الأخبار
أخبار إقليمية
الوثبة بعد عام.. لا زالت عالقة في الهواء
الوثبة بعد عام.. لا زالت عالقة في الهواء


02-04-2015 01:41 AM
د. عمر بادي

يقول الشاعر الإنجليزي شيللي :( إنني أحمل بين جوانحي شهوة لإصلاح العالم ) , دعوني و إياكم أن نحمل بين جوانحنا شهوة لإصلاح السودان قبل أن يصبح في خبر كان , فهذا هو قدرنا ...

قبل أسابيع مضت كنت في إجازة في السودان , عشت فيها متغلغلا في دواخل الناس , و عجبت كيف تختلف ظواهرهم بينما دواخلهم تتقاسمها عوامل مشتركة من الإنقباض و الإمتعاض و الإحباط و النزوع إلى الإغتراب , مع التوقعات بحدوث شأن جلل . لا تخدعكم الأفراح و الليالي الملاح التي تعرضها الأجهزة الإعلامية المملوكة للدولة و تلك التي على شاكلتها , فلو إنها كانت حقا حرة لعرضت صور المعاناة و المآسي التي يعيشها أطفال الشوارع و ساكنو المناطق الطرفية من العاصمة ناهيك عن المدن الأخرى . المغتربون صاروا هم أطواق النجاة لعائلاتهم , و من لا مغترب له يضرّس بأنياب و يوطء بمنسم ! كان الله في عون أهلنا الطيبين ...

تمر هذه الأيام الذكرى السنوية الأولى لوثيقة الإصلاح السياسي الشامل المعروفة بوثيقة الوثبة التي تلاها السيد رئيس الجمهورية في 27 يناير 2014 , و منذ ذلك الحين تابعت أمر الحوار المرتقب و تداعياته و مآلاته و طرحت كل ذلك في مقالات مترادفة سعيت فيها لسبر غور تلك الوثبة مع تطور الأحداث حتى اللحظة , و قد قادني عرضي التحليلي إلى نتائج أظهرت الأيام صدقيتها ... لقد تمت الدعوة للحوار الوطني بين الحكومة و المعارضة في وثيقة الوثبة بعيد الوثيقة الأمريكية التي صدرت من معهد السلام الأمريكي بإسم ( الوثيقة الناعمة لهبوط الرئيس البشير ) , و قد سبق هاتين الوثيقتين وثيقة داخلية تدارسها القياديون في حزب المؤتمر الوطني و أطلقوا عليها ( فرمان علي عثمان ) و قد ذكرت في حيثياتها كما أورد الأستاذ فتحي الضو أن الأزمات قد تكاثرت على الحزب الحاكم حتى أضحت تهدد وجود السودان و أن عضوية الحزب قد تصدعت و تقلصت بسبب الفساد الذي إستشرى و أن لا بد من تغيير الأوجه المستمرة على تقلد أعباء السلطة , بينما الأحزاب ذات الوزن تقف على قارعة الطريق و يمكن إستقطابها في ظل مشروع قومي , بقليل من التنازلات في الحكم . عملا على ذلك فقد قال الرئيس البشير في الإجتماع التمهيدي المنصرم لشورى حزبه أنهم هم ( الألفة ) على كل القوى السياسية بتفويض من الشعب ! من هنا يتضح أن مقاصد الإنقاذ من وثيقة الوثبة أن تشاركهم المعارضة في تحمل أعباء الوضع المزري في السودان مع الحفاظ على هيمنتهم , و لن يكون هنالك تحول ديموقراطي كامل الدسم !

هذا هو مجمل الغرض من الحوار الوطني يا أيها السادة , رغما عن الدعوات التي تزين الحوار بأنه شامل و حر و شفاف و قراراته ملزمة لحل كل مشاكل البلاد , و رغما عن مفرزات اللقاء التشاوري و تكوين لجنة ال 7+7 ثم السفر إلى أديس ابابا و الإتفاق على خارطة الطريق بين الآلية الأفريقية و لجنة ال7+7 و الجبهة الثورية . إن أول الحواجز التي وجب عبورها كان موضوع الإستيفاء بمطلوبات الحوار التي لا تزال تطالب بها أحزاب المعارضة الحقة و القوى الثورية وهي إشاعة الحريات و وقف الحرب و إلغاء القوانين المقيدة للحريات و إطلاق سراح المعتقلين و السجناء السياسيين و العودة إلى دستور 2005 و الإنتقال إلى الديموقراطية و تكوين حكومة قومية للفترة الإنتقالية . لقد حاول فرس الإنقاذ القفز فوق هذا الحاجز و لكنه كبا فيه شر كبوة و أخرج فارسه منه أعرجا و فاقدا و ليس كاسبا . لقد ظل الوسيط الأفريقي ثابو أمبيكي يعاود محادثات السلام بين الحركة الشعبية قطاع الشمال و المؤتمر الوطني إلى أن تعدت في مجملها التسعة لقاءات و الأخير كان بوجود الحركات الدارفورية المسلحة المنضوية في الجبهة الثورية و وجود تحالف قوى الإجماع الوطني و الذي افرز نداء السودان في 3/12/2014 . لقد فقدت الإنقاذ الإصلاحيين بقيادة الدكتور غازي صلاح الدين بعد تكوينه لحزب الإصلاح الآن , و أيضا خرج الخال الرئاسي الطيب مصطفى بعد أن كون حزب منبر السلام العادل و أعلن تأييده لإعلان باريس بين السيد الصادق المهدي و الجبهة الثورية و الذي كان في 8/8/2014.

في هذا الظرف الموغل في قتامة المآلات في السودان , و مع سعي الحادبين على إضاءة قبس التحول الديموقراطي السلمي في متاهة النفق المظلم , و مع كل ما أوردته في بداية مقالتي هذه من سؤ الأوضاع في السودان التي وصلت حد التوقع بكل الإحتمالات .. يأتي إنقلاب الإنقاذ الثاني في شكل قرارات تمكينية تكرس للحكم الشمولي الديكتاتوري , لا أرى لها سببا سوى التقارب المخيف بين المعارضة السلمية و المعارضة المسلحة و توحدها في نداء السودان عاليه ! هل الأمر يعود إلى عدم ثقة المؤتمر الوطني في تركيبته ؟ ماذا يضير المؤتمر الوطني لو ارتضى بتطبيق خارطة الطريق و سمح بتنفيذ كل مطلوبات الحوار ثم حاور من أجل الإصلاح السياسي و كون حكومة قومية و دخل انتخابات حرة و نزيهة إعتمادا على عضويته التي تساوي عشرة ملايين كما يقولون ؟ و لكن على العكس من ذلك فقد نسف المؤتمر الوطني أي تقارب يقود إلى الحوار الوطني . لقد تم تعديل الدستور الإنتقالي لعام 2005 الذي كان قد أجيز بعد إتفاقية نيفاشا فتحول جهاز الأمن و المخابرات إلى قوة نظامية ذات سلطات لمكافحة المهددات العسكرية و الأمنية و الإقتصادية و الإجتماعية و يظل تابعا للسيد رئيس الجمهورية الذي تركزت في يديه سلطة تعيين و عزل الولاة و التصرف في أراضي الدولة و التدخل في القضاء , و تم إلغاء الهامش الديموقراطي و هامش الحريات رغم ضيقهما , و قد أدى كل ذلك التحول إلى مركزية القرار و إلى خلافات و إستقالات داخل المؤتمر الوطني و داخل ( لجنة بدرية ) لتعديل الدستور .

من ناحية أخرى صدرت قرارات لجنة السلم و الأمن الأفريقي رقم 456 و مطلوب العمل بها و لكن من الواضح أن تستمر جولات أمبيكي المكوكية دون نتائج مرجوة لأن الشقة بين طرفي الحوار بدأت في الإتساع مع الإنقلاب الإنقاذي الثاني و ما رافقه من عودة إلى الحل العسكري و حشد المليشيات و العتاد لإنهاء الحرب في دارفور و المنطقتين و أن هذا العام سوف يكون عام الحسم ( كسوابقه ) , و تم إعلان الإنتخابات في موعدها في تجاهل تام للمعارضة و للحوار . من ناحية أخرى لم تصمت قوى نداء السودان على إعتقال قادتها و أعلنت خريطة طريقها للنضال السلمي لإسقاط النظام و مقاطعة الإنتخابات تحت شعار ( إرحل ) , فهل بقي بعد هذا شيء لحوار الوثبة ؟

لم يبق شىء ذو وزن , و لأن فكرة إشراك أحزاب المعارضة ذات الوزن التي تقف على قارعة الطريق مع قليل من التنازلات لم تنجح في تكوين أحزاب التوالي الثاني , و كذلك لم تنجح فكرة السيد الصادق المهدي التي ظل يدعو لها مرارا – و لا أستبعد أن يكون في إتفاق مع المؤتمر الوطني – عن الهبوط الناعم للنظام عن طريق الحوار الذي يقود مساومة الإصلاح السياسي بالعفو عما سلف على مبدأ ( أعط و خذ ) , و لكن من الواضح أن الإنقاذيين قد أحسوا بأن السيد الصادق قد توغل مع الجبهة الثورية أكثر من اللازم فأخلوا بهذا السيناريو بعد إعلان باريس و نداء السودان , و صار السيد الصادق مطلوبا للعدالة و صار حزبه محظورا !
نتيجة لكل ذلك لم يتبق سوى الحل الليبي الذي ظللنا تفاديه , و لكن بعد ( نداء السودان ) زاد إطمئناننا على العمل المشترك , فالخوف من التفتيت كان قد جعلني أكتب مقالات عدة عن رؤساء أتوا إلى السلطة عن طريق الإنقلابات العسكرية و لكنهم خدموا بلادهم و شعوبهم و أعلنوا التحولات الديموقراطية و تنازلوا عن الحكم و كونوا أحزابهم ثم عادوا إلى السلطة عن طريق الإنتخابات الحرة , فضربت أمثلة بأوباسانجو في نيجريا و أورتيجا في نيكاراجوا و شافيز في فنزويلا و محمد ولد عبد العزيز في موريتانيا , و انتظرت من رئيسنا البشير أن يحذو حذوهم و لكنه لم يفعل , هل لأنه لم يخدم بلده و شعبه كما فعلوا ؟ لقد قالها الدكتور نافع قبل هذا أنهم لن يلفوا بأنفسهم الحبل حول أعناقهم ! فقضايا القتل و التعذيب و الفساد بأنواعه محفوظة للجميع .
عليكم يا ثوار نداء السودان بالعمل بخريطة طريقكم للنضال السلمي لإسقاط النظام , و هأنذا أرى شباب قرفنا و التغيير الآن قد إتخذوا مواقعهم في الميادين و بين الناس , و سوف تتبعهم بقية التنظيمات من داخل التنسيقية !

أخيرا أكرر و أقول : إن الحل لكل مشاكل السودان السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية يكون في العودة إلى مكون السودان القديم و هو التعايش السلمي بين العروبة و الأفريقانية و التمازج بينهما في سبيل تنمية الموارد و العيش سويا دون إكراه أو تعالٍ أو عنصرية . قبل ألف عام كانت في السودان ثلاث ممالك افريقية في قمة التحضر , و طيلة ألف عام توافد المهاجرون العرب إلى الأراضي السودانية ناشرين رسالتهم الإسلامية و متمسكين بأنبل القيم , فكان الإحترام المتبادل هو ديدن التعامل بين العنصرين العربي و الأفريقاني . إن العودة إلى المكون السوداني القديم تتطلب تغييرا جذريا في المفاهيم و في الرؤى المستحدثة و في الوجوه الكالحة التي ملها الناس !

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2474

التعليقات
#1201959 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2015 06:46 AM
اتفاقية نيفاشا "الأصل"و خطورة الفراغ الدستوري
خمسون عاما في الساحة السياسية ولا يعرفون كارثة"الانهيار" في ظل الفراغ الدستوري
لانهم لا يتعظون من فشلهم ولا يستفيدون من تجارب الاخرين..
البلد وصلت مرحلة "عميانة و قايداها مجنونة" ونخشى ان تسقط في فراغ دستوري..الشعب اختزل في حزب المؤتمر الوطني وحزب المؤتمر الوطني اختزل في الرئيس البشير..ولا احد يعمل بمرجعية الدستور او اتفاقيةنيفاشا من 2005 والى 2014.. .. لا يلتزم الاخوان المسلمين بكل ما يوقعو عليه ونكث العهد من صفات المنافق وهم يظنون انهم عباقرة..البمنع شنو برضه ما يوافقو على مقررات الحوار والمؤتمر الدستوري المزعوم .7+7 ويبقى الامر "البكا والزغاريد والجنازة كلب"..؟ اذا كان البشير نفسه يجهض حتى انجازات افراد حزبه مبادرةنافع /عقار 2011 ووثيقة الاصلاح الاخيرة..
وتشرزم المعارضة واصرار الامام على سياسة"حقي سميح وحق الناس ليه شتيح المدور بيها بالسودان من 1964 وخرب بيها-مقررات المائدة المستديرة1965و اتفاقية اديس ابابا 1977ومبادرة الميرغني /1988قرنق واتفاقية نيفاشا الاصل 2005 ومستمر في هذه السياسة حتى الان بمبادراته الكثيرةالتي دخلت موسوعة جينتس حتى الان واتحفنا بي بدعة "ارحل" وتضيع في الزمن لحدي ما نصل ابريل 2015 وقد صنع الكيزان دستور دولة الخليفة الراعي والرعية والريع والرعاع-دستور بدرية سليمان ويضيع دستور المؤسسات الذى جاء به الراحل د.جون قرنق -دستور 2005 الذى يحتوي على وثيقة حقوق الانسان والمحكمة الدستورية العليا...اساس السودان الجديد والدولة الوطنية الحقيقية التي خرجت من 1 يناير 1956ولم تعد حتى الان..
****
1-كل المطلوب ان تقف كل المعارضات المتشرزمة خلف الحركةالشعبية.شمال في مفاوضات الفرصة الاخيرة وقفة رجل واحد ومرجعيةنيفاشا ودستور 2005...ومواجهة الوساطة الافريقية بها عبر دفع مبادرة نافع/ عقار 2011 الملزمة للمؤتمر الوطني بالالتزام بها لوضع مصداقيتهم المضروبة في مواجهة المجتمع الدولي..حتى تنتهي معاناة الشعب السوداني دون سقوط الدولة السودانية نفسها
2- ان يعمل القضاةالدستوريين في المعارضات السودانية كلها على تنقيح دستور 2005 بأنفسهم وجعله دستور لدولة مدنية فدرالية ديموقراطية مكونة من خمس أقاليم القديمة+ المركز/الخرطوم..واسقاط أبشع مستوى حكم مر على السودان -الولايات..وبث مواد الدستور في راديو دبنقا..مادة..مادة.للمواطنين للارتقاء بالوعي الدستوري للشعب السوداني الفضل..بدل السياسة الون مان شو البغيضة وغيرالمجديةمن 1964 ...


#1201617 [الضكر]
4.00/5 (1 صوت)

02-04-2015 02:31 PM
. عاجل وخطير ....

حسبنا الله ونعم الًوكيل
اد/ فهد بن قرمله
إستشاري مخ واعصاب
مستشفى الملك فيصل التخصصي

جاء في نشرة القناة العربية خبر يؤكد اصابة عدد ثلاثون مواطن سعودي بالسرطان يوميا

يرجى تعميم هذه الرسالة للجميع لان هنالك موادغذائية منتشرة في الاسواق تحتوي على مواد ضارة و مسرطنة ويجب الإبتعاد عنها
نشرة علمية ببعض المواد الغذائية التي ثبت ضررها دوليا صادرة عن منظمة الاغذية الدولية مرسلة لوزارة الصحة

التصنيف : مسرطنة
المادةالضارة : E211
بلد المنشأ : الأردن
الاسم المادة الغذائية : عصير مانجو (دلتا)

التصنيف : مسرطنة
المادةالضارة : E211
بلد المنشأ : الأردن
الاسم المادة الغذائية : عصير مانجو ( مازا )

التصنيف : مسرطنة
المادةالضارة : E330
بلد المنشأ : لبنان
الاسم المادة الغذائية : عصير شتورا

التصنيف : مسرطنة
المادةالضارة : E330
بلد المنشأ : الأردن
الاسم المادة الغذائية : عصير منعش

التصنيف : خطيرة
المادةالضارة : E102 / E171
بلد المنشأ : الأردن
الاسم المادة الغذائية : عصير فريشي ناشف /بودرة

التصنيف : مسرطنة
المادةالضارة : E211 / E330
بلد المنشأ : الأردن بترخيص دانمركي
الاسم المادة الغذائية : شراب سوبر سكواش

التصنيف : مسرطنة
المادةالضارة : E211 / E330 / E122
بلد المنشأ : الأردن
الاسم المادة الغذائية : شراب فيمتو

التصنيف : مسرطنة
المادةالضارة : E330 / E220
بلد المنشأ : الأردن بترخيص بريطاني
الاسم المادة الغذائية : شراب مركز برتقال sun up

التصنيف : مسرطنة
المادةالضارة : E330
بلد المنشأ : السعودية بترخيص أمريكي
الاسم المادة الغذائية : شيبس ليز (Lays)

التصنيف : مسرطنة و خطيرة
المادةالضارة : E330 / E124
بلد المنشأ : السعودية
الاسم المادة الغذائية : شيبس البطل

التصنيف : مشكوك فيها
المادةالضارة : E122
بلد المنشأ : الأردن
الاسم المادة الغذائية : جلي نون

التصنيف : خطيرة
المادةالضارة : E102
بلد المنشأ : الأردن
الاسم المادة الغذائية : كاستر نون

التصنيف : اضطرابات معوية
المادةالضارة : E223
بلد المنشأ : تركيا
الاسم المادة الغذائية : بسكويت محشي ( كاستر / كريم )

التصنيف : اضطرابات معوية
المادةالضارة : E223
بلد المنشأ : سراي / تركيا
الاسم المادة الغذائية : بسكويت

التصنيف : اضطرابات معوية
المادةالضارة : E339 / E407
بلد المنشأ : السعودية
الاسم المادة الغذائية : حليب سائل (لونا)

التصنيف : اضطرابات معوية
المادةالضارة : E223
بلد المنشأ : الأردن
الاسم المادة الغذائية : بسكويت أصابع ( يونايتد)

التصنيف : مسرطنة وتؤدي لزيادة نسبة الكلسترول
المادةالضارة : E331 / E150 / E330
بلد المنشأ : الأردن
الاسم المادة الغذائية : ماجي كنور

أرسل الرسالة إلى كل من تحب لتعم الفائدة
حسبنا الله
صدمه كبيره ليست خاصه لك بل انسخ وارسل
تحذييييييييير و تنبيه :
من الدكتور فهد الخضيري عالم الأبحاث
[دققوا في كل مكونات العلك أهم شي إنها لاتحتوي على مادة (الإسبارتيم) لأنها تسبب:
_ إرتجاج بالذاكره
_ قلق
_ تلف الكلى
_ عصبيه
_ قلة حفظ المعلومات
_ تدمير المركز العصبي في الجسم
_ تدني الإحساس
_ عدم التذوق
_ قلة مناعه العظام من الكسور
(# ممنوعه بالجيش الأمريكي #
وهي موجوده بعلكة نوفا و منتوس
وعلكة إكسترا تسبب تلف الكلى)
وتسبب مرض التوحد أيضا للمواليد
إذا تناولتها الأم الحامل.
ارسلها لمن تخاف عليه
واذا تبون تتاكدون اكتبوا بالقوقل ( اسبارتيم ) وشوفو مضاعفاته
تحذير تحذير تحذير تحذير
اللي في قلبه رحمه لا توقف عنده ..
نصيحه من [ أخصائي السرطان ] الله يكفينا وإياكم . .
رجَـــاء خَـــاصْ أنشروها لعلّهــا تنقذ حياة انسان ..
د/ فهد بن قرمله
إستشاري مخ واعصاب
مستشفى الملك فيصل التخصصي
أنا اخيكم احمد محمد عبده الشرجاني) السلام عليكم ورحمه الله وبركاته استحلفتكم بالله وجعلتها أمانه عندكم من الآن إلى يوم القيامه إذا فتحت الرساله ترسلها للمضافين عندك دعواتكم لي بالشفاء العاجل فيني مرض سرطان خبيث بالمعده وانتقل الى جميع اعضاءالجسد
سألتكم بالله ماتسكر الصفحه إلا وأنت مرسلها للمضافين عندك لأنك في يوم راح تحتاج الدعاء والأمانه تبرت منها الجب


#1201542 [الناهة]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 12:07 PM
الحديث عن حوار الوثبة والحوار المجتمعي هو نوع من استمراء اللهو السياسي وانسداد الافق ما يعرف ب( شذاذ آفاق)
من اجل ماذا قبلت الاحزاب بالحوار الوطني ابتداءا ؟
الاجابة هي :
بعد فشل حزب المؤتمر في الحفاظ على وحدة البلاد وانفصال الجنوب وذهاب جل الثروة البترولية وعاناة الشعب السوداني من الانهيار الاقتصادي بجانب الحروب الاهلية المتعددة التي اندلعت في عدة مناطق في البلاد وعجز المؤتمر الوطني الواضح في معالجة هذه الازمات مما يستوجب اشراك الشعب السوداني لتحمل مسئولياته تجاه وطنه لانقاذ ما يمكن انقاذه استنادا الى التفكيك التام للمؤتمر الوطني او وضعه في حجمه الطبيعي وتحميله مسئولية ماجرى وفقا لمبدأ الحساب والعقاب ..
- بموجب هذا المفهوم انخرطت الاحزاب السودانية في الحوار ( حوار الوثبة والحوار المجتمعي )
ولكن بعد ان اتضحت الحقيقة بان الامر كان مجرد مناورات ومزايدات من المؤتمر الوطني مع الاصرار في البقاء على راس السلطة ومحاصصة من يرغب في الاحزاب لكسر شوكة الاحزاب السياسية والشعب السوداني وقد اكتشف الكثير من النابهين حقيقة الامر مبكرا ومنهم من اكتشف الحقيقة بعد مضي زمن ومنهم من لم يكتشف الحقيقة حتى تاريخ اليوم ومنهم من ركب صهوة الوصولية والانتهازية الى يومنا هذا وركب مع المؤتمر الوطني السفينة على امل القفز منها قبل الغرق بقليل .


#1201462 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 10:13 AM
العودة الى السودان القديم وانقاذه من المزيد من التشظى والتمزق هو بانهاء هذا النظام لان استمراريته فيه خطر على الوطن واهله !!!!!
انا اعتقد جازما ان كل هم سلطة الانقاذ او المؤتمر الوطنى هو انفسهم او مشروع الحركة الاسلاموية وليس السودان لان الطريق واضح وما داير ليه درس عصر اطلاق الحريات والسجناء السياسيين والغاء القوانين المقيدة للحريات والقعاد فى الواطة لجميع مكونات السودان لحل مشكلة كيف يحكم السودان وانا متاكد لو ان المؤتمر الوطنى عمل كده لتوقفت العمليات الحربية او العدائيات ولحضر الجميع الى مائدة الحوار الوطنى لوضع اسس كيف يحكم السودان(والله مافى زول داير الحرب والقتل والدمار) ودى ما بتضعها الاغلبية بل توضع لكل الناس حتى ولو كانوا عشرة اشخاص والاغلبية تحكم لتنفيذ برنامجها لخدمة وتطوير واسعاد المواطن وليس لفرض فكرها والغاء الآخرين حتى ولو كانوا كما فلت اقلبة من عشرة اشخاص!!!!
كسرة:لا امل من تكرار ان ناس الانقاذ لو اصلا بيؤمنوا بالحوار والديمقراطية ما كان عملوا انقلابهم اصلا!!!


#1201408 [komi]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 09:27 AM
that is the bottom line, all our problems no doubted came from disregarded and excluded others despite them if we respect each others social cutler mannerly things will going to stipple


#1201298 [ابو صلاح]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 07:56 AM
مقال جميل بس انت شكلك بتحلم يا دكتور.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة