الأخبار
أخبار إقليمية
الانتخابات السودانية: تكريس الاستمرارية
الانتخابات السودانية: تكريس الاستمرارية


04-29-2015 04:27 AM
عزيز أمعي

أسفرت نتائج الانتخابات السودانية عن نتيجة كانت متوقعة ، وهي فوز الرئيس عمر البشير زعيم الحزب الوطني السوداني .الزعيم العتيد سجل نسبة تفوق 94 في المائة ليحظى بولاية أخرى تكرسه رئيسا للسودان ، بعد أن قضى 26 سنة على نفس الكرسي .

الرئيس البشير ينتمي إلى الرعيل الذي انقرض جراء ما سمي بالربيع العربي ، ذلك الرعيل الذي كان يتكون من العديد من الرؤساء بعضهم قضى نحبه وبعضهم لا يزال ينتظر . والذي ينتظر ينتظر اليقين خارج القصر الرئاسي طبعا .نذكر منهم :القائد الفذ العقيد القذافي والرئيس المصري حسني مبارك ،وعلي صالح . هؤلاء الزعماء كانوا خلال امساكهم بزمام السلطة في بلدانهم لا يقبلون عن التسعين وما فوق بديلا .كان لا بد أن تعلن وزارة الداخلية في عهدهم وعند كل استحقاق انتخابي أن السيد الرئيس فاز فوزا بينا مما يعني أنه يحظى بشعبية مطلقة ،وأن أي مرشح مهما كان شعبيته لا يمكن أن يصمد أمام جماهيرية السيد الرئيس .وعليه فإن النسبة العالية التي يحققها سعادته في كل استحقاق انتخابي طبعا ديمقراطي،هو تحصيل حاصل و دليل على أن سياسة السيد الرئيس سياسة رشيدة و صالحة .

من حسن الحظ أن هؤلاء الرؤساء كما قلت انقرضوا ، ولم يبق منهم سوى من يصارع من أجل البقاء على كرسي لم يعد له كالسيد بشار الاسد .هذا الرئيس الذي أباد مواطنيه من أجل أن يظل رئيسا لبلد مدمر وشعب مهجر .والسيد عمر البشير الذي مرت الرياح العاتية للربيع العربي على شمال افريقيا وأخطأته لأن موسم الهجرة إلى الشمال على حد تعبير الأديب الطيب صالح لم يكن من حظه .

في العديد من الدول العربية والإسلامية سواء في أفريقيا وأسيا ، أدرك المسئولون أن نسبة ما فوق التسعين لم تعد تخدم لا سمعة البلاد ولا الشعب . وأصبحت العديد من الدول تتسلح بالشجاعة وتترك لصناديق الاقتراع حرية افراز النتائج المتوصل إليها ، طبعا لم نتخلص بعد من بعض التجاوزات لأن بعض العقليات الادارية لا زالت على الرغم من رياح التغيير تحاول التشبث باللعبة القديمة . لكن هذا لا يمنع من القول إن الامور طفقت تتحرك نحو الاتجاه الصحيح وهي لا تزال في حاجة إلى مزيد من العمل والدفاع عن الحريات حتى يتحقق المبتغى على درب الديمقراطية .

الانتخابات السودانية وحسب تقارير المعارضة التي دعت إلى مقاطعتها ، لم تكن نسبتها عالية ، على الرغم من مزاعم وزارة الداخلية .أحزاب المعارضة قاطعوا الانتخابات لأنها حسب رأيهم لا تتوفر على مقومات الانتخابات الديمقراطية ، وبالتالي فإن المشاركة فيها ، ستكون حسب رأيهم تكريس للأمر الواقع واعتراف صريح بشرعية العملية الانتخابية المطبوخة بإتقان وبشرعية الرئيس عمر البشير . الخروقات المسجلة في عملية الانتخابات أكدتها المعارضة وقد صرح عمر عوض مرشح الرئاسة السودانية ، أن تجاوزات طالت عملية الانتخابات مما يجعل المعارضة تشكك في نزاهتها .التشكيك جاء أيضا من الغربيين ، وقد احتج عمر البشير على النيل من سمعة الانتخابات الرئاسية،فأمر وزير الخارجية باستدعاء رئيسة الاتحاد الاوربي في الخرطوم السيدة ماريا لويزا ترونكوسو ليقدم لها احتجاجا رسميا على تصريحات المنسقة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوربي فيديريكا موغيريتي بشأن التشكيك في مصداقية الانتخابات الرئاسية ببلاده.

هذه الاتهامات وغيرها طبعا مرفوضة من قبل السلطات السودانية . والنظام في الخرطوم يتهم أوربا والغرب عموما بأنه يستهدفه .نعم الرئيس مستهدف ،والكل يعلم أن عمر البشير مطلوب من قبل محكمة الجنايات الدولية التي قدمت ملف البشير إلى مجلس الأمن ، بسبب النزاع الذي حصل في دارفور سنة 2003 والذي عرف مقتل ما يزيد عن 300 ألف شخص . هذه القضية جعلت رئيس السودان مطلوبا من قبل الأمم المتحدة لتقديمه إلى محكمة الجنايات من أجل التحقيق معه في ما هو منسوب إليه .

وعلى كل فإن الانتخابات السودانية بما لها وما عليها ، أعادت الرئيس عمر البشير إلى سدة الحكم .فهل سيفلح الشعب السوداني في المرة المقبلة في أن يرى رئيسا آخر يحكم البلاد .أم أن الانتخابات المقبلة ستكرس بدورها الاستمرارية لنفس الرئيس. المستقبل هو وحده الكفيل بالإجابة عن هكذا سؤال .
هسبرس


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1940

التعليقات
#1257258 [Hanafi]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2015 09:13 AM
من هو هذا العزيز امعي الذي يتكلم عن السودان . يا اخي ما تخلينا في حالنا وتتكلم عن رئيسك في بلدك عشان يقصو لسانك .


#1256624 [sasa]
5.00/5 (3 صوت)

04-29-2015 10:19 AM
لا اطمئن سيسقط البشير قريباً بيد الجبهة الثورية وقوات المعارضة المدعومة بانتفاضة شعبية ،، هبة تبيد كل بني كوز وكل الحرامية والأرزقجية ،،


#1256622 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2015 10:18 AM
لا اطمئن سيسقط البشير قريباً بيد الجبهة الثورية وقوات المعارضة المدعومة بانتفاضة شعبية ،، هبة تبيد كل بني كوز وكل الحرامية والأرزقجية ،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة