الأخبار
أخبار إقليمية
محللون: الحكومة السودانية تساهم بدعم حملة مقاطعة الانتخابات



03-12-2015 10:46 PM
ربما تكون المعارضة السودانية قد حققت نجاحات في دعوتها لمقاطعة الانتخابات المقبلة دون جهود كبيرة، حيث يرى البعض أن الحكومة ساهمت في ذلك بالنظر إلى غياب طرح الحزب الحاكم أي برامج حقوقية، فضلا عن كون النتائج تبدو محسومة سلفا.
متعلقات


عماد عبد الهادي-الخرطوم

يرى متابعون أن حملة المعارضة السودانية الداعية لمقاطعة الانتخابات المزمع إجراؤها بداية أبريل/نيسان المقبل نجحت في تحقيق كثير من أهدافها دون آليات أو حركة حقيقية على أرض الواقع.

وعلى الرغم من توقف المعارضة عند محطة إطلاق الدعوة والإعلان عن مشروعيتها فقد قالت "إنها كافية لإفشال أهداف الحكومة"، إلا أن الحكومة هي من حملت الدعوة إلى أرجاء البلاد كافة، مساهمة بذلك في الترويج لها بشكل غير مباشر.

وتحقق دعوة المقاطعة تقدما تدريجيا "وفق مراقبين" مع ضعف تعاطي الشارع مع العملية الانتخابية برمتها كونها معلومة النتائج من جهة، وعدم طرح حزب المؤتمر الوطني الحاكم أي برامج حقيقية من جهة أخرى.

نقد واتهامات
ويبرهن المحللون على اعتقادهم بمساهمة الحكومة في إنجاح حملة المعارضة بعدم خلو أي خطاب لرئيس المؤتمر الوطني عمر البشير أو أعضاء حزبه كافة وكذلك الحكومة من الرد على أو مخاطبة دعاة الحملة باستفاضة كاملة.

ولم تخلُ خطابات رئيس الحكومة ورئيس المؤتمر الوطني أو مسؤولي حزبه في ولايات السودان من توجيه النقد والاتهامات بل والتعريف بحملة "ارحل" التي تطلقها المعارضة لمقاطعة الانتخابات.

ويرى أستاذ العلوم السياسية في جامعة النيلين حسن الساعوري أن الحملة التي أطلقتها المعارضة لا تزال صامتة لافتقادها الكثير من آليات العمل المعروفة، لافتا إلى عدم تماسك من أطلقوا الدعوة.

عمل المؤتمر
ويشير في تعليق للجزيرة نت إلى أن المؤتمر الوطني ظل يعمل كثيرا "لدرجة توزيع كوادره على الدوائر الجغرافية كافة، وفرض على كل منهم الحصول على عشرة من أصوات الناخبين".

ويقول الساعوري إن المعارضة لم تتحرك لدفع المواطنين لتبني مبدأ المقاطعة "لكن إحساس الشارع بأحادية العملية الانتخابية يجبر المتحمسين للمؤتمر الوطني على عدم المشاركة فيها، مما يعني نجاح الحملة بطريقة غير مباشرة".

ويؤكد الكاتب والمحلل السياسي خالد التجاني إنجاح قادة المؤتمر الوطني لحملة المقاطعة ودعوة "ارحل" التي تتبناها المعارضة، مشيرا إلى عدم خلو أي خطاب للمسؤولين الحكوميين بمن فيهم رئيس البلاد (مرشح المؤتمر الوطني) من رد على الحملة أو الحديث عنها.

النجاح السلبي
ويرى التجاني أن الحكومة "نابت عن المعارضة في التعريف بمشروع المقاطعة، ويعرف ذلك بنظرية النجاح السلبي"، لافتا إلى أن ما وجدته دعوة المقاطعة من رواج عند المؤتمر الوطني والحكومة لم تجده عند المعارضة حتى الآن.

ويعتقد أن التأثير على الانتخابات لن يكون بسبب دعوة المعارضة لمقاطعتها، "وإنما بسبب إحساس الشعب بأنها لعبة الرجل الواحد أو ما هي إلا تحصيل حاصل".

وأشار إلى أن المؤتمر الوطني منشغل بتوفير غطاء شعبي عبر الانتخابات، الأمر الذي يؤدي إلى التشكيك في شرعية استمرار الحكومة.

وفق المخطط
ويتابع قائلا للجزيرة نت "من الواضح أن الخطاب السياسي أصبح تكرارا لشعارات عامة رغم تجربة النظام الحاكم الكبيرة في حكم البلاد، منبها إلى بعد خطابه عن القضايا الحقيقية "وهو ما يشوه نتيجة الانتخابات المقبلة".

ويرى عضو المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم ربيع عبد العاطي أن الدعوة للمقاطعة ما هي "كحال شاعر يلقي قصيدة لا يعرف معناها"، مشيرا إلى أن ما تطرحه المعارضة ما هو إلا "نحت بالكلمات فقط".

ويستبعد أن تشكل دعوة المقاطعة أي تأثير على الانتخابات التي ستُجرى وفق ما خطط لها، معتبرا دعوة المقاطعة "أضغاث أحلام".

المصدر : الجزيرة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4879

التعليقات
#1226756 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2015 07:17 AM
لم ياتي التحليل بجديد فالحكومة في الاصل سبب رئيسي في المقاطعة لكن ذلك لا يعني ان المعارضة (قاعدة ساي في البيوت) . انا اعطي مثالا بولاية النيل الازرق حيث قانون الطوارئ ومنع التجمعات مطبق بصورة كاملة ومع ذلك فان ثلاثة مجموعات (احزاب) نشطة تدخل البيوت والفرقان يوميا مع الاستفادة من تجمعات اداء الصلاة ولم افاجا بقفل المساجد في الروصيرص والدمازين ابان زيارة وتدشين المرشح الحكومي للرئاسة وبالرغم من عشرات العربات المؤجرة وعربات الحكومة لتجميع المواطنين لم يكن هناك اكثر من سبعة الف مواطن في استاد الدمازين وعندما وصل المرشح لمنزل المك للعزاء كانت شوارع الروصيرص خالية بسبب قفل الاسواق والمساجد .لا ينكر الا مكابر دور عضوية الاتحادي الاصل(المشارك) في المقاطعة ناهيك عن دور المعارضة . من الصعب تقييم الادوار السرية في المقاطعة حاليا .


#1226524 [hesham]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2015 07:08 PM
مافي حد داعم الحكومة ويطول في عمرها الا الجبهة الثورية وطرحها غير المقنع للشعب وخوف الشعب من استلامها الحكم في عدم وجود شخص البشير واسال اي واحد يقول البديل منو الجبهة الثورية ياعم احسن البشير ودي الحيقية من غير فلسفة خاصة في نقطة حل الجيش والامن والشرطة المواطن العادي عندو الامن قبل الاكل


#1226518 [عودة ترنتي]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2015 07:03 PM
الحكومة عاملة حريفة و تحتفظ بقرار اللحظة الاخيرة ينص علي :-
تأجيل الانتخابات االبرلمانية القومية و الولائية مع الاستمرار في انتخابات رئاسة الجمهورية فقط
هذا أدى الي انصراف حتى عضوية المؤتمر الوطني عن الاهتمام بالانتخابات -- و بما ان البشير ليس عليه اجماع من الحزب الحاكم و الحركة الاسلامية تسبب هذا ايضا في زيادة الفتور للانعتخابات عموما ---
ويجمع المراقبون علي ان هذه أسوا انتخابات تمر علي السودان --- حتى انتخابات الاتحاد الاشتراكي في زمن مايو كانت اكثر حيوية و حركة --- اهم اسباب تاجيل الانتخابات :
عبد الفتاح السيسي يحكم مصر من غير برلمان و الاوضاع مستقرة -- السودان فيه حروب و عدم استقرار في 7 ولايات --مطالية المعارضة بتاجيل الانتخابات الي بعد اكتمال الحوار و سن قانون جديد للانتخابات -- حماية البشير من الملاحقة و الاعتقال . المقاطعة الواسعة و انصراف الناس كليا عن الانتخابات قد يؤدي الي فشلها بصورة واضحة .


#1226444 [تحت المجهر]
2.00/5 (1 صوت)

03-13-2015 02:46 PM
طبيعي جدا الناس مقاطعة الإنتخابات فقر وجوع ومرض وغلاء اسعار وازمة مواصلات خانقة من غير ارحل الانتخابات مقاطعة سئمنا هذا الوضع الشاذ ثلاثة عقود من الحكم الظالم المستبد.


#1226396 [ماجد]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2015 11:19 AM
الصناديق جاهزة و الاستمارات تمت تعبئتها و الخج تم و انتهى و الجماعة قاموا بحساب عدد الأصوات في كل مكان ، النقاش دار حول النسبة المطلوبة ، بعضهم قال نجعلها 70% آخرين قالوا نكتفي بنسبة 65% عشان تكون مبلوعة أما المتشددين فطالبوا بأن تكون النسبة 90% ... قوموا إلى ثورتكم يا أيها الثائرون .


#1226315 [مالك الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2015 07:13 AM
يعني الحكومة جابت قون في نفسها..


#1226313 [التلب]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2015 06:57 AM
اوﻻ مايسمى بالمؤتمر الوطنى ﻻيهمه كون الناس قاطعت او شاركت فالنتيجه بالنسبه له محسومه - بدليل انه اختار لنفسه دوائر وتنازل لمن يحب بفتات دوائر - واﻻ ولو كان يخشى المنافسه لما اعلن التنازل !!
ثانيا وهى مﻻحظه مهمه فقد فرغ اشخاص معينين للكﻻم عن اﻻنتخابات وعن المقاطعه باسلوب ﻻيتناسب ( وشخص يريد اصوات الناس !!) وفيه كثير من سوء اﻻدب وعدم اﻻتزان والغريبه ان فى القياده الرئيس !! وحتى المرشحون فى الدوائر الى اﻻن لم يذهبوا الى دوائرهم لﻻعﻻن عن انفسهم وعمل دعايه ﻻستقطاب اصوات الناخبين !! ( يبدو ان المسأله ماب تحتاج !!)
فى تقديرى ان الحمله ليس المقصود منها اﻻنتخابات فقد تكون ردة فعل لﻻهانه التى تعرضوا اليها فى زيارة اﻻمارات لصرف الناس عن تداعياتها او ربما لحياكة مؤامرة ربما تكون داخليه او خارجيه !!
وبالمناسبه اين القاده الكبار !!


ردود على التلب
[adil mohyeddin] 03-13-2015 05:07 PM
image



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة