الأخبار
أخبار إقليمية
هل نسقت طهران والخرطوم الانضمام إلى حلف "عاصفة الحزم" واختراقه؟
هل نسقت طهران والخرطوم الانضمام إلى حلف


03-30-2015 11:58 AM
صلاح شعيب

حتى الآن، ما تزال الزوايا التي ينظر بها بعض المحللين لتصرفات نظام الإخوان المسلمين القائم في البلاد تقليدية إن لم تكن تبسيطية، ولهذا لم ترق إلى الإحاطة بـ"المنهجية الميكافيلية" التي يعتمدها قادة النظام إزاء التناقضات المحلية، والإقليمية، والدولية لترسيخ سطوتهم داخل البلاد وحدهم. فبعد المواقف الجديدة للبشير التي أعلنها في الإمارات، ومصر، والسعودية، اشار محللون إلى أن هذا التوجه الجديد للإخوان السودانيين يعبر عن انكسارهم، وخضوعهم، لرغبات الحلف المصري - الخليجي الذي تشكل عقب الإطاحة بنظام مرسي. والحقيقة أن النظام لم ينكسر، أو يناقض مبادئه الأيديولوجية، وإنما غير تكتيكاته بدافع فقه الضرورة. ذلك على اعتبار أن الانحناء للعاصفة هو حرب مخادعة ضدها. هو انحناء الضعيف مقابل سطوة القوي الذي يضمر إمكانية الفتك، لا محالة. والنظام لم ينحن هذه المرة فقط. فقد انحنى من قبل لعواصف كثيرة داخلية وخارجية. كان من بين الانحناءات العالقة في الذاكرة الاستجابة إلى الغضبة المضرية لجورج بوش بعد حادثة الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية، وذلك حين عقد إسلاميو السودان المتسلطين تعاونا استخباراتيا، غير مسبوق، مع إدارة بوش ذات التوجهات التي أخذت الصبغة الدينية الراديكالية خارجيا.

وجاء على لسان أمريكان البيت الابيض أنفسهم أنهم تفاجأوا بسرعة استجابة نظام البشير بتحديد وضعه أمام خياري (المع) أو "الضد) الذي طرحه خطاب بوش المتصلف مباشرة بعد تلك الحادثة الإرهابية. وقتذاك طلب الرئيس الأميركي الهائج من الدول حالا اختيار ما يلائمها من الموقفين. ونتاجا لهذا التحذير الصارم ترك النظام كل تحالفاته مع "إخوة الإسلام"، وقرر أن يكون نصيرا لليمين المسيحي الإفانجليكلي، والتيار الصهيوني الذي شكل عمادة السياسة الخارجية لواشنطن بوش.

وما مرت شهور من حادثة تفجير طائرات الولايات المتحدة في أبراجها، ومرافقها الاقتصادية، إلا وقدم رئيس جهاز الأمن صلاح قوش وثائق مهمة، ومعلومات خطيرة، تكشف عن أدق أسرار التيارات الإسلامية في المنطقة، وأماكن ناشطيها المتخفين. بجانب هذا نتذكر انحناء النظام للزعيم القذافي الذي ضغط لتسليم معارضين إسلاميين لنظامه كانوا ينشطون في الخرطوم، ويختبئون. وقد أوصل الإسلاميون الليبيون بعد سقوط دولة الرئيس الليبي الثائر "غضبهم العتاب" إلى قيادة النظام، وأعلنوا ذلك في صحف سودانية، وعربية. ولم يزد رئيسهم الذي زار الخرطوم من كلمات العتاب، وهكذا لم يشأ للإسلاميين الليبيين تقديم هذا الملف للمحكمة كما فعلوا من ملاحقة قضائية لعتاة نظام القذافي. وربما مثلت حادثة الصمت الليبي الإخواني نوعا من استراتيجية "خلوها عتابية" بين الإخوان الإقليميين.

أما الآن فلا يشكل منهج إعلان النظام الانحناء لعاصفة الحزم التي أعلموا بها البشير، وأركانه المقربين، شيئا يثير الاستغراب. فهذا التوجه الجديد في الانفتاح نحو الخليج بعد لأي، وابتزاز، لا يمثل سوى إضمارا انتهازيا لفقه الضرورة، وليس إضمارا لفكرة التخلي كلية عن الدخول في تحالفات فوق طاقة البلد. وما الذي يمنع أن يكون الموقف الجديد الذي اتخذه النظام قد سبقه رضاء الإيرانيين بانضمام الحكومة للحلف المصري ـ الخليجي على أن تقوم طهران بتوظيف مشاركة السودان في الحلف. وذلك للاستفادة من هذه المشاركة استخباراتيا ما دام أن المال يسيل لعاب إسلاميي النظام الذين عرفوا كيفية توظيفه تقية لإنهيار سلطتهم. ونعتقد أن قادة تحالف عاصفة الحزم ليسوا سذجا حتى يمنحوا كل المصداقية للنظام، ولكنهم أرادوا فقط تحييده ما دام أن طائراته وجنوده لا تساوي شيئا أمام الدعم العالمي المنقطع النظير للعملية الحربية.

صحيح أنه على المستوى الظاهر أن النظام قد بدل تحالفه بآخر معاد له في القوة والسطوة. ولكن انطلاقا من عقلية فقه الضرورة التي اخترق بها النظام المكونات السودانية جميعا لا يمكن للمرء أن يصدق أن البشير وسدنة حكومته قد راعوا في التوجه الجديد مصلحة الذين يتحكمون عليهم بالقمع، والترهيب، والغش. فالمتفائلون الذين ظنوا أن هذه السياسة الانبطاحية قد أشبعت تفريغا لغبنهم، فإنهم لن يجنوا سوى الآمال المؤجلة. أما الذين طالبو بأن ينزل هذا الانفتاح الجديد بردا وسلاما على المواطنين فما هم بموفقين. والذي يقرأ تاريخ النظام الإخواني منذ وصوله للسلطة سيدرك أنه لا يملك برنامجا سياسية واضح المعالم فيما يتعلق بالسياسة الخارجية، وكل سياساته الداخلية ليست سوى إنتاج الخراب لصالح تمكين الإخوان السودانيين. كل ما في الأمر أن النظام توتاليتاري بامتياز يخوض مغامرات أيديولوجية مثل التي فعلها حلفاؤه الإفانجليكل السابقون، والذين أدخلوا المنطقة في بؤرة هذا الصراع المذهبي بما فيه من تأثيرات جيوبوليتيكية.

إن النظرية المنغلقة التي اعتمدها نظام الإخوان السودانيين لا بد أن تفضي إلى الانتهازية وإسنادها بمرجعيات دينية، كما يفصل الكاروري، وعصام أحمد البشير، مقاسات الفتاوى، وهكذا ستظل سياسة الإخوان السودانيين الخارجية عرضة للمتغيرات الإقليمية، والدولية، عوضا عن أن تظل قائمة على وعي بمصلحة شعب البلاد. وحقا لو كان قادة النظام يقدرون الظروف التي وجدوا فيها البلاد أول عهدهم بالحكم لالتزموا جانب مصلحته في قيام علاقات خارجية متوازنة. وما بالك بظروف اليوم التي انقلب سافل البلد عاليها. ولكن بطبيعة الحال لم يكن الخيار الإسلاموي لأولوية الشعب وإنما لأولوية تحقيق أجندة مشروع شراكة الإخوان المسلمين، والتي هي عابرة للدولة، والأقاليم، والقارات. ولذلك سيكون من الخطأ الكبير الاعتقاد بأن انفتاح النظام الجديد نحو الخليج سيجلب أموالا، ومشاريع، يستفيد منها المواطن المسحوق.

فالمال الذي يحتاج إليه البشير إنما يريد توظيفه في التسليح، وإخراس الأصوات الوطنية الصادقة، وتدعيم الانتهازيين الذين يزينون له الواقع القاتم. أما الشحيح الذي يتبقى فلا يكفي لصحة المواطن، أو تعليمه، أو تعبيد طرقه، أو معالجة التصحر في بيئته، أو تطوير مكتبات ومعامل جامعاته، أو تحديث تقنياته الزراعية، أو توفير المطلوب في بقية مجالات العمل الأخرى. والسؤال هو..أين ذهبت مدخرات النفط، والتي كان من الممكن أن تطور الخطوط الجوية، وتعيد إصلاح مشروع الجزيرة، وبقية المشاريع الإنتاجية، وتجدد شبكة المواصلات الجوية، والنهرية، والبرية؟. وأولم تباع هذه المؤسسات في وقت كانت مليارات الدولارات تذهب إلى الخزينة من عائد النفط؟

إن رفض النظام، بعد موافقته، المشاركة في مؤتمر آلية أمبيكي والترويكا التي تضم قمة البلدان الأوروبية، والأميركية في أديس أبابا، عزز رجاحة عقل الرافضين لمحاورة النظام. وعلى الجانب الآخر يمثل هذا الرفض هزيمة لكل القوى السياسية المسلحة، والسلمية، والتي ظلت تظن أنه بالحوار مع النظام يمكن حل مشاكل البلاد. فقد رأى النظام في تحالفه الجديدة فرصة للاستثمار في قمع هذه القوى الوطنية عبر توظيف السند، والمال، الخليجيين، المتوقع الحصول عليه، لسحق الحركات المسلحة، وتفتيت الأحزب التقليدية، واختراق منظمات المجتمع المدني، وتحييد، إن لم يكن، شراء ذمم المستقلين، والشخصيات القومية، وقادة المجتمع التقليدي.

إننا نتوقع على المدى البعيد أن انضمام النظام للحلف المصري ـ الخليجي، بمباركة طهران أو عدمها، سيكون عاملا لتصعيد الخلافات داخل التنظيم لا محالة، خصوصا وسط القطاعات الشبابية الغضة والتي لم تهضم بعد أسرار لعبة السياسة بالدين، أو لعبة الدين بالسياسة. كما أن هذا الموقف الجديد سيشكل عبئا ثقيلا لتيارات إسلامية منشقة عن النظام، بما فيها المؤتمر الشعبي الذي يحظى بتقارب مع إيران، وفي خاتم المطاف سيكون الموقف من عاصفة الحزم عامل شد وجذب وسط الإسلاميين السودانيين والدوليين، بناء على ما يجري على صعيد القتال، وما يعقب ذلك من قلب ظهر المجن للنظام مثلما أشار بذلك الكاتب السعودي عبد الرحمن الراشد في مقالته الصادرة في الثالث من مارس الجاري، والتي جاء فيها:

"أما فكرة بناء قوة عسكرية إقليمية، ركائزها مصر وبعض دول الخليج، فهي تصلح مشروعا يأتي بعد تلبية حاجات الأوضاع المستعجلة، كالاقتصادية.. ويمكن توسيع التعاون في المناطق المضطربة مثل ليبيا وسوريا واليمن، ويمكن أيضا تفعيله في مناطق هي مصدر للتوتر، مثل تغيير النظام في السودان الذي استمر شوكة في خاصرة مصر والمنطقة. إنما الأولوية تبقى للاستثمار في اقتصاد مصر، بما يعود بالنفع على الجميع، ويحقق الاستقرار المنشود، والبرهنة لشعوب المنطقة على أن الأنظمة السياسية القديمة المعتدلة قادرة على خدمتها أكثر من أنظمة بديلة فوضوية.."
[email protected]


تعليقات 36 | إهداء 0 | زيارات 12933

التعليقات
#1238427 [ناصح]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2015 07:20 PM
فاتت عليك يا صلاح شعيب .لأنك أساسا لا تفهم مايدور وبتقطع من خيالك .أنت لم تفهم الصراع الداير ولن تفهمه لأنك متأخر عنه كثير .نايمين في العسل وعايشين في ترف فكري وما منكم فايدة أبدا للسودان . البشير بي سجم رمادو أحسن منكم على الأقل بيفهم كيف يستثمر الأجواء من حوله وبين يوم وليلة ينال رضا الجميع لأنه مهما كان أنتم السبب ببعدكم عنه .انظروا لعواجيز المعارضة وإلى الموهومين من أمثال الكاتب الحالم . أخرجوا لساحات الوغى واتركوا البين بين .البشير تاني ما بتلحقوه حتى إن ركعتم له .وكان على المسلحين العاملين فيها ثوار شوية مساعدة بكم طائرة أباتشي وكل عرباتكم المسلحة ستكون في خبر كان وترتاح البلد منكم . وينتهي وجع الراس .


#1238406 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2015 06:36 PM
الاستاذ صلاح شعيب رغم منتقدى مقاله لاسباب معروفة لكن مقاله شكل حراكا يجعلك تقراء كل تعليق وافتقدت ( معنى )الذى عودنا على تعليقاته الرصينة مثل ابو ريشة واخت اختفت طويلا افتقدت تعليقاتها واخريات ومن هنا التحية للسودانيين الصامدين فى اليمن


#1238395 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2015 05:58 PM
طرش ليس الا ! خمسة وعشرون سنة واكثر ايعقل ان استدير الى الاتجاه المعاكس بهذه السرعة ؟ للضرورة احكام ! كالمدو اكثر العدائن فى الحصاحيصا ومايليه دخل بيته حرامى وقد احس به وعندما شعر الحرامى بان صاحب البيت استيقظ هرب وطارده صاحب البيت ولنه لم يلحق به بالرغم انه ثانى واحد فى السباق ! ذهب فى الصباح وفتح بلاغ فى كالمدو . فاجدر ان نرجع الى الشماعة اقصد اليهود والنصارى هم وراء الحاصل وغدا سوف ترفع عقوبات الجنائية ويحصل انفراج كامل . اين الصادق عبد الماجد لكى يدلنا على نوادى الماسونية . غلبت الروم وهم بعد غلبهم سيغلبون .


#1238348 [AburishA]
4.00/5 (1 صوت)

03-31-2015 04:34 PM
بحسب موقع Defense News الامريكي..ان ايران ذاتها كانت "طاشة شبكة" وقد مارست عليها السعوديةخطة "الخداع الاستراتيجي" وبالتالي السودان زاتو عرف العملية في الساعات الاخيرة..وليس هناك وقتا للتنسيق مع ايران..بل ليس لديه خيار سوى الرضوخ للطلب السعودي.. ويقول التقرير:

**يوميًّا، تتكشف معلومات جديدة في "خطة الخداع الاستراتيجي" التي أدارتها المملكة العربية السعودية باقتدار، عبر فريق إدارة الأزمة الذي أشرف على عملية التنفيذ.. وذكر موقع "ديفنس نيوز" الأمريكي المتخصص في الشؤون الدفاعية والعسكرية، أن عملية "عاصفة الحزم" أثبتت تفوق الرياض بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وهو ما جعلها تستحق لقب "زعيم العالم العربي" في الفترة الراهنة.

وبرهن الموقع على موقفه بنجاح المملكة في أقل من 24 ساعة في توجيه ضربة قاصمة لجهاز الاستخبارات الإيراني الذي لم يكن لديه أي علمٍ بتشكيل تحالف عربي إقليمي نجحت المملكة في تشكيله بجهود الملك سلمان لمواجهة المد الإيراني في المنطقة.
وكان مركز "ألريزا نوريزادة" للدراسات العربية الإيرانية، بلندن، قد وصف رد فعل إيران على الضربة الجوية لقوات الحوثي الموالية لها بـ"المفجعة"، في ظل حالة الفوضى والتخبط التي سيطرت على مجلس الدفاع الإيراني في أول اجتماع له بعد ساعات من العملية العسكرية "عاصفة الحزم".

وكشفت المعلومات عن سوء حسابات الإيرانيين فيما يتعلق بردود الفعل المتوقعة من دول المنطقة، لا سيما في ظل ظن إيران أن إدارة أوباما تؤيد قوات الحوثي للدور الذي يقوم به في مواجهة تنظيم القاعدة في اليمن، والجهل الأمني بتحرك المملكة العربية السعودية للقيام بتلك الضربة، بعدما نجحت الرياض في مباغتة إيران بالعملية التي عرفت بها من "وسائل الإعلام"


ردود على AburishA
[nagatabuzaid] 03-31-2015 06:29 PM
لك التحية ابو ريشة والشكر على ربطنا بما يرد بهذا الموقع من تحليلات ومعلومات حقيقية من واقع الحدث والخبرة


#1238221 [khalid]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2015 12:57 PM
تحليل فطير لاقيمة له ولاتوجد به معلومات جديدة وتحليل كلو من خيال الكاتب وياليته خيال معقول ويبدو ان الكاتب لا يقراء وليس متابع دقيق للحاصل في العالم العربي والاسلامي عموما ولكن السؤال المستغرب هو اذا تحالفت الحكومة مع ايران قيل لها تركتي العرب وادخلتي التشيع واذا تحالفت مع العرب قيل ان الحكومة تتامر مع ايران ضد العرب واذا انفتحت على العلاقات مع مصر قيل انها خانت الاخوان المسلمين وبدلت جلدها واذا وقفت امام الحكم الجديد في مصر قيل انها اخوانية وانها ضيعة البلد ههههههههههههه ياصلاح شعيب يااخوي فكر قبل ان تكتب مرة اخرى


ردود على khalid
European Union [AbuAhmed] 03-31-2015 09:59 PM
كا كا كا كا كا كا كا كا كا كا كا كا. كا كا كا كا. كَر كَر كَر كَر كَر كَر كَر كَر كَر


#1238201 [المهاجر]
5.00/5 (2 صوت)

03-31-2015 12:15 PM
التحليل موفق في بعض النقاط ، فالمتتبع لمسيرة النظام يستطيع أن يدرك أن هذا النظام منذ بدايته قام على أربعة أركان:

- التمكين السياسي - التمكين الإقتصادي - التمكين العسكري والأمني - تثبيت النظام وسد ثغرات إزالته

1- بالنسبة للتمكين السياسي (على الصعيد الداخلي) كانت السياسة ما يلي:

- السيطرة على الوزارات والوظائف السيادية والأمنية وحكرها على المخلصين من أبناء التنظيم .
- السيطرة على الخدمة المدنية وحكرها على الموالين والخدام المخلصين.
- تفتيت الأحزاب وإضعافها ، وتفتيت النقابات الحقيقية .
- السيطرة على وسائل الأعلام والخطاب الإعلامي

2-التمكين الإقتصادي: السيطرة على مقاليد الإقتصاد والتحكم فيها بالكامل وتركيز الثروة في أيدي التنظيم وليس الدولة .
- تمدير البنى الإقتصادية الحقيقية للدولة ، وليس هناك حاجة للشرح لعدم الإطالة (أمثلة: الزراعة ، وسائط النقل ، الخ)
- عدم إعطاء الفرصة لغير ابناء التنظيم، والموالين ، والخدام من النمو الإقتصادي.
- إفقار الشعب ليكون خاضعاً وتابعاً للتنظيم (جوع كلبك يتبعك)

3-التمكين العسكري والأمني :

- إضعاف الجيش وعقيدته الوطنية وتحويلها إلى عقيدة طائفية
- إنشاء الميليشيات والتكوينات الهجينة (دبابين ، كتائب البشير ، الخ)
- السيطرة على الوظائف القيادية في الجيش على أن يكون وزير الدفاع من آل التنظيم.
- تكوين جهاز أمن طائفي وفروع أمنية داخل الجهاز (والحديث هنا يطول)

4- تثبيت النظام وسد ثغرات إزالته: والحديث هنا أيضاً يطول ولكن الملامح الرئيسية تتلخص في:

- إحكام التمكين السياسي والإقتصادي والعسكري / الأمني (على الصعيد الداخلي)
- التعامل مع أي أخطار / مهددات خارجية للنظام بكافة أنواع التنازلات ، الإنبطاحات، اللوبيات ، والدهاء السياسي على حساب الوطن والمواطن ، ومن لا يدرك ذلك فليتذكر إنفصال الجنوب وما يحدث في دارفور من مآسي ، ما يحدث للسودانيين في ليبيا وفي اليمن الآن ، وما يحدث للسودانيين في كل بقاع السودان الأخرى من أجل عيون التنظيم .

خلاصة القول أن الوطن مسلوب ومسيطر عليه بواسطة تنظيم "ملكي" أو يراد له أن يكون ملكياً ولا يمكن إزالته بالتنظير أو كشف عوراته المعلومة للجميع .

نحن امام نظام ملكي التنظيم متحكم بكل قوة في البلاد والعباد وما لم يصل كل منا لإيمان حقيقي وراسخ بأن هذا الوطن حق للجميع يستحق أن يحيا أهله بكرامة وعزة (دون مطامع شخصية) علينا أن نقبل بالعيش "أتباعاً" لهذا التنظيم حتى يصير السودان دويلات تذروها الرياح ، وهذا ليس ببعيد أو من قبيل التشاؤم ما لم تحدث معجزة تزيل هذا النظام وجيوبه.

والأسف الشديد على دماء الأطهار من شبابنا الغض الذي لا زال دمهم معلقاً من أجل كرامتنا ونحن لا نتذكرهم حتى أو نحي ذكراهم أو نطالب لهم بالقصاص - وأتمنى من جريدة الراكوبة أن تخصص لهم ركناً لتخليد ذكراهم ، وللتذكير بأن هذا الوطن الغالي ممهور بدماء الشرفاء ممن لم يسعوا للكراسي والمناصب والأموال.


#1238179 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

03-31-2015 11:55 AM
لاسباب استراتيجية..
**ان مشاركة السودان في التحالف الخليجي "عاصفة الحزم" وتبديل موقفه بطريقة دراماتيكية من الحلف الايراني.. يصب في صالح دول الخليج بالمقام الاول والسعودية على الوجه الاخص..

** ان تحالف السودان وتعاونه اللا محدود مع ايران.. يصب في مصلحة ايران بالمقام الاول.. والسودان اصبح كرتاً رابحاً "لعدة معطيات" يستخدمه من يشاء لصالح ورقه بلا مقابل.. علما بأن هناك عدة اتفاقات موثقة بين السودان وايران لا تريد ايران ان تفقدها..لذا نرى البرود التي تتظاهر به ايران في ردة فعلها تجاه السودان.. وقد يكون انحياز السودان الظاهري للتحالف زي لعبة "الملوص"
قكل شيء من هذا النظام وكما عودنا.. وارد ومتوقع..


#1238167 [الضلكابي قمر الدين]
5.00/5 (1 صوت)

03-31-2015 11:39 AM
وجاء على لسان أمريكان البيت الابيض أنفسهم أنهم تفاجأوا بسرعة استجابة نظام البشير بتحديد وضعه أمام خياري (المع) أو "الضد) الذي طرحه خطاب بوش المتصلف مباشرة بعد تلك الحادثة الإرهابية. وقتذاك طلب الرئيس الأميركي الهائج من الدول حالا اختيار ما يلائمها من الموقفين. ونتاجا لهذا التحذير الصارم ترك النظام كل تحالفاته مع "إخوة الإسلام"، وقرر أن يكون نصيرا لليمين المسيحي الإفانجليكلي، والتيار الصهيوني الذي شكل عمادة السياسة الخارجية لواشنطن بوش
هذه هى الاكذوبة الكبري لقد سبق ذلك الاتفاق بتقسم الدول العربية(معاهدة سيكس بيكو الجديدة)وبعض افلام اخري مثال ضرب الترابي فى مطار كندي
واقرب مثال لما يحدث ان يكون القط والفار بجانب بعضهم البعض فى ارتيريا(ايران وحبيبتها الغامضة اسرائيل على بعد امتار)(لقد افتضح الامر)ومن الذي سعى ليبعد الشبهة عن نفسه ووفق رأسين فى الحلال(ارتيريا وايران واسرائيل)
الناس ديل مفتكرين نفسهم هم اذكى الناس


#1238095 [nagatabuzaid]
4.50/5 (2 صوت)

03-31-2015 10:00 AM
الاستاذ صلاح شعيب السلام عليكم مقالتك جعلتنا نسترجع المواقف المشابهة من الانحناءت الكيزانية عند العواصف وقد تناول جوانب مهمة علينا الا نمر بها مرور الكرام وما جعلنى اركز على مقالك هو عنوانه ( هل نسقت طهران والخرطوم للانضمام الى حلف عاصفة الحزم واختراقه ) وقفت عنده كثيرا لعدم ظهور اى رد فعل ايرانى تجاه التصريحات والمشاركة البشيرية لا على المستوى الدبلوماسى او اى مستوى !! وبينما اتابع قناة البى بى سى صباح اليوم ورد فى اخبارها ما اعتقد انه اجابة على سؤالك الذى جاء فى عنوانك ( استدعت ايران القائم بالاعمال التركى ) بسبب تصريحات مسؤوليها وتحالفها مع السعودية بينما ظللنا ننتظر ان تستدعى ايران السفير او اى من مسؤولى السفارة السودانية بطهران ولم يحدث مما يجعلنا نردد سؤالك ( هل نسقت طهران والخرطوم ..... ) قد تكونا نسقتا فى جنح الدجا . جاء فى تعليق الكريم حامد عوض ( استدعى للرياض حتى فوجىء بان ماعليه الا الصمت وتحييد الالة العسكرية الايرانية المتواجدة فى السودان ) انها ايضا اجابة على السؤال ان السفن الحربية المصرية عبرت البحر الاحمر الى باب المندب وايضا السعودية وايضا السفن الباكستانية على ما اعتقد عبرت بحر العرب وخليج عدن وعسكرت هناك تنتظر وكلها تحت سمع وشوف السفن الايرانية الحربية المتخذة من المياه الاقليمية السودانية فى البحر الاحمر مستقرالها بل ان سفن السعودية ومصر مرت بها وما قالت لهم عينكم فى راسكم بينما اصلا البوارج وكل الاليات الايرانية جاءت لتحمر بعينها للسعودية خاصة ايام توترها مع السودان شكلا واصلا لحماية نفسها نستخلص من ذلك ان البشير ادى المهمة على وجهين واتفاق مع ايران وتقية على السعودية او التقية مع الدولتين واعتقد ان الاولى هى التى تمت ( اتفاق مع ايران ) والا كانت ايران زمااان استدعت التمثيل الدبلوماسى للسودان على ارضها . ونسال الله ان يرجع اليمن سعيدا ومستقرا وان يتقبل بعضهم البعض


ردود على nagatabuzaid
[nagatabuzaid] 03-31-2015 06:22 PM
لك التحية وخالص الشكر على المداخلة المفيدة استدعاء البشير للرياض وتحجيمه وتجنيحه علشان ما يطير ) ثم اخطاره مجرد اخطار بعاصفة الحزم وضرورة الموافقة عليها فى هذه الفترة الزمنية الضيقة واكيد هم مجهزين انفسهم من فترة زى لما( ندس خبر من قوال) كان مفاجاة له وايضا لايران التى اكيد اخبرها بطريقة ما فكانت المفاجاة وتاخر ردة الفعل لايرانية يفتح ابواب التخمينات وكما قلت فلننتظر

خالص التحايا

European Union [AburishA] 03-31-2015 11:34 AM
لك التحية بت ابزيد.. قد يكون لهذا البرود الايراتي وعدم رده الفعل حتى اللحظة اسبابه التي تقدر ورها ايران نفسها..حيث لم يزل الوقت مبكرا وهناك فسحة من الوقت سنرى بعدها..الا ان المعروف عن ايران ومن سوابق تاريخها..ان رد فعلها سيكون "عمليا" وفي الخفاء لما لها من خبرة في "اللعبات القردية" ولمحافظة على مصالحها..أي انها لا تستعجل الامور.. حتى انها لم تستعجل عندما تم قفل بعثاتها الثقافية قبل "عاصفة الحزم"..وصدقيني ان مشاركة السودان الرمزية في عاصفة الحزم سيخلق شرخا بين قيادات واقطاب النظام وخصوصا العسكريين الذين يوالون ايران قلبا وقالبا كما ورد في محاضر اجتماعتهم المسربة.. حتى مصطفي اسماعيل في احد المحاضر..يشجع ممارسةفقه التقية.. وقال علينا ان نتعامل مع العرب وننافقهم باننا معكم.. ويترك موضوع االتعامل مع ايران للعسكريين سرا.. "يعني يصيدوا عصفورين بحجر واحد"..
ان رد الفعل الذي قد يأتي عمليا ولو بعد حين.. قادني الى تذكّر الاحتكاك بين الهند وباكستان في أوج مشكلة كشمير: فعندما اطلقت الهند صاروخها النووي في مطلع التسعينات كابراز عضلات.. بعدها بساعات اطلقت باكستان صاروخا نوويا كرد فعل عملي.. مما أذهل العالم والمراقبين حيث كانت باكستان تعمل في الخفاء.. لذلك علينا الصبر والانتظار..خالص تقديري..


#1238034 [شمام]
5.00/5 (1 صوت)

03-31-2015 09:05 AM
عشان يفهم اهلنا الغبش الهيصة دى كلها انه لسان حال البشير يقول تدونا يا الخليجيين مثل مصر

نحن معاكم ما تدونا ايران من عندنا جاتكم


#1237990 [الحالم]
5.00/5 (1 صوت)

03-31-2015 08:28 AM
اللسياسة وجهين كقمر وجه مشرق يغر الناظرين وجه مظلم كظلمات البحر اللجي قد تتغير الولاءات مع تغير الظروف وعمر البشير ليس بهذا الغباء والممارسة السياسية لمدى 25 عاما هي كفيلة مع اية الحلفين يكون وقد جانبه الصواب هذي المرة واذا لم تكن مع الحق فلا تصفق للباطل واظن هذي الحرب مشروعة لاعادة الامور الى نصابها


#1237966 [محمد الفاتح]
5.00/5 (1 صوت)

03-31-2015 08:01 AM
والله ضحكتونا ومغصتونا وتفهتونا وأبكيتونا يا أخي الشعب السوداني عارف حكومة البشير سيئة جدا جدا جدا لكنه ماعاوزكم عديل عديل أرحلوا أنتوا وليس البشير0


#1237965 [mubarak ali]
5.00/5 (1 صوت)

03-31-2015 08:00 AM
يا شييييييخ صلاح بالغت وجانبت الصواب الابرة التى تبحث عنها فى كومة القش لن تجدها شئتم أم ابيتم لا بديل لكم سوى البشير ومهما قلتم ونقبتم فلن تجدوا حكومة قدمت لكم مثلما قدمت لكم هذه الحكومة


ردود على mubarak ali
[عبدالرحمن محمد] 03-31-2015 09:31 PM
ماذا قدمت علي مستوي التعليم السودان اخر القائمه
علي مستوي الامن زادت رقعة الحرب اكثر مما سبق علي الاطلاق
علي مستوي الخدمه المدنيه الرشوة والمحاباه الطابع الاساسي في المعامله
قانون مغيب دستور لا يكن(وهل الدوله دوله بلا دستور وقانون)
ياعبدالرحمن انت تعبان في الفارغ مبارك دا مافهم ليك كلامك دا


#1237952 [د.أحمد]
5.00/5 (1 صوت)

03-31-2015 07:44 AM
هذه مقاربة خاطئة تماما،على نحو عام ونصف قامت الخرطوم فيها باجراءات أعتقد بأنها عكست فيها رؤيتها بالنسبة لعلاقتها مع طهران،قبل أن تأتي اليوم وتعلن مشاركتها في "عاصفة الحزم"،والمراقب لعلاقة الخرطوم وطهران يعلم جيدا بأن المتحكم بمسار تلك العلاقة هم الأتراك حيث تنتهج الخرطوم نهج حليفتيها انقرة والدوحة.

ثم اليوم الوضع المأساوي بالأقليم (القرن الأفريقي+منطقة شمال افريقيا+الشرق الأوسط)،أحتم على كل دول تلك المنطقة التي تتمتع بالأستقرار التام وفي مقدمتها السعودية وكذلك التي تتمتع بشبه استقرار،حتى التي لا تتمتع سوى بسراب استقرار دعك عن سيادة أو استقلال!،الى اتخاذ اجراءات جذرية حاسمة تحفظ فيها مصالح أمنها القومي والأقتصادية،اليوم الوضع السياسي عبارة عن تقاطع مصالح فقط قد تجد نفسك مغمورا اما بالمشاكل والحروب وقد تجد نفسك مغمور بالأمان والأستقرار،لا وجود لحوار سياسي فقد تجاوز الأقليم بكامله مرحلة الحوار بسبب فشل النخب السياسية وتجردهم من المسوؤلية ومطامع القوى العظمى وتنامي وانتشار ظاهرة المليشيات الطائفية والقبلية المسلحة سواء في: سوريا،العراق،اليمن،سيناء،ليبيا،جنوب الجزائر،السودان،نيجيريا،الصومال، مالي،لذا فهو خيار كان لابد للسودان حسم خياره اما بالنفي أو بالقبول والدخول لحلف كان ومازال جزأ لا يتجزأ من معادلة تركيبته.

آخيرا،قرار السودان بالمشاركة قرار حكيم،تقريبا هو القرار الاستراتيجي الوحيد الناجع ليتجاوز السودان هذه المرحلة بأمان وأرجو أن نفرق هنا بين النظام وبين الدولة،لأننا ملينا بأن نعيد هذه الجملة لمن لا يدرك التفريق بينهم.أتمنى أن تجد الراكوبة الموضوعية مكانا لردي هذا.


ردود على د.أحمد
United States [Rebel] 03-31-2015 04:32 PM
* اى مرحله هذه التى تريد ان "يتجاوزها السودان بامان"!!, يا هذا؟
* ثم ما هو تعريفك ل"النظام" و "الدوله" فى سودان "الأخونجيه المجرمين"!.. ما الفرق بينهما!!ف"النظام", كما ظل يصرح به المتأسلمون, هو نظام "الأخونجيه المتأسلمين المجرمين", و "الدوله" هى دولتهم "ملك حر"!!
* و السعوديين و العرب عامه, ليسوا بلهاء او اغبياء مثل المتاسلمين, يا هذا!. هم يعرفون ان عمر "الكضاب" لا يملك جيشا محترفا يشارك به فى "عاصفة الحزم"..و لا يملك سلاحا إلآ بالقدر الذى تمده به "حليفته" إيران, لقتل مواطنيه..و يعرفون اكثر, ان البشير "الكضاب" خائن ل"الدين" و ل"الوطن" و ل"العهود" و ل"الحلفاء".. و يعرفون ايضا انه, كالحرباء, سريع التلون و التحول لإنجاز "المهام" و "التكليفات", متى ما دفع له المقابل!(كما فعل مع امريكا و بن لادن و كارلوس فرنسا! و القذافى, و مصر حتى إحتلت ارض الوطن), ذلك لأنه "مرتزقه"..و يعرفون بشكل دقيق, انه "عميل رخيص" للتنظيم الدولى "للأخوان المتأسلمين" الإرهابيين بحسب تصنيف السعوديه نفسها لهذا التنظيم, و عميل ل"إيران", و عميل ل"امريكا", و عميل ل"جيش الرب!"..إلخ.. و هم يعرفون انه لا حول و لا قوة له, على عكس ما يحاول ان يصوره "اخونجيه السودان" تعمدا ك "اسد" لأفريقيا... لذلك هم مدركون ان البشير الكضاب, لا يستطيع الفكاك من تنظيم الاخونجيه المجرم الاشر, و إن اراد ذلك..
* لكن العرب يعرفون ايضا انهم يحتاجون للبشير الكضاب فى هذه المرحله, و تحديدا فى مواجهتها المحتمله مع ايران عسكريا..لذلك فالعرب فضلوا إستخدام هذا "العميل" المزدوج "مرحليا", بالمقابل المادى, و ك"مرتزقه" لا اكثر, لأن الصف العربى له شروط و مواصفات لا يستطيع البشير الكضاب الإيفاء بها..و لذلك مطلوب من "الكضاب" تنفيذ الاهداف الآتيه:
1- فض حلف السودان/ إيران, و بالتالى منع إيران من إستخدام الموانئ و الاراضى و المياه الإقليميه السودانيه ضد السعوديه, فى حال ما إذا تطورت الأحداث فى حرب اليمن..و بذلك تكون السعوديه قد حمت و امنت "جبهتها" الغربيه قبالة سواحل البحر الأحمر نهائيا... و قد تخلى الكضاب عن حليفته إيران, بخسه و خيانه و غدر!!
2- و العرب يعلمون ان تهافت البشير "الكضاب" لإهتبال فرصة "المشاركه", دون امتلاكه جيشا محترفا او سلاح طيران او قدرات قتاليه يشارك بها فى الحرب, ك"حليف" محترم, سوف تضطر هذا "الكضاب" بالمشاركه فى "الحرب البريه"!..و قد صرح البشير "الكضاب" نفسه بهذه الحقيقه امس, لكننا تنبأنا بها قبل 5 ايام على صفحات "الراكوبه"..
3 و هذا يعنى, إن كنت غبيان مثله, ان تخوض مليشيات المتاسلمين الكذبة المجرمين حروب "مدن" و "شوارع" و "عصابات" فى فيافى اليمن..و هى حروب لا يعرف افرازاتها و نتائجها و ما يترتب علي الحرب بعد إنتهائها إلآ الله..لكن البشير "الكضاب المتهافت", لم يكن صادقا مع العرب, حينما لم يخطرهم ان نفس "مليشياته" هذه, قد فشلت فى ذات حروب العصابات داخل "الوطن"!, عندما خاضتها هذه "المليشيات" فى "الجنوب" و فى دارفور و فى ج.كردفان و فى ج.النيل الأزرق, و لم يجن منها الوطن إلآ "التقسيم"!!
* و اعلم, ايها المتاسلم, ان البشير "الكضاب" الآن, مواجه بمعضلات و محن مركبه(Complex), لن تنتهى إلآ بنهايته و نهاية "الأخونجيه المجرمين فى السودان":- 1- الشعب السودانى المظلوم و المتحفز للانتقام منه و من "تنظيمه"..2- الإنهيار الكامل ل"دولته!" و إقتصادها و تعاظم ديونها.. 3- مواقف الدول العربيه بقيادة السعوديه و مصر, و هوسه الانضمام ل"الصف العربى" و امواله المرتجاه (لفك الضائقه), و لكن بشروط العرب(السعوديين و المصريين خاصه) المتمثله فى الإنتهاء من "تنظيم الأخونجيه" فى السودان.. 4- عدم استطاعته الفكاك من تنظيم " الأخونجيه الشيطانى" المهيمن عليه و على مقدرات البلاد, و ان اراد ذلك.. 5- التضييق عليه من قبل الدول الغربيه و مقاطعتها لنظامه.. 6- المحكمه الجنائيه الدوليه التى ستظل تطارده ما ظل حيا!!
* إنها دعوات الغلابى و المظاليم من ابناء الوطن, بإذن الله.. و هى !ذن, مشيئة الله الذى لا يظلم عنده احدا..و هو التسطير الإلاهى المحكم..
فهل لديك, او لديهم إعتراض!!

United States [المغبون] 03-31-2015 11:32 AM
الكاتب هدفه خبيث يريد ان يزرع الشك فى قلوب السعودين من ناحية البشير بحيث لايستفيد البشير من هذه الخطوة التى حرقت دم الكاتب وغيره هذا كل الموضوع ما يقعدوا يلفوا ويدوروا وهذا للاسف ليس فى صالح السودان لانو البشير جالس جالس سواء العلاقة صلحت اوخربت ولكن يجب ان ننظر للشعب الغلبان الذى يقع عليه الضرر من سوء العلاقات مع دول الخليج خاصة المغتربين واهلهم وهم كثر .


#1237909 [الدنقلاوي]
4.75/5 (6 صوت)

03-31-2015 05:12 AM
يا صلاح شعيب لا نقول لك إلا كما كان يقول جراب الحاوي: يا رااااااااااااااجل.
مثل هذه التفكير هو تجسيد لبؤس حال المعارضة وانتهازيتها ورهانها الدائم على الخارج - لذا عندما يميل الخارج نحو النظام تصيبهم الهواجس وام هلا هلا - وللخارج مصالحه وهو ليس بهذا الغباء الذي يسمح به لنظام متهالك مثل نظام البشير أن يخدعه ويخترقه ... البشير يستطيع اختراق المعارضة وقادتها متى ما شاء لأنهم انتهازيين وطلاب سلطة لا تغيير لكنه لن يخدع العالم الخارجي دقيقة واحدة ...النظام متهالك لكن الأكثر تهالكا منه هو هذه المعارضة التي تبيع الأوهام والخزعبلات للشعب
لم تراهنوا على الشعب يوماً لهذا لن تصنعوا التغيير ولو وهبتم أعمار أهل الكهف


ردود على الدنقلاوي
[quickly] 03-31-2015 08:11 AM
الرجل محق في افتراضاته
تذكر ان هذا (تنظيم حاكم) يرعى مصالحه فقط والجلوس على سدة الحكم
وليست حكومة بالمعنى المتعارف عليه تهتم بشعبها ووحدة أرضيه ذات سياسات واسترتيجيات وخطط واضحة للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة لاتستبعد نظرية المؤامرة فهى حاضرة معهم دائماً


#1237828 [الحلبية]
5.00/5 (3 صوت)

03-30-2015 09:10 PM
والله ياصلح ود شعيب ما خليتوا شى للمصريين فى التاليف والحكى الفارق بسرعة فكرة وحللت بان البشير متفق مع ايران ياخى احترم عقولنا قبل نفسك


#1237731 [المجاهد]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 06:22 PM
البشير والترابي ماسوني وبنفذو اجندات خارجية من اسرائيل الا وهي تدمير السودان سياسيا واقتصاديا واجتماعيا .


#1237701 [الأزهري]
5.00/5 (2 صوت)

03-30-2015 05:30 PM
والله ما بعيد يا شعيب يكونوا الجماعة ديل عاملين غواصة داخل تجمع الحرب الخليجي لأنو صعب على الجماعة ديل الاستدارة 180 درجة من تحالفهم مع ايران وهي التي تقوم عليها كل قوتهم ومصانعهم الحربية وصواريخهم الدفاعية وبنادقهم فالخليج لو قدم لهم المال فإنهم سيفتقدون الخبرة الايرانية في إدارة هذه المصانع الحربية وموادها الخام - واستصحاباً لكونهم قوماً فاسقين قد كذبوا على الله في تطبيق شرعه فماذا يمنعهم على خداع البشر من شعب السودان الفقير وأثرياء الخليج فهؤلاء القوم بطينيون نفعيون ووثنيون ميكافيليون ماسونيون.


#1237686 [الجن الكلكي]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 04:56 PM
اشراك السودان للاسباب الاتيه:-
1/ تأمين عدم تشوين وامداد الحوثين من جانب ايران ان كان من الميناء عبر البواخر او السلاح المخزن في السودان
2/ الاستفادة من الجندي السوداني في اللاتحام البري ومعروف ان المشاه هم الذين يحسمون المعركة
3/ للتجكم في البحر لابده من اشراك البحرية السودانية وعدم الاعتماد علي مصر عشان مصر بتلعب بالبيضه والحجر
4/ لاشراك القوات البريه لحسم المعركة يمكن ان يحركو اكثر من 10 الف مقاتل للسغودية ارض المعركة خلال 18 ساعة من السودان وعبر الناقلات العملاقة اليوشن وما شابها
5/ اذا كانت السعودية اخفت المعلومات الاستحباريه من اميركا اكيد السودان ما بكون بعرف كوعوه من بوعه الا ان بعد تحرك القوات كل المعلومات الاستخبارية تكون بفضل قواتها عشان السودان في علم الاستخبارات مافي زول زيو وكل مدارس الاستحبارات في الخليج اسسها سودانين والان يقودوها السودانين
6/الاشتراك بالطيران تمثيلية لزر الرماد حول العيون
7/الخلاصة ياود باقير ماقلت خبير وين السلمه ووين درب البير


ردود على الجن الكلكي
Russian Federation [المَبَنًج] 03-31-2015 12:08 PM
و الله يا الجن الكلكي ما بعرف ! لكن الناس ابان قراقيب "جمع قرقاب" اخير لنا نختاهن!


#1237676 [حامد عوض]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 04:42 PM
استغرب فرحة السذج وتبشيرهم بانفراجه اقتصاديه نتيجة المشاركه الهزيله والتي استدعى لها الهمبول الراقص ولم يعلم لماذا استدعى للرياض حتى فوجئ بأن ماعليه إلا الصمت وتحييد الاله العسكريه الايرانيه المتواجده في السودان .. ثم إنه اعتقد انه يمكن ان يستغل القوه العربيه المزمع تشكيلها لضرب الثوره السودانيه على اساس ان نظامه الجبان هو الشرعي وخصوصا لهفته على الإنتخابات لكسب هذه الشرعيه الزائفه .. ولكن هيهات .. هيهات .. نحن في عالم براغماتي حتى النخاع وسيرمونك مثل الكلينكس بعد مايقشو بيك فضلاتهم .


#1237649 [حسكنبت]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 03:44 PM
فقه الضرورة + التقية

لا أشك مطلقا فى أن المسألة ليست مسألة مبدأ فعصابة البشير أبعد ما يكون عن ذلك


#1237647 [ودالجزيره]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 03:39 PM
اهم مافى الموضوع اننا ضربنا ايران بالضربه القاضيه ...هذه الدوله التى تاخذ ولاتعطى ...الذين يطلقون على السنه اسم العمريون نسبه لعمر بن الخطاب ...ويسيئون لابى بكر الصديق وعمر بن الخطاب وام المومنيين عائشه رضى الله عنهم ...الضربه موجهة لايران قبل الحوثين اذناب الايرانيين...لو لم يكسب السودان فلس واحد من هذه العمليه فهو الرابح الوحيد بقطع العلاقه مع ايران ..؟


#1237643 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 03:30 PM
فقه التقية الذي يتبعه الشيعة و جماعة الانقاذ يمكن ان يجعلهم يظهرون خلاف ما يبطنون و ذلك امر وارد ...


#1237640 [عباس محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 03:26 PM
(عاصفة الحزم) لنجعلها (القادسية الثالثة) معركة الحسم لتحرير كامل التراب المحتل من الأحواز إلى فلسطين :
وإلى إعلام عملاء الإحتلال الأجنبي الذين ما زالوا يصفون مشبهين جهاد ثوار المقاومة العراقية البطلة بإرهاب (داعش) ردنا عليهم في أرض المعركة لتحرير العراق من إحتلال حكومة المليشيات الصفوية الإيرانية (القدس ، بدر،الدعوة،عصائب أهل الحق، حزب الله والحوثيين) ولاءهم الطائفي الأعمى لـ(ولاية الفقيه) في إيران فهم أدوات تحالف لعدة أسماء لعدو واحد فلا تحاولوا خلط الأوراق ، فالمعركة واحدة واضحة تمتد من )الأحواز) المحتلة شمالا و (العراق) و(سوريا) و (لبنان) و حتى (اليمن) جنوبا في جبهة واحدة لتطهيرها من دنس وهيمنة إمبراطورية الشر الفارسية (المزعومة) حسب تصريحات قيادات إيرانية موثقة ذات ميول توسعية حاقدة وأحلام وهمية مريضة !
--------------------
حوثيو (البحرين و العراق و لبنان وسوريا) يا ريت يجتمعون (يتلمون) كلهم في اليمن حتى يسهلون علينا التخلص منهم كلهم مع أمهم الكبيرة الفارسية بمناسبة عيد الأم و النيروز الفارسي!!!


#1237634 [badawi]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 03:20 PM
صلاح شعيب السياسة مصالح فقط وتنظيم الاخوان هذا عمره ثمانين عام واكثر على ما عتقد هذا التنظيم(لديه فقه الضرورة وفقه التقيه وفقة سترة وفقه الحرابة) يعنى المقدرة على الاستمرار في كل الظروف؟؟؟؟


#1237622 [التلب]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 03:05 PM
وايضا تعليق على اﻻستاذ زهير الراج وقد كتب فى نفس اﻻتجاه او قريب منه ..
فى اعتقادى يادكتور انت قد قرأت المشهد من وجهة صحيحة ... ولكن فى اعتقادى لم تتوصل الى نتيجه صحيحه !! واذا سألتتى كيف ؟؟ اقول لك يا استاذ أن الخيوط ﻻزالت كلها فى يد ( التنظيم ) وهناك عدة بوابات ومخارج !! فالتقيه موجوده !! وفقه الضروره موجود وعلماء التحليل والتحريم موجودون !! والفكر التآمرى بشخوصه موجود !! وكلها اسلحه يمتلكها التنظيم !! وكلها قد جربها كثيرا وكلها قد اعطتهم نتائج مبهرة !!


#1237613 [التلب]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 02:49 PM
لقد تطابقت رؤيتنا لﻻمور استاذ شعيب ... فقد ظللت لمدى اﻻيام الفائته اعلق على بعض اﻻخوه من اعتقدوا ا او تخيلوا او حتى ( تمنوا ) ان يكون هناك جديد !! فقد علقت على اﻻستاذ ابو ادريس الذى كتب ( هل يطلق البشير اﻻخوان المسلمين طﻻقا بائنا ... ويتبنى خطابا وطنيا جاذبا ... . )
كتبت ( بتصرف ). قبل اﻻجابه على تلك التساؤﻻت وحيث ان هنالك تعقيدات كثيره او ربما (اراده او عدم اراده .. او لو كنا متفائلين .. مقدرة او عدم مقدرة !! )* ومن قبل التبحر فى سبر غور تلك التساؤﻻت ﻻبد ان ينشأ تساؤل او فرضيه اجابته قد تغنى الكاتب او الباحث او المتلقى عن اﻻجابه على تلك التساؤﻻت !!
انا هنا ﻻ الجأ الى ( غلوتية هل البيضه من الدجاجه ام الدجاجه من البيضه ) .. ولكن هنالك اسئله مشروعه اﻻجابه عليها قد توصل الناس للعﻻقه القادمه بين البشير واﻻخوان او اﻻخوان والبشير ام ان اﻻمور سوف تبقى كما هى ( بقاء معذور وعاذر )
فهل انقﻻب 89 قد قام باعداده والتخطيط له وتنفيذه البشير ومعه مجموعه من الضباط ام انه قد خطط له واعده مجموعة ضباط سواء كان لتنفيذ ايدلوجيه معينه اوحتى نوع من المغامره نجحت او فشلت وقد استعانوا بالبشير - بالبشير باعتباره اعلى رتبه منهم - لقيادة ذلك اﻻنقﻻب وقد نجح اﻻنقﻻب بالفعل ومن ثم استعانوا بقوى سياسيه ( الجبهة القوميه ) كانت موجودة على اﻻرض لتسير دوﻻب الحكم وﻻيجاد قاعده جماهيريه تسندهم ؟؟
ام أن ذلك اﻻنقﻻب قد خطط له واعده وحدد ساعة الصفر تنظيم اﻻخوان المسلمين (الجبهة القوميه ) وجاء بالبشير ومعه ضباط ( ديكور ) ( بالفعل تخلص منهم عند نجاح اﻻنقﻻب ) وبمساعدة عناصرهم المدنيه ونفذوا ذلك اﻻنقﻻب وقد احتفظوا بالبشير ومعه واحد فقط - عبد الرحيم اعتقد لم يكن ضمن قيادة مجلس الثورة -
اذن وحتى نتبين ما يقدر عليه االبشير او يسمح به اﻻخوان ﻻبد ان نضع تلك العطياتامام ناظرين ومن ثمةنتفاءل او نتشاءم !!


#1237607 [quickly]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 02:38 PM
في كل الاحوال (الحليف السابق لأيران) مازال تحت المراقبة الدائمة في هذا التحالف
الاشقاء الخليجيون اذكى من الاخوانجية


#1237589 [hulfa]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 02:27 PM
زول فارغ وما عندك اي موضوع والقافلة تمشي والكلاب تنبح دي ادق تعبير يناسبك يا نباح


#1237567 [العتيبي]
5.00/5 (3 صوت)

03-30-2015 01:47 PM
كفاكم تناقضاً !

مرة تعتبرونه إستدعاء وضغط للمشاركة والآن ذهاب وطرح فكرة المشاركة لمصالح إيرانيه!!

على العموم:
مشاركة السودان محدودة جداً وربما لا يوجد مشاركة, فالهدف الخليجي من مشاركة السودان لا يعدو كونه خبراً تتناقله وسائل الإعلام الإيرانية والغربية والإخوان, و من ذلك نطمس فكرة العمل لصالح إيران أو الإستذكاء على الخليجيين .


#1237565 [الحنون]
5.00/5 (5 صوت)

03-30-2015 01:43 PM
ما شاءالله عليك كاتب و مفكر و خبير اكثر من اجنبى ضيعتا وقتنا حاصل فاضى الله يقرفك.


#1237555 [ابو الفضل]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 01:18 PM
إن البديل الاخر لتحالف عاصفة الحزم اذا لم ينصاع النظام الى الرشد السياسى هو تغييره لترتاح المنطقة كلها.الامر لم يعد لعبا ومناورات .كما لايجوز بيع الماء فى حارة السقايين. إن نظام الاخوان قد مات ولم يتبقى الا دفنه فى كل العالم .فاما يتغيير النظام او يتم تغييره.


#1237554 [ابومجمد/دبى]
5.00/5 (4 صوت)

03-30-2015 01:18 PM
يا صلاح شعيب ارحمنا يا اخى الله يرضى عليك


#1237546 [ود بلد]
3.00/5 (5 صوت)

03-30-2015 01:09 PM
ايها الكاتب .. لقد اتصبحت تغرد خارج السرب ههههههههههههه

الله يعينك
التوجه الجديد للحكومة اصابك بلوثة والله العالم


#1237531 [تيتو]
5.00/5 (2 صوت)

03-30-2015 12:46 PM
السعوديون ليسوا باغبياء وإشراك الجيش السوداني ب ثلاثه طائرات مهترئة تحت إمرة وزارة الدفاع السعودية لا يعني إشراك الجيش السوداني ف الإستخبارات لإختراق التحالف . والسعودية ليست ف حوجة لثلاثه طائرات وإشراك السودان يمكن لسببين الأول اذا امتدت عملية عاصفة الحزم واحتاجت السعوديه لتدخل بري تزج بالجنود السودانيين والمصريين وتجنب قواتها الإلتحام , السبب التاني تأمين المملكة من الناحية الغربية بشراء البشير وابعاده عن اي تحالف مع ايران .


#1237521 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 12:37 PM
اخي صلاح شعيب .. كلامك عين العقل وتحليل في محله ولا يمكن التأكد من ذلك الا بعد ان يقوم بالبشير بتغيير كامل كابينة القيادة وكبار الكيزان وما لم يقم البشير بهذه الخطوة وكنس آثار العهد البائد فإن ما يفعله البشير واعلانه في الامارات وانضمامه الى حزب الرياض - مصر يكون مجرد هشيم تزروه الرياح...ووثبة كاذبة.

خاصة واننا نرى أكبر مؤيد للتقارب الإيراني السوداني والذي يقوم بتسخير مؤسسة الرئاسة بأعتباره وزيراً فعلياً لخارجية نظام الخرطوم (مصطفى عثمان اسماعيل) نراه يسرع لتأييد حلف الرياض أن تأييدهم مجرد انحناء للعاصفة حتى تمر ومجرد تقية ايرانية بحتة..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة