في



الأخبار
أخبار السودان
إرجاء محاكمة متهمين كانا يعملان بالخارجية بتهمة التجسس
إرجاء محاكمة متهمين كانا يعملان بالخارجية بتهمة التجسس
 إرجاء محاكمة متهمين كانا يعملان بالخارجية بتهمة التجسس


04-30-2015 03:39 PM
الخرطوم: فوزية ضحية
أرجأت محكمة الخرطوم شمال محاكمة متهمين بتهمة التجسس كانا يعملان بالخارجية أحدهما ابن لوزير الى الشهر المقبل لأسباب إدراية لم يفصح عنها. وكان المتهمان يقومان بالتجسس لصالح دولة أجنبية.

الانتباهة






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4269

التعليقات
#1257600 [حسن ساتي]
2.00/5 (2 صوت)

04-30-2015 07:29 PM
قصة إرجاء محاكمة متهمين كانا يعملان بالخارجية بتهمة التجسس كاملة وحقائق لم تكشفها الجرائد
أحد المتهمين كان يعمل بإحدى دول الخليج وتم تكليفه بعمل السيستم في سفارة السودان بتلك الدولة وبعد أن قام بعمله بأكمل وجه سعت وزارة الخارجية للتعاقد معه والاستفادة من خبرته وتميزه في هذا المجال وبالفعل تم التعاقد معه عام 2014 براتب شهري أقل من الذي كان يتقاضاه بتلك الدولة وسمحت له الوزارة بأن يقوم بعمله الخاص بتصميم البرامج للمؤسسات والشركات وظل متعاقدا مع الوزارة بالإضافة لعمله الخاص وفي أغسطس عام 2013 أخبره أحد أصدقائه يعمل في قنصلية السودان بدبي انه يوجد شخص أمريكي لديه شركة في دبي طلب منه ترشيح شخص مميز في البرامج وسبق له العمل في الخليج وأنه قد قام بترشيحه للعمل معه فوافق على العمل معه وذهب إلى دبي والتقى به وبدأ العمل معه في مجال البرامج وليس لعمله أي علاقة بوزارة الخارجية من قريب أو بعيد علما بأن عمله مع الأمريكي كان بعلم وزارة الخارجية وسمحت له الوزارة بالسفر إلى دبي وسلطنة عمان للقيام بعمله مع الشركة الأمريكية وقد سافر المتهم خلال هذه الفترة إلى الخارج أربعة مرات وأستلم نظير عمله في البرامج خلال كل هذه الفترة 13 الف دولار بما فيها من تذاكر السفر والإقامة والاعاشة أما بخصوص الاتهام فهي مؤامرة من أشخاص داخل الوزارة بسبب ترشيح المتهم للعمل بسفارة السودان بالمملكة العربية السعودية واحتج بعض الأشخاص على هذا الترشيح بحجة أن المتهم متعاقد ولا يستحق أن ينتدب للعمل بالخارج وتم تدبير المؤامرة وألقي القبض عليه يوم 17 أكتوبر 2014 ولا زال معتقلا حتى الآن علما بأن المتهم متزوج ولديه خمسة اطفال ولا يملك منزلا ولا رصيد في البنك ومنذ تاريخ اعتقاله وحتى الآن من يصرف على أسرته ويدفع ايجار منزله هم أشقائه والوزارة أوقفت راتبه منذ اعتقاله وحسبي الله ونعم الوكيل ..


ردود على حسن ساتي
United States [ود الحاجة] 05-02-2015 11:01 AM
من المعلوم ان توجيه الاتهام يحتاج الى شاهد او قرينة على الاقل .
طالما أن الرجل مجرد متعاقد أي ليس موظفا فمن المفترض الا يمكن من الاطلاع على اي معلومات خطيرة . أما اذا كان عمله يسمح له بالاطلاع على معلومات خطيرة فمن الواجب في هذه الحال توظيفه و تعريفه بما يجب عليه و ما لا يجب عليه .

إنه الخلط و العشوائية

اذا كانت الامور تسير بهذه الطريقة في وزارة الخارجية فعليناأن نتوقع انه حتى ونسات الموظفين ستكون متاحة لمن يريد أن يتجسس . مع اعتقادي بانه لا يوجد ما يغري وكالات المخابرات المحترفة بالتجسس على سفاراتنا.


#1257595 [تابط شرا]
2.00/5 (2 صوت)

04-30-2015 07:22 PM
كانا يعملان بالخارجية أحدهما ابن لوزير



ي الانتباهة تحري الصدق انه ابن سفير معاشي وليس وزير الي متي تظل الصحافة الصفراء تخدع الناس وتلون وتقلب الحقائق سموالاشياء ب اسماؤها وب الاسم الكامل ف نقالت الشمارات فوزية ضحية نقلتها من اين جلسات المشاط والقهوة والودع ام اعلام القضاة


#1257561 [حسن ساتي]
1.00/5 (1 صوت)

04-30-2015 05:36 PM
قصة إرجاء محاكمة متهمين كانا يعملان بالخارجية بتهمة التجسس كاملة وحقائق لم تكشفها الجرائد
أحد المتهمين كان يعمل بإحدى دول الخليج وتم تكليفه بعمل السيستم في سفارة السودان بتلك الدولة وبعد أن قام بعمله بأكمل وجه سعت وزارة الخارجية للتعاقد معه والاستفادة من خبرته وتميزه في هذا المجال وبالفعل تم التعاقد معه عام 2014 براتب شهري أقل من الذي كان يتقاضاه بتلك الدولة وسمحت له الوزارة بأن يقوم بعمله الخاص بتصميم البرامج للمؤسسات والشركات وظل متعاقدا مع الوزارة بالإضافة لعمله الخاص وفي أغسطس عام 2013 أخبره أحد أصدقائه يعمل في قنصلية السودان بدبي انه يوجد شخص أمريكي لديه شركة في دبي طلب منه ترشيح شخص مميز في البرامج وسبق له العمل في الخليج وأنه قد قام بترشيحه للعمل معه فوافق على العمل معه وذهب إلى دبي والتقى به وبدأ العمل معه في مجال البرامج وليس لعمله أي علاقة بوزارة الخارجية من قريب أو بعيد علما بأن عمله مع الأمريكي كان بعلم وزارة الخارجية وسمحت له الوزارة بالسفر إلى دبي وسلطنة عمان للقيام بعمله مع الشركة الأمريكية وقد سافر المتهم خلال هذه الفترة إلى الخارج أربعة مرات وأستلم نظير عمله في البرامج خلال كل هذه الفترة 13 الف دولار بما فيها من تذاكر السفر والإقامة والاعاشة أما بخصوص الاتهام فهي مؤامرة من أشخاص داخل الوزارة بسبب ترشيح المتهم للعمل بسفارة السودان بالمملكة العربية السعودية واحتج بعض الأشخاص على هذا الترشيح بحجة أن المتهم متعاقد ولا يستحق أن ينتدب للعمل بالخارج وتم تدبير المؤامرة وألقي القبض عليه يوم 17 أكتوبر 2014 ولا زال معتقلا حتى الآن علما بأن المتهم متزوج ولديه خمسة اطفال ولا يملك منزلا ولا رصيد في البنك ومنذ تاريخ اعتقاله وحتى الآن من يصرف على أسرته ويدفع ايجار منزله هم أشقائه والوزارة أوقفت راتبه منذ اعتقاله وحسبي الله ونعم الوكيل ..


#1257543 [حسن ساتي]
1.00/5 (1 صوت)

04-30-2015 04:29 PM
انا بديكم التقرير كامل عن الحصل وما تسمعوا لي كلام الجرايد ساي



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة