الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
التخثرات الدموية.. حالة مرضية قاتلة
التخثرات الدموية.. حالة مرضية قاتلة
التخثرات الدموية.. حالة مرضية قاتلة


02-11-2015 09:57 AM
أبو ظبي: د. عبد الحفيظ يحيى خوجة
اجتمع وعلى مدار يومي 29 و30 يناير (كانون الثاني) الماضي، نحو 600 من اختصاصيي أمراض القلب والجهاز التنفسي وأمراض الدم وأطباء الأعصاب والطب الباطني وجراحي المخ والأعصاب والصيادلة من مختلف بلدان الشرق الأوسط، بمدينة أبوظبي لحضور مؤتمر «باير» الثاني لتوسيع الممارسة وتحسين الأبحاث المتعلقة بالتخثرات الدموية. وكان الهدف الرئيسي من هذا المؤتمر التركيز على أهمية المعرفة بسبل ووسائل تخفيف الإصابات بأمراض القلب، ومنها التخثرات الدموية.






* خثرة دموية



* الخثار Thrombosis هو تشكل خثرة دموية داخل الأوعية الدموية، لتعيق شريانا أو وعاء دمويا وتؤدي لانسداده، أو عند تحرك الخثرات في مجرى الدم لتقف في شرايين صغيرة مما يسبب تلفا في العضو الذي يصل إليه هذا الشريان بسبب انقطاع الغذاء والأكسجين عن أنسجة هذا العضو وبالتالي تلف الخلايا فيه. وقد كان لملحق «صحتك» حضور في هذه المناسبة العلمية ومناقشة بعض المتحدثين البارزين فيها كما يلي:

* ما هي التخثرات الدموية؟ وما هي أهميتها؟ أجاب الأستاذ الدكتور وائل عبد الرحمن المحاميد، رئيس المؤتمر، استشاري الأمراض القلبية ورئيس قسم الأمراض القلبية في معهد العلوم القلبية في مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي والأستاذ المساعد في جامعة الإمارات وعضو مساعد في كليفلاند كلينيك في أوهايو، مؤكدا على أن التخثرات الدموية هي أحد الأسباب الرئيسية لأمراض القلب. يمكن أن تصيب التخثرات الدموية أي شخص في العالم في أي وقت من حياته. وتعتبر التخثرات الدموية السبب الأكثر شيوعا بين الأسباب الثلاثة الرئيسية المسببة للوفاة الناتج عن الأمراض القلبية.

وأضاف د. وائل المحاميد إلى أنه تجدر الإشارة إلى أن التخثرات الدموية هي مصطلح جامع لمرض الخثار الوريدي العميق Deep Vein Thrombosis (DVT) والانسداد الرئوي Pulmonary Embolus (PE). ويحدث الخثار الوريدي العميق مع تشكل خثرة دموية في الأوردة العميقة في الأرجل، بينما يعتبر الانسداد الرئوي حالة خطيرة تحدث عند تحرك أحد التخثرات الدموية أو جزء منها باتجاه الرئتين عن طريق القلب حيث تقوم بإحداث انسداد في أحد الشرايين، وإذا تحركت عدة تخثرات دموية أو كانت الخثرة كبيرة الحجم، أو في حالة وجود مرض قلبي أو مشكلة في الجهاز التنفسي سابقة لدى المريض، فإن الحالة سوف تقوده لفقدان حياته.

* ما مدى انتشار هذه الحالة؟

أفاد الأستاذ الدكتور موريس خوري استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية، أستاذ مشارك في الطب السريري ويعمل في مجال كهرباء القلب وجهاز ضغط القلب الكهربائي وعلاج عدم انتظام ضربات القلب - بأن الإحصاءات العالمية تشير إلى وفاة شخص كل 37 ثانية في العالم بسبب الجلطات الوريدية Venous Thromboembolism (VTE.) مما يعني أن ما يقارب 834.000 شخص في العالم يفقدون حياتهم نتيجة أمراض القلب والأوعية الدموية.



* علاجات جديدة



* وقد أعلنت «باير» للرعاية الصحية عن منتجها ريفاروكسبان Rivaroxaban وهو مضاد تخثر يستخدم فمويا يمنح الوقاية ويمنع التخثر وهو علاج فعال ضد أمراض التخثرات الدموية. ويتميز بالمقارنة مع الأدوية السابقة بفاعلية عالية وسرعة التأثير ولا يسبب تداخلات غذائية ودوائية.

* كيف تم التحول من العلاج بالإبر المؤلم إلى العلاج الفموي؟ أشار الدكتور مجدي إدريس استشاري أمراض الرئة في مستشفى الرياض العسكري، أحد المتحدثين في المؤتمر، عضو الكلية الأميركية للأطباء والجمعية الأميركية لأمراض الصدر ورئيس الجمعية السعودية لارتفاع ضغط الدم الرئوي والرئيس السابق لقسم أمراض الرئة في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية، إلى أنه بعد أن أقرت المؤسسات الرئيسية مثل المعهد الوطني للصحة والرعاية المميزة الإنجليزي والجمعية الأوروبية لأمراض القلب بأن ريفاروكسبان (الذي يعطى عن طريق الفم) يمكن أن يتغلب على القيود التي فرضت على العلاجات القديمة مثل مضادات فيتامين ك Vitamin K Antagonists، VKAs فقد أظهرت الممارسة السريرية ردود فعل إيجابية لدى المرضى الذين يستخدمون مضادات التخثر عبر الفم، ممن يعانون من الرجفان الأذيني AF والتخثرات الدموية حيث سمح لهم هذا الدواء بالتحول من الحقن المؤلمة إلى العلاج الفموي الذي لا يتطلب مراقبة دورية لتخثر الدم أو تعديلا منتظما للجرعة، وأكد على أن تناول حبة واحدة يوميا يمكن أن يحقق الحماية الأمثل.

* هل هناك دراسات وأبحاث أكدت مدى فعالية هذا العلاج؟ أكد البروفسور عادل محمد كمال الأتربي الحاصل على الدكتوراه في أمراض القلب زميل الجمعية الأوروبية والجمعية الأميركية لأمراض القلب وعضو مؤسس في الجمعية المصرية لارتفاع ضغط الدم ورئيس الجمعية المصرية لأمراض القلب وله تخصيص دقيق في مجالات علاجات القلب التداخلية وقصور الشرايين التاجية الحاد والتجلطات الدموية (وأحد المتحدثين في المؤتمر)، أكد على أن التقييم الواسع النطاق الذي تم علي تأثير ريفاروكسبان في حماية المرضى من التخثرات الوريدية والشريانية يجعله الدواء «مضاد التخثرات» الأكثر دراسة وبحثا في العالم حيث تضمنت الدراسات التي أجريت حول فعاليته وكفاءته أكثر من 275.000 مريض وفقا للمعايير السريرية العالمية، شملت البالغين الذين خضعوا لجراحات استبدال مفصل الركبة، بالإضافة لفاعليته في الوقاية من السكتة الدماغية عند الأشخاص المصابين بالرجفان الأذيني، وعلاج الخثار الوريدي والوقاية من الخثار الوعائي العميق والانسداد الرئوي، ويعد وسيلة وقائية ثانوية لمتلازمة الشريان التاجي الحادة.

هذا وسوف تستمر دراسات المرحلة الثالثة التي سوف تركز على 3 دواعٍ طبية ما زالت تحظى باهتمام فائق وهي: السكتة الدماغية الصمية Embolic stroke غير محددة المصدر

ومرض الشرايين الطرفية Peripheral artery disease، ومتلازمة الشرايين التاجية الحادة Acute Coronary Syndrome.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 753


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة