاذ او الحركة الاسلاموية خلوا الكلام الكتير الما منه فايدة ده!!!
اتوا قلبتوا الحكومة بقوة السلاح فى 30 يونيو 1989 ضد اجماع اهل السودان عشان تمشوا البلد ببرنامجكم وعلى كيفكم انتم بالله بلاش كلام فارغ عن حوار وخلافه ما الناس قبل انقلابكم المسلح ده كانت ماشة لحوار ووقف اطلاق نار قلبتوها ليه قلبكم بلا يخمكم وعطلتوا الحوار الوطنى لاكثر من 25 سنة ومزقتوا البلد بالانفصال والحروب واولاد بمبة لقوا الفرصة الما كان لاقنها من قبل وبلعوا حلايب والله السمى انقلابكم ده ثورة الانقاذ الوطنى مفروض يجلد فى مكان عام وكان الاجدر ان تسمى انقلاب الخراب اللاوطنى !!!!!
انتوا عايزين ناس يمشوا وراكم زى الضان وانتوا بتفتكروا ان حواء السودانية ما جابت زيكم فى الفكر والفهم ما او واضح نتيجة فكركم وفهمكم فى السودان!!!!


#1199996 [الحلومر]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2015 09:59 AM
ليست لديكم اية معلومات تدل علي ان هناك خلايا تخربية والا لالقيتم عليهم القبض ولماذا نتظروهم حتي يخربوا والحقيقة الناس لا ترغب بإدلاء باصوات لحزب متقين المواطن انه سبب بلاوي كل السودان وانكم تبحثون عن ذرائع لقمع وإرهاب الناس


#1199990 [ساري عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 09:52 AM
ياسبحان الله ، (سندير انتخابات ) ووفق هذة الانتخابات سون تحللون لتحكموا السودان مش كده ياسعادة وزير الاستثمار والامين السياسي للحزب الحاكم بالقوةوالتزوير هل القانون التزوير ؟؟؟ من اراد القانون سلك دربة وهو معروف العدل ثم العدل أين العدل في تركم الي 30 دائرة حزبية للاخرين يتنافسوا فيها هل هذه ديمقراطية وانتخابات نزيهة وكما قالت بت كافي اذا زورنا وله مازورنا في نظر الشعب السوداني زورنا ، اذا ارحلوو وكفاية دمااار للسودان


#1199952 [عبد]
5.00/5 (3 صوت)

02-02-2015 09:15 AM
قال صلى الله عليه وسلم : ( من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك ، ومن قال : سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر ) رواه البخاري ومسلم


#1199892 [سراجا الدين الفكى]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2015 08:37 AM
لاتعليق على الكلام الفارغ هذا, تعرفوا ليه "لانة صادر عن افشل شخص فى زمرة الفاشلين" دة فى اى حاجة فشل, ومحل ما ودوه فشل بشغله العديد من المناصب, لا نقول بانة لم يوفق فيها بل فشل فيها فشل زريع.
مصطفى عثمان اسماعيل قال....... دة خليك من سياسة الحكومة الفاشلة اصلا, دة كطبيب اسنان قبل الزفت دى, كان فاشل. هذه حكومة اصلها وادائها وكوادرها كلهم فاشلون وهنالك الاكثر فشلا وضاربا الامعان فى الفشل مثل هذا المتحدث.
واعطيكم مثال صغير: هذا الفاشل ابان تولية وزيرة الخارجية وفى احدى الامسيات وهو فى طريقة الى المطار لحضور جلسة فى احدى الدول الافريقية, وهو فى طريقة الى المطار كان بمعيتنا احد الرجالات المشهود لة, هذا العثمان كان بسألة وبصريح العبارة قال لهذا الوجية "اقول شنوفى المؤتمر, ورينى"
فبالطبع الوجية قال له "قول كذا وكذا وكذا, وماتقول كذا" فماكان من الفاشل الا انة نفذ بالحرف ماقيل له.


#1199867 [habbani]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2015 08:14 AM
هذا الجبان الأشر !!! انت مالك ومال المعارضة ...اقنع ناسك العشرة مليون كما تقولون للذهاب للتصويت بدل ما يتغمصك الخوف حتى بلابيطك .


#1199769 [كمال الدين مصطفى محمد]
4.75/5 (5 صوت)

02-02-2015 02:06 AM
المعارضة لا تسعى اطلاقا لتخريب الانتخابات ولكنها دعت الى مقاطعة الانتخابات ومن حقها ان تخاطب قاعدتها اينما كانت في السودان لتوضيح الاسباب التي دعتها لمقاطعتها وهذا من البديهي ان تحشد له الجماهير حتى تدرك وتعي تماما هذه الجماهير لماذا لن تذهب للادلاء باصواتها في صناديق الانتخابات .. لان الاحزاب المعارضة للانتخابات لن تكتف اياديها وتصمت وتكتفي فقط بدعوة جماهيرها للمقاطعة بكلمتين فقط " قاطعوا الانتخابات " ..!! وماذا لو ناى المواطنون بعد ذلك وعن اقتناع تام بعدم الادلاء باصواتهم في صناديق الانتخابات ..؟! هل يمكن ان يعد مثل هذا الفعل خرقا ومخالفة للقانون ..؟!! وكيف يكون خرقا للقانون بمنطق هذا المصطفى اسماعيل الا اذا اراد في هذه الحالة ان يخرج المواطنين عنوة وقسرا من منازلهم للادلاء باصواتهم حتى لا يقعوا في مخالفة وخرق القانون ..!! هذا منطق عجيب لم نسمع بمثله قبل ذلك لذلك ليس بمستغرب لنظام اقدم على اعدام ابرياء مثل مجدي محمد احمد واخوانه لانه وجد في حوزتهم مبالغ من النقد الاجنبي ثم فتح الطريق بعد ذلك سالكا لتجاره لممارسة بيعها كما يشاؤون .. ليس بمستغرب لنظام من مثل هذه النوعية الفريدة ان يقتاد الموطنين من منازلهم للسجون لانهم خرقوا القانون لانهم لم يدلوا باصواتهم في الانتخابات ..!!!!!!!
سيقاطع المواطنون الانتخابات يا مصطفى اسماعيل رضيت ام ابيت .. قبلت ام لم تقبل .. فماذا تفعل بعد ذلك ..؟!!


ردود على كمال الدين مصطفى محمد
European Union [امتي يا امة الامجاد] 02-02-2015 11:31 AM
ده اسمه البكاء يا اخ كمال
الجماعة حسوا بقرب انتهاء المسرحية وخايفين من الجاي
ده بالزات المدلل ده حراسة بتاعت المرور(بوليس الحركة) بتبوله


#1199756 [الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 01:30 AM
هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها


#1199744 [fatmon]
5.00/5 (3 صوت)

02-02-2015 12:40 AM
المشكلة إنه مصدق نفسه
بعمل في شنو الزول ده وإنجازاته شنو من زمان وحسه غير التصريحات لكن الأيام دي مستواها بقى أبهت بكتير شكله خلاص قرب يتلاشي


#1199724 [أنصاري]
5.00/5 (3 صوت)

02-01-2015 11:50 PM
*محمد كريشان يكتب: ( البشير لم يتعظ )

الطريق باتت سالكة الآن أمام الرئيس السوداني عمر البشير للترشح رسميا لولاية رئاسية جديدة لخمس سنوات ليصل عهده إلى ثلاثين عاما كاملة، فما مبارك ولا القذافي ولا صالح بأفضل منه. لم يتعظ، وهو الذي وصل إلى الحكم بانقلاب عسكري عام 1989، بالمآلات المأسوية من حوله لبقاء رجل واحد وحزب واحد طوال هذه السنوات بعد أن تكون الشعارات اهترأت والمصداقية تلاشت والفساد ازداد والاستبداد استفحل.

أما السودان فباتت الطريق سالكة أمامه نحو مزيد من العزلة : رئيس مطلوب للعدالة الدولية منذ أن أصدرت عام 2008 محكمة الجنايات الدولية مذكرة بتوقيفه بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وبلد مدرج منذ سنوات طويلة ضمن القائمة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب. كما أن دولا عديدة، أبرزها الولايات المتحدة وبريطانيا إشترطتا، على ما سربته مصادر برلمانية سودانية، عدم ترشح البشير لولاية رئاسية جديدة للتخفيف من أعباء ديون البلد البالغة أكثر من أربعين مليار دولار. كما لن يُسمح للسودان أن يكون شريكا في المطالبة برفع العقوبات عنه، ولن يسمح له بالمطالبة بالدعم التنموي الأوروبي. يحدث هذا في وقت يئن فيه الناس من أوضاع معيشية صعبة مع تراجع متواصل للجنيه السوداني أمام الدولار بطريقة جنونية: حين استلم البشير السلطة كان الدولار الأمريكي يساوي 12 جنيها سودانيا، وقتها قال أحد رفاقه إنه لولا ألطاف الله و»ثورة الإنقاذ» لوصل الدولار إلى 20 جنيها. تخيلوا اليوم أن الدولار الأمريكي يعادل تقريبا….9 ألف جنيه !!!

وقبل هذا وبعده، رجل لم يمانع في انفصال نصف بلده، دفع جنوبه بالأساس رشوة لإنقاذ رأسه ومع ذلك لم يفلح. وهو إلى الآن يواجه تمردا مسلحا في ولايتي جنوب كردفان والنيل الزرق مع صعود ونزول دائمين لوتيرة العنف في دارفور غرب البلاد منذ 2003. وحتى حين دعا إلى حوار وطني شامل، لم تستجب له الأطراف الفاعلة لا سيما تلك التي ما زالت تحمل السلاح في وجهه لأن الحد الأدنى من الإجراءات الواجبة لتنقية الأجواء السياسية في البلاد تمهيدا لإنجاح هذا الحوار لم يتم اتخاذها. حتى الحوار الوطني الواسع أراده على هواه وبما يمهد، على ما يرى معارضوه، لإعادة ترشحه رئيسا للبلاد وليس شيئا آخر.

إذن رئيس استمر في الحكم خمسة وعشرين عاما ويطمع في المزيد مع أنه لم يضمن استمرار الوطن كما تسلمه ولا أمّن له ازدهارا ولا تنمية ولا عيشا كريما لمواطنيه ولا أمنا واستقرارا ولا صيتا دوليا. أي واحدة من هذه العيوب كفيلة لوحدها بإسقاط أعتى رئيس إن اقترفها في فترة واحدة من فترات حكمه فكيف إن كانت مجتمعة ومتلاحقة تجر إحداها الأخرى. مع ذلك لا يشعر هذا المؤتمن على البلد بأي حرج وهو من يقودهم بكل «تألق» من فشل إلى آخر!

قد يقبل الناس بالتنمية والرفاه الاجتماعي والأمن حتى وإن كان ذلك كله مغمسا بذل الدكتاتورية، أما أن يفقدوا كل شيء مقابل لا شيء فهو ما لا يطاق، لا سيما عندما يتقدم المسؤول الأول عن كل هذه الكوارث المنفردة والمجتمعة ويرى نفسه الأكثر جدارة بـ «مواصلة المسيرة»! حين تبحث في كل ما يقوله أنصار البشير الآن من محاولات التبرير لكل ذلك لن تجد أكثر من هذين التبريرين : الأول أن الرجل هو صمام الأمان لوحدة حزبه المؤتمر الوطني الحاكم والثاني أن الجيش لن يقبل بمرشح آخر للرئاسة من خارجه. تبريران سقيمان وكل واحد منهما أسوأ من الثاني لأنهما يعنيان في الأساس أن الرجل أمـّــن طوال حكمه من شبكات المصالح ما جعل الجيش والحزب سنديه الحقيقيين عوض أن يكون الشعب وما وفره له من مكاسب ملموسة، مع أن التجارب أثبتت في الجوار السوداني، ودون البحث بعيدا عنه، أنه إذا خرجت الناس غاضبة لا تلوي على شيء فلن يشفع لأعلى هرم الدولة لا الجيش ولا الحزب طبعا.

باختصار نحن نرى الآن رجلا واحدا، مع كل ما يمثله من شبكات انتهازيين ومصالح، يأخذ في وضح النهار بلدا كاملا رهينة محتميا به لإنقاذ رأسه من ملاحقة دولية لن يفلت منها. إنه يحاول فقط تأخيرها… فإما أن يأتي أجلها أو أجل الله.

٭ كاتب تونسي ومذيع بقناة الجزيرة
القدس


#1199723 [عوض الله جابر]
5.00/5 (4 صوت)

02-01-2015 11:50 PM
المحيرني إنكم بتعملوا أهمية لكلام الدلاهه ده...ما في أي فرق بينو وبين بشبش والمانافع والخابور اللاوطني..هو لو نفع في طب الاسنان كان بقي سياسي..حاله حال عنغور..


#1199719 [salah]
5.00/5 (3 صوت)

02-01-2015 11:31 PM
أرقوز،، حكومة الكيزان الوهم ..هل هو يا ترى مقتنع بإلانتخابات الصورية ؟؟؟؟؟ دى مسرحية إنتخابات معروف من هو الفائز برئاسه السودان المنكوب والشعب غايتة هى قلعكم من الجزور مش تخريب إنتخابات مزوره و تقديمكم للمحاكمه الفورية وبشة سيحاكم فى السودان وكان أحسن ليهو لاهاى الكابى منا الجرسه ...واى واى من لاهاى ..إنتخاباتكم موووووصوها و أشربوها ،،،،بالله ده رئيس


#1199713 [القرفان]
5.00/5 (2 صوت)

02-01-2015 11:09 PM
لا حول ولا قوة الا بالله يا شعبي..
الكيزان لعبوا بيكم كورة العنصري البغيض الشرير دلوكة اصبح متحدث باسم المعارضة .؟؟
والله شعب خامل وتعيس وبائس ومستكين زي شعبنا دا ماااااااااافي


#1199711 [عصمتووف]
4.50/5 (3 صوت)

02-01-2015 11:03 PM
اسمحوا ب قيام انتخابات موازية وهي الرهان والفرق لتروا ب ام اعينكم ولتعرفوا حجمكم الحقيقي علي شرط ان لا تطلقوا كلابكم وضباعكم علي دور الاحزاب ومن توقعاتي هروبكم الي بلدانكم الاخري وسوف تتركون ولي تعمتكم يواجة مصيره المحتوم هذا اذا لم ينتحر وهو الخيار الافضل والاقرب له ف لن يشحن الي لاهاي كطرد بل الي بيوت النمل التي انشاتوها له س يتمني لاهاي ك سيف الاسلام القذافي


#1199707 [هجام]
4.50/5 (4 صوت)

02-01-2015 10:49 PM
اقتباس "ألم يدعكم البشير للاجتماع معه في آلية الحوار فلماذا رفضتم؟، ولماذا تطلبون لقاءه الآن عبر أمبيكي؟، وقال: "من باب أولى كنا فصلنا موسى محمد أحمد الذي يرفض المشاركة في الانتخابات"،!!!!!!!!!!!!!هههههههههههههها صحي طفل بس ما ممكن يكون معجزه ماكان احسن ليك ممارسة مهنة الاسنان بدل المهازل البتعمل فيها دي ... شايف الايام دي مستوى التصريحات بتاعتك دي ادني من ان توصف بالغبيه وليس هذا بجديد ياصفصف



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة