الأخبار
أخبار إقليمية
يحدث في شندي: أزمة في الخبز والغاز وعودة إلى الاحتطاب
يحدث في شندي: أزمة في الخبز والغاز وعودة إلى الاحتطاب


04-11-2015 06:24 PM
شندي - أفراح تاج الختم

لأكثر من (3) أشهر متواصلة امتدت الأزمة الطاحنة في الخبز والغاز التي تشهدها بعض قرى شندى التابعة لمنطقة قريش التي تبعد نحو كيلومترين عن المدينة، حيث أصبح الحصول على قطعة رغيف أمراً عسيراً يتطلب الوقوف فى صفوف انتظار طويلة، حتى صار لسان حال المنطقة ينطق بقول الشاعر: هذا رغيف الخبز قد أشقانا/ والمرء بات بعيشه حيرانا/ من بعد ما كنا نعيش بغبطة/ اليوم أمسى بعضنا جوعانا). يحدث كل ذلك بالتزامن مع شح في الغاز حتى استجار الناس بحطب الوقود والفحم النباتي، هذا ما أشار إليه مواطنون من قرية قريش، إذ كشفوا لـ(المحقق) أن الحصول على أسطوانة غاز صار أمراً دونه خرط القتاد.

الجمعة مستثنى من الحصة

عزا أحد أصحاب المخابز أزمة الخبز (الرغيف) إلى تقليص السلطات المختصة حصة الدقيق بنحو 30%، من (30) جوالا إلى (10) فقط، علماً بأن يوم الجمعة مستثنى من الحصة. وأضاف: عدم توفر الغاز أثر على أصحاب المخابز وجعلهم يلجأون إلى تشغيل أفرانهم بالحطب الأمر جعل العمال يتذمرون من العمل بالحطب، وأردف: الأزمة لا زالت متأرجحة بين توفر الخبز أحيانا وانعدامه أحايين الأمر الذي سبب قلقاً للمواطنين خاصة الذين لديهم مناسبات (أفراح أو اتراح).

وبحسب مواطنين فإن أصحاب المناسبات يشترون جوالات الدقيق الخام من السوق السوداء، ويدفعون بها إلى المخابز نظير أجر محدد علاوة على التكفل بدفع أجور الخبازين والعمال ما يؤدى إلى ارتفاع التكلفة. وعن ذلك يقول المواطن أسامة: يمكنك أن تبحث عن الخبز فى معظم أنحاء المدينة ولساعات ولكن دون جدوى فى الحالات الخاصة بندرته ومع ذلك فحجمه صغير وغير مكتمل النضج

ويباع جوال الدقيق بمبلغ (132) جنيها، فيما يتراوح سعره في السوق السوداء بين (160 و170) جنيها، ويضيف أسامة: الأزمة تشمل كل مناطق شندى وأحيانا نقطع مسافات طويلة بحثا عن الخبز.

عصيدة العشاء

من جهته أكد المواطن حيدر محمد الحسين أن سعر أسطوانة الغاز بلغ ما بين (70 إلى 80) جنيها، ومع ذلك يتم الحصول عليها بصعوبة بالغة، وأنهم أصبحوا يستخدمون الحطب بديلاً.

مواطنة من منطقة قريش كشفت عن أن الأزمة بلغت حد تسجيل الأسماء من أجل الحصول على أسطوانة غاز بعد شهر من ذلك، لكنهم في الغالب لا يظفرون بواحدة بعد كل هذا الوفت من الصبر والانتظار، وأضافت: أما الخبز فيكون متوفراً في الصباح وينعدم في المساء ويستعيضون عنه بالعصيدة والكسرة على مائدة العشاء.

عودة إلى الاحتطاب

إحدى المواطنات بدت غاضبة فى حديثها، وهي تقول: وصلنا حدود المجاعة، لكن ماذا نفعل ولدينا أطفال؟ علينا أن نتصرف نخبز (عصيدة أو قراصة)، فقط نريد أن نفهم ما يحدث! ولماذا وصل سعر أسطوانة الغاز إلى (80) جنيها غير شاملة نفقات الترحيل؟

إلى ذلك، استغرب أحد المواطنين هذه الأزمة واعتبرها مفتعله، واصفاً حجم قطعة الخبز بقبضة اليد، وعلق ساخراً (قدر حجم رغيفة الكوكتيل) لكنها تباع بجنيه.

إلى ذلك قالت مواطنة من شندى إنها ظلت لشهرين متتابعين تطهو بالحطب، وأضافت: سجلت للحصول على أسطوانتين ولم أحظ بعد مرور شهرين بواحدة، لكنها كشفت عن أن أسطوانات الغاز متوفرة لكنها تباع في السوق السوداء بمبلغ (120) جنيها للواحدة، لذلك ولعدم قدرتها على الشراء بهذا المبلغ الكبير تضطر إلى الاحتطاب في (الخلاء) من أجل صنع العصيدة

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1812

التعليقات
#1245284 [yahhakamal]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2015 03:06 PM
اها ياعصام البشير وينوا الاهطل ورفاقه الذين يبيتون جوعا حتى يشبع المواطن عرفت انك كذاب ومايحصل مفتعل ولمصلة الكيزان لان كل تلك المتطلبات هى تحت سيطرتهم ويخبوها حتى ينشغل الشعب ولشىء فى نفوسهم الرخيصة وتطبيق مخططهم تجويع الشعب حتى يرضخوا لمتطلباتهم فى ترشيح الاهطل تعرفوا فى يوم من الايام كان فى مخبز فى سوق شندى يعرض عشرة جنيهات لكل يجد سوسة فى الخبز والعشرة جنيهات فى ذلك الوقت ممكن تكون راتب موظف شوفوا وصلنا وين مع كلاب الحزب الحاكم تجويع وحرمان مقصود وبالمناسبة ماشندى لوحدها معظم مناطق السودان تعانى من نفس النقص وعصام المنافق وفى خطبة الجمة يكذب على الناس بان الحكومة توفر للمواطن كل محتاجاته وابسط شى الغاز والخبز دسوه الكيزان عشان يبيعوا فى السوق الاسود الله يكون فى عون الشعب السودانى فى ظل بقاءكم فى السلطة وبرضوا انتخابات الخج سوف تفوزوا بها رضينا ام ابينا وخليكم ساكتين ياشعب السودان ليه تسكتوا مالكم ياجماعة كل البيحصل متعمد من الحزب الحاكم لعنة الله عليهم


#1244853 [xman]
5.00/5 (1 صوت)

04-12-2015 01:58 AM
اها الناس البجوا يقولو ليك التنمية عند الشماليين و الكلام الفاضي ده دي ابسط حاجة تثبت ليكم العكس !
يا أهل السودان يا من تسمون نفسكم برابطة أبناء دارفور (خارج السودان) أتمني ترجعوها لرابطة ابناء السودان لانو الفقد واحد و الموضوع ما موضوع عنصرية لانو اول ناس حاربوا أهل دارفور هم أهل دارفور انفسهم والتجاني السيسي و غيره كثر !
والله نفسي يوم نتلمي ونتفق على كلمة السودان كخطوة اولي بس !


#1244734 [يوسف]
5.00/5 (2 صوت)

04-11-2015 07:04 PM
لك الله ياوطنى الخبز والغاز من ابسط مقومات الحياة فما بالك بالتعليم والصحة والامن واين هؤلاء من قول سيدنا الفاروق رضى الله عنه وارضاه ويحك ياعمر والله لو عثرت بغله بارض العراق فانك مسؤل عنها



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة