الأخبار
أخبار السودان
الطرفان المتحاربان في جنوب السودان يوقعان على اتفاق آخر لوقف إطلاق النار
الطرفان المتحاربان في جنوب السودان يوقعان على اتفاق آخر لوقف إطلاق النار


02-02-2015 07:32 AM

أديس أبابا (رويترز) - قال وسطاء إن رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم المتمردين ريك مشار وقعا اتفاقا آخر لوقف إطلاق النار يوم الإثنين مما يقربهما من التوصل لاتفاق نهائي لوقف صراع بدأ قبل 15 شهرا وألحق أضرارا كبيرة بجنوب السودان.

وقالت مصادر دبلوماسية أفريقية إن هذا الاتفاق الذي لم يتم إعلانه يحدد كيفية اقتسام الزعيمين السلطة فور تشكيلهما حكومة مؤقتة.ويقترح أن يبقى كير رئيسا في الوقت الذي يصبح فيه مشار نائبا للرئيس.

واتفق الطرفان المتحاربان أيضا على الإلتزام باتفاق لوقف إطلاق النار وقع في يناير كانون الثاني ***2014‬‬‬ ولكنه خرق مرارا.

ولكن المتمردين قالوا إنه يتعين تسوية تفاصيل آخرى كثيرة قبل أن يصبح من الممكن وصف الاتفاق بأنه إتفاقية"لاقتسام السلطة."

وبعد التوقيع على أحدث اتفاق قال مشار إن الجانبين سيعقدان مزيدا من المباحثات بشأن مهام الحكومة المؤقتة.

ولم يكشف النقاب عن تفاصيل آخرى تذكر بعد محادثات محمومة عقدت في ساعة متأخرة من الليل. وكان دبلوماسيون إقليميون قد حذروا الطرفين المتحاربين من أن الإخفاق في التوصل لاتفاق جديد قد يؤدي لفرض عقوبات عليهما.

وتفجر القتال في أحدث دولة بأفريقيا في ديسمبر كانون الأول 2013 واستمر منذ ذلك الوقت رغم التزامات كير ومشار العديدة بوقف العنف.

وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص كما شرد نحو 1.5 مليون شخص ويواجه كثيرون في تلك الدولة المنتجة للنفط التي يبلغ عدد سكانها نحو 11 مليون نسمة صعوبة في العثور على غذاء كاف .

وقال سيوم مسفن كبير وسطاء الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق افريقيا (إيجاد)إن الزعيمين اتفقا على استئناف المحادثات في 20 فبراير شباط.



وقال مسفن للصحفيين قبل دقائق من توقيع كير ومشار على أحدث اتفاقية للسلام إن هذه المحادثات"ستكون نهائية وأن ذلك سيؤدي بهم إلى التوصل لاتفاقية شاملة لإنهاء الأزمة في جنوب السودان."

وكانت عدة اتفاقيات سابقة للسلام ووقف إطلاق النار التي صاحبت الاتفاقيات قد انهارت بسرعة.

ويحتاج الجانبان إلى وجود حكومة انتقالية بحلول يوليو تموز عندما تنتهي فترة رئاسة كير.

وقالت جماعات حقوقية إن الطرفين مسؤولان عن جرائم قتل عرقية وانتهاكات آخرى مما دفع جنوب السودان إلى شفا مجاعة.






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4166

التعليقات
#1200809 [mamoun]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2015 09:46 AM
ده مسمار دقاهو علي عثمان في الجنوب وعمرة ماراح يطلع


#1200542 [ود مليك]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2015 01:33 AM
لم يجف الحبر بعد والقتال مشتعل في اكوبو وأربع ولايات ترفض عودة مشار نائبا للرئيس يعني بصريح العبارة دي قسمة الضبعة وأبو الحصين .


#1200293 [zakir]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2015 02:42 PM
اوغرت الصدور بالاحقاد في الجنوب من جراء احتراب سلفاكير و مشارك,غير متوقع ان تنسى القبائل ما لحق بها من مجازر ,خاصة ان هناك ثائرات قديمة بين قبيلتي الدينكا و النوير...اذا لم يعالج الاتفاق تلك الاحقاد ,يعتبر حبر على ورق...هذا اضافة الى طموح الرجلين الغير محدود للزعامة


#1200030 [سلفادور]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2015 09:31 AM
عشائر الدينكا في منطقة اعالي النيل الكبر نتحفظ على هزه الاتفاقية


#1200029 [ابو الهادي]
4.00/5 (1 صوت)

02-02-2015 09:30 AM
لن يستمر طويلا وستعود البندقية قلنها الف مرة الجنوب إلى ثلاث دويلات او الحرب إلى الأبد


#1199975 [Salome]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2015 08:37 AM
لا معنى لها فمصيره كسابقاتها قوات مشار يخرق الاتفاقيات السابقة بلحظات قبل عن يجف الحبر والمداد التى كتبت بها.. لعنة الله المتمردين مشار واعوانه دماء الابرياء تطاردكم حينما حل ارجلكم فى ارض الله الواسع


#1199970 [ساري عبدالرحمن]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2015 08:31 AM
انهم الساسة السودانيون جنوبا ام شمالا يقتلوون المواطنين من أجل الحكم والسلطة للابد
يجب علي جميع السياسيون جنوبا وشمالا ان يترجلوا عن الحكم ويحكم المواطنون وفق مايرونه مناسبا لهم في تحقيق طموحاتهم ومعيشتهم الحالية والمستقبلية ، لقد رضع سيلفا ومشار ومن نفس ثدي السياسيون الشماليون . (شتتووو كلكم غير نافعين )



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة