في


الأخبار
منوعات
'ملك النكتة' يودع الحياة حزينا
'ملك النكتة' يودع الحياة حزينا
'ملك النكتة' يودع الحياة حزينا


04-03-2015 01:26 AM


الفنان المصري حمادة سلطان يغادر الحياة بعد صراع مرير مع المرض، ونجله يتهم نقابة المهن التمثيلية بالتقصير في حقه.


ميدل ايست أونلاين

أهم من قدم فن 'المونولوغ' المصري

القاهرة - توفي الثلاثاء الفنان المصري حمادة سلطان الملقب بـ"ملك النكتة" في مستشفى الجلاء، عن عمر يناهز 74 عاماً بعد صراع طويل مع المرض، ومن المقرر تشييع جثمانه ودفنه في "ترب الغفير".

والصعيدي الذي ولد في بدلة ''المحاميد'' بمركز ''أرمنت'' بمحافظة الأقصر، أخذ أسمه الشهير حماده سلطان، من صديقه الراحل سلطان الجزار الذي كان يقدم برنامج "ساعة لقلبك" في ذلك الوقت.

وعمل حمادة سلطان خلال فترة طفولته في برنامج "الهواة" وتم اعتماده مطربا بها بدون اجراء امتحان له.

ولم يستمر سلطان في الغناء طويلاً، حيث اصطدم بعمالقة الغناء في العصر الذهبي على غرار عبدالحليم حافظ وفريد الأطرش ومحرم فؤاد.

وقدم وقتها أغنية "دراويش" وحصل على جائزة الشباب لكنه قرر تغيير اتجاهه لينتهي به المطاف إلى التميز في النكت السريعة.

وفي البداية لم يستوعب الناس فكرة النكتة، لأن السائد في ذلك الوقت كانت "الحدوتة" المطولة.

ولكن خلال الفترة الممتدة من عام 1967 إلى عام 1973 استطاع حمادة سلطان أن يكون قاعدة جماهيرية عريضة جدا، ويحجز مكانا دائما له في حفلات أضواء المدينة مع عبدالغني السيد ومحمد الكحلاوي وفايزة أحمد.

وقد نال سلطان شهرة واسعة في العالم العربي، خاصة في إلقاء النكات وتقليد الفنانين وكان صاحب فقرة أساسية في الحفلات الفنية خاصة حفلات ''أضواء المدينة''.

ويعتبر سلطان صاحب مشوار فني طويل بلغ نحو ثلاثين عاماً، وأهم من قدم فن "المونولوغ" المصري أو ما يعرف بـ"حوار الذات".

وشارك سلطان في عدد قليل من الاعمال الفنية سواء السينما أو المسرح على غرار مسلسل ''رجل على الحافة'' في عام 2002، وفيلم ''دقات على بابي'' عام 1989، والعرض المسرحي دلوعة يا بيه'' عام 1986، وفيلم ''درب اللبانه'' عام 1984، وفيلم ''خلف اسوار الجامعة'' عام 1980، وفيلم ''الجنة تحت قدميها'' عام 1978.

وكان سلطان قد ظهر منذ أيام مع الفنانة إسعاد يونس في برنامجها ''صاحبة السعادة''، واتهم نقابة المهن التمثيلية ونقابة الموسيقيين بالتقصير في حقه.

وتحمل "ملك النكتة" المرض وذلك بعد اجراءه عملية القلب المفتوح له، وعملية أخرى في عينه.

وكان سلطان مصاباً بنقص في الصفائح الدموية عقب تعرضه لحادث أدى إلى كسر شديد في قدمه اليمنى منذ فترة قصيرة، إلى جانب معاناته من السكري والضغط.

وافاد أحمد شو، نجل المنولوغيست الراحل ان الفقر هو المتسبب في وفاة والده، مشيرًا إلى أن سلطان كان يحتاج بصفة دورية لحقنة تتكلف 5 آلاف جنيه لكنه لم يكن لديه ثمنها.

وأكد في حديثه لبرنامج "العاشرة مساء" الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي أن نقابة المهن التمثيلية تجاهلت علاج والده ولم تستجيب لطلباته، مما اثر على نفسيته واصابه بالحزن الشديد.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2087


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة