الأخبار
أخبار السودان
برافو أثيوبيا
برافو أثيوبيا


03-27-2015 08:55 PM
حسن اسماعيل

في برنامج "صالة تحرير" في نسخته التي كان يقدمها الأخ عبد الباقى الظافر واستضافني بمعية الأخ رحاب طه رئيس تحرير الوفاق.. دخل الاقتصاد الأثيوبي على خط النقاش عرضاً، فذكرت في معرض إفاداتي أن الاقتصاد الأثيوبي يعتبر الآن من الاقتصادات التي تشكل حركة نموه معدلات سريعة، ليس على مستوى أفريقيا فقط، ولكن على مستوى العالم، إذ أنه ظل يسجل حالة نمو لا تقل عن العشرة في المائة كل عام، احتجّ رحاب يومها على هذه الإفادة مستشهداً بحالة النزوح التي يسجلها الأثيوبيون إلى السودان كل يوم.

الاستشهاد بالطبع غير موضوعي بمنطق الاقتصاديين، فالصين مثلاً من الدول التي تشهد حركة هجرة من داخلها إلى كل أركان الدنيا، وكذلك الهند ولكن هذا لا يقدح في أن اقتصاد هاتين الدولتين من أكبر الاقتصادات في العالم. فأثيوبيا تصدر عمالة إلى السودان وليس نازحين والفرق شاسع اقتصادياً بين النازحين والعمالة، ونستطيع أن نتتبع تحويلات العمالة الأثيوبية من السودان إلى بلدهم، فسنجدها أكبر بكثير من تحويلات جاليات سودانية كبيرة في بعض الدول الغنية إلى داخل السودان.

نسيت أن أقول لكم أن نسبة النمو الآنفة الذكر يسجلها بلد غير بترولي ويمر بمواسم قاسية من الجفاف كما إنه بلد خرج للتو من حرب إقليمية ويتعافى حالياً من جرح حرب أهلية داخلية قادته لفقد إقليم بالغ الأهمية والذي يسمى بدولة أرتيريا الآن.. هذا الاقتصاد جذب إليه من دول الجوار رؤوس أموال مهمة في القطاع الخاص السوداني والأوغندي والكيني ثم المصري والسعودي، ويستعد الآن ليصبح أكبر مصدر وبائع للكهرباء في المنطقة، بعد أن تمتد الأسلاك الناقله للتيار إلى كل من دولة الجنوب وشرق السودان، وربما إلى أوغندا ذات نفسها.

أثيوبيا في سنوات قليلة وفي هدوء شديد أصبحت قبلة ومركز للنشاط السياسي في أفريقيا، وتحتضن قاعات فنادقها عشرات المؤتمرات والملتقيات لحل الخلافات والصراعات الأفريقية الداخلية، وهو ذات الهدوء والوقار الذي كسبت فيه صف مصر والسودان وقبولهم لقيام سد النهضة.

ففي فترة الرئيس المصري مرسي وما تلاها في مصر جن جنون الإعلام الرسمي والخاص، وكاد أن يحول مشروع سد النهضة إلى مقتلة إقليمية حمراء تتوسع لتصبح كارثة عالمية، ولكن الأثيوبيين تعاملوا بهدوء ورباطة جأش ووقار، وكانوا يستعملون ميزان الذهب في كل كلمة يصرحون بها في هذا الموضوع.. دون أن يفقدوا بلدهم قيمتها ودون أن يفقدوها وقارها.

السد الأثيبوبي وبحسب خبراء أكاديميين سيعالج مشكلة الإطماء في خزان الرصيرص وسيحيل شرق السودان إلى منطقة غنية بالمياه الجوفية، وذلك من أثر تخزين المياه بل وسيحيل كثيراً من المناطق الحدودية إلى مناطق ممطرة طوال منتصف العام بعد أن بدأ الجفاف وقصر فصل الخريف يخيم بشبحه على هذا الجزء من البلاد، وذلك بالتأثر الإيجابي من بحيرة السد.

أما بقية النكات التي كان يطلقها الإعلام غير المسؤول هنا وهناك عن احتمال انهيار السد فتبقى مجرد نكات نفضها الأثيوبيون من آذانهم باكراً.. شكراً أثيوبيا.

الصيحة






تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5513

التعليقات
#1236711 [bullet ant]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2015 09:12 AM
كويس مصلحتنا كدولة سودانية اولا
عندنا مشاكل مع اثيوبيا ما تنسى ولابد ان نحلها وناخذ حقوقنا و لا نعول على العاطفة ما يهمنا هو مصلحة السودان وليس مصلحة الكيزان اما مصر فهى اكبر خطر على السودان نسبة لاطماع واحقاد تاريخية اما التحويلات فاظن ان الحقائق غابت عنك وارجو ان تفيدنا بالارقام
وعاش السودان حرا عزيزا ديمقراطيا


#1236553 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2015 06:38 AM
برافو شنو لو كانو لاقين ياكلو كانو جو السودان
سيبو الاوهام دي


ردود على زول
[ابودعد] 03-29-2015 08:24 AM
برافو شوية عليهم وهناك ما لا يقل عن مليون سوداني في اثيوبيا هل ذلك لأنهم ما لاقين اكل، اصحو يا سودانيين ويكفي سد النهضة الذي مول بأموال وسندات اثيوبية صرفة وقارنه بسد مروي الذي بني بالدين والذي سنظل ندفع حتى احفادنا في امواله وفوائد ديونه. لقد ضرب الكاتب مثلا بالصين والهند وهذه يكفيك لو كنت تريد ان تفهم وسيبكم ياسودانيين من النظرة الدونية لشعب يفوقكم حضارة ورقي ولا تنظرو للأمور بسطحية عشان ما تروحو فيها


#1236328 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2015 07:16 PM
تثيرني دائما الكتابات عن اثيوبيا ..لأننا كسودانيين مازلنا ننظر لأثيوبيا من خلال العمالة التي تتواجد معنا ..فلاحتنا فقط علي الاحباش ..يحلو لنا ان نصفهم بالتخلف والفساد الأخلاقي ..لانعرف اين نقف منهم ..ادينا طول اللسان وقلة الاحسان ..اثيوبيا بلد ذو حضارة ضاربة في القدم شكلت ملامح شخصية الاثيوبي ..تراه معتزا بوطنه ساعيا لنهضتها ..شعب متسامح مع نغسه .. يقدس العمل وهذه ليست سبة كما نراها وهو واقع جعل الخليجيين يحيكون النكات عن كسلنا ..انا ببساطة اتمني ان يجد أي سوداني الفرصة لزيارة هذا البلد ليعرف الي اين يمضي هؤلاء ..الغريب في الامر هم رغم اهانتنا لهم مازالوا يكنون لنا الاحترام وينظرون لنا بتقدير ..نتجه شمالا نحو مصر وشرق الي العرب ..بينما لو اتجهنا نحوهم وتكاملت جهودنا معهم لأخذنا منهم ولو القليل الذي يمكننا من إدارة بلادنا نحو التطور والنماء ..التجربة الاثيوبية جديرة بالاقتداء ..


#1236225 [العطار]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2015 03:01 PM
الذكاء والجشع سببان رءسيان للتقدم والاذدهار الشعب الاثيوبي المتواجد في السودان يعمل ليل نهار وياكلون القليل والرخيص ويقومون بتحويل كامل دخلهم الي دولارات ويسكنون اكثر من عشرون شخص في منزل واحد وكل هذه الدولارات تذهب الي بلدهم والحبش الموجودون في السودان
البلد ما مستفيد منهم بل يقومون رمي الاوساخ في الشوارع ما يكلف الدوله المزيد . اما في اثيوبيا البلد الغير مسلم لايوجد حرامي كل المسؤلين شرفاء اوفياء لبلدهم لانه لايوجد شوايقه ولا جعليين ولا شكريه ولابني عامر في اثيوبيا


ردود على العطار
European Union [زول] 03-29-2015 06:36 AM
ولا يوجد فور زغاوة وقطاع طرق برضو

[الكجور] 03-29-2015 06:24 AM
(اما في اثيوبيا البلد الغير مسلم لايوجد حرامي كل المسؤلين شرفاء اوفياء لبلدهم لانه لايوجد شوايقه ولا جعليين ولا شكريه ولابني عامر في اثيوبيا)
هذا هو ثالوث الفساد في السودان ولكنك نسيت الفلاتة الماشين الحج وقعدوا في السودان ويدمرون السودان باسم الاسلام بفتاوي شيخهم الضليل البعلوط والسفاح عمر البشير.السودان للسودانيين.


#1235991 [أبوطاهر]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2015 08:24 AM
تكررت زياراتى فى السنوات الماضية لإثيوبيا وكنت أرى الطفرة العمرانية واضحة وضوح الشمس من زيارة لأخرى أبراج ههنا وهنالك وشوارع مرصوفة حتى الشوارع الداخليه والأزقة تقوم البلدية برصفها يدويا بأحجار مربعه صغيرة بشكل جميل منعوا خروج العماله الجديدة ولو بأوراق رسميه وعقود عمل ( عن تجربه شخصيه) يريدون للجميع العمل بالداخل والمساهمة فى التنميه والعمل فى جميع المجالات . النظافة حقتهم تجد العمال والعاملات من الساعة ال 7 صباحا واجو ممطر بارد وهم يعملون بهمة حقيقه شعب محترم ترفع له القبعه وليتنا نتعلم منهم .


ردود على أبوطاهر
[الزمن الجميل] 03-28-2015 10:09 AM
كلام صحيح نتمنى لهم التوفيق


#1235945 [محمد الامام على]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2015 07:17 AM
انت عارف اى مسؤل يفسد بعملوا ليهو شنو فى اثيوبيا


#1235898 [أسامة الكردي]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2015 03:37 AM
الاحلام لا تتحقق بالتمني لذلك يجب علينا أن نجعلها اهداف ونسعى لها لكي تتحقق كما فعلت كل شعوب الدول المتقدمة.
الأخوان المسلمين تجار الدين بقيادة رقاصهم السفاح الهارب قدر أبتلانا به المولى عز وجـل، ولكي نقتلع هؤلاءالشياطين السرطان المدمر إلى يوم القيامة يجب علينا أن نتحد ونعمل بكل أخلاص وجد وجهد ومال، حتى نحصل ذلك القطار الذي وصل إثيوبيا الآن ، فلا مستحيل تحت الشمس .
إن بلاد حبايبنا وقرايبنا الأثيوبيين كما ذكر الأخ المحترم / حســن كاتب المقال أعــلاه، يمر بمواسم قاسية من الجفاف كما إنه بلد خرج للتو من حرب إقليمية ويتعافى حالياً من جرح حرب أهلية داخلية قادته لفقد إقليم بالغ الأهمية والذي يسمى بدولة أرتيريا الآن..ومغ ذلك قهم شعب طموح ويرغب في تحقيق أحلامهم مهما كلف ذلك، وهاهم بدأوفي تحقيقها .
عليه أرجو من أصحاب الأختصاصات قي جميع الميادين العلمية والأقتصادية والمالية وبالأخــص المغتربين،العمل بكل جد وصدق وأخلاص لتكوين حزب سياسي تكون أهدافه التخلص من الأخوان المسلمين في السودان للخروج من الأزمات الحالية لكي نصل ذلك القطار الذي يقف حاليا في أثيوبيا .
أيها الأخوة المفتربين الرجاء التوقف عن تحويل أموالكم للسودان لشراء الأراضي وبناء المنازل الخاصة، آن تلك الأموال التي تقوق عشرات المليارات تدعم استمرارية بقاء الرقاص وعصابته في السلطة . للأسف الشديد معظم المنازل التى شيدها المفتربين بجبين عرقهم منذ عشرات
السنين لم يستمتعوا بالبقاء فيها لأن الوطن ما زال طارد وسوف يظل طارداإلى أن يتم طرد الكيزان إلى مزبلة التاريخ .


#1235837 [محمد]
4.50/5 (2 صوت)

03-27-2015 10:22 PM
بلد محترم شعب محترم حكومة اكتر احتراما. بلد النجاشى ملك الملوك . هؤلاء عرفوا بالحكمة والمنطق هنيئا لهم بالتوفيق اثيوبيا شكرا اثيوبيا



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة