الأخبار
أخبار إقليمية
رأس الدبلوماسية : قضية التحويلات المصرفية ستحل قريباً
رأس الدبلوماسية : قضية التحويلات المصرفية ستحل قريباً
رأس الدبلوماسية : قضية التحويلات المصرفية ستحل قريباً


02-26-2015 10:02 PM
الخرطوم - أميرة الجعلي

** وصل أمس (الأربعاء) رئيس الجمهورية عمر البشير إلى البلاد قادما من دولة الامارات التي قضى فيها (5) أيام بمعية وفد رفيع المستوى وهي الزيارة التي وجدت صدى واسعا من قبل الاعلام المحلي والعالمي.. عقب هبوط الطائرة دلف على كرتي وزير الخارجية إلى الصالة التى يوجد فيها الصحفيون داخل الصالة الرئاسية، ليدلي بتصريحات صحفية حول نتائج الزيارة.. لم تكتف (اليوم التالي) بهذه التصريحات فقط، حيث توجهت نحوه لاحقاً وهو يهم بالمغادرة نحو سيارته، لتظفر بالحوار الثاني معه خلال عشرة أيام. الرجل في دأبه القديم؛ واحترامه الأكيد للصحفيين، إذ لم يبخل ولم يمل من الرد على الأسئلة المتشعبة.. أجاب على جميع الأسئلة التى وجهت له بكل صراحة ووضوح، خاصة تلك التى تتعلق بأحوال وزارته الداخلية، بجانب قضايا أخرى تتعلق بزيارة نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للديمقراطية وحقوق الإنسان للبلاد، وغيرها من التساؤلات.

* هل تتوقع أن يرفع نائب مساعد وزير الخارجية الامريكي للديمقراطية وحقوق الانسان الذي يزور البلاد حاليا تقريرا إيجابيا عن السودان، خاصة وأن الولايات المتحدة الامريكية ظلت طيلة السنوات الماضية ترفع تقارير سالبة ضد السودان في ملف حقوق الانسان ؟

- منذ فترة هناك خط جديد مع الإدارة الأمريكية؛ التعرف على الأوضاع في السودان مباشرة.. لفترة طويلة جدا كانت هناك تقارير ترفع عن السودان من منظمات ومن جهات لها مصالح، مؤخرا كما تابعتم في أقل من حوالي عام بدأت تصل بعثات رسمية وجربنا فيها المصداقية.. عدد من المهتمين بهذه الملفات سواء في مجال حقوق الانسان أو في مجال موضوع الحريات الدينية أو في موضوعات الهجرة أو خلافها من الموضوعات التى شغلت بعض البعثات الامريكية التى وصلت للسودان، لاحظنا أن التقارير -لا نقول إنها في المستوى التى نريد- ولكنها متقدمة بالمقارنة بما كانت عليه التقارير الماضية، وحدث تعاون كبير جدا بيننا وبين هذه الوفود المختلفة التى جاءت لتبحث حول هذه الموضوعات.

* هل تعتقد أن هذا توجه إيجابي؟

- نعم أعتقد أن هذا التوجه توجه إيجابي؛ لأنه كان يسهل عليهم الرضا والقناعة بتقارير سالبة تذهب من جهات مختلفة ولها أغراضها، ولكنهم تحولوا في تقديري تحولا إيجابيا، البحث عن الحقيقة والمعلومة في حد ذاته في تقديري إيجابي ولصالح السودان.

* أنت تتحدث عن أن البحث عن المعلومة إيجابي، لكن ألا تخشون من أن يرفع المسؤول تقارير سلبية عقب عودته الى بلاده عن الأوضاع في السودان؟

- لا ليس هناك ما نخفيه، ونحن نعلم أن الاوضاع في السودان أفضل بكثير مما ينشر عن السودان. بعض الناس كان لديهم شكوك في أن ترجع وترفع تقارير سالبة، أنا كان في تقديري أن درجة السلبية ما لم تصل الى حد ما هي عليه سابقا في مستويات التقارير التى ترفعها الجهات الناشطة، وليس لديها مصلحة في إظهار صورة السودان الحقيقية.

* هل هذه الزيارة ستدعم الحوار الذي بدأ مع الحكومة الامريكية؟

- نعم أنا في تقديري أن هذا يساعد في خط الحوار الذي بدأ ويساعد في نقل الصورة الحقيقة عن السودان، مهما اختلفنا في التفاصيل، ولكن في مجملها خطوة إيجابية.

* هناك حديث عن أن التقارب السوداني الإماراتي نتيجة للحوار الذي بدأ بين الخرطوم وواشنطن!

- لا أعتقد ذلك، هذا خط منفصل تماما ولكن طبعا هذه المسائل تساند بعضها بعضاً؛ يعني موضوعات الخليج مختلفة تماما عن موضوعات أمريكا، لكن طبعا كل ينظر الى الآخر بما يمكن أن يطمئنه بأن هناك ما يمكن أن يساعد في إقامة علاقات صحية وإيجابية مع السودان.

* هل تم التطرق خلال زيارتكم الى الإمارات لقضية التحويلات المصرفية؟

- كل هذا تم، وفي الطريق، وسيحل قريبا.

* هل بالفعل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيزور الخرطوم خاصة في ظل تطور الاوضاع في المنطقة؟

- نعم إن شاء لله ستكون زيارته قريباً.

* هل تم تحديد موعد بعينه للزيارة؟

- حتى الآن لم يحدد تاريخ قاطع للزيارة.

* هناك اجتماع لوزراء الخارجية فيما يخص قضية سد النهضة؟

- نعم وزراء الخارجية مهتمون بموضوع سد النهضة وسيكون الاجتماع في الخرطوم في الثالث والرابع من مارس المقبل.

* أيضا هناك زيارة مرتقبة لكرتي الى القاهرة في الثالث والرابع من الشهر المقبل؟

- نعم هذه الزيارة ضمن مشاركتنا في القاهرة، وستكون في اجتماع الجامعة العربية الدوري في العاشر من مارس.

* هناك تخبط في وزارة الخارجية فيما يخص التنقلات الاخيرة داخل الوزارة، حيث تم تعيين ناطق رسمي وتم تغييره خلال 72 ساعة؟

- لم يحدث أي تخبط.. بعض الناس طاروا بمعلومات لم تكن صحيحة، واتضح لهم تماماً أننا لم نصدر أي تغييرات، ولم تصدر أي كشوفات لتحويل السفراء من مكان الى آخر، كان هناك حوار ولكنه لم يكتمل حينما صدرت المعلومة الاولى لم تكن حقيقية، ولذلك عندما اكتمل التوافق على حركة السفراء اتضح أن القائمة التي ظهرت لم تكن لها علاقة بما تم نشره.

* نلاحظ أنه في كشف التنقلات الأخيرة الذي ظهر في الإعلام تم تكليف سفير واحد في أكثر من إدارة؟

- هذا صحيح، لأننا نحن دائماً نقول إن هناك نقص في الدبلوماسيين بصورة عامة وفي السفراء كما ترون.

* هل سيتم سد النقص بالتعيينات السياسية؟

- ليس هذا هو الاتجاه، الاتجاه المعمول به أنه وعلى مستوى السفراء الافضل دائماً أن تتم ترقية السفراء من داخل الوزارة، ولكن إذا كانت هناك حاجة، أو إذا كان هناك شخص يمكن أن يفيد في ملف من الملفات هذا أمر متاح للسيد رئيس الجمهورية، لكن الوضع الطبيعي أن ينظر الى هيكل وزارة الخارجية بصورة عامة، نحن نشعر أننا نتقدم في المستوى الأدنى في مداخل الخدمة في مناصب السكرتيرين الثوالث والثواني والاوائل والمستشارين، خلال العام الماضي والعام الذي سبقه تم استيعاب أعداد كبيرة من الدبلوماسين، نعتقد أن الاوضاع تحسنت بعض الشيء، ولكننا لا زلنا في حاجه على الأقل الى 500 من العناصر التي يمكن إدخالها في جميع هياكل الوزارة.

* لماذا تأخر تعيين مندوب السودان الدائم في الأمم المتحدة حتى الآن؟

- هذا يعتمد على حركة السفراء في الخارج.

* في خطوة مفاجئة تقدم المندوب السابق في الأمم المتحدة السفير رحمة الله باستقالته من وزارة الخارجية بعد أن تم ترشيحة سفيراً للسودان في باكستان؟

- هذا أمر يخصه، لكن لا علاقة له بوزارة الخارجية. نحن كنا قد رشحناه سفيراً لدى إحدى الدول وتمت الموافقة على طلب الترشيح. له الحق في أن يقبل هذا الترشيخ أو يرفضه.

* هل من المتوقع أن تكون هناك زيارة للرئيس لدولة خليجية أخرى؟

- الله أعلم.

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2779

التعليقات
#1216992 [Floors]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2015 03:58 PM
أجبيبوني زيارة لمدة خمسة أيام كاملة ما الداعي لذلك ، شاويش بانقا زليل حقير!!!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة