الأخبار
أخبار إقليمية
النص الكامل للمذكرة التصحيحية - المؤتمر الشعبي
النص الكامل للمذكرة التصحيحية - المؤتمر الشعبي


03-07-2015 05:10 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

سري جدا

لعناية السيد الأمين العام للمؤتمر الشعبي د/حسن الترابي

اعتصاما بكلمة الله سبحانه الخالدة بأنّ المؤمنين أمة واحدة و إستمساكاً بعهدنا الذي تعاهدنا عليه نصيحة وشورى، صادعين بالحق نكتب اليكم:

إن الأحداث الجسام التي تمرّ بها الأمّة السودانية عامة والمؤتمر الشعبي خاصة في هذه اللحظة دفعتنا إلى التشاور مستذكرين نهج الحوار والنصح فخلصنا إلى ضرورة القراءة الواعية لحال المؤتمر الشعبي لذا فإننا نعتقد أن تكلفة النقد والتقويم ستكون مكلفة وستكون مؤلمة لنا جميعاً، ولكن لا مهرب منها الا اليها.

لقد طال الأمد والناس ينتظرون تحول استراتيجي فى مسار المؤتمر الشعبي واعادة بنائه على قواعد الإسلام والعرف الإجتماعى، والخبرة المتراكمة .. وكما حذرتنا من قبل بالقول : "أنا أعتبر الجمود نكسة ، فضلا عن التقهقر إلى الماضي في الفكر أو الحركة فأنت إذا توقفت تكون قد انتكست" تبصراً في تلك القاعدة نجد أن الأمين العام قد اوقعنا في ذات الفخ الذي طالما حذر منه ذاك أنّ المؤتمر الشعبي قد بلغ أشد أحوال الانتكاس والجمود والعجز. فهو يعاني في جوانب شتى، من الجمود والمراوحة إلى أحوال الاحتقان الداخلية التي تهدد بالتشظي والانقسام وهو ما يجعلنا أمام الحاجة العاجلة إلى رؤية ثاقبة توفر منافذاً للخروج من الوضع المختل الذي يجافي سير الحركة طيلة مسيرها التاريخي.
والواقع أن المشاريع الكبرى لا يهزمها خصومها في صراعات مباشرة وإنما تتولي هي هزيمة نفسها من الداخل أن مئات الكوادر القيادية ظلت محتفظة بآرائها الخاصة حفاظا علي تماسك الجماعة واستقرار النظام والالاف من القواعد ظلت متخندق تنظر للأمور داخل المؤتمر الشعبي وطرق اتخاذ القرار بشفقة وخوف وترقب ..

يقول الغزالي: "أعلم أن الله عز وجل إذا أراد بعبد خيرا بصره بعيوب نفسه، فمن كانت بصيرته نافذة لم تخف عليه عيوبه، فاذا عرف العيوب أمكنه العلاج، ولكن أكثر الخلق جاهلون بعيوب أنفسهم، يرى أحدهم القذى في عين أخيه ولا يرى الجذع في عين نفسه.."

وكان عمر رضى الله عنه يقول: "رحم الله أمرئ أهدى إلى عيوبي، وكان داود الطائي قد اعتزل الناس فقيل له: لم لا تخالط الناس؟ فقال: وماذا بأقوام يخفون عنى عيوبي؟" ثم يقول الغزالي: "وقد آل الأمر في أمثالنا الى أن أبغض الخلق إلينا من ينصحنا ويعرفنا عيوبنا.." أن الشفافية هي صحة وعافية لا خراب ودمار وتشفّي.
لا شك ان الكثير منا ممن أتيح لهم ان يجلسوا الي الأمين العام للمؤتمر الشعبي قد لاحظوا كثرة حديثه عن الشوري الملزمة (ولكن يبدو ان هذه الكلمة قد لحقها الاجهاد من كثرة استعمالها من قبل الأمين العام وانعدام الاستعمال الفعلي من قبله) التي لا يجوز الخروج عليها مطلقا وقد جري القول منذ زمن علي ان نلقي الكثير من مشاكلنا في المفاصلة علي خروج الفرد علي راي الجماعة وسمعنا كثيرا علي لسان الأمين العام مقولة ان فرعون استخف قومه فأطاعوه.. فالفرعون وحده وبقلة عقله هو الذي يري ولا ينبغي للآخر أن يري سوي ما يراه الفرعون ولا أحد سواه واليوم أصبح المؤتمر الشعبي "هيكلا فارغا بلا دورة دموية".

وظل الأمناء يتبادلون الكراسي فاذا خرج أحدهم من أمانة أعيد الى أمانه أخرى أو أعيد الى "أمانته" السابقة، أو أوجدت له أمانة جديدة وظلت نفس الوجوه فاقدة للعطاء والفاعلية تتكرر علينا حتى تحول المؤتمر الشعبي الى تنظيم مضطرب يشير مظهره الخارجي وخطابه الي التجديد والفعالية، أما من الداخل فيظل ملعبا محصوراً لأفراد يتكررون بشخوصهم مهما أفرغوا وسعهم ونضب عطاءهم وتبددت طاقاتهم، لكن الطامة الكبرى أنه بمثلما أصبح الأمين العام لا يرى ولا يسمع الا من خلالهم أضحوا هم يتقوون به ويتحدثون باسمه واصبحت لهم أدوارا متعاظمة فى اعادة انتاج الازمة وتتلخص كل انشطتهم في منح تفويض تام وكامل وشامل للأمين العام .

إن الحركة الإسلامية والمؤتمر الشعبي مهما كان فيها داء متراكم عبر أزمان طويلة فأن تلك تبقى مسؤولية مشتركة بيننا وبين القيادة ان تحسن اختيار القائمين بالعمل وان تراجع اللوائح والإجراءات التي تحكمها وتنقحها بالشوري الواسعة والا تؤمر علي الناس وهم لها كارهون لكنها تفرض عليهم فرضا.
إن الأمانة العامة للمؤتمر بهذا الشكل تكون قد استنفذت تاريخ مصرفها ..والأصوب أن يعاد تشكيل أمانة جديدة ذات عزم ورؤى واضحة، لا يضللها عشى، وثوباً لمرحلة جديدة من الإصلاح الداخلي الذي يجب أن توسل إليه بالنقد الدقيق للأداء في الفترات السابقة واقتراح تتمخض عنه رؤية بديلة لمستقبل الايام. واليوم أصبح هناك ضرورة لميلاد جديد، ونقلة نوعية تنقل المؤتمر الشعبي من الأصل الجامد إلى أصول أخرى تمكّنها من مجابهة التحديات الجديدة...
لقد استقبلنا الحوار الوطني الذي انخرط فيه المؤتمر الشعبي بشعور عال من الأمل في الانتقال إلى وضع داخلي جديد والدفع بقيادات جديدة تساهم في بناء مستقبل يمختلف نوعاً عما كان سائداً حيث وجدنا في ذلك انعطافه جدية ن المرحلة السابقة المثقلة بالفشل والاخطاء المتراكمة

إننا إذ نعتقد أن المؤتمر الشعبي بحاجة إلى سلسلة من القرارات التي تدعم مستقبله فإننا نقترح:
- أن يُعاد تشكيل الأمانة العامة واستيعاب المشهود لهم بسابقة العمل والعلم وسحب التفويض الذي منحته الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي للأمين العام الشيخ حسن الترابي والبعد عن الاجتهادات الفردية والضبابية مجانبة لمؤسسية، ودعم الحركة الطلابيّة وتمكينها من أداء دورها المنوط بها ومراجعة البرنامج العام والنظام الأساسي.
- أن يُعاد تشكيل مجلس الشورى وتحقيق مبادئ الشفافيّة والشوري الواسعة مع التأكيد على ضرورة استمرار المراجعة الدوريّة لأداء الامانات والشعب. على نحو ما يحدد الدكتور الترابي التكامل القيادي في قوله: "ضمان عدالة التمثيل وشمول القيادة" ويعلل ذلك بـ: "خشية أن تعتل القيادة طبقيا في همومها ومذاهبها وأساليبها" وفي قوله: "تجنب المواقف السلبية غير المتجاوبة من طرف القاعدة ، تلك المواقف التي قد تنشأ من ظن احتكار القيادة لجيل دون جيل ، أو صفوة مخصوصة وهو الامر الماثل الان في حال المؤتمر الشعبي...".
- والحرص على اعمال الشورى الداخلية وإلا تتخذ القرارات الا داخل المؤسسات التقريرية ذات الصلاحية في إطار احترام مؤسسات الحزب ومقتضيات قانونه الأساسي وبرنامجه العام والدعوة لتفعيل جميع المؤسسات الحزبية القائمة بما يتيح أن تؤدي الادوار المناطة به. والاستناد إلى التفكير الجماعي وما يستتبعه من تدبير تشاركي في اتخاذ القرارات المصيرية والا يمنح تفويض لشخص ما مهما كان ليقرر ما يراه مناسباً هو وحده.
- لا يمكن لحركة تريد الحياة والاستمرار ان ترجع كليا الي الوراء ولا يمكن ان تركن الي كهف تنام فيه ثم تصحو وقد تهيأ لها ان الأمور قد تطورت لصالحها او ان الحياة توقفت عند لحظة إغفاءتها فكل ترتيب وضعته الحركة قبل مرحلة وكل تجربة سابقة في المصالحة او الانتقال الي وضع جديد تواجه به ظروفا طارئاً لا يمكن ان يصلح لحاضر يمور بالمتغيرات .. الظروف تتغيير باستمرار ولا بد من مواجهة الظروف الجديدة بحلول جديدة. أن النمو والتقدم في الحركة الإسلامية أمر طبيعي ومفهوم. ولكن السؤال اللغز هو: لماذا يحدث العكس الان؟
إن الحركة الإسلامية كل لا يتجزأ أنها تربة واحدة تنتج ثمارا مختلفة ولكنها متسقة متكاملة انها مجموعة قيم يفلسفها الفكر والعمل ويرعاها الدين تقابل الناس بتيارها المعهود وبرنامجها وشهدائها وشريعتها وحرياتها.
ختاما لا خير فينا ان لم نقلها ولا خير فيك ان لم تسمعها

المؤتمر الشعبي
فبراير 2015


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 10789

التعليقات
#1223252 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2015 08:31 AM
الله يكتلك الليلة قبل كرة يا شيطان


#1222710 [ابوسعد]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 12:41 PM
الداء هو الداء في الممارسة السياسية السودانية لا علي مستوي الاحزاب فقط لكن حتي علي مستوي الادارة المدنية و الطوائف و الجماعات الدينية و قادة الادارة الاهلية داء الكنكشة الكنكشة الكنكشة حتي الموت


#1222656 [ابو محمد]
5.00/5 (2 صوت)

03-08-2015 11:41 AM
مين قال ان هنالك حزب مؤتمرشعبى فقط واجهه سياسيه يتحرك بها الترابى وكفى ولايوجد حزب من الاساس مجموعه تربط بينهم علاقة الخلأف مع المؤتمر الوطنى ليس الا لقد انفض السامر منذ زمن لقد زهد الناس فى الاحزاب لانها اصبحت مطيه للانتهازيين ولامكان فيها للمبادىء والقيم والاخلاق والعدل


#1222633 [علاء سيداحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 11:20 AM
غض النظر عن كون المذكرة حقيقية او مفبركة
فان ملخص المذكرة تذكرنا بالداء المستشرى فى كافة الاحزاب السياسية والتى اضرت بالاحزاب والبلاد
وهو نفس الحال فى حزب الامة والآمر الناهى الوحيد الصادق المهدى والاب الروحى للاتحادى الديمقراطى
سيدنا محمد عثمان الميرغنى فضلا عن الفرعون البشير ..

أصحاب المذكرة الشهيرة " مذكرة العشرة " قبل المفاصلة وصلوا الى ما خططوا له وهو : حجب الصلاحيات
المطلقة من الترابى " والمذكرة كانت سببا من الاسباب المباشرة للمفاصلة " ..
والسؤال الان : هل سيستطيع هؤلاء الموقعين على هذه المذكرة الجديدة فى الشعبى من الوصول الى
مايدعون اليه وهو ذات مطلب مذكرة العشرة : حجب الصلاحيات المطلقة من الترابى ؟؟

المرض المستشرى فى كافة احزابنا المهترئة هو : الصلاحيات المطلقة لرئيس الحزب على الجميع
العمل على علاج هذا الداء المستشرى .


#1222568 [دفع الله البدوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 10:29 AM
هذا الاسلوب يشبه حسين خوجلي من حيث اللغة وطريقة اختيار الكلمات ولكن علي العموم انا اعتقد انها مقصوده وموجهة لعكس عملية التغيير داخل الشعبي وليصدروا لعناية السياسي المحلي والاقليمي اننا نتحرر مما يزعجكم ولكن تظل مجرد ديكور فالشعبي نصف اخر لحميضة الاخوان فجميعهم في الرجعية والتخندق ورفض الاخر سواسية (شعبي وطني اخوان الحركة هيئة علماء الخ )سيظل الاخوان فكر مشوه وعمل مشبوه الي ان تثبت التجارب خلاف ذلك


#1222534 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

03-08-2015 09:51 AM
الاسلام هو تربة صالحة ينتج ثمارا صالحة حلوة المذاق وفيه خير الدنيا والآخرة لكن الحركة الاسلاموية تربتها تنتج ثمارا نتنة غبر صالحة مرة المذاق ولا علاقة لها بالاسلام وانما استغلال الدين لتحقيق مكاسب سياسية ودنيوية وممكن يخالفوا الدين فى ذلك ويهددوا الناس بالشريعة التى هى الحرية والشورى اى الديمقراطية والرحمة والعدل والمساواة الحركة الاسلاموية نبت غير صالح فى تربة صالحة هى السودان والله ياخذها اخذ عزيز مفتدر ويلقيها فى جهنم وبئس المهاد وانحنا شفنا معدنها الواطى طيلة ربع قرن من الزمان نحن ديننا الاسلام وانتم ايها القذارة دبنكم بتاع سيد طب والبنا وما هم الا بشر ضلوا الطريق!!!!


#1222527 [رئيس الجمهورية المرتقب]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 09:44 AM
بلللل لبببب ماذا تقولون وهي مشكلتكم هذا الغوغاء والله ما فهمت أي حاجةولا أريد ان افهم خسئتم والله لن تقوم لكم قائمة من بعد إلى الجحيم الله لا رد باقيكم لعنة الله على القوم الفاسقين لعنة الله عليكم دنيا وآخرة


#1222471 [الجيلى نور المدينة]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 09:00 AM
هذه المزكرة غير حقيقية لانها تنطوى على كلمات و تحليل ذكى اذا فطن القارىْ لذلك كما أنها غير ممهورة باسم كاتبها ( شتو يعنى سـرى ) النصح والاشاد والتقويم وقول الحق والمناصحة لاتحتاج لسرية اذا كان هذا حال المؤتمر الشعبى والذى لاتحتاج أفعاله وتصريحاته أن تخفى على أحد - ولكنى مع الراىْ الذى يقول أن كاتب هذه المذكرة هو حسن بن عثمان بن عبد الله أل الترابى - هطرقات يعتقد أنها قد تساهم فى مد عمر هذا النظام المتهالك. والله أعلم


#1222445 [zaino]
5.00/5 (1 صوت)

03-08-2015 08:32 AM
ايا كان الكاتب فهى دلالة على تفتتهم شراذم عددا


#1222367 [moosa albaby]
5.00/5 (1 صوت)

03-08-2015 06:56 AM
هذه نبؤة الرحوم محمودمحمد طه وقد بدأت تتحقق أللهم بعزك وقوتك وجبروتك آرنا فيهم يوم عاد وثمود ، وأشفى قلوب قوم مؤمنيين صابريين جياع ومشرديين مرضى ومقهوريين .


ردود على moosa albaby
European Union [امين] 03-08-2015 02:52 PM
نسالك باسمائك الحسنى يا

الله | الرحمن | الرحيم | الملك | القدوس | السلام | المؤمن | المهيمن | العزيز | الجبار | المتكبر | الخالق | البارئ | المصور | الغفار | القهار | الوهاب | الرزاق | الفتاح | العليم | القابض | الباسط | الخافض | الرافع | المعز | المذل | السميع | البصير | الحكم | العدل | اللطيف | الخبير | الحليم | العظيم | الغفور | الشكور | العلي | الكبير | الحفيظ | المقيت | الحسيب | الجليل | الكريم | الرقيب | المجيب | الواسع | الحكيم | الودود | المجيد | الباعث | الشهيد | الحق | الوكيل | القوي | المتين | الولي | الحميد | المحصي | المبدئ | المعيد ا المحيي | المميت | الحي | القيوم | الواجد | الماجد | الواحد | الأحد | الصمد | القادر | المقتدر | المقدم | المؤخر | الأول | الآخر | الظاهر | الباطن | الوالي | المتعالي | البر | التواب | المنتقم | العفو | الرءوف | مالك الملك | ذو الجلال والإكرام | المقسط | الجامع |الغني | المغني | المانع | الضار | النافع | النور | الهادي | البديع | الباقي | الوارث | الرشيد | الصبور

انت تعجل نهايتهم(الوطنى,الشعبى ) وتشتت شملهم وتنصر المظلومين من السودانيين فى بقاع الارض والسودان عليهم وترد حقنا المسلوب ومالنا المنهوب و تقبل ارواح ودماءالشرفاءمنا و تجعل كيدهم فى نحرهم .

وصلى وسلم على سيدنا محمد عليه افضل واتم التسليم


#1222351 [سليمان ابوايوب]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 05:24 AM
لا اعتقد الذي كتب أو كتبوا لهم علافة بالمؤتمر الشعبي .واذا فرضنا منهم لا اعتقد لدي الكاتب أو الكتاب فكرا أو مشروعا معينا يريدون تطبيقه. لان الظرف والأوضاع الحزب والبلاد غير مواتية تماما.


#1222350 [عم جدو]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 05:03 AM
الصورة اعلاه الأكثر تعبيراً عن حال هذا المحتال ..
أرأيتم من قبل صور لمشعوذين و دجالين هي ذات الحركات والإيماءات والتعابير الجسدية .

الترابي هو (اُس) بلاء هذا البلد وسبب كل ما حاق به .


#1222274 [راسه دايش و رقبته معسمة]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2015 11:16 PM
( لقد استقبلنا الحوار الوطني الذي انخرط فيه المؤتمر الشعبي بشعور عال من الأمل في الانتقال إلى وضع داخلي جديد والدفع بقيادات جديدة تساهم في بناء مستقبل يمختلف نوعاً عما كان سائداً حيث وجدنا في ذلك انعطافه جدية ن المرحلة السابقة المثقلة بالفشل والاخطاء المتراكمة)

(إن الحركة الإسلامية كل لا يتجزأ أنها تربة واحدة تنتج ثمارا مختلفة ولكنها متسقة متكاملة انها مجموعة قيم يفلسفها الفكر والعمل ويرعاها الدين تقابل الناس بتيارها المعهود وبرنامجها وشهدائها وشريعتها وحرياتها.)

هل هي دعوة للرجوع الى الرومانس والمراهقة السياسية و الاحلام الطفولية التي هي موضة الواقع البئيس الذي يتصدر الانباء و يُسَر به الاعداء لكي نرجع الى التمكين و التمكن ولترق كل الدماء تصديقاً للزعم بان الربيع بدأ ١٩٨٩؟لكل ذلك اشك جازماً أن تكون المذكرة صادرة عن المؤتمر الشعبي أو المؤتمر الآخر.


#1222236 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2015 10:05 PM
اللعنة عليكن وعلي حركتكم الاجرامية يا منافقين


#1222233 [المهمش]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2015 09:54 PM
المذكرة قوية جدا
ولكن انا اشك في صحة المذكرة
لانها الاسلاميين بطبعهم يحبون التباهي والظهور والاعلام والسلطة
لذا اذا افترضنا بصحتها فاين التوقيعات !!!!!!!!!!!!!!!!!!


#1222191 [Awad]
3.00/5 (1 صوت)

03-07-2015 08:01 PM
(أن الحركة الأسلامية كل لا يتجزأ أنها تربة واحدة تنتج ثمارا مختلفة ولكنها متسقة كتكاملة أنها مجموعة قيم بفلسفتها الفكر والعمل ويرعاها الدين تقابل الناس بتيارها المعهود وشهداءها وشريعتها وحرياتها).حركتكم التى أبتلانا الله بعا منذ أنشاءه تعتمد على رجل واحد هو الذى يفكر لها وهو الذى يقرر وهو المطاع وهو الذى دمر الوطن الذى كان حدادى ومدادى.ثماركم التى تتكلمون عنها فقد خبرها هذا الشعب دمارا وخرابا وقتلا وسحلا وضياع القيم وغياب العقب والعدل.لمتنتج حركتكم الأسلامية ألا البؤس والشقلء لهذا الوطن أما القيم التى تتكلمون عنها فقد خبرها الشعب وهى النهب والسرقة والتحلل وأكل أموال الناس بالباطل والتمكين الذى قطع أرزاق مسلمين وليسوا يهود أو كفرة.قيمكم خبرناها فسادا أستشرى ولا يمكن أيقافه وكله بسبب حركتكم التى لا تنتمى للأسلام أبدا.لا زلتم ذاهبين فى طريق غش وخداع البسطاء بأسم الشريعة المفترى عليها وبأسم الشهداء الذين أطلق عليهم أمينكم (فطائس).الشعب بعد أن ذاق الأمرين من حركتكم (المؤتمر الشعبى والوطنى) يريد أن يحرقكم حرقا ويمزق أحشاءكم كما مزقتم أحشاءه.


#1222186 [فارس]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2015 07:52 PM
هذه المذكرة في حقيقته مذكرة لكل الأحزاب وزعماءها الذين أدمنوا الدكتاتورية والكنكشة وما دروا أن الزمن قد تغير والسودان قد تغير وليس هو سودان 1964.


#1222126 [سلام]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2015 06:13 PM
مذكرة قوية الاتجاه واللغة و واضحة الاهداف

الصورة معبرة جدا يا ناس الراكوبة

الترابي لن يستسلم للذين يذكرونه بما ظل يدعو اليه بل سيقلب الطاولة، فهل اصحاب المذكرة قادرون على المضى قدما في تحديث حزبهم وتحريره؟


#1222104 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2015 05:30 PM
لا اعتقد بصحة المذكرة ..او علي الأقل ليست من نافذين ومؤثرين بالمؤتمر الشعبي.. اللغة وان شابهت لغتهم لكن ليست مثلها تماما ..التوقيت أيضا ليس مناسبا , الإسلاميين وان اختلفوا يختارون التوقيت المناسب لطرح خلافاتهم ..أخيرا ..اين التوقيعات ..من هم أصحاب المذكرة ..


ردود على محمد علي
[مع العدالة] 03-07-2015 10:48 PM
اخلفك الراى واقول ان كاتب هذه المذكرة ان لم يكن الترابى نفسه فلن يستطيع احد ان يكتي بهذه اللغة الا مدير مكتبه السابق والمفكر المحبوب وان استبعدنا الاثنين اعتقد ان امين حسن عمر يقد يخط مثلهم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة