الأخبار
منوعات سودانية
جئت خائفة وسأعود مُحِبةً لبلدِكم
جئت خائفة وسأعود مُحِبةً لبلدِكم
جئت خائفة وسأعود مُحِبةً لبلدِكم


03-10-2015 05:43 PM
الخرطوم:مصعب محمد علي

ظللت مشغولاً بسؤال ألح عليَّ كثيراً كيف يرى الأجنبي ما نراه دائماً.. بيت الخليفة أو قبة المهدي.. حلقات الذكر.. رقص الدراويش.. اهتزازهم تمايلهم.. خفة حركتهم.. انسجامهم مع دقات الطبل والنوبة والأصوات الرخيمة والمنعشة والمُذكرة بفضائل الرحمن ورحمته.. الإجابة وجدتها عند السائح الأجنبي الذي عادةً قبل وصوله للسودان تجده يرسم صورة لبلد كأنه في القرون الوسطى، فترافقه التحذيرات والرجاءات بعدم خوض هذه المغامرة، فزيارة السودان عندهم محفوفة بالمخاطر.

(أرينا) هي سائحة فرنسية قالت لي: سأكون صادقة معك، جئت خائفة سمعت وقرأت أن هناك جوعاً وفقراً وحرباً، لكن هناك من حاول تطميني فبدأت مراسلة شركة أجنبية تعمل في مجال السياحة في السودان، فرسموا لي صورة مغايرة للتي سمعت وقرأت، وقالوا إن السودان بلد مدهش، يتمتع بجمال أخَّاذ ويمتلك إرثاً ثقافياً وتاريخياً كبيراً، فأرسلوا لي صوراً كثيرة عن الأماكن الأثرية، وبعد مناقشات مطولة بيننا قررت زيارة السودان، وهو أول بلد افريقي أزوره, فزرتُ منطقتين هما جبل البركل، واهرامات البجراوية.. البرنامج الذي وُضع لي مدته ثلاثة أيام.. فطلبت من الشركة أن ترتب لي زيارات أخرى، وأن تضع لي برنامجاً إضافياً، فلقد شعرت برغبة كبيرة في معرفة هذا البلد العجيب والساحر، فمنذ أول يوم تحدث معي الدليل السياحي وأزال عني حدة التوتر، فقد شعر بذلك.. ويبدو أنه شخص مدرب، ترددت أن أنقل إليه مخاوفي، لكنه قال لي منذ البداية أرجو أن لا تتردي في اي طلب واي سؤال، وبعد حوار مطول بدأ يزيل الصورة القاتمة التي جئت بها, شعرت بأن الناس هنا يتمتعون بالتهذيب وحسن الضيافة والبشاشة.

عندما زرت حمد النيل، ورأيت الدراويش أصابتني رعشة لا أدري مصدرها، وشعرت بأني خفيفة ورشيقة مثل هؤلاء الناس، كيف تأتى لهم بأن يكونوا هكذا.. ممسكين ببعضهم البعض، وحدة الصف والزي والمشاعر، عادة ما ترى أو تلاحظ أن المشاعر تختلف من شخص لآخر، لكن في هذه الحلقة لا أحد يشعرك بأنه متعب أو خائف من شيء ما، بل العكس كل واحد تشعر بأنه يساند الآخر، تمنيت أن يأتي أصدقائي الذين لن يصدقوا إذا قلت لهم كلاماً حرفياً، لكن طالما أن هناك وثائق وصور فكل شيء سيكون على مايرام، وأؤكد لك سترى بعضاً منهم في المرة القادمة.. هذا ما تحتاجونه لبلادكم، التوثيق وبعض العناية.. بالمناسبة حتى إهمال بعض الأماكن وتركها كما هي عليه فيه شيء جمالي لكن هذا ليس تحريضاً مني (تضحك) لترك الآثار دون عناية.

اخر لحظة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3380

التعليقات
#1225927 [الكجور الأسود]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2015 11:38 AM
قالت السائحة : وقرأت أن هناك جوعاً وفقراً وحرباً.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرحباً بك ، ولكنك في الحقيقة لم تزوري الأماكن التي قرأت عنها.


#1224598 [على]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2015 08:26 PM
طيب بارك الله فيكى زورنا كمان مرة


ردود على على
[د. احمد حسن] 03-11-2015 12:53 PM
زورينا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة