الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
فلسطيني يربي شبلي أسد في منزله جنوب غزة
فلسطيني يربي شبلي أسد في منزله جنوب غزة


03-20-2015 09:42 AM
رفح(قطاع غزة) ـ الأناضول: في واقعة غريبة من نوعها في قطاع غزة، يـــربي الفلسطيني سعد الدين الجمل (50 عاما) داخل منزله في مدينة رفح، جنوب القطاع «شبلين» من صـــغار حيــوان الأسد بعد أن اشتراهما من حديقة حيوان قـــبل عدة أسابيع.
ويقضي «الجمل» معظم أوقاتــــه في الاعتناء بالشبلين الصغيرين واللعب معهما واصطـــحابهما في جولة داخل الحي الذي يقطن فيه جــنوب القطــاع.
ويُخرج الشبلين الصغيرين بشكل شبه يومي في نزهة خارج منزله الواقع في مخيم «الشابورة» وسط مدينة رفح، بعد إطعامهما ليلعبا مع أطفال الحي الذين لم يعتادوا على رؤية مثل هذه الحيوانات إلا على شاشة التلفاز أو في حدائق الحيوانات فقط. واشترى الجمل الشبلين قبل نحو شهرين ونصف من مالك إحدى حدائق الحيوان، جنوب القطاع، ووضعهما داخل منزله. وقبل أن يفطمهما كان «الجمل» يذهب يوميا لإرضاع الشبلين من أمهما «أنثى الأسد» التي تقيم في حديقة حيوان في مدينة رفح، جنوب القطاع. وحول سر إقدامه على هذه الخطوة غير المعتادة في المجتمع الغزاوي، قال «أهوى مشاهدة ومداعبة صغار الأسد منذ سنواتٍ طويلة، حتى عندما أذهب لحديقة الحيوان أطلب من العمال هناك أن يسمحوا لي باللعب مع الأشبال وأدفع مقابل ذلك مبلغا ماليا إضافيا».
وأضاف: «حبي للأسود جعلني أعرض على مالك إحدى حدائق الحيوان شراء شبلين ولدا قبل نحو شهرين ونصف، ووافق على ذلك وبدأت برعايتهما داخل منزلي، واليوم أصبح عمرهما شهرين ونصف الشهر، وقمت بفطامهما قبل يومين عن حليب أمهما».
وتابع: «أقوم يوميا بإطعامهما لحوما طازجة، سواء لحوم أبقار أو دواجن أو حبش، بتكلفة تزيد عن (25 دولارا أمريكيا) وسأستمر في تربيتهما حتى يكبرا وسأزوجهما فهما أنثى وذكر».
ورغم الخطر الذي يشكلانه إلا أن الشبلين تحولا إلى صديقين حميمين لأفراد هذه الأسرة الفلسطينية خاصة الأطفال منهم.
ومع تقدم الشبلين في العمر، بدأ الجمل، بصناعة قفص حديدي على سطح منزله لوضعهما فيه، فبعد عدة أشهر سيشكلان خطرا على أفراد الأسرة.
ورفض «الجمل» عدة عروض لبيع صغيري الأسد، أو وضعهما في إحدى حدائق الحيوان.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 793


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)

الاكثر تفاعلاً/ق/ش






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة