الأخبار
منوعات سودانية
سودانية تُجمل بحدائق أُغنياتها مسامع أستراليا ..!!
سودانية تُجمل بحدائق أُغنياتها مسامع أستراليا ..!!
سودانية تُجمل بحدائق أُغنياتها مسامع أستراليا ..!!


03-30-2015 11:16 PM
مصعب محمد علي :

تصوير : سفيان البشرى :

فتحت مشاركة الفنانة ياسمين إبراهيم في أسبوع الثقافة الأفريقية الذي أقيم بسيدني، الباب واسعاً لمشاركات سودانية قادمة في مثل هذا النوع من المحافل التي تنظم سنوياً في المسارح العالمية.

ياسمين جملت بحدائق أغنياتها مسامع الجمهور والفنانين المشاركين.. خاصة وأنها تتمتع بأكثر من عطر فواح على مستوى اللحن والموسيقى..

الموسيقيون قالوا إنها تتمتع بصوت قادر على أن يقبع في ذاكرة المستمع.. كما أنها تستطيع التحليق بالمستمع في سموات الإبداع.

أما النقاد فقد عدوا أن اختيارها للنصوص ينم عن وعي وذائقة ثقافية يجعلانها متجددة.. ما يضمن لها التواصل الفني.

كما قالوا - النقاد- ظلت تعمل على مزج الجديد بالقديم دون خلل أو نسيان لذائقة المتلقي السوداني.. ساهم في ذلك المناخ الذي تربت فيه.. فوالدها إبراهيم محجوب كان فناناً شاملاً.. حبب إليها القراءة والتي تطورت عندها إلى متابعة الندوات الثقافية والمعارض الفنية.. فتخلقت بينها وبقية الفنون صلات.. لكن الروح الغنائية ظلت الرابط بين كل الحقول الإبداعية التي تعرفت عليها ومارستها.. فالألوان والقصائد ارتبطت عندها برنين الوعي الذي جعلها تخطط لتتفاعل مع المحيط الجديد - أستراليا - ولم تشغل بالها بمسمى الغربة والذي عادة ما يدفع البعض لتغيير نمط حياته كما تقول.. بل أصرت على الاستمرار في مشروعها الغنائي وتطويره.

ياسمين قبل الهجرة كانت عضواً بمجموعة ساورا والتي أكسبتها روح العمل الجماعي.. لذلك رأت أن العمل الجماعي قد يحقق أغراضاً أكبر في عملية التواصل والتنوع الفني.. فانضمت بعد ذلك إلى مجموعة النيل الأزرق بسيدني.. لكن المعوقات عطلت عمل المجموعة فقررت أن تخوض تجربتها الخاصة مستصحبة كل الخبرات السابقة.. ما أكسبها نضجاً ووعياً بدور الغناء الزمها بالتفكير في مستقبل الغناء السوداني.

آخر لحظة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2895


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة