الأخبار
أخبار إقليمية
"الشيوعيون مالم؟؟"
"الشيوعيون مالم؟؟"



02-07-2015 04:07 PM
غازي عبد الرحمن طه

لا أحد ينكر أو يشكك في مجاهدات أهلي الأنصار ضد الظلم والقهر والتسلط.. في أعقاب أحداث ود نوباوي الشهيرة في عام 1970 زجت السلطات الانقلابية القائمة- آنذاك- بهم في المعتقلات.. ذات يوم هرع قائد الانقلاب إلى سجن كوبر في زيارة مفاجئة.. أثناء مروره سأل مرافقيه من سلطات السجن قائلا: "ليه خاتين عمنا عوض صالح مع الماركسيين؟".. انتهره عمنا عوض صالحا مخاطباً إياه- بلهحة حادة: "الماركسيون ديل أحسن منك"،.. وعدد له الأسباب التي دفعتها لإقرار ما صرح به.. وعمنا عوض صالح كان واحداً من أميز الفرسان وسط أنصار الإمام.. أعجب موقفه صهري اليساري الهوى القادم من القرير، مركز مروي الذي آثر الهجرة والغربة على المذلة والمهانة في وطنه.. أفصح عن رغبته في العيش في ود نوباوي التي تعج بالفرسان أمثال عمنا عوض صالح بعد عودته.. أمر آخر يثير إعجابه في ود نوباوي.. "الحوش الما عنده باب".. وتلك حكاية أخرى من حكايات الأمراء.. ولمن لا يعلم "الحوش الما عنده باب" هو "حوش ناس نقد الله" مصنع المناضلين..

حدثني أحد الرفاق.. الذين تسربوا من بين أيادي أهلهم وأهلهم غافلون رغما عن الإمام في راتبه لم يكثر من شيء أكثر من خوفه من الغفلة.. أنه استعصى عليه في مدرسة الكادر فهم نظرية فائض القيمة.. ولم يتسن له فهمها واستيعابها إلا بعد أن شرحها له ولثلة من رفاقه الأمير نقد الله "الكبير".. كان يجمعهم في "الحوش" يحاورهم ويعلمهم ويفسر لهم ما يستعصي على فهمهم..

وشهادة الفارس والأمير عندنا شهادة عدول..
لا شك لدينا في أنهم أناس طيبون.. مثلهم مثل بقية أهل السودان يمشون في الأسواق، ويتزوجون النساء.. زوجة واحدة تكفيهم.. يسعون مثلما نسعى ويسعى الآخرون إلى خير الوطن وإن اختلف الكثيرون معهم في النهج الذي يسلكونه.. عندما أتيح لهم تسنم السلطة لم يفسدوا أو يختلسوا مالا عاما.. لم يعيشوا في ترف كبضع منا.. اكتفوا من النعم بما تيسر..
وكان لنا أن أن نخرج إلى الدنيا في ود مدني حاضرة ولاية الجزيرة في منتصف القرن الماضي والمستعمر يستعد لمغادرة الأرض الطاهرة.. أنفقنا أكثر من الثلث الأول من حياتنا في بركات حيث رئاسة مشروع الجزيرة.. شهدنا ملاحم أهل الجزيرة الذين قضينا بينهم أجمل سنين حياتنا وكنا شهود عصر.. تركت لهم الشركة الزراعية خمسمائة ألف فدان.. نجحوا في زيادتها إلى مليون ومائتي ألف فدان.. دون كهرباء أو ماء جار أو صرف صحي أو طرق معبدة أو مستشفيات والملاريا والبلهارسيا تنهش لحمهم فلحوا الأرض.. كانت ضربات معاولهم تثمر جنيهات إسترلينية ودولارات أمريكية تجلب الوقود والغذاء والدواء والمكائن والكتب والأقلام وتنفق على من حكمنا لاحقا لتحصيل العلم والشهادات الأكاديمية العليا في جامعات الدنيا.. كفوا مأمون بحيري والسيد الفيل ومن خلفهم قلق السوق الموازي ومشقة السعي للمحافظة على سعر صرف العملة التي مهروها بتوقيعاتهم.. على يدهم عادل الجنيه ما يزيد عن ثلاثة دولارات أمريكية، وثمانية ماركات ألمانية وعشرة ريالات سعودية.. تركوا لبنك السودان المركزي في عام 1969 احتياطيا من النقد الأجنبي في حدود مئة مليون جنيه إسترليني.. وقبضوا الريح في خاتمة المطاف..

كان مشروعهم مصدر فخر للأمة.. ما زار البلاد ملك أو رئيس إلا كانت الجزيرة أحدى مقاصدهم.. لم نر جوزيف بروز تيتو والملك فيصل وجمال عبدالناصر وغيرهم فحسب بل كان لبعضنا ونحن صغارا شرف أن يضع أكاليل الزهور على أعناقهم..
أنشاؤا اتحادا لحماية مصالحهم.. قاد اتحادهم رجال أشاوس.. كانوا من أنفع الناس للناس.. د. راشد دياب المولود في ناحية "ود أزرق" بود مدني حاضرة ولايتهم يصف الخير من الرجال بـ "الراجل".. الأزيرق، يوسف مصطفى، عبد الجليل حسن عبدالجليل، أبو سنينة، الأمين محمد الأمين أحمد يوسف علقم، وعشرات غيرهم.. نقابيون حققوا من الإنجازات ما يعجز عنه "أتخن" البروفيسورات.. ترأس اتحادهم ردحا من الزمن مزارع شيوعي قاد ثاني أضراب لهم في عام 1963 وبعد عامين أصبح وزيرا للصحة.. لم يتمكن الماركسيون من اتحادهم كما يفعل الشموليون.. رعوا مصالح أعضاء اتحادهم ولم ينادوا بإسقاط الأنظمة التي حكمتهم.. سبق أن نفذوا إضرابا في العاشر من يونيو عام 1947 والبلاد ترزح تحت نير الاستعمار البريطاني ولم تكن شركتهم الزراعية قد أممت بعد.. جهادهم الوطني ليس محل شك..
تلك إنجازات خمسة وأربعون ألف مزارع من أبناء الجزيرة.. ولم تكن نتاج تربية الشيوعيين.. وإن كانت.. فنعم التربية ونعم المربي.


التيار


تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 4067

التعليقات
#1204883 [فنجال السم]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2015 06:47 PM
يكفيهم ما سرقونا ولم يبيعوا لنا برقا خلبا كانوا معطونين بتراب هذه الارض كانوا رسلا للعفاف والطهر كانوا يبحثون عن رفاه وتقدم شعبهم ما تركه ناس حاج الامين من اصول قائمه حتي الان في مشروع الجزيره وحده كفيل بان يعبر عن دورهم في خدمة الانسان استشهد عبدالخالق وهو لم يمتلك سياره كان راكب فلوكسواجن ملكية الحزب انظر وقارن بينهم وبين جماعة الاسلام السياسي جماعة هي لله وما يمتلكون ابدا بالمحامي الفاشل الرجل الخفي الذي يتخفي في ظل الديكتاتوريات ليقتل ويعذب ويحرق ليشفي نفسه المريضه علي عثمان طه اسالوه اي عمل قام به حتي المتلك هذه الثروة والقصور الفارهه عمل بضع سنين بمكتب محمد يوسف محمد كان لا يمتلك حتي حق الفول دعك من الشيخ النجدي وصغارهم والبطون التي جاعت ثم شبعت ناس عبدالله اخو البشير والغباس الذي لم يدرجه الضباط في قسمة بيع اشلاق المهندسين المقارنه معدومه بين الشيوعيين والاخوان في التضحيات الوطنيه وعفة اليد وحب الاوطان.


#1204859 [العنقالي]
5.00/5 (1 صوت)

02-09-2015 05:48 PM
الشيوعيين كويسين والله
يعني زي مقالو شديديين الله يسلمك
والطريفي زول نصيحة, لكن حقو بردو نفكر في كلام ود يوسف
والشيوعيين هم الوحيدين الممكن يعملو برنامج نهضة ينقذ البلد, لانو عندهم فكر اجتماعي اقتصادي مختلف عن كل الموجودين في الساحة السياسية الآن
كل الاحزاب الاخري لو حكمت ستأتي بنفس البرنامج الاقتصادي الاجتماعي للانقاذ او الكيزان
وطبعا دا برنامج في جوهره منحاز لاصحاب السطوة والجاه والراسمال
يقوم علي الليبرالية المحتفية بديمقراطية بصوت عالي في وسط واحة من الفقر النبيل
لاتشجع الانتاج , وتحتقر القطاع العام , وتموت في المنح والقروض والصداقة مع الغرب ,يعني فكركم لماذ لم يسع الشعب السوداني للتخلص بجدية من الانقاذ حتى الآن !!! ببساطة لان البلد فيها مشكلة برامج ومشكلة قيادة ذكية يسعد الناس بالخروج لاستقبالها كما خرجوا من قبل لقرنق
اما الانتفاضات الشابة التي خذلها هذا الشعب العظيم وهذه القيادات فكلنا يتذكرها نعم ولكن هل فكرنا فيها!!!


#1204858 [سامي علي]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2015 05:48 PM
يا عوض الشيعة برضو بصومو ويصلو...هم متعنجهون لا يعترفون باجتهادات الاخرين.. وذيما قال واحد هنا في التعليقات (لولاغباء الشعب).. ياها عنجهيتهم... يازول الشيوعيون لا يستطيعون ان يعيشوا في النور ذيهم وذي اي حزب سياسي.. قيادتم من خمسين سنة ياها .. فلاحتم العمل السري ذي اي عصابة بتاعت مافيا ليس الا .. الفلسفة الماركسية المادية تتعارض تماما مع عقيدة الشعب ولذا لا مكان لهم الا تحت الارض .. وكونو انو الكيزان كعبين دا ما بيعني انهم كويسين..


#1204145 [جمال علي]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2015 06:02 PM
الماركسية كغيرها من صور الفكر الإنساني سادت حين من الهر ثم بادت. الفكر الإنساني بطبعه قاصر عن إدراك الكمال و هذا السبب الرئيسي في سقوط الماركسية.
أنا في مثل سنك يا أخي الكاتب حسب إفادتك عن تاريخ ميلادك, وولدت في منطقة وعي و هي دنقلا العجوز.عندما إلتحقت بجامعة عين شمس في نهاية السبعينات كانت الماركسية تحتضر و رغم هذا أكملت قراءتي للفكر الماركسي و كان سور الأزبكية خير معين لهذه القراءات , حيث الكنب زهيدة الثمن. أفادني الفكر الماركسي كثيرا و جعلني أطرح تساؤلات. لكنه فكر قاصر عن إدراك الكمال.


#1203964 [عبدالله الصديق]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2015 12:03 PM
كلام مكتوب بمداد من ذهب


#1203875 [الطريفي العاشق]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2015 10:52 AM
من الذي وأد الديمقراطية الثانية وجاء بمايو ، من الذي قصف الجزيرةأبا ودك حصون ودنوباوي ، من الذي نفذ مجزرة بيت الضيافة، من الذي تغنُى لمايو الشمولية وأنشد القصائد التي تستبيح دماء الأنصار :
بيك يامايو ياسيف الفدا المسلول * نشق أعداءنا عرض وطول
حلفنا نقيف ونتحزّم * ونشد الساعد المفتول
عشان نبني إشتراكيه
ذاكرتنا قوية لاننسى هم كغيرهم من الأحزاب العقائدية بدأوا بسفك الدماء ووأد الديموقراطية ومصادرة أموال الناس بالباطل وتأميم شركات القطاع الخاص ومن هنا بدأ تدهو الإقتصاد السوداني حيث هاجر المستثمرون وخاصة الأجانب منهم, لذلك الشيوعيون ليسوا براء من تخريب الوطن وإن كانت فترتهم قصيرة وأنقلب عليهم النميري بعد إنقلاب هاشم العطا في 19 يوليو 1971م


ردود على الطريفي العاشق
European Union [ود يوسف] 02-09-2015 01:32 PM
يالطريفي لا نقول أن الشيوعيين ملائكة ولكنهم أفضل الموجودين ، وإن كان بعضهم شارك في انقلاب نميري فذلك ردة فعل طبيعية لمسرحية حل الحزب الشيوعي في زمن يتشدق أدعياؤه بالديمقراطية ، فإن هم خربوا سنة واحدة فما بالك بمن خرب ربع قرن من الزمان وما زال مستمراً في التخريب ، أما المعلق المدعو ( يحي ) فيبدو أنه يستقي معلوماته عن الشيوعيين من الأخوان المسلمين ، فقط أحيله لتعليق الأخ ( Awad ) أدناه لتعرف أنهم أناس سودانيون أصيلون ذوو خلق ودين ، وفي النهاية نصيحتي لك أن تتعلم أولا كتابة اسمك بطريقة صحيحة ثم عليك بالبحث عن الحقيقة وتحريها وليس الأخذ من الجهلاء .

[يحي] 02-08-2015 03:14 PM
اخي الطريفي أوافقك انهم لا يقلون سوءا عن اي كوز . هم من بدا التخريب في السودان . انهم اسوا لانهم يجاهرون بالمعاصي وناقلون لفكر تخريبي . لا يهم معارضتهم بمايو طالما بعضهم صنع او شارك في صنع مايو

European Union [الرشيد] 02-08-2015 11:32 AM
مثل تكرار هذه الافكار لا يفيد فى شئ 000 لقد كانت لعبدالخالق محجوب اراء مناهضة تماما لكل الاجراءات القمعية التى قام بها نميرى بما فى ذلك التاميمات و الجرائم التى تتحدث عنها 000


#1203643 [shah]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2015 06:37 AM
لا تجوز المقارنة بين الشيوعيين الوطنيين الذين حملوا هم المساكين و عاشوا بينهم وعصروا فكرهم و أشاعوا الإبداع فى الربوع ... وبين الكيزان الذين خلت عقولهم إلا من حب المال و الطعام و النساء... بإختصار: ليست هنالك مقارنة اصلا على الإطلاق.


#1203509 [الفهد المروض]
5.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 09:56 PM
اى المشانق لم تجلجل بالثيات وقارها
نعم الرجال والنساء انتم يا ملح الارض يا عظام يا توارة التاريخ السودانى والصمود العربى الافريقى


#1203475 [Awad]
4.50/5 (9 صوت)

02-07-2015 07:57 PM
الشيوعيون نظيفى اليد واللسان ووطنيون وتركوا أثرا كبيرا فى الوطن من تعففهم وأدوا أكبر مهمة فى الوطن ألا وهى التنوير لكافة المجتمع ويخدموا بدون من ولا أذى وتراهم من سكرتير الحزب لأصغر عضو لايملكون من الدنيا ألا حطامها وليت الوطن حكموه الشيوعيين لكان خيرا لنا لمن يدعون الأسلام وهم أكثر جرأة على السرقة وأستنباط الطرق للتحلل وأباحة الفاحشة والربا.عاشرت الكثير من الشيوعيين ورأيتهم يصلون أوقاتهم ويصومون ويختلطون بعامة الناس وهم أكثر زهدا.للأسف حاربهم من يدعون الفضيلة والتدين ويسبغون عليهم تهمة الألحاد ولكن ظهرت حقيقتهم الآن للشعب وبانت لهم أن من خدعوهم بوصمهم للشيوعيين تلك التهمة التى أزاحت ستار ما يخبوه الظلمة الفجرة عن أولئك الأطهار.


ردود على Awad
[fadeil] 02-09-2015 07:46 AM
كفيت وأوفيت أخي عوض فلك التحية والشكر علي ردك .


#1203407 [خالد حسن]
4.50/5 (13 صوت)

02-07-2015 04:55 PM
ومن احسن من الشيوعيين فعلا
ومن اصدق منهم سريرة
ومن افضل منهم اصلاحا للوطن
اشعر بالحسره لغباء شعب يرفض الاصلح ويركض وراء الافسد
لن ينصلح هذا الوطن الابحكم رجال كعبدالخالق ونقد والتجاني الطيب وعزالدين علي عامر
اناس تحسبهم انبياء من التعفف .. لامبتغي لهم سوي اعمار هذا الوطن .. علي استعداد لتقديم ارواحهم رخيصه من اجل شعبهم ومبادئهم
لله دركم يامن خلدتم اسماءكم في تاريخ هذا الوطن المتعثر بغبش الرؤية والعمي الليلي


ردود على خالد حسن
[fadeil] 02-09-2015 07:49 AM
هذه حقيقة لا يعرفها الجهلاء من بني كوز .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.75/10 (6 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة