إرهاب.!
إرهاب.!


05-02-2015 10:38 PM
شمايل النور

لماذا يجتهد بعض أعضاء المؤتمر الوطني في بث خطابات الذعر والكراهية بعد فوزهم في الانتخابات بأعلى النسب؟، لماذا يُصر الحزب على تدشين الدورة الجديدة برائحة الدم؟.
خطبة يتطاير منها اللهب ألقاها رئيس البرلمان المنتهية دورته الفاتح عز الدين أمام منسوبي جهاز الأمن، بعد معركة النخارة، لم يتحرج رئيس أعلى سلطة تشريعية في البلاد أن يعد بتوظيف كل سلطاته لتحويل الدولة إلى أمنية بالكامل، كما لم يتحرج في أن يتطوع ببعض سلطاته التشريعية لصالح السلطة الأمنية في كرم مُخل، ووضوح ليس مطلوباً، حيث قال: "أقول لقوات الأمن لا تلتفتوا إلى كلام المرجفين داخل الصف أو خارجه بأن الأمن قد تغول على بعض السلطات، وأنه تمدد في بعض الفضاءات.. أنا أقول لهم تمددوا كيفما شئتم، وتمددوا حيثما وجدتم قعوسا أو تراخيا أو ضعفا من أية جهة.. سدوا الثغرة دون أن تلتفوا إلى أية جهة".
الفاتح عز الدين، رئيس البرلمان المنتهية دورته وعضو البرلمان الجديد الذي لم يتشكل بعد، وعد أن البرلمان سوف يعمل على سن قوانين تحرم ما وصفه بالإساءة للبلد في المحافل الدولية؛ حيث قال: "سنسن قوانين لأي شخص من أبناء السودان أساء إلى هذا البلد في المحافل الدولية، وسيعاقب بالقانون، وسيحرم عليه الدفن في هذا الوطن الطاهر".. يعاقب بالقانون، ويُحرم دفنه تحت تراب الوطن، حسناً، ما داعي القانون ما دام أن حكم القتل قد صدر، وأصبحت القضية في أن يدفن، إن كان في أرضه أو في مكان آخر.
إن مثل هذا الخطاب المفخخ إذا صدر عن قائد ميداني يتصدى للمعارك هناك لكان مقبولا، لكن حينما يصدر عن رئيس مؤسسة تشريعية قومية- فهنا- لا ينبغي أن يُلام الآخرون على مثل ذات الخطابات أو الأكثر عنفاً منها، إلى أين تقود هذه الألسن البلاد أكثر مما فعلت؟، المؤسف أن مثل هذه التصريحات- ربما- لا تؤثر سياسياً فجولات التفاوض لم تتوقف، لكنها تبقى رواسب في النفوس لا تزيحها سنوات طويلة من الاستقرار والأمن، ثم ما هي معايير الإساءة للوطن، لماذا شهادات الوطنية حكراً على السلطة بينما كل من خالفها سقطت عنه صفة الوطنية وتحول إلى عميل وخائن يستحق القتل والحرق.
ماذا يضير الحزب الحاكم أن يدير معاركه بهدوء فهو لا يحتاج إلى حملات السعر هذه، فكل شء في يده وتحت أمره.
لكن الملاحظ بشكل لافت، كلما اقترب تشكيل حكومة جديدة، ارتفعت حدة خطاب بعضهم لدرجة الانفجار وعادة لا تكون الخطابات تصالحية، بل على طريقة ما يطلبه من بيده السلطة، فهل أدرك الديكتاتور الشاب من أين تؤكل الكتف؟.

التيار


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 4626

التعليقات
#1259013 [صلاح حسن]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2015 06:37 PM
إنهم خائفون و مرعوبون , يا استاذة شمائل , حتى النخاع من عدم الشرعية التى يحاولون الحصول عليها ولم يستطيعو مرعوبون من ماهو قادم عليهم و على نظامهم الضعيف المتهالك من مستقبل مظلم و عدم إعتراف داخلياً و خارجياً ..

إنها عقلية و سلوكيات و سطوة الديكتاتوريات أينما وُجدت التى تستند إلى الدولة البوليسية و القبضة الامنية , مما يجعل سقوطهم سهلاً و وشيكاً ..
و غداً تشرق شمس الحرية و الإنعتاق و تحرير البلاد و مواطنيها من مختطفيها , و ان غداً لناظره قريب .


#1258869 [هاشم علي الجزولي]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 02:16 PM
مشكله الخطاب في السودان مشكله اساسيه من ناس السلطه يختزلون الوطن فيهم والدوله كذلك فهم الدوله وهم القانون ولكن قطعا ليسوا هم الوطن وهذه مشكله بل هي ام المشاكل الوطن والمواطنه حق للجميع بغض النظر عن الاختلاف في وجهات النظر او اللون السياسي وحتي الدين والحال من بعضو في المقابله التلفزيونيه التي كان فيها الامين دفع الله ومعه المرشحين المستقلين مبارك عباس وبرطم كانت طريقه حديث البروف الامين غير مقبوله ومما ذكره موجها حديثه للمرشحين لو ما نحن اديناكم فرصه ما كان اشكالكم
دي جات وفازت هذه طريقه قطعا غير مقبوله


#1258830 [badraldin mm]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 01:18 PM
الكلام البقول امسح واكسح +الحس كوعك+لا اريد اسير او جريحا..+الغرابية دى...+كلام الفاتح +كلام بنقطع ايدو + ارازل القوم+الحشرة الشعبية +...+....+....+.... هذا هو مايملكه الموتمر الوطنى . الموجود فى وجدانهم والمنظار الذى يرون به خصومهم . الموت والدمار والخراب والنفى والتعذيب للمختلف عنهم...الارض لاتتحمل والبلد لايتحمل ان ينظر اى مواطن خارج نظارة الموتمر


#1258829 [فكوووووووووها يا حسين خوجلي]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2015 01:16 PM
مفهوم سقوط الطغمة الحاكمة علنا في تلك الانتخابات التي قاطعها الشعب السوداني المعلم الذي يدرك كيف يسقط الجبابرة في وضح النهار لم يكرر اكتوبر 1964م. ولا أبريل 1985م. لاسترداده الحرية وانتزاع استغلاله من الطغاة , بل كانت ضربة جديدة لمعلم الشعوب صانع الثورات لتاتي النتيجة الحتمية بالمقلوب مقاطعة الانتخابات بنسبة 94% فليرقص البشير ما شاء و كيفما أراد مزهوا بفوزه الزائف وسط تلك الكلاب الضالة التي تعوي بلا انقطاع رغم انها استكملت حيضها في برلمان الفساد والافساد.ان ما يجعلهم في سعر هو الخوف الذي يحفهم والمخاوف التي تحيط بهم والدائرة التي تضيق عليهم من كل صوب وإنهم لا محالة هالكين . الرعب يتخلل أجسامهم وقلوبهم واجفة سيسقطون من الرعب والخوف فلطالما ليس لديهم جديد لبناء السودان وتنميته سيحملهم فوزهم المزيف الي ذلك المصير الذي لزم الطغاة والهالكين قال تعالى " وأملي لهم إن كيدي متين"


#1258814 [Atef]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 12:54 PM
ألأخت شمايل....تحياتي
يتنافس ألإنتهازيون في إرضاء ربهم ألأعلا ... هذه شروط ألحصول علي ألمنصب وألتقرب...أن يكون ألكوز قواد طويل أللسان وقذر...؛
نقول للقافل عز الدين...من ألأفضل لك وللكيزان للقافلين... أن تموتوا وتُدفنوا خارج ألسودان....سوف نرى,....إحترامي


#1258771 [Norani]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 11:39 AM
ماتزعلوش
عايز وزارة عشان كدا دخل الدبليوسى بتاعهم لاثبات الولاء بلا حياء


#1258720 [abdelrahman ali]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2015 10:20 AM
والله ياشمايل يابنتي انتي تستاهلي تكوني رئيسة مش هذا الرجل عديم السياسة... الذي يدعو للعنف...,
ذي ماقلتي هو عنده السلطة الان وفاز(كان بالصاح او كان بالتزوير) طيب مايقعد في الوطا ويتعامل بالحكمة؟


#1258639 [العطار]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2015 08:40 AM
القرارات ثم القرارات التي تتخذها الجهات الغير معنيه وغير ذات الاختصاص يؤكد لنا بأن السلطات العليا في البلاد ليست لها اي مفعول ونطالب ان تنفذ هذا القرار وبعدل وانذاك سنجد كل اعضا الموتمر الوطني يدفنون في اراضي الدول الراعيه للارهاب قطر وايران لان المؤتمرجيه هم من اساءو للبلد الاقتصاد الدين الشرف والكرامه والفساد وقتل المسلم واكل المال العام والتزوير وسفر البنات الي دبي ومصر اليس هذا اساءه للبلد


#1258617 [جنو منو]
5.00/5 (2 صوت)

05-03-2015 08:25 AM
يا استاذه شمايل .. مؤسسسه تشريعيه بتاعت شنو .. الا زلت تقتنعين بأن هذا البرلمان
مؤسسه تشريعيه فانت على خطاء هذا مصنع للملبوسات الجاهزه .. الفاتح ده يشيل ويجيب
فى القماش والنوام يفرتقوا القماش وبدريه الترزيه تشيل وتفصل فى الجلاليب والفساتين
واقول لهذا العره بان السودان كان طاهرا ولكن بقدومكم اصبح نجسا ..تبا لهم ..!!


#1258611 [أبو لمار]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 08:17 AM
لا فض فوك بت النور


#1258607 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 08:14 AM
الجهل و سفه العقول ... جماعة المؤتمر الوطني هؤلاء و خاصة من يسمونهم بالقادة هم اكثر الخلق جهلا ... غالبهم مرضى نفسيون و يحتاجون لعلاج ... الفاتج عز الدين هذا نعرفه منذ ان كان طفلا و طالبا بالمدارس يجوب حي ود نفيع و شوارع المناقل بالعراقي ..حتى اصبح من اهل الجاه و الثراء و الشهادات العليا كمان! اتحدى اي شخص رآه يوما مبتسما او ضاحكا ... صاري ديمة .. مثل هذا يحتاج للحجز في مستشفى للامراض النفسية و غيره كثيرون من امثال نافع و اب نخيرة الطفل المعجزة و ربيع المتعاطي و الادروج الغندوري ... كلهم مرضى زادهم الفساد و السلطة و بالا على وبال و مرضا على مرض ..


#1258558 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2015 05:41 AM
غريبة الموضة بتاعة "الوطن" اللي طالعين فيها ناس الموتمر الوثني دي، وهم حسب فكرهم و تفكيرهم كانوا يقولون لنا لو تذكرون "ديننا هو وطننا" مع انهم ما عندهم دين من اصله، ثم جمعوا لنا أبناء "دينهم" من كل بقاع الارض و لم يتركوا احدا من المهووسين و الإرهابيين و العطالى و الصعاليك و شذاذ الافاق و اولاد الكلب الا و جلبوه ليدنس "وطننا نحن" بكل حدوده و تنوعه الثقافي و الاثني و الديني. دلوقت الوطن بقى ليهم موضة.


#1258528 [سكران لط]
3.50/5 (3 صوت)

05-03-2015 01:50 AM
انا اقول ليكي يا ستي حماعة المختمر البطني بمرقو في بطونهم خوفا من تحرك الشارع بعد انكشف ضعف موقفم الشعبي كل الحملات والاشاعات والتسريبات وضرب الطلاب ونسبتهم لاولاد دارفور ومعالركم مع الحركات لشغل الراي العام وتخويف الشعب حتى لا يفكر في الخروج عليهم دا الحاصل كلو اليومين ديل وبقى ملاحظ جدا التنسيق بي القيادة السياسية والامنية في التصريحات التي تصب كلها في مجرى الهاء الشارع وتخويفه لمنع الانفجار ولكن هيهات الشعب وعى الاكاذيب وانتبه لفتن الحكومة واساليبهم المستمرين فيها لعشرات السنيين المطلوب الان عدم الاهتمام لهذه الموجة الارهابية الاعلامية على المعارضة الاسراع في الاعلان عن البديل ووقف اي حوارات لكي يتحرك الشارع


ردود على سكران لط
[مدرسة يستهبلون (اوضة وبرندة )] 05-03-2015 07:40 PM
اى قانون فى الدنيا يعاقب الموتى
واى قانون فى الدنيا يمنع المجرم المحكوم بالاعدام من الدفن فى تراب وطنه
يعنى اذا كان فى مجرم قتل شخص اوخان الدولة وتعامل مع العدو وتم القبض عليه وحكم بالاعدام يعنى يمشى ( اذا كانت الجنازة تسير ) واين سيدفن هل يتم نفى الجثمان فى الخارج ام يتم رميه فى المياه الاقلمية الدولية
الكلام السخيف هذا مقصود به المعارضة فى الخارج يعنى حتى بعد الموت مستكثر عليهم الدفن فى تراب بلدهم
اللهم خذهم اخذ عزيز مقتدر


#1258497 [الزين]
5.00/5 (3 صوت)

05-02-2015 11:36 PM
الطيور علي اشكالها.تقع
ديل عطاله ومالاقين شغل
دايرين مخصصات وامتيازات لي فتره تانيه
لو اتغيرت الحكومه إلا يبيعو هواء
بعد سنه
اتنين
عشره
ح يمشو
لكن تاني في زقاق مابدقوها



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة