الأخبار
أخبار سياسية
قصر الملك عبد العزيز في وادي الدواسر شاهد على تطور الدولة السعودية
قصر الملك عبد العزيز في وادي الدواسر شاهد على تطور الدولة السعودية


شيد قبل أكثر من مائة عام وهيئة السياحة تعيد تأهيله - صور
03-02-2015 03:39 AM

يعد قصر الملك عبد العزيز، في وادي الدواسر، معلما حضاريا شهد على تطور الدولة السعودية، بعد أن أمر الملك المؤسس ببنائه عام 1329هـ.
ويعود تاريخ القصر إلى مرحلة مبكرة من مراحل تأسيس الدولة في عهد الملك عبد العزيز، حيث أشار سعد بن ضرمان في معلومات نقلت عنه إلى أن الملك عبد العزيز أمر عام 1329هـ وكيليه في الوادي سعد بن ضرمان ومحمد بن مرضي ببناء قصر للحكم، إلا أن القصر لم يكتمل تشييده إلا عام 1334هـ.
ووقعت الهيئة العامة للسياحة والآثار أخيرا عقدا لصيانة القصر، مع إحدى المؤسسات الوطنية بما يقارب 1.4 مليون ريال، في شهر صفر الماضي، لتأهيل القصر «ليصبح مقرا لمكتب السياحة والآثار في محافظتي وادي الدواسر والسليل والمراكز التابعة لها».
وأوضح مدير مكتب الآثار والسياحة في المحافظة عايد بن ناصر الحماد، أن العمل جارٍ في القصر لترميم أجزاء منه، مع الحفاظ على مكوناته الأساسية القديمة، مبينا أن الهيئة ستطرح في القريب العاجل مناقصة جديدة عن تخصيص جزء من القصر ليكون متحفا للهيئة في الوادي.
وكان الملك عبد العزيز (رحمه الله) قد حدّد موقع بناء قصره في مرتفع من الأرض بين مركزي اللدام والخماسين، وأطلق على القصر عدة أسماء أقدمها ما ذكره عبد الله فيلبي، أحد المستكشفين البريطانيين الذين اهتموا بدراسات الجزيرة العربية عند زيارته للوادي عام 1336هـ، الذي أشار إلى أن القصر سمي باسم «برزان»، بينما عُرف في أوساط أهل الوادي بقصر «الشيوخ»، أما اسم قصر الملك عبد العزيز فهو حديث، حيث جرت العادة على إطلاق اسم الملك عبد العزيز على معظم القصور التي شيدت في عهده، عرفانا بالجهود التي بذلها من أجل توحيد أركان البلاد، وتحقيق الأمن والخير لها.
وتمثل مرحلة البناء الأولى أهم مراحل بناء القصر، حيث شيد القسم الرسمي من القصر على هيئة مربع محاط بأربعة أبراج، ويحوي بداخله وحدات رسمية وخاصة شملت الاستقبال، والإدارة، والمسجد، وسكن أمير وادي الدواسر، والضيافة.
ويعد القصر من المباني المهمة في وادي الدواسر، حيث شُيّد على نمط القصور الطينية في مدينة الرياض، واستخدم في بنائه الطوب واللبن والمونة الطينية المجلوبة من البيئة المحلية، كما استخدم في تسقيف غرف القصر ووحداته خشب الأثل، وجذوع وسعف النخيل المحلي، وكذلك في الأبواب والنوافذ.
ويتكون قصر الملك عبد العزيز من ثماني وحدات معمارية كل منها يخدم وظيفة مختلفة عن الأخرى، وفي شهر رمضان عام 1426هـ، وقعت وزارة التربية والتعليم، عندما كانت الآثار والمتاحف تتبعها سابقا، عقدا مع إحدى الشركات الوطنية بترميم قصر الملك عبد العزيز بمبلغ قدره 2.7 مليون ريال، حيث تم ترميم جميع مباني القصر، وتنفيذ الأعمال الكهربائية، والسباكة، والمراقبة التلفزيونية، وروعي في ذلك استخدام نفس الخامات الموجودة سابقا والاحتفاظ بنفس الأطوال والمقاسات.

الشرق الاوسط


image

image

image

image


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2658

التعليقات
#1218425 [سكران لط]
0.00/5 (0 صوت)

03-02-2015 04:53 AM
سبحان مغير الاحول خلوهم يجو يشوفو ديوان الحكم فس مملكة سنار بلاش من قصر ملوك الحبشة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة