الأخبار
أخبار إقليمية
الاتحاد الإفريقي ومأزق الانتخابات السودانية
الاتحاد الإفريقي ومأزق الانتخابات السودانية


04-19-2015 12:15 AM
محجوب محمد صالح

الاتحاد الإفريقي يعيش مأزقاً بسبب التناقض الكبير بين الأهداف التي يتبناها في مواثيقه الأساسية وبين واقع دوله الأعضاء الذي يتناقض تماماً مع تلك الأهداف التي تحملها وثائق تأسيسه، وقد تجلى هذا التناقض بوضوح في موقف الاتحاد من الانتخابات السودانية وهو موقف سيتكرر في أي حالة مشابهة.

الاتحاد الإفريقي أجاز ميثاقاً للديمقراطية والانتخابات والحوكمة وصدقت عليه الدول الأعضاء وجاء ذلك الميثاق في صياغة محكمة وتضمن الأهداف والمبادئ التي تواصى عليها المجتمع الدولي والتزمت كل الدول الأعضاء -ظاهرياً- بتلك الأهداف ولكن واقع الحال في كثير من الدول الأعضاء جد مختلف فكثير منها دول شمولية تعيش تحت حكومات الحزب الواحد أو العصبة المتنفذة القابضة التي تنتهك كل أو جل تلك المبادئ والأهداف.

وفي ديباجة ميثاق الديمقراطية يشدد الميثاق على كل القواعد والأسس والمبادئ التي تؤسس للحكم الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة الذي يتم عبر انتخابات حرة ونزيهة تجرى تحت أجواء موائمة تضمن كل الحريات وتكافؤ فرص الجميع وسيادة حكم القانون واحترام حقوق الإنسان. وفي المادة الثانية ينص الميثاق على التزام الدول الأعضاء بتوفير الظروف المناسبة لضمان مشاركة الشعب وحرية النشاط السياسي وحرية التعبير وحرية الوصول إلى المعلومات والتبشير بالأفكار، وفي المادة الثالثة يشدد الميثاق على توفير التعددية الحزبية الفاعلة والاعتراف بحقوق الأحزاب المنشأة قانوناً واحترام حقها في المعارضة ومنح الأحزاب المعارضة وضعاً شرعياً في قوانين الدولة.

ويخصص الميثاق الفصل السابع بمواده الست (المواد 17 إلى 22) لقضية (الانتخابات) والأجواء التي ينبغي أن تتوفر لها ضماناً للعدالة والإنصاف وتكافؤ الفرص ووجود الأجواء المناسبة لأحزابها، ويتيح للدول الأعضاء أن تطلب المساعدة من الاتحاد الإفريقي، وخصص الميثاق الفصل السابع بمواده الست للعملية الانتخابية وحق الدولة العضو في طلب المساعدة الفنية من الاتحاد الإفريقي لإحكام العملية الانتخابية أو إرسال مراقبين للانتخابات، كما منح الحق لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي أن يرسل بعثة استكشافية لتنصح رئيس الاتحاد الإفريقي عما إذا كانت الدولة المعنية قد وفرت الجو المناسب لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وملتزمة بقواعد الاتحاد الإفريقي التي تحكم نجاعة الانتخابات.

وبالنسبة للسودان فإن الاتحاد تسلم طلباً من السودان لإرسال مراقبين وقرر رئيس المفوضية إرسال لجنة فنية من خبراء لتقييم الوضع في السودان ولتتأكد عما إذا كان السودان قد وفر الظروف المطلوبة والمناسبة لإجراء انتخابات وفق المعايير المعتمدة في ميثاق الديمقراطية الذي اعتمده الاتحاد الإفريقي على الأرض، وعين الاتحاد الإفريقي فريق الخبراء واختار لقيادة البعثة إدريس كامارا الخبير في مكتب الاتحاد الإفريقي للديمقراطية والانتخابات فزار فريق الخبراء الخرطوم والتقى بكل المسؤولين الحكوميين المعنيين بهذه القضايا، كما اجتمع مع مفوضية الانتخابات ثم قابل ممثلي الأحزاب السياسية حاكمة ومعارضة والناشطين في المجتمع المدني، كما درس الواقع على الأرض وانتهى من دراسة الموقف إلى أن المعايير المطلوبة لانتخابات يتوفر فيها تكافؤ الفرص غائبة تماماً بسبب محاصرة الأحزاب المعارضة وتقييد نشاطها وحراكها السياسي، وأن المجتمع السوداني يعيش حالة استقطاب سياسي حاد، وأشار إلى محاصرة الإعلام والقيود المفروضة عليه، وإلى الضغوط الممارسة على منظمات المجتمع المدني وخلصت اللجنة إلى أن الإجراءات الأمنية التي تتخذها الحكومة تفرض قيوداً كبيرة على حرية التعبير وحرية التنظيم وحرية الاجتماع، وأشارت إلى الصراع المسلح في بعض أجزاء البلاد والمصاعب الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه السودان من جراء العقوبات المفروضة عليه وخلصت اللجنة من دراستها إلى قرار مؤاده أن:-

(الشروط الضرورية والجو المطلوب لإجراء انتخابات شفافة وتنافسية وحرة ونزيهة حسب القواعد التي اعتمدها الاتحاد الإفريقي غير متوفرة، وبناء عليه أوصت اللجنة الاتحاد الإفريقي بأن يباعد بينه وبين هذه الانتخابات، ولا يرسل لجنة مراقبة لها لأنها لن تكون ذات جدوى أو أثر، ولن تسهم في التحول الديمقراطي في السودان). واقترحت اللجنة أن تؤجل الانتخابات مع إعطاء الأولوية للحوار الوطني الجامع الذي اقترحه رئيس الجمهورية على أمل أن يؤدي ذلك الحوار إلى وفاق وطني يسهم في خلق الأجواء المناسبة لإجراء الانتخابات في مرحلة لاحقة.

رغم استلام الاتحاد الإفريقي لتوصية لجنة الخبراء التي شكلها رئيس الاتحاد بنفسه فإن الاتحاد قرر أن يرسل بعثة لمراقبة الانتخابات ضارباً عرض الحائط بتوصية خبرائه. والاتحاد الإفريقي ظل يعيش هذا التناقض منذ نشأته فهو يريد أن يرضي المجتمع الدولي وذلك عندما يتبنى أسس وقواعد ومعايير تتماشى مع الأسس التي اعتمدت عالمياً، لكنه من الناحية الأخرى يتكون من مجموعة دول وصوت الدول الشمولية التي تعج بها القارة الإفريقية هو الأعلى في أروقة الاتحاد؛ ولذلك فإنه يقرر الشيء ونقيضه في آن واحد لأنه قد تحول إلى ما يشبه النادي الخاص لرؤساء الدول الأعضاء! ترى ماذا سيقول تقرير الخبراء الذين أرسلهم الاتحاد الإفريقي للخرطوم وأمامه تقرير الخبراء المفصل الذي يوثق للأجواء التي دارت فيها الانتخابات؟

[email protected]
العرب القطرية


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 9790

التعليقات
#1250354 [جبيرأزرق]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2015 01:40 AM
شكرا لإستاذنا محجوب محمد صالح -أعطاه الله الصحة والعافية علي ما يتحفنا به من مقالات ذات مضمون هام وذلك بصفة مستمرة جزاه الله خير الجزاء.
وأري أن المشكلة الكبري التي تواجه الشعوب الأفريقية وتحد من مسيرتها نحو التدم والرخاء هو الطغمة والطبقة العميقة التي تسيطر علي السلطة والتي وصلت إليها عن طريق الإنقلابات أو عن طريق إنتخابات مغشوشة ومزورة وظلت تسيطر علي السلطة والثروة بكل ا لسبل والطرق الملتوية التي لا يحكمها قانون أو أخلاق . ونيجة لذلك فقد إستبدلت الشعوب الأغريقية للأسف الشديد الإستعمار والإستعباد الأجنبي بإستعمار وإستعباد محلي من بني جلدتهم همهم ملأ كروشهم النتنة بما لذ وطاب علي حساب شعوبهم التي تتضور جوعا وتعيش الجهل والمرض المستمرين والمتفاغمين بالرغم أن بلدانهم قد حباها الله بكل أنواع الخيرات من مياه وأراضي خصبه ومعادن نفيسة لا تحصي
إذا ترك الأمر لهؤلاء عديمي الضمير والنخوة والدين فلن تنصلح حالة الشعوب الأفريقية ، وعلي الشعوب الأفريقية أن تتحرك وترفع من صوتها لكنس مثل هؤلاء الحكام ورميهم في مذيلة التاريخ لأنهم والحال مكذا لن يتورعون حتي من بيع شعوبهم بثمن بخس ويمارسون علي شعوبهم العبودية أكثر مما مارسها عليهم الإستعمار الأجنبي البغيض في غفلة من التاريخ.
وحتي تتحرر الشعوب الأفريقية فعليها تكوين منظمات مجتمع مدني قوية وأحزاب فاعلة تعمل بصفة مستمرة وعلمية ومتناسقة ومتناغمة وتراقب هؤلاء اللصوص وتكشف الاعيبهم وقوانينهم المدغمسة وإنتخاباتهم المزورة وتنسق هذه المنظمات والأحزاب مجهوداتها في جميع الدول الأفريقية بصفة مستمرة ويمكن إعطاء هذا المجهودإسم معين (free Africa)- أفريقيا حرة - ويتم تداوله في جميع الدول الأفريقية حتي يكون المجهود موحدا ويكون له وقع محليا وعالمياويؤتي ثماره في وقت وجيز


#1250299 [واحد داقس]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 11:07 PM
للاسف ديل مرتشين ودي الحقيقه يا استاذ يا روعه ومقالك قمه في كل شي تسلم للسودان


#1250180 [عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 06:44 PM
أستاذنا وهل ينقص قوانينا الموضوعة من عشرات السنين مايعيبها من نصوص ومايحفظ لانساننا الحد الادنى من الحقوق ولكن كيف التطبيق اذا كان المنوط به حماية الحقوق هو من يسلبها ,ان ازمتنا في النخبة الانتهازية التى تزين الشر للجهلاء وتدفعهم للتغول على حقوق العباد وتاسس لهم امبراطوريات بطول اعمارهم ولاتنسى سبدرات بدرية اسماعيل الحاج موسى وشيطانهم الاكبر الترابي .ل


#1250131 [daldoum]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 04:48 PM
رغم استلام الاتحاد الإفريقي لتوصية لجنة الخبراء التي شكلها رئيس الاتحاد بنفسه فإن الاتحاد قرر أن يرسل بعثة لمراقبة الانتخابات ضارباً عرض الحائط بتوصية خبرائه.

(هذا ليس رئيس الاتحاد الافريقي - وانما ولاية الفقية فالولي الفقية يعمل برأيه


#1249999 [كورال حله الغنم]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 12:39 PM
قد حاصرتم البشير عالميا
لقد حاصرتم البشير اقليميا
لقد حاصرتم البشير محليا
لم تتركوا للبشير خيارا الا ان يموت علي كرسي الحكم
وسيفعل بكل الوسائل
لا تجعل الباب مواربا وانت تقاتل حيوانا شرسا
السياسه فن وترتيب اولويات وليس زعيق ونهيق


#1249983 [الناهة]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 12:20 PM
الاتحاد الافريقي كان سببا في انفصال جنوب السودان حيث كان وكيلا لاسرائيل الصهيونية في تنفيذ هذا المخطط مستقلين ضعف المؤتمر الوطني واستجابته للضغوط والابتزاز بعد سلب ارادته بقرارات مجلس الامن وابتزازه بالمحكمة الجنائية على نحو مقرف جدا
مراقبو الانتخابات الافارقة لايهمهم نزاهتها بقدر ما يهمهم قبض ظرف المكافاة بعد تقديم تقاريرهم بنزاهة الانتخابات اما تقارير روسيا والصين لا يعتد بها لان يستقلون حزب المؤتمر الوطني لحلب موارد السودان رخيصة من غير ثمن وفاقد الشئ لايعطيه


#1249897 [أبو أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 10:39 AM
يا أخوانا أفتونا
غندور بيقول عضوية الحزب الوطني بلغت 10 ملبون والطفل المعجزة بقول نسبة تصويت منسوبي المؤتمر الوطني بلغت 75% يعني الصوتو للمؤتمر الوطني فقط هم 7500000 ( سبعة مليون وخمسمائة ناخب ) يعني الأصم داير يقنعنا بأن عدد الناخبين أكثر من سبعة مليون ونص ( هم منسوبي المؤتمر )


ردود على أبو أحمد
[hassan] 04-19-2015 05:42 PM
الاصم قال الذين ادلوا باصواتهم خمسة مليون(طبعادة ذاتورقم مبابغ فيه)

طيب اطرح من الخمسة مليون القوات النظامية بمسمياتها العامةوالجنجويديدية

ثم اطرح احزاب الفكةبمافيها الحزب الاتحادى الاصل

تفتكر يكون باقى كم للمؤتمر الوطنى

النتيجةحزب بلا شعبية

باختصار شديد فان انصار هذه الحكومة قلة من اصحاب المصالح والراسمالية الطفيلية

وهاهى اوزاانهم باعترافهم

المختصر المفيد الحكومة بلا سند وقاعدة فى السهلة واى مغامر ينجح فى اسقاطها باقل جهد


#1249855 [شبتاكا]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 10:03 AM
يتباهى الاصم بان ابوسانجو صرح له بانه فاز برئاسة نيجيريا ونسبة المشاركة لم تتعد ال40 فى الميه واجتهد كثيرا بان اورد احصائيات عن نسب مشاركة متدنية فى اغلب الديمقراطيات العريقة فى العالم ولم يزكر لنا هل هناك كانت توجد دعوات للمقاطعة وده كله ليبرر الاقبال الهزيل على الانتخابات التى تمت وبغض النظر عن كل الممارسات غير المهنيه التى صاحبت العملية واساليب التدليس التى اتبعت فمقارنة الحضور حتى مع انتخابات الخج التى نظمها تحت ظل دكتاتورية الانقاذ فى 2010 فان نسبة الاقبال الضعيفة وعدم مشاركة الشباب تشى تماما بان هناك اتفاقا جمعيا على رفض هذه الانتخابات والامر الاخطر من ذلك فان هناك نسب معتبره من الحراك السياسى والاجتماعى لم تشارك اصلا حتى فى التسجيل بمعنى ان هناك ارتالا من الملايين خارج نسبة ال13 مليون مسجل التى حوتها كشوفاته وعليه اسس المقارنة تصبح غير صحيحة
الامر الاخر لتبرير استحواذ المؤتمر الوطنى للفوز وفق نتائج خجه بان الاحزاب الكبيره كحزب المؤتمر الهندى وحزب المؤتمر الوطنى فى جنوب افريقيا تستحوذ على السلطة لسنوات طويلة لكبر حجمها وتكون المقارنة ظالمة لاحزاب صنعت امجادا طيلة سنوات نضالها ابان مراحل التحرر الوطنى وحزب طفيلى استاثر بمقدرات الدولة ووظف كل الاجهزة الامنيه لقمع خصومه السياسين
شعوب الديمقراطيات العريقة عندما يمتنعون عن المشاركة فان احزابهم المتنافسة تضع نسبة عدم المشاركة كمؤشر ناقد لبرامجها وتحفل منتدايتها بنقد زاتى ناقد لاخفاقاتها
والسؤال المهم لابسانجو والمحامى المغربى ممثل اتحاد المحاميين العرب وممثل الجامعة العربيه ماذا تمثل نسبة اكتر من 60 في الميه بعدم المشاركة استجابة لدعوات المقاطعة فى عرف معايركم للنزاهة والشفافيه


#1249776 [kurbaj]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 08:43 AM
العالم الثالث هو العالم الثالث... وما تقول لي افارقة ولا عرب ولا مسلمين او اسلاميين ..؟؟!!..السلوك والممارسات هي ذاتها ...تأمل في انطباعاتهم عن هذه المهزلة الانتخابية ..!!..ربما تكون الحقائق الماثلة على الارض قد اجبرت وفد الاتحاد الافريقي لذكر جزء من حقيقة ما جرى ولكن انظر الى ما يقوله وفد الجامعة العربية والرابطة الاسلامية..!!..أليس هؤلا عالم ثالث ورابع بل حثالة الشعوب ..؟؟!


#1249769 [بن الحق]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 08:31 AM
يا عمر البشير ما لكش شعبية ثاني برضو عايز تحكم ثاني بعد 25 سنه حكم ... قد حان الوقت المناسب أن تترك الحكم من مهد إرادتك بدلا من أن مثل علي عبدالله صالح حكم عشرون عاما ومازال يحلم أن يحكم اليمن بإدارة إبنه حفاظا على ممتلكاته وثرواته وأن جمعت ثروات السودان .. ولا يمكن لك ولأعوانه التنازل بسهولة عن النعمة التي أنتم فيه الآن ... والله العظيم سيأتي اليوم الذي تندم فيه أنك حكمت السودان .. ومن الأفضل أن مثل الرئيس االتونسي زين العابدين الذي ترك تونس وترك ماله الملايين في القصر الجمهوري .. عليك بالتفكير .. وأن تترك الحكم اليوم قبل غدا فهذا عين العقل .. وغذا قد يأتي وليس بعيدا


#1249687 [الحلومر]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 04:15 AM
تخيلوا معي ان تمزق الحروب كل الاسرة... الام في مكان والأب في مكان آخر وكل طفل أو طفلة من ابنائك مشرد او مشردة في مكان مجهول لا تعليم ولا علاج ولا اكل نضيف... يا تري هل اصبح ابنائي لصوص ... وهل ابتي أصبحت دعارة ؟؟!! وهل هم مرضي ام اصحاء ؟؟!! وهل اموات ام احياء تخيل مرة نفسك كأب تزاحم عقلك يومياً ملايين التساؤلات ... هذا الإحساس بمجرد ان يمر بخيالك هو الموت بعينه.... حسرتي ،ألمي ، حزني ، وجعي ... وتعاطفي مع كل طفل أجبرته الظروف علي ترك مقاعد الدراسة او حتي حرم من الدخول او المرور أو مجرد عبور ساحة المدرسة تعاطفي معهم جمعياً أي كانت الظروف ... من خربشات خريج الصف الرابع أن تموت بشرف خير من ان تعيش ذليلاً

ان تعيش بشرف خير من ان تموت ذليلاً
................................
ان تعيش ذليلاً ومقهوراً
علي مدي ست وعشرون عام
انها المأساة
ان يذبحك الحاكم بسكينه
وأنت مسجي امامه مستسلم
مثل خروف الضحية
ويكرر ذبحك كل يوم
أنها المأساة
أن يمتص الحاكم دمك
كالبعوض كل يوم
وعلي مدي ست وعشرون
إنها المأساة
أن ينهب أموالك جباة الزكاة
كل يوم قبل ان يكتمل النصاب
إنها المأساة
أن يبيعونك الدين سلعة مضروبة
كرغيف الخبز القديم
ويعلموا اطفالك بالمدارس
الكذب والضلال والنفاق والحرام
علي انها قمة الاخلاق
هذه مأساة لا تعادلها مأ ساة
ان يكون الموت افضل من حياتك
ويكون لك رغبة حقيقة بالحياة
ان يشارك الحاكم البعوض مص دماءك
ان ينهب الحاكم والبعوض كل طعامك
ان يكون الموت أفضل من حياتك
ويكون لك رغبة قيقة بالحياة
هذه قمة المهازل والمأساة.
.......................××× خربشات مؤلم من خريج الصف الرابع××××....... عازه قومي كفاك نومك...


#1249683 [الأزهري]
5.00/5 (2 صوت)

04-19-2015 03:55 AM
كلام في الصميم يا استاذنا محجوب احسنت ولننتظر شهادة الخبراء المرسلين من الاتحاد الأفريقي وان كان سمعنا ناظقهم في وسائل الاعلام السودانية يقول بنزاهة الانتخابات وبارتفاع نسبة المشاركة فيها كمان قال (high level of participation) قال- وهذه أول أكذوبة فكاها حتى قبل أن تعلن النتيجة الرسمية ولكنه من الواضح قد سمع بنسبة المشاركة العالية هذه من اعلام المؤتمر الوثني.


#1249677 [عبد الله رجب]
4.00/5 (4 صوت)

04-19-2015 02:47 AM
سلمت يداك .. و ليت صحفيي الففلة كالنحاس و الكرنكي و أمثالهم يتعلموا منك أصول و أخلاقيات المهنة .


ردود على عبد الله رجب
[باترا] 04-20-2015 01:04 AM
و العججب العجاب من يسمي نقيب الصحفيين ( الرزيقي ) .. و هو ليس بصادق بادعاء نجاح الانتخابات باقبال المواطنين عليها !!! بينما أهل المؤتمر الوطني أنفسهم يدعون للتحقيق في اسباب عزوف الناخبين عن الاقتراع بنسب أقل من 10 % ؟ ؟ ؟


#1249670 [Ahmed]
3.50/5 (3 صوت)

04-19-2015 01:55 AM
الاتحاد الافريقي جامعة الدول العربية يتمتعون بانفصام السخصية و البشير و شركاه يمدوا لسانهم و لسان حلهم يقولوا من منكم بلا خطيئة فيرمني بحجر و المؤسستين لاخير فيهما



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (5 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة