الأخبار
أخبار السودان
خبيرسوداني: اللجنة الفنية اقترحت إجراء 3 دراسات لـ"سد النهضة"
خبيرسوداني: اللجنة الفنية اقترحت إجراء 3 دراسات لـ


03-21-2015 07:48 PM
أكد خضر محمد قسم الله، مدير الإدارة العامة للمشروعات بوحدة تنفيذ السدود بوزارة الموارد المائية والكهرباء في السودان، عضو اللجنة الفنية لسد النهضة، أن القمة الثلاثية لرؤساء دول مصر والسودان وإثيوبيا، التي تستضيفها الخرطوم بعد غد، تعتبر حدثا إقليميا كبيرا ومؤشرا إيجابيا للعمل المشترك بين دول حوض النيل، وفق تبادل المنافع دون ضرر أو ضرار.

وقال قسم الله - في تصريحات لوكالة السودان للأنباء اليوم - إن القمة الثلاثية تأتي نتيجة محصلة اجتماعات فنية بدأت منذ فترة بواسطة لجنة فنية عالمية، حيث أجرت دراسات وافية حول سد النهضة الإثيوبي، ودرست كل الوثائق التي وفرتها إثيوبيا، وعلى ضوء تلك الدراسات والوثائق أعدت لجنة الخبراء الأجانب تقريرًا ختاميا في مايو 2013 يعتبر بمثابة أول اتفاق فني حول السد.

وأشار الخبير المائي السوداني، إلى أن اللجنة اقترحت في تقريرها إجراء ثلاث دراسات للسد، الأولى حول سلامة السد تقوم بها دولة إثيوبيا، والثانية عن الآثار البيئة للسد بعد إنشائه، أما الدراسة الثالثة فهي دراسات هيدروليكية تهتم بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن إنشاء السد على الدول الثلاث، لافتًا إلى أنه تم تكوين لجنة خبراء وطنيين من الدول الثلاث وافقت على دراسات الخبراء الأجانب.

وأكد أنه كان لابد أن يدعم المسار الفني بمسار سياسي، حيث اجتمع وزراء خارجية الدول الثلاث ووزراء الموارد المائية بالخرطوم الشهر الجاري، وقرروا أهمية توقيع اتفاق إطاري سياسي بواسطة رؤساء الدول الثلاث حول المبادئ لتعضيد الاتفاق الفني.

وشدد خبير المياه السوداني، على أن نقاشات اللجان الفنية وحتى الوزارية ، لم تتضمن أي حديث حول حصص المياه، وركزت مخرجات لجنة الخبراء الأجانب على الآثار البيئة حول كمية المياه ونوعيتها، وطالبت أن يتم إنشاء السد على أحدث المتطلبات للمواصفات العالمية في إنشاء وسلامة السدود.

وأعرب قسم الله، عن أمله أن تخرج القمة الثلاثية بالمزيد من التعاون المشترك وأن تزول المخاوف بينهم حتى ينجح المشروع، ويحقق نتائج إيجابية تستفيد منها الدول الثلاث كل حسب ميزاته، السودان بأراضيه الزراعية، ومصر بخبرتها التكنولوجية وخبرتها في التصنيع الزراعي، وإثيوبيا بطاقتها الكهربائية.

الوطن






تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1489

التعليقات
#1232350 [على]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2015 07:19 PM
اى تكنولوجيا اذا كانت تعانى من مشكلة المجارى والكهرباء وغيرها شغلهم كله تلتيق مافى اى ابداع غير كثرة الكلام وفى الفارغ دمروا زراعتهم وصناعتهم وعايزين يبنو بلاد غيرهم بالجهل تذكرو كلام الافاق الكبير عبد الناصر عندما قال من ابرة الخياطة الى الصاروخ لا صنعوا ابرة ولا صاروخ كل شئ مستورد اتقوا الله فى الشعب السودانى ياجماعة


#1232228 [كرياكو زمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2015 03:26 PM
رحم الله المهندس والسياسى المحنك محمد احمد المحجوب ورايه في انشاء السد العالى تجد هزا كله في كتابه الديمقراطية في الميزان كل الحقوق السودانية المترتبة على انشاء السد العالى من كهرباء لمدينة حلفا ولانتفاع ببحيرة السد والمبالغ المالية التى من المفترض ان تقبضها حكومة السودان اضافة للدراسات السالبة من تهديد البيئة وخلافها رغم كل زلك تم انشاء السد دون تنفيز اى بند من البنود السابقة وارجو ان لانلضدغ مرة اخرى


#1231901 [هاني احمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2015 08:46 AM
أتمني أتمني ثم أتمني ثم أتمني ثم .....
ان لا يكون هذا التوقيع علي حساب حصتنا من مياه النيل وأن لا تكوم مصيبة جديدة بعد المصيبة الكبيرة السد العالي وأتمني ان لا تكون إمتداد لمصائب حزب البشكير اللاوطني ( إنفصال الجنوب وحرب دارفور وتدمير كل شركاتنا سودانير والخطوط البحرية و ... )
وهدول في سبيل الكراسي ممكن يبيعوا النيل ذاتو مش حصتنا بس اللوم الكبير علي الشعب التعبان النائم طول السنين من 1989 والله المستعان


#1231879 [المجنون]
1.00/5 (1 صوت)

03-22-2015 08:25 AM
مصر بخبرتها التكنولةوجية
تبا لك تبا لك


#1231767 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2015 05:19 AM
التنمية والديموقراطية والقمة الثلاثية في الخرطوم

انا اوريك مشكلة مصر والسودان من 1821 ولحدي الان شنو 2015...اذا افترضنا جدلا مقاربة بين اثيوبيا والسودان ومصر...نجد ان اثيوبيا دولة ديموقراطية حقيقية وتخرج قراراتها عبر المؤسسات وقد رسخ الراحل الاسطورة مليس زيناوي الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية منذ 1990...السودان نموذج دولة الفاشلة ،دولة الراعي والرعية والريع والرعاع في ادنى مستوياتها رئيس مختل ومطارد دوليا لا يحترم حتى اعضاء حزبه ولا يحترم الشعب ولا المعارضة وما عنده اي قيمة في العالم واينما توجهه لا ياتيك بخير وهذا هو الحاكم السوداني الذي يعجب مصر الانتهازية منذ 1821 والمنافقين في المنطقة ...مصر نفسها اعادت انتاج ديكتاتورية عبدالناصر وصوت العرب بواسطة الفريق السيسي والدولة الشمولية القمعية خارج عصرها ولا يفرق بين الاخوان المسلمين والليبراليين ومن حصيلة ذلك نجد الدولة المحترمة الوحيدة في هذه الثلاث الحضارات القديمة هي الحبشة-اثيوبيا- واذا ارادت مصر والسودان التعامل مع الحبشة يجب ان يكونو في مستواها-حكومات ديموقراطية حقيقية "محترمة "تعبر عن شعوب وحتى هذه اللحظة لا يوجد برلمان في مصر كمرجعية دستورية وتشريعية ..وفي السودان يوجد ما يمكن ان نعبر عنه بكلمة واحدة فقط"الابتزال"رئيس انتزع اعتراف من برلمان كومبارس -دستور مشوه -دستور بدرية سليمان- يمكنه من وضع يده على كل اراضي السودان ويبيعها بالجملة والقطاعي ويوقع على اي حاجة في اي حتة دون ادنى شعور بالمسؤلية.... وولاية راسية ثالثة مزيفة وغير دستورية...وجحيم اخر ينتظر السودان خمس سنوات لو ما صدقت نبوءة الشيخ فرح ود تكتوك...


#1231709 [ابولاكومة]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2015 10:33 PM
" .... وأكد أنه كان لابد أن يدعم المسار الفني بمسار سياسي." إنتهى التصريح العبقري!
خلاص يا جرابيع قسمتوها ل "فني وسياسي"؟
وأنتو في الفني ذاتو فاهمين شنو عشان تحولونا على السياسي - الكيزان ديل غير فرايض الوضو والغسل وقطع الجمار ما بعرفوا اي شيء في الموية وخليتو ليهم الفني ؟؟ وقلت لي الخبراء بما فيهم خبراء وزارتم الجرابيع ما اتكلموا على الحصص؟؟ بس على الكميات والنوعية؟؟ والأثيوبويين تعهدوا ليكم بإنشاء السد على أحدث المتطلبات للمواصفات العالمية في إنشاء وسلامة السدود. طيب كلكم لازمتم شنو؟؟ لانو الكمية معروفة سلفاً منذ القرن التاسع عشر - والنوعية يعني بقت على النوعية؟؟ أها لذيذة - عايز تاني شنو؟؟

طيب صدقناكم - بتعرفوا شويه هايدروليكا وبتعرفوا المليار فيهو كم صفر والجركانة بتطلع كم "كوز" - أين دور الشعوب ومشاريعها الإنمائية ودور مياه النيل في تحديد المواقف التفاوضية النابعة من أهدافنا القومية والمرامي والغايات التي نحلم به؟؟ - اين المشاريع والطلب على الماء للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وإصحاح البيئة وللا موية وخلاص - وما هو الأثر على البنيات التحتية والفوقية القائمة من سدود قائمة ومقترحة ومشاكلها من إطماء وهدام وجزر ستزول بما فيها من تاريخ وموارد ومن منافع ربما إلى الأبد - وما هو رأينا في كل هذا - أم هي مجرد فشخرة وأجاويد (على كرتون رأيناه في اجتماعات الخرطوم شغال أجاويد زي المكوك جاري لمّا حِفا: مهزلة - الأثيوبيين دخلوا بالتحنيس ثم انسحبوا خلال الإجتماع (بحجة ميعاد البُنْ) فيخرج من القاعة يرجَّع الأثيوبيين للقاعة يجي يلقا المصريين طلعوا - يطلع من الإجتماع يطيِّب خاطر المصريين يجي يلقا الأثيوبيين طلعوا حردانين - يجري يلحق الغدا وما يلحق ياكل الحلو يلقي الأوغنديين دخلوا بالشباك وفي الآخر يقنع المصريين باتفاق مبادئ هو ما فاهم فيه حاجة وليس لديه فيه لا ناقة ولا جمل والأثيوببن يعتبرو الموضوع كلو غير ملزم - يعني اتفاق "بمبي" وتواقيع الترويكا بالأحرف الأولى وبالحبر السرّي كمان - (لا شفافية ولا برسترويكا ولا يحزنزن ولا يطلعون ولا ينزلون) ياخي حتى الختة عند النسوان في البيوت يُخطط لها لسبل ومقاصد صرفها قبل سنة من ميعاد الصرفية - ونحن نخرمج ولا نخطط ولا نبرمج ولو الليلة ادونا 100% من مياه النيل ما حنعرف نوديها وين ولا نعمل شنو ب 99% منها -

في تحديد مسار المفاوضات بين الثلاث دول ولا بين كل دول حوض النيل؟

ثم هل الجانب السياسي ده - ما محتاج لتفويض سياسي؟؟ البشير ولا كرتي ولا وزير الدفاع بالنظر أو وزير الري بالركوة - منو الفوضهم - والله من هسع بنقول للدولتين الحبيبتين وباقي دول حوض النيل - نحن الشعب السوداني ما في زول شاورنا - أمشو شوفوا الوقّع منو وإذا عندو تفويض للتوقيع - ونحن ما ملزمين بأي اتفاق يبرم ولا ينقض ولا يغزل بواسطة ناس 30 يونيو 1989 والشعب السوداني في هذه اللحظة ومنذ 1989 في محنة واسبقياتو في الوقت الراهن هو زوال هذه المحنة - و يومنا الإتخلصنا منها كل شي أبرم خلف ظهرنا لاغي ... لاغي ... لاغي ... - فخلوا بالكم وما تدفقوا "مويتكم" على الرهاب - ما توقعوا أي اتفاق مع هؤلاء المتمردين على الديموقراطية في السودان - فما تتعبوا أنفسكم وكان سعيكم مشكورا.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة