الأخبار
أخبار إقليمية
مسار الأوقاف الولائية أصبحت (مرتعاً للفساد)



02-05-2015 10:33 AM

البرلمان: سارة تاج السر
كشف رئيس لجنة النقل والطرق والجسور بالبرلمان عبد الله علي مسار، عن احتدام الصراع بين الأوقاف المركزية والولائية بشأن الأوقاف التي لم يحدد شرط الواقف فيها، واعتبر أن الأوقاف الولائية صبحت "مرتعاً للفساد" متهماً الولايات بصرف أموال الأوقاف في غير بنودها المخصصة وكشف عن تشكيل لجنة برلمانية لإجراء تحقيق والتقصي بشأن فساد الأوقاف.
ووجه مسار وزير الإرشاد والأوقاف بأيلولة الأوقاف التي يحدد شرط الواقف فيها الى الأوقاف القومية وقال مسار: "لو كانت قومية ما كان حصل الحصل"، وحذر من خطورة توسع التعليم الخاص على حساب التعليم العام وقال إن ذلك يساهم في خلق طبقتين بالسودان "أولاد القروش وأولاد المساكين" وأضاف: عدلاً يجب الاهتمام بالتعليم العام.
وشدد مسار في البرلمان أمس على إحالة الوظائف العسكرية لمفوضية الخدمة العامة مشيراً الى أن التعيينات يجب أن تتم وفقاً للمهنية "وليس بالطريقة الماشة دي"، وانتقد استثمار أموال صناديق الضمان الاجتماعي في البنوك التجارية بدلاً عن بنوك الادخار، المزارع، الزراعي ووجه ضرورة مراجعة أداء تلك الصناديق مالاً وإدارة وسياسة وخططاً.

الجريدة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1228

التعليقات
#1202553 [الطوربيد الواقف]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2015 08:20 PM
يا مسار انت بالذات ماتتكلم عن الفساد لانك انت وجماعتك كنتم تمثلون الانبوذ مان الذي استخدمة الكيزان لاختراق حزب الامة وتفتيتة وقد اديت الدور بامتياز والان تقوم بنفس الدور من اجل مصالح اخرين يريدون ان يستلموا عقارات الاوقاف لكي يحولوها لمصلحتهم الخاصة وانت ومجموعتك حاولتم الدخول في شراكة مع احد المستثمرين مقابل عدم تعطيلكم احد المشاريع الكبيرة ولكن المستثمر رفض مشاركتكم والان استخدمة وضعك البرلماني لكي لمصالح ذاتية وليست من اجل عيون الوطن والشعب& خبر مدير مكتبك الضارب المليارات واتخارج شنو!!! ان شا اللة تكون استلمتة قطعتك في المندرة!!!


#1202399 [ابو ابى]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2015 03:18 PM
اوقاف شنو يازول ديل ياكلو مال النبى عشان كده انا اقترح نسميهم القمامون وهى الحيوانات الرخيصه التى تعيش على فضلات الحيوانات الصياد مثل الجيف وماتتركه من فضلات وهم كذلك احدهم قمّام وهى قمّامه وكذا رئيسهم والوزراء و الولاه واصحاب المناصب الدستوريه واصحلب اللحى ياريت الشباب ينشروا هذا الاسم


#1202275 [سراجا الدين الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2015 12:20 PM
باللهى دى امة حتى الاوقاف ماسلمت من ضربهم, واللهى جماعة الفساد ديل ما عندهم قشة مرة على الاطلاق, اضف الى ذلك فان امر الضرب هذا يعتبر من اهم المؤهلات الرئيسية للفرد حتى يصير مؤتمر وطنى
وطبعا اكبرهم لهو متالق او ساحر اخاذ فى الضرب يكفى فقط ضربة عدد (51) قطعة ارض ومنزل بناحية "كافورى" ببحرى. والموضوع خربان من كبارة, يامجرمون ويامجارمة حتى الاوقاف حتى الاوقاف حتى الاوقاف, ما سلمت من لدغكم, الكوبر التلدغكم من كبيركم الى صغيركم يا "شلة العفن والتعفن".


#1202240 [الناهة]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2015 11:47 AM
يا مسار
الحاصل شنو اليومين ديل
فجاة صحوت من غفوتك واصبحت تنتقد الفساد مع ان الفساد هذا ظل ينمو ويترعرع منذ 25 عام بالكمال فالامر ليس من جديد وهو نتيجة طبيعية ومولود شرعي لسياسة التمكين البغيضة
وليس من علاج الى الرحيل
فارحلوا


#1202207 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2015 11:23 AM
ارحل .... غور ... في ستين داهية .
الاخوان تلاميذ الترابي والترابي صاحب السفلي و السفلي اول شئ بيركب الرجال البصاحبوه و الترابي عمم مصيبة السفلي علي جميع تلاميذه. عشان كدة النتيجة ازدهار الدعارة و توابعها نتيجة للمشروع الحضاري الاسلامي الذي جاءوا به.
الحل : حرب عصابات المدن التي تشعلها خلايا المقاومة السرية بالاحياء. عندما تنظف كل خلية حيها من الكيزان و كلاب الامن نكون خلصنا السودان من هذا القرف و الوسخ الذي جاءت به جماعة الاخوان المسلمين.لن تكون شوارع الخرطوم آمنة و البيوت و لا الاماكن العامة ، سنترصدهم في كل حين و مكان و نجعلهم يخافون من ظلالاهم.
كل منسوبي الانقاذ اهداف مشروعة ، طالما ظل النظام في قتل الناس افرادا و جماعات.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة