الأخبار
الملحق الرياضي
برشلونة يواجه مالاجا في "بروفه" صعبة لمواجهة السيتي



02-20-2015 10:50 PM
EFE ©
يبحث برشلونة غدا السبت في الليجا أمام مالاجا عن انتصاره الثاني عشر تواليا منذ خسارته بملعب أنويتا أمام ريال سوسييداد، في مباراة الجولة الرابعة والعشرين التي قد يستعيد فيها الفريق الكتالوني ولو مؤقتا، صدارة البطولة، وهو الأمر الذي سيسعى منافسه لحرمانه منه بخطف نتيجة إيجابية على ملعب كامب نو.

وحال فوز برشلونة غدا سيتصدر البطولة، حيث أن الفريق يبتعد بنقطة حاليا عن ريال مدريد، الذي سيحل ضيفا على إلتشي بنفس الجولة يوم الأحد.

ويعيش البرسا أفضل فتراته حاليا بالموسم، وحقق أحد عشر انتصارا متتاليا بجميع المسابقات، وبالإضافة إلى ذلك عاد نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي للتألق، كما أن مهاجمه الشاب، البرازيلي نيمار، يحقق أفضل أرقام من الناحية التهديفية منذ وصوله للفريق.

ومن الظاهر أن قوة فريق المدرب لويس إنريكي الحالية ستساعده في مواصلة الطريق بقوة سواء في لقاء الغد، أو في مباراة ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي الذي سيحل فيه ضيفا على مانشستر سيتي بإنجلترا الثلاثاء القادم.

ولم يكشف المدرب إذا كان سيواصل سياسة التناوب بين اللاعبين، رغم إصراره على عدم تطبيقها.

وسيعود للفريق الأساسي الظهير داني ألفيش بعد عقوبة إيقافه لمباراة ضد ليفانتي، ومن المنتظر أن يريح المدرب لاعبه خابيير ماسكيرانو، الذي سيدفع به أساسيا الثلاثاء ضد سيتي.

كما أن قلب دفاع الفريق قد يتكون من جيرارد بيكيه ومارك بارترا، وأيضا قد يحصل الفرنسي جيريمي ماتيو على فرصة.

وفي خط الوسط يتوقع أن يحتفظ سرجيو بوسكيتس بمركزه في خط الوسط، بينما استعاد أندريس إنييستا جاهزيته بعد شفائه من الانفلونزا، ليكون مرشحا للمشاركة أيضا، إلى جانب رافينيا، خاصة وأن الكرواتي إيفان راكيتيتش ينتظر الدفع به في لقاء الثلاثاء الأوروبي.

وقد يشهد ثلاثي الهجوم أيضا بعض التغييرات، بإراحة الأوروجوائي لويس سواريز، والدفع بالبرازيلي نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي لا غبار على مشاركته، إضافة لبدرو.

واستعاد برشلونة بريقه خلال الفترة الماضية، بأهداف غزيرة وأداء واثق، الثقة التي استعادها بعد الخسارة في أنويتا بهدف أوائل العام الجاري، حتى لو لم يعترف لويس إنريكي بذلك.

بدوره يزور مالاجا معقل الفريق الكتالوني في ظروف سيئة، بعد خسارته في آخر مباراتين أمام ليفانتي خارج قواعده وعلى ملعبه أمام اسبانيول، ولكنه يرغب في تحقيق نتيجة إيجابية مثل لقاء الفريقين بالدور الأول (0-0) على كامب نو الذي لم يحقق فيه أي انتصار منذ نحو 15 عاما.

ومنذ فوزه في موسم 1999-2000 على ملعب كامب نو بهدفين لواحد، يعي مالاجا صعوبة تكرار الأمر بمعقل البلاوجرانا، رغم أنه سيسعى لتصعيب الأمور على أصحاب الأرض، ولكن عليه حتما تقديم مباراة متكاملة وأن يصاحبه التوفيق فيها.

ولم يفز مالاجا سوى في مباراة من آخر تسع لقاءات له (بالدوري والكأس)، وحصد في المقابل خمس هزائم وثلاث تعادلات، رغم أن انتصاره تحقق على حساب منافس قوي، فالنسيا، بهدف نظيف قبل ثلاث جولات.

ومنذ آخر انتصار للفريق البلانكي أزول على برشلونة في كامب نو، زار مالاجا ملعب برشلونة 12 مرة وخسرها جميعا، ولم يحقق سوى تعادل واحد بهدفين لمثلهما بكأس الملك موسم 2012-2013.

ورغم نتائجه السيئة الأخيرة، إلا أن فريق المدرب خافي جارسيا يحتل المركز السابع بجدول الليجا برصيد 35 نقطة، وعلى بعد ست نقاط من فياريال السابع، ومحافظا على نفس الفارق أمام اسبانيول الثامن.

ولن يتمكن جارسيا من الدفع بلاعب وسطه إجناسيو كاماتشو المعاقب بالإيقاف، ولا المغربي نور الدين امبرابط.

ومن المنتظر أن يدخل قائمة المدرب في لقاء الغد المدافع البيلاروسي ايجور فيليبنكو والحارس المكسيكي جييرمو أوتشوا ولاعب الوسط الفنزويلي خوانبي أنيور، بدلا من امرابط وكاماتشو والحارس الأرجنتيني كوسياس.

التشكيل المحتمل:.

برشلونة: برافو، ألفيش، بيكيه، بارترا، ألبا، بوسكيتس، رافينيا، إنييستا، ميسي، سواريز، وبدرو.

مالاجا: كاميني، روساليس، أنجيليري، ويلتون، بوكا، سامو جارسيا، ريسيو، داردير، كاستييخو، خوانمي، وخافي جيرا.

الحكم: خوان مونويرا.

ملعب: كامب نو.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 512


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة