الأخبار
أخبار إقليمية
على عينك ياتاجر
على عينك ياتاجر
على عينك ياتاجر


04-22-2015 11:50 PM
تحقيق : رابعة أبو حنة
هذا التحقيق الصحفي الاستقصائي الميداني صادم إلى أقصى درجة.. تحيط به الخطوط الحمر من كل جانب.. لكن هذه الصورة المخفية عن أعين المجتمع لابد أن تكشف للجميع.. حتى ننتبه إلى أن الخطر قريب جداً منا جميعاً.. بل بين أيدينا. التي أقدمها..
تنامي إلى سمعي أن (بعض) الأطباء المعروفين والمشهورين يمارسون من خلف زجاج المهنة المظلل أعمالاً تتنافي مع القانون .. بالتحديد اجهاض الفتيات اللاتي ارتكبن الخطيئة ويخشين الوقوع في براثن ومستنقع الفضيحة والعار.
إثبات مثل هذا المسلك يحتاج إلى عمل ميداني ومجهود استقصائي ، كان لابد لي أن أتحمل مخاطره.. لكنها رسالة الصحافة .. دائماً محاطة بالخطر.
البحث عن طرف الخيط!!
استعنت بكل المصادر المتاحة لي لأحصل على (رأس الخيط).. دلوني على مستشفى كبير وشهير.. فيه أبواب سرية تفتح على دهاليز مظلمة تمارس فيها عمليات الاجهاض .. طبعاً بعد دفع المبالغ الطائلة المطلوبة..
دلوني على اسم طبيب (نائب اختصاصي نساء وتوليد) بعينه في المستشفى.. ذهبت في اليوم الأول في زيارة عادية للمستشفى في محاولة لقراءة خارطة الميدان الذي سأخوض فيه التجربة الخطرة..
المستشفى كبير وشهير.. محاط بأسوار من كل جانب.. مكتظ بالمرضى ومرافقيهم الذين يفترشون النجيلة و يتابعون ظلال الأشجار طوال النهار تحيط بهم أواني المأكولات كأنما هم في رحلة ترفيهية..
أطقم المستشفى الطبية تتحرك في همة ونشاط في كل أركان المستشفى..
جلست في كرسي بلاستيكي وجدته تحت أحد الأشجار وظللت لمدة ساعة كاملة أحدق في كامل الملعب.. في محاولة للتأقلم مع تفاصيله قبل خوض المباراة الفاصلة الحاسمة..
في اليوم التالي:
حسب المعلومات التي زودني بها مصدري فعليّ أن أتجنب الدخول من البوابة الرئيسية.. ووصف لي بوابة جانبية غير لافتة للنظر.. وتبدو منزوية بعض الشيء..
في اليوم التالي جئت مبكراً ووقفت أمام البوابة التي وصفها لي مصدري.. كان هناك حرس بملابس رسمية لكن المكان هادئ جداً.. يبدو أن هذه البوابة فعلاً غير مطروقة.. حاولت أن استخدم مهارتي وجرأتي في تجاوز الحرس دون الدخول في أي حوار قد يكشف مهمتي الصحفية في وقت مبكر جداً.. سرت ببعض السرعة والصرامة على وجهي حتى أبدو كأحد العاملين أو الرسميين الذين لهم علاقة بالمستشفى.. لكن الحرس أوقفني.. وسألني عن وجهتي.. لكني باغته بمنتهى الجرأة ورددت على سؤاله بسؤال مضاد ( دكتور محمد لسه ما جا ولا شنو؟؟) ألقيت عليه السؤال دون حتى أن أتوقف.. جرأتي ألجمته وواصلت طريقي إلى داخل المستشفى..
اخترت هذه المرة أن أذهب وأجلس قريباً من مكتب الطبيب الذي وصفوه لي.. وانتظرت أراقب لحظة مناسبة للدخول عليه..
فجأة خرج الطبيب من مكتبه وبصحبته مرأتان.. تحركوا جميعاً في اتجاه يبدو البوابة الرئيسية.. لكن الدكتور مشى معهن خطوات قليلة ثم عاد أدراجه بعد أن ودعهن.. و سار هو إلى داخل مباني المستشفى الكبيرة المتناثرة.
خطر ببالي أن هاتين المرأتين قد يفتحان لي ثغرة أخترق بها جدار الصمت في المستشفي.. فأسرعت أنا للحاق بالمرأتين قبل وصولهن البوابة.. لكنهن كن أسرع مني خرجن ورأيتهن يركبن (ركشة) تنطلق بهن بسرعة..
بصراحة من فرط رهبتي وخشيتي لمواجهة الموقف .. ظللت لأكثر من ساعتين في المستشفى دون أن أحاول اللحاق بالدكتور أو البحث عنه داخل مكاتب وعيادات المستشفى.. لا زلت أبحث عن طرف الخيط الذي يقودني إلى صيدي.. اخيراً بعد طول انتظار غادرت المستشفى.. على أمل العودة في اليوم التالي.
اليوم الثالث..!!
وفي اليوم الثالث حضرت مبكراً نوعاً ما.. حوالى الساعة العاشرة صباحاً.. هذه المرة يبدو أن الحرس المشدود أمام البوابة الجانبية تجنبني تماماً .. لم يحاول حتى أن يرمقني بنظرة شك أو استهجان أو دهشة..
مررت أمامه وتعاليت حتى على إلقاء التحية ( لزوم مزيد من الأهمية والتحذير ليتجنبني) ..
هذه المرة غيرت المكان الذي جلست فيه في اليومين السابقين..
دلفت مباشرة إلى العنابر.. هنا كانت الفرصة.. و(رب صدفة خير من ألف ميعاد)..
فور دخولي لمحت السيدتين ذاتهما اللتين رأيتهما بالأمس خارجتين مع الطبيب .. لكن هذه المرة احداهن ترتدي ثوباً فخماً وتلبس أساور ثمينة من الذهب والأخرى ترتدي (عباية) لكنها كاشفة الوجه وجزءاً من الشعر.. كانتا تجلسان على كنبة داخل العنبر.. لم أتردد.. جلست بجانبهن وبدأت في فتح الطريق إليهن.. تبادلت معهن أطراف الحديث العادي.. وكانتا تتحدثان معي بحذر شديد وعليهن علامات الخوف.. حاولت أن أكسر الحاجز فقلت لهن (أنا جيعانة.. مافطرت.. مافي كافتيريا قريبة هنا..) إجابتهن كانت مشجعة للغاية.. إحداهن قالت لي ( نحن ذاتنا مافطرنا ومنتظرين زول يجي ونمشي نفطر أمشي أسالي وتعالي ورينا..)
حسناً لقد بدأنا.. ذهبت سريعاً وأجريت جولة تفتيشية سريعة لم تستغرق سوى دقائق ولم أجد كافتريا..
واخبرتهن بأنه لاتوجد كافتيريا داخل المستشفى.. ثم اقترحت عليهن أن (نطلع برا امكن نلقى كافتيريا).. وافقن على الفور.. الحمد لله أنا في المسار الذي كنت أبحث عنه.. طرف الخيط الآن في يدي..
ترافقنا ثلاثتنا.. وفي الشارع سألتني احداهن هل أنا مرافقة لأحد المرضى.. هنا كانت الفرصة التي طالما تحينتها بصبر بالغ ..
انتهزت الفرصة وقلت لهن(لما نصل الكافتريا حا أوريكم.. امكن تقدروا تساعدوني..)
وبالفعل عند وصولنا الكفتريا جوار المستشفى .. قلت لهن أنا أبحث عن دكتور اسمو (....).
المرأتان تبادلتا نظرات ممتلئة بالكلمات. وعلى الفور سألتني احداهن : (عايزه بيهو شنو؟؟)
قلت لهن أن لي صديقة (حامل).. وأكملت باقي العبارة بنظراتي المنكسرة الخجولة..
الرد جاءني بأسرع مما توقعت .. قالت لي احداهن بمنتهى الحماس..(هذا الدكتور شاطر جداً.. ويعمل عمليات إجهاض داخل المستشفى..).. من باب الاستدراج لم أبد دهشة لكلامهن وقلت لهن ..(أعرف ذلك ولكني لا أستطيع الوصول إليه إلا عبر شخص يعرفه.. وأنا لا أعرف شخصا يعرفه..)
السنارة غمزت..!!
يبدو أن قصتي كانت مؤثرة.. تعاطفتا معي للغاية.. في الحال كتبن لي في ورقة صغيرة رقم هاتف الطبيب.. ومعها نصيحة.. (قولي لصديقتك أن تتصل به وقولي له إنها من طرف فلانة..) وذكرت لي اسمها.
لم أكن لأفلت ههذ الفرصة عند هذا الحد.. طلبت منهن من باب التأكيد والضمان أن يتصلن الآن هن من الهاتف الخاص بهن بالطبيب وإخباره بي حتى يجيب على اتصالي به عندما اتصل به مباشرة.
بالفعل اتصلتا به.. وبعد مكالمة قصيرة هامسة لم استطع تبين كلماتها بدقة مدت لي هاتفها لتحدث مع الطبيب.
قلت له أنا رشا.. طبعاً الاسم حركي لزوم التحقيق الصحفي لا أكثر.. رحب بي ببعض الحفاوة الواضحة.
قلت له إن لي صديقة حامل ،وتريد الإجهاض..فاجأتني بل وصدمتني جداً إجابته .. كانت سريعة ومباشرة وحاسمة..
رد علي قائلاً ( لو 3 شهور 700 جنيهاً.. ولو أكتر من 3 شهور 1800 جنيهاً..) لم يتركني للدهشة وواصل حديثه بمنتهى الجرأة والسفور.. وطلب مني أن أحضر صديقتي إليه في المستشفى العام الكبير.. ونبهني وكرر التنبيه بمنتهى الحزم (تعالوا بالباب الجانبي.. أسمعيني كويس.. تعالوا بالباب الجانبي).. ولمزيد من التأكيد أنهى المحادثة بـالتحذير الشديد (أوع تجوني بالباب الرئيسي.. الباب الرئيسي دا ماتخشوا بيهو خالص ولا تقربوا منو ).
الطبيب قدم لي قائمة الأسعار. كأية سلعة تباع في (سوق الله أكبر) علناً وعلى روؤس الأشهاد. يبدو أن هذه الممارسة في هذا المستشفى العام الكبير متاحة بمنتهى الأريحية.. ويبدو أنني تحسست وتوجست بلا داعٍ لذلك.
اليوم الرابع..!!
وفي اليوم التالي.. أقصد اليوم الرابع.. حضرتُ ومعي إحدى صديقاتي. بصراحة شدة الخوف من المجهول جلعتني أطلب من صديقتي هذه مرافقتي حتي تساعدني أن حدثت مفاجأة غير متوقعة أو مكروه.
وعند وصولنا لباب المستشفى اتصلت بالطبيب هاتفياً.. وقفنا أمام البوابة الجانبية المتفق عليها..حضر إلينا بنفسه.. أي والله..وقادنا عبر ساحة كبيرة إلى داخل المستشفى.. هذه المرة مررت بموقف تكتظ فيه سيارات الأطباء .. لكنه شبه خال من الناس.
وعبرنا مبنى بداخله بنت جالسة في الممر.. ثم عبرنا إلى غرفة صغيرة خالية تماماً وجلس هو على كرسي.. بينما كنا نقف أنا وصديقتي على أرجلنا لعدم وجود كراسي داخل الغرفة.. وبدأت أتحدث معه مباشرة.. و كان باب الغرفة ما يزال خلفنا مفتوحاً.. فوجئت به ينتهرني بشدة ويقول لي: ( طيب ما تطلعي بره وتكلمي المستشفى كلها.. قولي ليهم عايزة أعمل إجهاض..)
فهمت قصده فنظرت خلفي إلى الباب المفتوح ومعلق عليه مفتاح.. تحركت فوراً إلى الخلف وأغلقت الباب بالمفتاح.
ثم بدأت مرة أخرى حديثي معه.. وقلت له أن لي صديقة أرسلتني لكي استفسر لها عن عملية اجهاض..سألني (دايرين تستفسروا عن شنو؟)
قلت له.. (كيف ستعمل العملية؟؟)..
قال لي (أنبوب صغير سندخله في الرحم.. وبعد 10 دقائق سينزل الجنين وستكون العملية داخل المستشفى وفي نفس هذه الغرفة..) ولمزيد من الطمأنينة أكمل لي الشرح (وتستطيع صديقتك الخروج مباشرة بعد العملية وعلى رجليها..)
بدأنا نساومه و نطلب منه أن يخفض المبلغ.. رفض بشدة.. وقال لنا الجنين أقل من شهور ب700 جنيهاً وأكثر من ثلاثة أشهر 1800 جنيها ، متعللا بأنه يشتري معدات للعملية.
قلت له متى نأتي للعملية.. رد علينا (في وقت ماتجيبو فيهو القروش.. والأفضل بالظهر.. ولكن الأهم من ذلك أن تتصلوا بي قبل الحضور بساعة..) ثم أردف .. (ماتجو كابسين ساي).
اليوم الخامس!!
احترت فيمن تلك التي ستقبل أن تمثل معي دور الصديقة (الحامل) سفاحاً وتريد الإجهاض.. فهنا العقدة أكبر وأصعب.. ربما لأسباب اجتماعية في المقام الأول وقبل كل شيء.. الوصمة والعار.
أخيراً هداني تفكيري لصديقتي المتزوجة التي أفهمتها دورها جيداً.. فهي بما أنها متزوجة قد تفهم الوضع أفضل مني وتستطيع أن ترد على أسئلة الطبيب إن توجس منا.
بكل حذر سردت لها القصة وما أريده منها لتكملة هذا التحقيق الاستقصائي.. لحسن حظي وافقت.. وقلت لها لازم تكوني خائفة وتحاولي تطلعي منو ..ذهبنا في اليوم التالي ..
اليوم الخامس في محاولاتي الميدانية ..
التقينا في السوق العربي وتوجهنا مباشرة نحو المستشفى.. واتصلنا بالطبيب ونحن أمام البوابة (اياها) .. وقلت له لقد أحضرت لك (الزولة!!). ولحسن الحظ كان موجوداً بالمستشفى.. وطلب منا أن نحضر إلى الغرفة ذاتها ..
الحقيقة لم استطع معرفة مكان تلك الغرفة.. التي التقينا به فيها..فاتصلت عليه وطلبت منه أن يحضر إلينا.. وبالفعل جاءنا ووقف معنا داخل فناء المستشفى.. وفي هذه اللحظة شعرت بالخوف الشديد ولأول مرة أسمع دقات قلبي واشعر بالرهبة خلاف المرات السابقات.. كنت ما بين المصدق والمكذب.
وصل الدكتور وعرفته بها وقلت له دي (الزولة!) وبعد السلام قالت له (أنا خائفة وريني حتعمل لي شنو كيف .. ماتقوم تكتلني!! ) رد عليها قائلاً :(حا أكتلك.. واكتل نفسي كمان معاك عشان ارتاح..)
بدأت صديقتي تسأله عن المبلغ وهل هناك فرصة للتخفيض.. ورد الدكتور بسرعة لا يمكن أن يخفض وقال لها ( العملية دي برا المستشفى بيعملوها بتلاتة مليون..)
ثم قال ببعض الغضب : (أنا ماداية..أنا دكتور.. وفي أدوات لازم أشتريها للعملية..)
وقالت له صديقتي : هل تستطيع التحرك مباشرة بعد عملية الاجهاض.. رد عليها (أيوه ممكن كمان تمشي السوق العربي.. وتمشي أم بدة وتغسلي العدة..)
الآن بدأت الإجراءات..!!
يبدو ان حدود المفاوضات انتهت وبدأنا في الإجراءات..
طلب منا أن نسلمه المال عن طريق (تحويل رصيد..) لماذا .. الله أعلم..
قال لصديقتي (حولي لي رصيد ب550 جنيه هسي طوالي أول ما تصلي البيت حوليها لي وعشان تطمئني أكتر حاأكتب ليك اقرار استلام مبلغ 550 جنيه.. ولكن قبل العملية لازم تسلميني الباقي..)
يا للهول.. أخرج ورقة .. والله العظيم.. وبكل جرأة كتب لنا اقرار استلام المبلغ كما حدده .. ووقع اسمه في الورقة.. لم أكن أتوقع أنني سأقبض بيدي هذا الدليل الموثق.. ولكن المفاجأة الأكبر كانت في صدفة أخرى.
المفاجأة كانت في الورقة التي استخدمها لكتابة اقرار استلام المال.. لقد استخدم ورقة مروسة من أوراق المستشفى.. عليها اسم المستشفى كاملاً.. لكنه لم يكتب في الجانب الذي عليه اسم المستشفى وانما استخدم ظهر الورقة الأبيض..
خرجنا من المستشفى.. طبعاً (خروج نهائي) غير قابل لتكرار الزيارة في (اليوم السادس).. إلا إذا كانت صديقتي فعلاً ستجري عملية الاجهاض الوهمية..!!
بعد حوالي ثلاثة أيام رن هاتفي ولمع في شاشته اسم الطبيب.. يبدو أنه يريد السؤال عن سبب تأخرنا..
بصراحة لم يكن عندي إجابة.. فلهذا فضلت عدم الإجابة على الهاتف..!!


[email protected]


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 14082

التعليقات
#1253279 [أأيويا]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2015 10:41 PM
لك التحية هذا مجهود مقدر فى هذا التحقيق الاستقصائى ولكتن هذا العمل لم يصل للنهاية المرجوة الا وهى القبض عليه بالجرم التابت ومحاكمتهلانه الان يمارس هذا العمل ولا أحذ يعلم اسمهأو أوصافه.


#1253099 [ابو الشيماء]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2015 05:08 PM
ما عملتي اي حاجة مع احترامي لجهدك واسلوبك في الاستدراج .. لكن كان يجب عليك الاتصال بالجهات الامنية . مباحث . امن مجتمع والخ.. حتي يتم الايقاع بهذا المجرم متلبسا . لان منع هذا المجرم وامثاله واستئصال شافتهم يسهام بقدر كبير في تخفيف مثل هذه الجرائم والممارسات


#1253035 [حامد عوض]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2015 03:12 PM
والله جهد مقدر وتحملتي مسؤؤليه ومخاطره كبيره .. لكن للاسف شوفي معظم الردود ناتجه من أناس مهشمين ومحطمين لدرجه لا يعون فيها كيف يشاركون ولو بكلمة حق عن التردي الرهيب في أخلاق الطبيب.

نجاح المشروع الحضاري واضح في الردود التاليه..

shokri]
... سيعمل فيها انه ماشافك قبل كده حتي ولو جبت شهود يمكن يلبسكم جريمة اشانة سمعه له كطبيب محترم وللمستشفي التي يعمل بها!! انت كده انطبقت عليك جملة ربيع طه المشهورة سوسه وماسوسه :)

امين الشريف
...نصيحتي اتجهي لكتابة الدراما

#1252695 [احمد]

... الشئ الذي ربنا ستره عن الناس اعتقد ما في داعي لكل هذا البحث والعناء والتعب والتجسس والتحسس خلي الامور مستورة ومن يبدئ لنا سواءته يقام عليه الحد دون رأفة.. اما الامور المخباة عن الإنسان فيجب ان نتركها في حالها..اعتقد من الافضل والاصلح كان عملتي تحقيق في حاجة تانية بدل التعب دا كله..

البلد كارثتها هو أنسانها الذي تحول الي مسخ ممسوخ ومساخه ووساخه شديده.


#1253010 [ماسورة]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2015 02:36 PM
يستعمل انبوبة يستعمل ..ماسورة..
هل تم القبض او التحقيق مع الطبيي المجرم ؟
ولأ لا .


#1252955 [fm3]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2015 01:24 PM
اولا جزااااك الله خيرا اختى
وماااا قصرتى فعلا عمل جبار وايضا اخواتك استانبول
وسهير ما قصروا بس المحير اين الصحفييييين الرجال
ام ممنوعون من الصرف
نسال الله السلامة وانما الامم الاخلاق ورحم الله اناس سودانيون
كانوا يجوعوا ويربطوا الحجر لكى لا يعاينوا لقرش حرام
اين رب الاسره هذا وفاااكى بناتك للجلاكسى والراحات وكانهن ولدن
ملوك ياخى الفقر ما عيب عيب وحرام تمشى وتصادقى وتصاحبى وتساهرى
نسيت ان الروح ممكن تقبض وانتى فى هذه الزنوب واين علماء السلطان والسلطان
زاااتو من انهيار البلد اخلاقيا وين اءءمة المساجد والجوامع من تخويف الناس من عذاب
الله وعقابة ونيرانه اعاذ الله واياكم اين انتم ياشباب وكل واحد عااارف الزنا وهو دين
وفى بيتك بربع الدرهم
افيقوا والا الطاامة قربت وصلا ايات الله بااااانت هذا لمن له عقل قلب
الحسره والنداااامه لااااتجدى اتقوا الله فى انفسكم واهلكم وسودان ورثاهو
نظيف


#1252944 [كوستاوى]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2015 01:13 PM
يا ود البلد احنا مافى حق طبيعى ولا قانونى ... السلوك القاعد انهجوا الدكتور دا سلوك انتهازى من اخطاء الاخرين يقتات .... والادهى والامر فى مستشفى عام تحت ظروف اسواء بكثير من اسواء الظروف العادية يعنى حياتهن معرضات للخطر دون وازع او اخلاق . ودى اسقاطات دولة المشروع الحضازى والانقاذ حقيقة التقرير ممتاز والتحية للاستاذة رابعة على المجهود والسرد الشيق .


#1252918 [nagid]
2.50/5 (2 صوت)

04-23-2015 12:22 PM
يعني انت المشكلة وين في الاجهاض ام في ما ادي اليه؟ يخيل لي انك طاشة المفروض تحققي في ما الذي جعل الفتاة تبحث عن الاجهاض بالتاكيد ليس كرها في زوجها!!!!


#1252893 [هيثم]
2.75/5 (3 صوت)

04-23-2015 11:37 AM
الله يرحمنا وصلنا مرحله متاخره أخلاقيا كل مبررات الاجهاض تعني سقوط مجتمعي


#1252860 [ود البلد]
3.00/5 (2 صوت)

04-23-2015 10:46 AM
يا استاذه مع احترامي لك ولكن مسألة الاجهاض حق شرعى في بعض الحالات انا شخصيا اعرف طالبة اغتصبت وهى ابنة اسرة كبيرة ولم يكن برغبتها وكانت صدمة للأسرة ولكن ليس هناك حل سوي عملية الاجهاض لننقذ سمعة الطالبة وسمعت الاسرة والمجتمع


ردود على ود البلد
[FATIH] 04-23-2015 02:15 PM
لايوجد حق شرعي للإجهاض وقتل النفس...لكن إذا كان هناك سبب طبي كموت الجنين داخل الرحم أو تأثير الحمل علي حياة الأم وذلك بعد إصدار تقرير طبي من لجنة طبية متخصصة يجوز إجراء الإجهاض


#1252839 [freedomfighter]
2.75/5 (3 صوت)

04-23-2015 10:28 AM
(أيوه ممكن كمان تمشي السوق العربي.. وتمشي أم بدة وتغسلي العدة..)
والله دى اجابة لو فسرا لينا واحد من ناس علم الباطن نلقى الدكتور دا اكبر شفت صعلوك فى التاريخ هههههههههههه.


#1252800 [أبوقرجة]
5.00/5 (2 صوت)

04-23-2015 09:44 AM
دا سودان الانقاذ كل شيء فيه مباح وما تفتكري الدكتور عامل الشغلانه دي وهم ماعارفنه .. عارفين كل حاجه عنه وبعمل شنو... ولا بسألوه .. دي ثورة الانقاذ دمرت كل حاجه حتى الطيبه الفينا..


#1252790 [امين الشريف]
5.00/5 (4 صوت)

04-23-2015 09:31 AM
نصيحتي اتجهي لكتابة الدراما
يل بت الناس زي الامور دي لو انت عاوزة المصلحة العامة مفروض يكون في تنسيق مع ناس المباحث عشان الشاطر دا يقع ..
الشيء الآخر الاجهاض دا موجود من زمااااان دكاترة وغيرهم ويبدو ان هنالك كثير من قضايا الاجهاض الذي تسبب الجناة في وفاة بعض اللائي حملن سفاحا ..
الشيء الاخير كدي خلي موضوع الاجهاض وامشي دار المايقوما وانظري بنفسك ماذا حل بنا ...
الموضوع اديتيهو اكتر من حقه وهو شيء اكثر من عاااااادي ...


ردود على امين الشريف
[عصام الجزولى] 04-23-2015 11:17 AM
دور المباحث الجنائية هو جمع المعلومات عن الجرائم التى تمارس فى الخفاء ودور المواطن هو مساعدتها فى ذلك ثم تقوم هى بأستخراج أمر تفتيش وعمل كمين لضبط الجانى متلبسا وتقديمه الى المحاكمة وهذه الصحفية الشجاعة وفرت المعلومة للمباحث سواء فى الصحف الورقية أو الالكترونية ولا يمكن أن تذهب الى المباحث لتنسق معها كما تطالبها أنت بذلك لانها بذلك ستكون هى طرف فى القضية وسوف تطالبها الجهة المتضررة بالدليل وقد سبق لاحدى الصحافيات أن قامت بعمل مماثل لكشف بيوت الدعارة السرية فى الخرطوم ونشرت التحقيق فى الصحف فأستفادت شرطة المباحث من هذا التحقيق وطلبت منها وصف دقيق لاماكن هذه المنازل وتم التأكد منها ورفع الامر للسيد معتمد الخرطوم الذى أصدر قرار بمصادرة هذه المنازل ان ما ورد على لسان هذه الصحفية يمكن أن يقود المباحث الى القبض على هذا الطبيب دون أن تكون هى طرف فى القضية أما مسالة أن هذا العمل أكثر من عادى فهو حدوثه فى أماكن سرية ويؤدى أحيانا الى الوفاة لكن الغير عادى فهو ما كشفته هذه الصحفية من أنه أصبح يتم فى المستشفيات الحكومية ؟؟


#1252759 [ود الجزيرة]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2015 08:58 AM
انت مفروض تكملي مشوارك وتنصحي بصورة عامة بنات البلد


#1252700 [BB]
5.00/5 (3 صوت)

04-23-2015 07:53 AM
والله ولا في الاحلام حسبنا الله ونعم الوكيل وعلى سودانا السلام ....بس التحقيقات الصحفية بس دراما تلفزيونية وزكرتني بسلسلة افلام جمس بوند


#1252695 [احمد]
5.00/5 (3 صوت)

04-23-2015 07:46 AM
الشئ الذي ربنا ستره عن الناس اعتقد ما في داعي لكل هذا البحث والعناء والتعب والتجسس والتحسس خلي الامور مستورة ومن يبدئ لنا سواءته يقام عليه الحد دون رأفة.. اما الامور المخباة عن الإنسان فيجب ان نتركها في حالها..اعتقد من الافضل والاصلح كان عملتي تحقيق في حاجة تانية بدل التعب دا كله..


#1252664 [جمال حنين]
4.50/5 (3 صوت)

04-23-2015 06:57 AM
شئ طبيعي في سودان الانقاذ


#1252656 [mohd]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2015 06:36 AM
ساتراهو ليه الله يستر عليك ؟ ورينا اسم المستشفى واسم الطبيب


#1252637 [falcon]
5.00/5 (2 صوت)

04-23-2015 06:00 AM
طيب بعد داك عملتي شنو ياشطورة خلاص القصة انتهت علي كده طيب ما بلغتي الجهات المختصة ليه ولا دي قصة من نسج الخيال ولا خيالك واسع انا ما عارف


ردود على falcon
[عصام الجزولى] 04-23-2015 11:38 AM
ليس هناك تسج خيال ولا خيال واسع فقد سبق للمباحث بناء على معلومات وردت اليها عن وجود طبيب يمارس الاجهاض فى عيادته الخاصة ان قامت بعمل كمين له وقبضت عليه متلبسا وقدمته للمحاكمة واعترف بأجراء 15 الف عملية اجهاض وحوكم بألسجن أربعة أعوام وليس مطلوبا من هذه الصحفية أن تفتح بلاغ وتصبح شاكية وتطالبها الجهة المتضررة بالاثبات هذا دور شرطة المباحث والنظام العام الذين يستفيدون من هذه المعلومات ويراقبون جميع مستشفيات العاصمة من البوابات الخلفية حتى يضبطوا الجانى متلبسا هذا هو شغلهم


#1252630 [shokri]
5.00/5 (3 صوت)

04-23-2015 04:52 AM
طيب انت عملت الشغل ده كله في الباي باي عشان تحقيق صحفي بس؟ ده شغل بوليسي وكان لابد انه يكتمل بالقبض علي هذا المجرم عشان يكون عبره لغيره وعشان يتقفل هذا الباب الغير انساني واخلاقي .. للاسف انتم تروجون دائماً للجريمه بحجه الخبطه الاعلامية دون اهداف !! بالله عليك ماذا استفدت الأن من نشر هذا التحقيق لاشي !! فقد عرف هذا المجرم بكل التفاصيل واكيد لو حاولت الاتصال به او الاقتراب منه سيعمل فيها انه ماشافك قبل كده حتي ولو جبت شهود يمكن يلبسكم جريمة اشانة سمعه له كطبيب محترم وللمستشفي التي يعمل بها!! انت كده انطبقت عليك جملة ربيع طه المشهورة سوسه وماسوسه :) كان بغلبك يابت الناس تدخلي معك الجهات الامنيه في هذا الموضوع خصوصاً بعد ان توفرت لديك كل هذه المعلومات كنت كسبت في هذه البلد الموجوعة خير وثواب واصبحتي بطلة بحق وحقيقة... تقيمي لك لهذا التحقيق صفر علي الشمال لانه خالي من الاهداف ... لديك امكانيات فارجو تسخيرها مستقبلاً لتصل لغايات تخدم المجتمع وتحميه من الأشياء الدخيلة.


#1252623 [رحال]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2015 04:07 AM
دا في المستشفى بس لو دخلتي الحلة تحتاري يا استاذة ناس كتيرة شغالة الشغل دا و كمان توجد خدمات اخرى ترقيع و تضييق .. زادت الرذيلة في مجتمعنا لاسباب اهما ضعف الوازع الديني و ارتفاع تكاليف الزواج و البطالة و ارتفاع نسبة العنوسة و الفقر الذي شتت الاسر و فرق الازواج و دا كلللللللللله في رقبة الترابي و البشير و اعوانه.....


#1252607 [منطقي]
4.44/5 (8 صوت)

04-23-2015 02:22 AM
أنا مع منع الاجهاض في اوربا والسماح به في الدول المختلفة نسبة للظلم الذي يتم على الاطفال المتخلى عنهم ويتم تربيتهم في دار الايتام.

هل يملك أحد حل للحمل الحرام غير الاجهاض ، من الافضل تقنين عملية اجهاض الحمل السفاح والذي ربما وقع بسبب اغتصاب او خطأ وقعت فيه الفتاة مع شخص لا ضمير له وإذا كان لابد من عملية الاجهاض من الافضل أن تكون على يد طبيب مختص. ويجب على الجهات المسؤولة وضع قوانيين تنظم به الامر والا اولاد المايقومة حيكبروا وينتقموا من البلد واهل البلد لظلمهم ورفض المجتمع لهم.


ردود على منطقي
European Union [الخبير] 04-23-2015 09:49 PM
كلامك منتهي المنطق يا منطقي تفكير متقدم وحلول علمية عملية واقعية, للاسف مستوي البلد العلمي والحضاري لم يرتقي لمثل هذا الفهم, صحفيين وصحفيات وراء الاسكووب والاثارة لمسائل اجتماعية متشعبة التعامل معها و مناقشاتها لا تتم بشفافية مفيدة تحت الانظمة القمعية.

[منطقي] 04-23-2015 05:52 PM
يا الفاتح خليك من نهى وما نهى عندك حل ؟؟ ثانيا اشك أن الله نهى عن الاجهاض ولكن أعرف جيداً أن الله حرم الظلم على نفسه وهذا ظلم باين على الاطفال والنساء في الدول المتخلفة التي لايعرف الناس فيها معنى التبنى واغلبهم لايرغبون فيه والاسلام يمنع توريثهم حتى الاسم.

[FATIH] 04-23-2015 02:05 PM
يامنطقي نسيت الشرع ونسيت مانهي عنه ديننا.
إستغفر الله وأتوب إليه

European Union [عون الشريف دفع الله] 04-23-2015 07:55 AM
طيب يافالح لما يقننوا الاجهاض معناتا هايقفلوا المايقوما وعطا هايبقي
في ورطه ولن يجد احدا محترما يرغب في الالتحاق بجهاز امنه حتي الفاقد التربوى
سيقبلون العمل ككلاب في الشرطه أفضل من العمل في جهاز عطا .!!!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة