الأخبار
أخبار إقليمية
المعارضة السودانية تسخر من ضعف الإقبال على الانتخابات على مواقع التواصل الاجتماعي
المعارضة السودانية تسخر من ضعف الإقبال على الانتخابات على مواقع التواصل الاجتماعي


04-18-2015 03:54 AM
الخرطوم: أحمد يونس
أطلقت الانتخابات روح السخرية والدعابة من «عقالها» النابع من طبيعة الشخصية السودانية الجادة، وانتشرت بين الناس مزح وطرف ممعنة في السخرية المريرة، وتناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي في الشبكة الدولية للمعلومات (إنترنت)، بل وبعض الصحف ووكالات الأنباء، وسار بها الحكاة الشعبيون، وتدور جلها حول «المقاطعة الصامتة» للاقتراع، وبعض الحيل التي ربما حقيقية لجأ لها الحزب الحاكم لتسويق انتخاباته، أو افتراضية صنعها الخيال الشعبي المعارض أو المراقب.
وأزجى سودانيون أوقاتهم أيام الاقتراع الأربعة بتداول هذه الطرائف والحكايا الساخرة، كأنهم يثأرون لأنفسهم من الحاكمين، وربما من المقاطعين أيضًا، ومن الانتخابات الممعنة في الغرابة، لأن الفائز فيها ليس مهمًا، ولأن الحزب الحاكم يبدو من خلالها كمن «ينافس نفسه».
وتعد عملية الاقتراع التي جرت في السودان الأسبوع الماضي، أقل إقبالاً في تاريخ الانتخابات السودانية، ويرجع المحللون هذا الضعف إلى حالة اليأس العامة التي يعيشها السودانيون، وإلى دعوة المعارضة لمقاطعة الانتخابات عبر حملة «ارحل»، وإلى تطاول جلوس الرئيس البشير على كرسي الحكم، وإلى يأس الناس من تغيير محتمل حال فوز الرئيس البشير «المضمون»، بعد قرابة 3 عقود من جلوسه في الكرسي الرئاسي.
يقول الإعلامي محمد مختار إن السودانيين في المواصلات العامة تركوا البحلقة في وجوه بعضهم البعض، واستعاضوا عن ذلك بالبحلقة في الأصابع بحثًا عن الحناء الانتخابية «الحبر» الذي يدلل على مشاركة الشخص في الاقتراع أو عدمها، بيد أنه يقول إن معظم الأصابع في المواصلات العامة ليست مخضبة بالحبر الانتخابي، لكن معارضين يقولون إنه «سهل الإزالة لأغراض التزوير».
فيما تناقلت مجموعات «واتسآب» فيديو كليب لجنازة رمزية لـ«شجرة»، تم تكفينها وحملها على الأكتاف، وسط العويل والتهليل والتكبير المماثل لتكبيرات «الإسلاميين السودانيين»، والشجرة هي رمز الرئيس عمر البشير الانتخابي، ثم دفنوها وعادوا سعداء كأن الميت ليس بميتهم.
وتتداول على نطاق واسع حكاية رجل هدد امرأته بالطلاق حال ذهابها للاقتراع، أو قدوم صندوق الاقتراع إليها في بيتها، وردها بأنها ستسد بيتها عليها حتى لا تذهب ولا يأتيها الصندوق، فما كان من الزوج إلاّ قال: «لو لم تذهبي وصوتي فأنت طالق»، فبدأت في جمع حاجيتها وهي تطنطن: «شكيتكم للمولى كان خربتوا علي بيتي»، إشارة إلى أن هناك احتمالا أن يصوت أحد ما باسمها.
ويقص الناس حكاية مرشح رئاسة الذي تغير رمزه الانتخابي من «مفتاح قفل عادي»، إلى «مفتاح إنجليزي» – مسمى سوداني لأداة فك وربط البراغي – وعزمه على رفع دعوى تعويض ضد مفوضية الانتخابات، تحت الزعم أن تغيير المفتاح غير «حظوظه الانتخابية»، فبعد أن كان ينوي فتح أبواب الرزق فستنحصر مهمته في «فك وتركيب إطارات السيارات».
وللتدليل على قلة المقترعين في مراكز الانتخاب، فإن صورًا ومقاطع فيديو لموظفي الانتخابات وهم نائمون انتشرت في الأسافير، لكن الخيال الشعبي لم يتركهم هكذا بل أشاع أن السلطات ضبطت «معارضًا» وهو يضع حبوبًا مخدرة داخل «تيرموس مياه الشرب» في أحد مراكز الاقتراع بمدينة «القضارف»، وتم تعميم الزعم بأن المعارضين «خدروا» كل موظفي مفوضية الانتخابات فناموا «قريري الأعين».
أما قمة الميلودراما فتكتمل بتصريح منسوب لنائب رئيس البرلمان، يبرر فيه ضعف الإقبال بـ«البحث عن الذهب»، وقوله: «الناس الذين ذهبوا لمناطق التعدين التقليدي في الصحاري والفلوات بأعداد كبيرة أثروا على عدد المقترعين»، وغض النظر عن صحة نسب الحديث إليه أو عدمها، فإن الناس تداولته لأنه يشبه تبريرات الرجل لكثير من الأحداث السياسية.
وحجزت المرشحة الرئاسية فاطمة عبد المحمود مكانها من الطرف الشعبية، فنسب إلى امرأة إثيوبية تقيم في السودان، تعليقًا على صور المرشحة وملصقاتها الدعائية على جدران المدينة، قولها بعربية هجين: «حبوبة دا مالو أهلو ما لقو ولا شنو»..؟! والحبوبة هي الجدة بالعربية السودانية.
ونفثت كل شريحة اجتماعية غضبها في الانتخابات، فالغاضبون من رجال المرور و«الغرامات» الباهظة التي يفرضونها على سائقي السيارات في مجموعتهم المناوئة لرجال المرور «انتبه أمامك كشة»، نشروا تغريدة ساخرة تقول: «رجال المرور يفرقون الزحام بكل أدب، وأنت مظلل سيارتك ومستمتع بالتكييف، وأبيض اللون – رجل المرور – إلى جوارك لا يفعل لك شيئًا»، وتضيف التغريدة: «أصبحنا نعطف عليهم نشعر بأنهم يشتغلون شغلهم الحقيقي».
وراج أن سلطات المرور أوقفت الغرامات الفورية على المخالفات أيام الانتخابات، بعد أن كانت تفرض غرامات باهظة على المخالفات خاصة «تظليل العربة» الذي تبلغ غرامته الفورية ألف جنيه سوداني.
ودخلت الرسوم الساخرة «الكاريكاتير» ساحة السخرية من ضعف الإقبال، ويتداول على نطاق واسع رسم كاريكاتوري عن شخص يسأل عن مكان مركز الاقتراع، فيرد عليه السائل: إن الصف الطويل على يمينك، هو صف بيع الخبز «الرغيف»، أما ذلك المكان المهجور الذي تحوم حوله الكلاب الضالة، فهو مركز الاقتراع: «الفي يمينك دا صف الرغيف، الانتخابات هناك محل الكلاب الضالة».
واستعار الكاتب الساخر الفاتح جبرا شخصية عنترة بن شداد وحبيبته عبلة، وهما في طريقهما إلى الاقتراع، فيسأل عنترة بكل فروسيته موظف الاقتراع الفارغ: «ﻣﺎﻟﻲ أﺭﻯ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺧﺎﻟﻴﺎ، أين بنو قحطان، أين بنو طئ، أين بنو قينقاع»؟! فيجيبه موظف الانتخابات: «كلهم مقاطعون، عدا - بنو كوز»، فيسأل ثانية: «وأين هم»؟ فيجيبه الموظف «لأنهم ضامنون النتيجة»، ومن عجب أن عنترة وعبلة وجدا اسميهما قد سقطا سهوا، فاستل عنترة سيفه لينتقم لاسمه، فهدأته عبلة قائلة: «اهدأ يا عنترة فمرشحان رئاسيان سقط اسماهما دعك من اسمك أنت».
كما تم تداول صورة ناخب في دارفور وهو يحمل بندقيته الآلية ويقف أمام صندوق الاقتراع، يقول التعليق المرافق لها: «التصويت في دارفور، الراجل يقول حاجة، قاطعوا انتخابات الدم»، في إشارة لما تردد عن هجوم متمردين في دارفور على مركز الانتخابات واستيلائهم على صناديق الاقتراع وحرقها بعد ذلك.
وبلغت الملهاة قمتها في السخرية من مراقبي الانتخابات الأجانب، الذين قدموا تقارير تحدثت عن نزاهة الانتخابات وعظم أعداد المشاركين في الاقتراع، بطلب فتوى من أحد الشيوخ عن كفارة «تزوير الانتخابات» فأجاب: «إطعام ستين مراقبا أجنبيا».

الشرق الاوسط


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4704

التعليقات
#1249713 [asd]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 06:54 AM
المعارضات السجمانه الجائعه بتتمسخر علي ماذا هي ضعيقه وبائسه ولايرجي من ورائها خير يريدون السلطه لهثا من اجل مصالحهم الشخصيه لو علم الله فيهم خير لوفقهم سيحكم هذا النظام وسيخلفه العسكر هذا واقع لم نسمع بكم طيله فتره الانقاذ انكم قدمت شئ خيري او فيه منفعه للسودان او يفيده في حل مشاكله فكيف تريدون قاعده شعبيه ام تريدوننا حقل تجارب


#1249496 [عشنا وشفنا]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2015 06:04 PM
بعد هذا ارجو ان يلتفت المسئولون لتلك المدارس البائسة التى اتخذت كمراكز فقد كانت خلفية واضحة تفضح حالهم و همى بانى الفلل والقصور .لا حول ولا قوة الا بالله


#1249484 [sisim]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2015 05:38 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هذا زمانك يا مهازل
انتخابات ايه الل بتتكلمو عليها انتو


#1249372 [عبد الرحيم خلف]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2015 01:34 PM
أعداد و صياغة رائعة لما دار من طرائف و سخرية أثناء الأنتخابات ، فقط لأبراز تجليات الفاتح جبرا كان ينبغي شرح مصطلح "بنو كوز" ، فهو أبداع سوداني خالص و لايدرك عنه الأعراب شيئا . خالص شكرنا لك أحمد يونس، فهدا المقال الطريف يكشف أكدوبة الأنتخابات لكل من يطلع عليه من قراء الشرق الأوسط.


#1249300 [بهاء الدين]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2015 11:32 AM
ممتاز يا حدباي

المعارضة لو خلوها براها ماحتعمل حاجة للبلد غير مايدمروها خليهم الاول يتفقوا في بعضهم بعدين يسخروا من الانتخابات . ديل افشل ناس ونحن علقنا امالنا بيهم وماحصدنا الا السراب


ردود على بهاء الدين
United States [حمدان] 04-18-2015 12:21 PM
هو فضل شي يدمروهو ... جداد وسخان ... فعلا الكيزان جهاز وسخان ، جهاز عفنان ، سرقة و نهب و قتل و يقول ليك المعارضة حتدمر البلد ... إن شا الله الدمار اليفرطق المؤتمر العفني ...


#1249158 [حدباى]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2015 07:24 AM
دعكم من ضعف الانتخابات وموت الشجره فكانما هذه الانتخابات للمؤتمر الوطنى فقط وقديما قالو السواى ما حداث فالمؤتمر الوطنى اقلاها عمل بما وعد الانتخابات اذا نجح فمن الله وكذلك اذا رسب اما انتم ايها المدسوسون الحالمون بفوزكم الكاذب فقد ثبت بما لا يدك للشك انتم اولا الخاسرون لانكم اصبحتم ترتادون موائد الغرب والفنادق تبحثون عن ممول لحملتكم الشعوا ولكى يذيد نباحكم


ردود على حدباى
[عبدالمغيث ابو شيخة] 04-18-2015 12:58 PM
يا حدباي اتقي الله فيما تقول اين هي النزاهة يا كوز يا مستهبل - انت شاركت في شرعية مزيفة لانسان قاتل لشعبه ممزق لوطن حدادي مدادي قاتلكم الله يا تجار الدين !!

European Union [tmatem] 04-18-2015 11:14 AM
خلينا من معارضى الفنادق انا اسالك بالله وهو شاهد بيننا وسيفصل بيننا يوم القيامه هل هذه انتخابات حره و نزيهه ومن اين اتى المؤتمر الوطنى بامواله اليست هى مسروقه من مال الشعب السودانى . اتقى الله يا بشر 960 مليار على حسب ما اشيع فى الاعلام تصرف فى هذه المهذله وملايين الغقراء فى عرض عشرة جنبهات بشيرك هذا يتجول بالطاءره ليسوق الكذب والتجاره باسم الدين ويرقص لنشر الشريعه هل الرسول صلى الله عليه و سلم نشر الاسلام بتلرقص اتق الله يا رجل رب كلمه تلقى بك فى نار جهنم سبعبن خريفا اتق الله فى قلوب الامهات اللاتى قتلن ابناؤهن على ابدى نظامك السفاح والله حرم قتل النفس الا بالحق اتق تلله وانت تدافع عن القتله ولا شء اكبر عند الله من قتل النفس والكفر اتق الله الموت قريب لن ينفعك المؤتمى الوطنى ولا حسن البناء

European Union [عون الشريف دفع الله] 04-18-2015 11:08 AM
كاااااااااااااااااااااااااااااااااااك
ككككككككككككككك كااااااااااااااااااااااااااااااااك.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
8.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة