الأخبار
أخبار إقليمية
علي السيد: (حسون) خفير دار وليس لديه صفة تنظيمية



02-14-2015 09:27 PM
الخرطوم- القضارف: محمد سلمان
سخر القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل دكتور علي السيد من قرار فصل قيادات بالحزب في ولايات- سنار، والقضارف، والجزيرة، ونهر النيل، ودمغ السيد القائمين على أمر قرار الفصل "بالجهلة"، منبهاً إلى أن فصل العضو في الحزب الاتحادي حسب اللائحة والدستور لديه هيكلة وإجراءات تنظيمية تحكمه بتشكيل لجنة قانونية تتخذ قراراً بالتوصية ثم تدفع بتوصيتها إلى الرئيس، وسخر د. علي السيد من المجموعة التي وقفت على الفصل، وقال: "هؤلاء مجموعة من الجهلة وحديثي عهد بالسياسة"، وتابع السيد "أسامة حسون (خفير) دار، وليس لديه أية صفة تنظيمية، ويرأسه ميرغني مساعد "وكشف عن شروعهم في اتخاذ إجراءات تنظيمية عبر المراقب العام بابكر عبد الرحمن لإحالة المجموعة التي قامت بأمر الفصل إلى المحاسبة حسب لوائح الحزب.
من جهته قال الأمين العام للاتحادي الأصل بولاية القضارف الأستاذ بابكر ميرغني: إنهم غير معنيين بقرار الفصل، ولن يكترثوا له؛ لأنه صادر من جهة ليس لها الحق في الفصل، وعدّ فصل عضو الحزب حق أصيل للمؤتمر العام، وقال ميرغني للصحيفة: "أسامة حسون الذي صرح أمس في الصحف بفصل قيادات هو واجهة لفئة من الانتهازيين يتخفون وراءه وليس لديهم الحق في فصل أحد"، وأردف أمين عام الاتحادي بالقضارف "نحن نتمسك بمقولة رئيس الحزب مولانا السيد محمد عثمان الميرغني (أن نتصدع على الحق خير من أن نستوي على الباطل)، ورأى أن حزبه مختطف من بعض الانتهازيين؛ لتحقيق مآربهم، وأردف "لكننا سنعمل على إعادة الحزب إلى جادة الطريق".

التيار


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4144

التعليقات
#1210662 [منتصر]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2015 06:52 PM
اولا لمن يسئلون عن اسامة حسونه. هو ابن الاتحادي. منذ نعومة اظافره كادر في الحزب يعرفه. كل كوادر. الاحزاب من جيله في مدرسة الخرطوم القديمة و معروف لذلك الجيل بل في صباه كان سكرتير دار الحزب في الخرطوم 2 فندق الزهرة الخرطوم وهو في عز الصباء والشباب ومن اسرة. عريقة ختمية لها خلاقة الختمية في منطقة شندي ومعروفة في الخرطوم وجده كان نائب عن الحزب ابان الدمقراطية الاولي
خرج من السودان مع انقلاب الانقاذ ودرس في الهند عاد للسودان منتصف التسعينات . في وكان رئيس اتحاد الطلاب هناك كانت عمل علي توحيد. الحزب من خلال جمع كل الفرقاء في داره بالخرطوم التي شهدت المصالحة الشهيرة في رمضان قبل عدة سنوات
الاخ حسون ان اختلفنا معه او اتفقنا. يمثل حزب عريض له قيادة معروفة
تكمن المشكلة في ان علي الجميع
كان من الشباب المقربين للشريف وللميرغني. الكل يشهد له. بحبه و ولاه للحزب منذ نعومة اظافره بل حتي في القاهرة كانت لهو مواقف مع السيد محمد عثمان. بخصوص السياسات الحزب من ااشباب الزين افنو زهرة شبابهم خدمة للحزب والوطن


#1209019 [فهيمه]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2015 08:56 PM
والله الحزب الاتحادى الاصل بقي ملطشه يقوده نفر من الجهلة والفاشلين من الذى يفصل من الشرفاء الذين رفضو صدقة المؤتمر الوطني ام المهرولين الذين قفزوا في زمن الغفله ويريدون ان يستولوا علي الحزب انه زمن المهازل والهوان فالحزب قد تقزم في بداية مشوار الحسن الميرغني وسقط سقوطا شنيعا ولن تقوم له قائمة فالقاده الاحرار قد انقضو من حول الميرغني الصغير وتركوه للارزقية والجهله يلعبوا به كيف شاءوا لقد خسر جماهير الحزب وحتى الطريق وتأه عليه الطريق


#1208702 [abdullah]
5.00/5 (2 صوت)

02-15-2015 11:58 AM
( أسامة حسونة ) دا اسمو الحقيقي ..
هاهاهاهاهاها .
هزلت و الله ..
يا ولد أرجع لتجارة الشيكات أحسن ليك ..


ردود على abdullah
[داجن الداجن] 02-15-2015 02:47 PM
هههههههههههههههههههههههههههه اسامه حسونه دخل الشبكه متين وبقي يصرح ويصدر قرارات هههههههه هاك القزازه دي


#1208579 [صالح]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2015 09:38 AM
والله صحيح زمن المهزلة خفير في الحزب يصرح في صحف الخفلة و يفصل قيادي في الحزب !!!!


#1208578 [عثمان كريم]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2015 09:37 AM
والله حيرتونا معاكم واحدين يفصلوا وواحدين يردحوا وآخرين يَجَهِلُوا والأغلبية وراء مصالحها والحزب والختمية المخلصين مالاقيين وجييييييييع ؟!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة