الأخبار
أخبار إقليمية
كذب البشير وسيلته للصدق أم التجمل؟
كذب البشير وسيلته للصدق أم التجمل؟
كذب البشير وسيلته للصدق أم التجمل؟


02-27-2015 12:18 PM
صلاح شعيب

حين قبضت الحركة الإسلامية على روح السلطة نضح ماعونها الثقافي ـ أول ما نضح ـ بقدرتها البارعة على إجادة الخداع كتقية حتى لا يفتضح أمر مشروعها الحضاري. ذلك الخداع كان بعضا من ثقافة سياسية يحترف تقديمها عدد من السياسيين، ولكنها لا ترقى أبدا إلى أن تكون ثقافة دينية بمعايير المواريث الإسلامية. فكيف يشرف المرء العاقل كثيرا الانتماء إلى دين ذرائعي هو نقيض مثله، وقيمه، التي يطرحها لإصلاح البشرية؟. وإن كانت مواريث الإسلام حقا تبيح الكذب وسط المسلمين المتنافسين كوسيلة لانتصار بعضهم على بعض سياسيا، فما الداعي لتعزيز الصدق وسط النشطاء المسلمين الذين يفرض عليهم الواقع أن يتعاونوا بمذاهبهم لإقامة دولة الحق المثال قبل نشر النموذج في الأرض. وإن كان من الجائز شرعا لـ"المسلم ـ الإسلامي" أن يكذب على "المسلم - غير الإسلامي" فهل من الدين في شئ أنه ينبغي لعلاقة مسلم بمسلم أن تنبني على الخداع متى ما اختلفا في أمر بناء بلديهما؟.

هناك أسئلة كثيرة كهذه تطرح نفسها إنطلاقا من الكذب الذي جذرته الحركة الإسلامية في السودان، وصار هو الذي يحكم حال رئيسها برعيته، والعالم، بما فيه من مسلمين، وغير مسلمين. وكذب البشير الأخير في الإمارات التي فرض نفسه عليها ليس هو الأول الذي يريد تسويقه لشعب الإمارات، وحكومتها، وحتما لن يكون الأخير. إنها سياسة متأصلة في تكتيكات معظم من انتموا إلى الحركات الإسلامية. وهذا الكذب الفاضح بأبعاد البشير دولته عن الإسلاميين في المنطقة لا يمثل نقصا في المروءة، والجسارة، والثبات على المبدأ، كما نرى. وإنما هو كذب متفق عليه بين الإسلاميين في السودان، وبين زملائهم في العالم بأسره. ولعل ما قاله البشير لصحيفة الاتحاد الظبيانية من كذبة بلقاء هو مفهوم لدى القرضاوي، والغنوشي، وخلافهما. فهذان الزميلان من الإخوان، مثالا، لن يستغربا ما رأيناه كذبا في سياق تصريح البشير، بل سيفهمون سياق المخاطر التي تهدد أخوهما، ودولته الذي دعاه للمواربة. إنهما سيرحبان بما تنطوي عليه فكرته من مكر للمحافظة على حكومة السودان التي ترعى بؤرة العمل السري للإسلاميين في العالم.

ولذلك فإن القرضاوي، والغنوشي، سيباركان، من خلال موقعهما المرشدي، أي مسعى يبذله أخاهما الذي حاصرته التحديات من كل حدب، وصوب. وبالنسبة للقرضاوي فما أدراه بالمحنة السياسية، والاقتصادية الإقليمية الأبعاد، والتي تحتاج لبراعة في "الاجتهاد" الذي فيه أجران! وهكذا هم أهل الدين في تقدير حساباتهم السياسية القاتلة. فعندما يعجزون عن الاعتراف بالخطأ يردون الأمر لله ورسوله! ومن ثم يتخبطون في اجتزاء الآيات، والأحاديث، وتحويرها حتى تنطلي "التخريجات" على غالب الناس، وأحيانا على أنفسهم.

إن التصريح الذي نسب إلى البشير ليس هو مما نضح به قلبه صادقا، وإنما هو فعل سياسي في المقام الأول يندرج تحت إطار كذبه الذي أسس لعلاقته الدموية مع السودانيين. وفي الواقع لا مناص أمام الديكتاتور البشير، حينذاك والآن، إلا تحويل الكذب إلى سياسة عامة حتى إن توطد التمكين صار الكذب وسط الإسلاميين المختلفين بعضهم بعضا منهجا، ونبراسا، لتأكيد أحقية الكاذب في الاقتراب إلى الله. وذلك يعني أنه إن كذب علي عثمان على البشير فإن الأول، أو الثاني، يرى أنه في الموقف الصحيح لخدمة الدين، وذلك هو أمر تطويع الدين. فمن السهل جدا أن يتأسس الخلاف الشخصي على آيات، وأحاديث، وبالتالي يدعي كل طرف أن الله معه، أو هو الله ذاته لا يهم.

وعلى مدى التاريخ الإسلامي هناك أمثلة كثيرة عن تحوير الخلاف حول الشخصي، أو السياسي، وإلباسه ثوب المسوغات الدينية لدى طرفين مختصمين حول شؤون الدولة. وبهذا النهج في تطويع الدين هتكت ملايين الأنفس، وخربت ديار، وقدم الإسلام بشكل قبيح للمسلمين، وغير المسلمين. بل إن كثيرا من المسلمين تخلوا عن الإسلام بسبب هذا الإصرار المذهبي على ربط ذاته بالكتاب، والسنة. وبالتالي اختلط الديني بالديني، والديني بالسياسي، والسياسي الدين بالسياسي الديني. وأكثر من هذا اضمحلت فرص تقديم الإسلام بمرجعية تحديثية تحقق تطلعات الجماعة المسلمة باتفاقهم، وتشيع حرية الفرد بمحض إرادة ضميره، وتؤسس دولة تكون نموذجا للبشرية.

ما أضافه إسلام البشير، وحركته الإسلامية، لهذا التراث الاقتتالي الذي دام قرونا وسط المسلمين هو أنه حقن الكذب في أتون تنافس المسلمين بعضهم بعضهم للقبض على روح السلطة، لا إحيائها، بناء على حوار فرضياتهم المذهبية ديموقراطيا. وبالتالي يغدو الحديث عن الفاعلية التنموية لسد مروي، وقيمة الحوار الوطني، وحل قضية الجنوب، ومناطق النزاع، وتحقيق الاكتفاء الذاتي، والثورة الزراعية، إلخ، نوعا من الخداع الذي يخدر المواطنين ريثما يقضي كل إسلامي ناشط في الدولة وطرا من غنيمة الدولة.

لن نفهم كذب "بشير" الإسلام السياسي السوداني، و"نذيره"، حقا إلا إذا تواضعنا على حقيقة أن الدين ظل تاريخيا مختطفا بواسطة المذهبيات السياسية التقليدية. وليت أمر الكذب المؤسس على الدين اقتصر على الإسلام السياسي ففي تاريخنا السياسي، والديني، هناك أكاذيب كثيرة ما تزال تفرض وجودها في بعض العقول السودانية بعد أن صبغت بالآيات، والأحاديث، والاجتهاد السياسي القائم على أرضية النزاع السلطوي. وللأسف ما تزال العقول الموكول إليها بناء الأمة تريد هدايتنا إلى "الدولة المدنية" بناء على هذا الكذب. إنها بالغش السياسي المتدين تسوق لمسلمي السودان مشروع الدولة المدنية، ولكنها تستبطن في داخله إسلاما سياسيا أفظع، وأثقل وطأة، وأكلح وجها.

إن من يدعون بأنهم إصلاحيون إسلاميون يمارسون الآن خداعا بأنهم يفضلون بعد فشل تجربتهم تحقيق الدولة المدنية. ولكنهم في الواقع يستفيدون من تراث التنظيم في الكذب حتى إن وصلوا إلى السلطة أخرجوا الكرت الأحمر لكل من يعارضونهم في الملعب السياسي.

إن استشراء ثقافة الكذب التي صعدت بها الحركة الإسلامية إلى درجات عليا في السودان انعكست على واقع العمل السياسي، ولذلك عرف الانتهازيون قيمة دور التعاطي السياسي الكاذب لدى إسلاميي الحكومة. فالآن فاقت التنظيمات السياسية المئات، والتي كلها تكذب على السلطة ـ بمعرفتها ـ لتزوير واقع الحياة السياسية. ولقد استمرأ انتهازيو الحرب فأسسوا عددا من الحركات المسلحة التي فاقت الثلاثين حزبا داخل البلاد، ولديهم مرشدهم الذي ينوب عنهم في تداول الكذب مع رئاسة الجمهورية، وإعلامه. وإذا فحصنا عضوية تنظيم حزبي، أو عسكري، متحالف مع السلطة، فإنها لن تتجاوز بضعة أفراد، ويمتد الكذب إلى أجهزة الإعلام الحكومي التي تضخمهم لتسد الطريق أمام التنظيمات السياسية المعارضة. ولا يقتصر الأمر على الواقع السياسي بل صار الكذب عرفا في الخدمة المدنية، وفي الإبداع، والإعلام، والتجارة، والتصنيع، وفي تحصيل الضرائب، والرياضة، والجامعات، والمستشفيات، وفي كل شئ يتصل بالسلطة.

كذب البشير مبرر بمرجعيته الدينية التي استند عليها في مستهل علاقته بالسودانيين، وأتى أكله لتنظيمه. ولكن يبدو أن الكذب المجتمعي السلطوي الذي وطنته الحركة الإسلامية في البلاد بحاجة إلى مجهود خرافي لإزالته في حال حدوث التغيير.
[email protected]


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 7470

التعليقات
#1218328 [Allord]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 08:43 PM
اها القومه الصباح ولا بتسافروا عصاري
ولي دار السلام نركب نقوم طوالي ؟
دحين آآآبشه شان ألحق أدبر حالي
بتسوقونا عليين بي بص الوالي !!!


#1218265 [محمد طاهر ابراهيم شريف]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 06:12 PM
لقد تأسست الإنقاذ بمؤامرة ذات طابع تكتل قبلي عرقي فعندما أزاح الفريق سوار اللذهب البديري الدهمشي الحكم المايوي وكان هو في اعلي هرم السلطة العسكرية وأجريت الإنتخابات الديمقراطية للاحزاب الكبيرة الموجودة يومها بالساحة (حزب الامة والإتحادي البديمقراطي)وفاز حزب الأمة بالإنتخابات وهو الحزب الذي يشبه السودانيين حينها وبالرغم من السلبيات لم يفرق بين الاعراق والقبائل فلم يعجب ذلك سوار الذهب وبالتآمر مع أبن قبيلته حسن عبد الله الترابي وهو نسيب المهدي قاما بإنقلاب 89 المعروف حيث إختاروا إبن قبيلتهم العميد عمر حسن احمد البشير الذي ينتمي لهم من جهة الأب (بديرية دهمشية) وينتمي للجعليين من جهة الأم وبعد نجاح الإنقلاب وكان الترابي متخفياً داخل السجن بمقولة مشهورة لقريبه عمر حسن احمد البشير إذهب الي القصر رئيساً وانا سأذهب الي السجن حبيساً وسوار الذهب تخفي في شكل شخصيه قومية محايدة وبعد احداث سبتمبر العالمية وكان هنالك تحالفاً دولياً ضد الإرهاب وكان نظام الترابي من الحواضن الإرهابية حسب سلوك النظام وتقييم الولايات المتحدة تخفي من جديد في ثوب المعارضة حتي يبعد الشبهة عن نظامه بقيادة قريبه ليواصل الحكم فتجد ان التحالف صار أولاً بين افراد قبيلة البديرية الدهمشية بزعامة الثلاثي (سوار الذهب والترابي والبشير )وإذا تفحصت هذا النظام تجد الكثيرين منهم في الثوب القومي ومفاصل الدولة المحورية ثم الحقو الجعليين عبر علاقة البشير من ناحية الام واستمالوا القبائل تارة بالسلطة وتارة بالمال وتارة بالأرض وكان التحالف ضد القبائل المناصرة للمايويين والاحزاب السودانية المعروفة والحركة الشعبية الوليده حينها وهكذا صارت حرب دارفور وحرب النيل الأزرق وجبال النوبة وحرب الشرق (البجا) وصار السودان يفقد قيمة المواطنة فتجد الاجنبي المعروف من دول الجوار القريب والأقصي يستوطن بحواكير القبائل وبالذات غير العربية ليحدث احلال وإبدال ويجد حرية ومكانة بالسودان لا يجدها السوداني صاحب الموطن لذلك صارت القبيلة هي الكفاءة في نظر الطغمة الحاكمة فتجد التكتلات القبلية بمؤسسات حتي بمستوي مؤسسة الرئاسة علي علم ومرئي من يري ولم تجد الكفاءة مكانها بالرغم من غني السودان من ناحية الموارد والحل هو النزوح والإغتراب والتهميش والله المستعان


#1218241 [Negro]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 04:57 PM
أسمحوا لي يا قراء الراكوبة الأعزاء أن أتكلم عن غباءنا نحن السودانيون وذلك لا لشئ إلا لأننا طيبون لدرجة الهبالة ، وإلا لما إستطاع تنظيم الأخوان المسلمين أن يبدأ بمشروعه الحضاري ببلدنا السودان وتمكين الحركة الماسونية من خلال غفلة وطيبة الشعب السوداني .....إن الإسلاميون لم يبدأوا بمخططهم هذا بأي دولة من دول الجوار العربي لأنهم يعلمون مدى فطنة الأنظمة الموجودة فيها وقدرتها على كشف مخططهم الماسوني القذر فلذلك وجدوا بأن السودان هو التربة الخصبة من أجل ضربة البداية لمشروعهم الحضاري المتخلف فبدأوا بالسودان منذ العام 1989م ووقتها كان أهلنا الطيبون يعتقدون بأن الإتقاذ جاءت لإتقاذهم وأن الجهاد والقتال في جنوبنا الحبيب وغيره من مخططهم البائس إلا نوع من البعث الجديد لعلاقة السودانيون بالإسلام ومن حيث ندري أو لا ندري فلقد إنطلت الحيلة علينا شعب السودان الطيب وفي غفلة وجدنا كل البلد مشلول وفي يد عصابة مجرمة وملعونة ولا علاقة لها بالدين وجل همهم هو السلطة والمال وحب الدنيا وحب كل أنواع الملذات والشهوات ولا أظن بأننا الآن في حاجة إلى أي دليل لفساد هذه الطغمة المعفنة بعد أن عاثت فسادا في الأرض .....من هنا أرجو من كل الشعب السوداني أن يثوب إلى رشده وأن نعمل جمعيعا لإطلاق سراح الوطن والمحافظة على ما تبقى منه من عبث الأخوان الشياطين وما النصر إلا من عند الله .


#1218231 [ود بري]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 04:27 PM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب ، وأذا وعد أخلف ، وإذا أؤتمن خان - صدق رسول الله . ذلك ما ينطبق على هذا المسخ المسمى البشير ، الذي لا يجيد سوى الكذب والرقص.


#1218009 [Kudu]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 10:10 AM
أحسن حل لنا هو الوثبة الشعبية الهادرة يوم جمعة 10 ابريل ومنذ الآن علينا جميعا تفعيل حملة مقاطعة الانتخابات وعنوانها ارحل بنشرها الي كل الناس عبر الفيس والواتساب.. هيا لنقتلع عصابة الكيزان من وطننا..


#1217848 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 07:21 AM
لكن يا جماعة اى زول ما تبع الحركة الاسلاموية الكذب والقتل والتعذيب ومنعه من العمل السياسى حلال عليه لانه طبعا وحسب مفهوم هذه الجماعة ضد الدين وشرع الله وعميل وخاين الخ الخ الخ وهم طبعا بيفتكروا نفسهم افضل خلق الله فى السودان تدينا ووطنية وهذا هو الشىء المضحك لانه انا لو مكان اسرائل او امريكا او الغرب لتركتهم فى حالهم لان حدود جهادهم وشجاعتهم ورجالتهم هو فى الداخل ضد مواطنيهم وهم يعلمون تمام العلم انهم لو رفعوا اصابعهم على اسرائيل او امريكا لمزقوهم شر ممزق بس مسموح لهم بالشتيمة والصياح وادعاء البطولة بالحلقوم فقط لا غير !!!
كسرة: عزة الدين والوطن ياتون برمى الحركة الاسلاموية الواطية القذرة فى مزبلة التاريخ !!


#1217710 [fatmon]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 01:16 AM
أود أن أشارك بتعليق أحد المعلقين تحت إسم الحلومر معلقا به على مقال الأستاذ برقاوي في موضوع سيرته الأولى
بالأمس شهد شاهد من أهلهم الدكتور حسن مكي وقال :ظ الخطوط الجوية مأتم كبير السكة حديد مأتم كبير مشروع الجزيرة مأتم كبير من ينتظر إعادة تأهيل الجزيرة فهو واهم والله هذه الحكومة لن تخسر فلساً واحداً لتعمير مقابر يدفنونكم فيها بل سيدفنونكم زرافات وجماعات في ترع ومجاري المشروع قبل بيعه للصوص المؤتمر الوطني ( نتخب ام لم نتخب فالموت الجماعي في انتظاركم أيها الشعب الكريم طالما ارضيتم بالذل والهوان ٢٦ عام) والمأتم الأكبر هو الخلاص من أصحاب الضمائر الحية


#1217404 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (3 صوت)

02-28-2015 01:12 PM
البشير اليومين ديل ماسكاهو ام هلّا هلّا انضم ساي واعك واطنبج التحديات بقت اكبر من دماغو البسيط وبدت سمات الهبل تطغى على التصريحات والمواقف


#1217371 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (3 صوت)

02-28-2015 12:20 PM
اعلان هام لجميع ائمة المساجد: الدعوة للبشير تدخلكم النار.
الدعوة للبشير تخالف كلام القرآن مخافة صريحة وواضحة و لا تقبل التأويل. قال تعالى :-
"وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا (18)"
وعليه الى كل من يعنيه هذا الكلام ، فاليعرف عاقبة مخافة كلام الله تعالي في الاخرة. اما هنا في الدنيا فسنخصص لكل من يخالف هذه الاية خازوق جزاءا لما يرتكبه في حق الشعب السوداني .فقد اباد البشير مسلمي دارفور و يقتل في جبال النوبة و النيل الازرق ، قتل الرجال و اغتصاب النساء و نهب المال العام بالمليارات و تحقيق اوامر الامريكان في فصل الجنوب.
خلايا المقاومة السرية بالاحياء، لتشعل حرب عصابات المدن لاستهداف كل منسوني الانقاذ واسرهم و كلاب امنهم.


#1217313 [الناهة]
5.00/5 (3 صوت)

02-28-2015 10:38 AM
نحن الشعب السوداني اعتدنا على هذا الامر
ابيض يعني اسود والعكس
مثلا :
- اقسم الرئيس قسما مغلظا بان بوريه ازرق لن يدوس على ارض دارفور فاذا بنا نفاجأ بان البوريه الازرق والاخضر معا قد داسوا ارض دارفور
- اطلق الرئيس البشير بانه سيسلم السودانيين مليون ميل مربع كما استلمها فاذا بنا نفاجأ بانفصال جنوب السودان وضياع ربع المساحه وثلث السكان و75% من الثروة البتروليه
- الرئيس البشير ذكر بان امريكا تحت جزمته فاذا بنا نفاجأ بان النظام يلهث لهثا وراء تطبيع العلاقات مع امريكا ولا يستطيع لذلك سبيلا
- وعد الرئيس البشير بمحاربة الفساد وشكل الية ثم مفوضية ثم لجنة من اجل ذلك ثم عاد ونفى وجود فساد وتحدي من لديه دليل ان يقدمه
- وعد الرئيس البشير بالتنحي عن الحكم اذا خرج الشعب للشارع وطلب ذلك وعندما خرج الشعب ثائرا في سبتمبر 2013م وطلب منه الرحيل قام بقتل ابناء الشعب بدم بارد واستخدم البطش والقوة لقمعه
وهلمجرا .. مواقف غير قابلة للحصر والعد


ردود على الناهة
[متوكل] 03-01-2015 09:08 AM
اكد أنه لن يترشح للأنتخابات في 2015 و هاهو ينتخب نفسه و يفوز مقدمآ منتهكآ الدستور و مركب خابور.

و مرة أخرى قال أنه لن يترشح في انتخابات 2020 و هكذا يكذب و يتحرى الكذب .


البشير و من معه من الفاسدين قالوها أكثر من مرة أنهم باقون حتى آخر قطرة دم و حتى ترغ كل الدماء.


#1217243 [الكدمبس]
1.00/5 (1 صوت)

02-28-2015 07:55 AM
أين [أسامة عبدالرحيم] ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#1217165 [كاره العنصرية]
4.00/5 (3 صوت)

02-28-2015 01:21 AM
لم ارى اناس تكذب بكل صدق مثل الكيزان انهم يكذبون كما يتنفسون


#1217126 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (2 صوت)

02-27-2015 11:11 PM
العالم كله عرف ان حكاية الدين دي خدعة و كذب صريح ووقح. الواحد يكذب و يقول ليك انا بكذب عديل كده و بدون انكار. شوف كلام البشير لى ناس الامارات. هم جماعة مخنثين لا يبالون بشيء و يفتخرون بمثليتهم فيما بينهم.
الحل: حرب عصابات المدن.


#1217055 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

02-27-2015 07:30 PM
لا يوجد اختلاف معك ف نهجهم التضليلي ف حالتهم معروفة لدي الكل حتي هم يصدقوها وبات الكذب حاسة مزروعة فيهم ك التنفس والتعرق والتغوط والتبول ولدوا كذابين وعاشوا كذابين ويموتون كذابين ويبعثون كذابين شخصيا القناعة تملكتني واغرقتني ب كذبه ف التبرير لا يفيدهم وف النهاية الافعال هي م تثبت سوء او حسن المعاملة الحياتية


#1217006 [ابونزار]
5.00/5 (2 صوت)

02-27-2015 04:59 PM
يا جماعة روقو المنقة شوية..الزول دا آآي كذاب وقد بدٱوها من قولة تيت ومع حكاية الرئيس والحبيس ..اما الآن فقد وصل درجة الكذاب الأشر والامثلة لذلك لاتحصى لكن برضو بالنسبة لينا حمدو في بطنو والموضوع محلي..هسي دايرة الكذب وسعت شوية ودخلت الاقليمي والدولي..وصدقوني بعد دا هانت العملية


#1216965 [Salah ALdeen P]
5.00/5 (2 صوت)

02-27-2015 02:16 PM
اعوذ بالله من البشير اشتهر بالكذب وبأنه كاذب


#1216914 [ابو الفضل]
3.00/5 (2 صوت)

02-27-2015 12:48 PM
لماذا يريد الجميع تكذيب البشير فى كلام تحدث به علنا ونفى علاقته باخوان الشيطان أن الله يهدى من يشاء .إن الكاتب الاخوانى بتاع لندن....ما كتبه... يدل على ان البشير بدا بتنظيف الاوساخ من البيت السياسى السودانى لمصالحة الشخصية ...ونحن نعلم انه عضو عند الجماعة ولكنه عسكرى مطلوب فى الجنائية الدولية ..وهو معروف عنه انه يمكن ان يبيع اى شيى فى سبيل فك رقبته. إن الله سيجعل كيدهم فى نحرهم بكثرة زنوبهم.


ردود على ابو الفضل
[السهم] 02-28-2015 07:50 PM
ست العرقي يهدوها من العرقي قالت بشد المريسة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة