الأخبار
أخبار السودان
استمرار أزمة الغاز وتوفر نسبي للخبز بولاية سنار
استمرار أزمة الغاز وتوفر نسبي للخبز بولاية سنار
استمرار أزمة الغاز وتوفر نسبي للخبز بولاية سنار


05-04-2015 08:58 AM
سنار: مزمل صديق
اشتكى مواطنون بولاية سنار من استمرار أزمة غاز الطهي، وكشفوا في الوقت ذاته عن انفراج نسبي لأزمة الخبز.
ولفت مواطنون من الولاية إلى استمرار أزمة غاز الطهي ودخول السلعة في ندرة تامة، وأكدت متابعات (الجريدة) أمس أن أسعار أسطوانة الغاز في السوق السوداء داخل مدينة سنار وبعض مدن الولاية الكبرى مثل (الدندر، وسنجة) تتراوح بين (70_100) جنيه، وفي المناطق الطرفية تتعدى ذلك المبلغ.
وفي السياق اشتكى مواطنون في ولاية سنار من صغر حجم الخبز المصنع في بعض المخابز، ووصفوه بـ(الزلابية)، وأكدوا انفراج أزمة الخبز نسبياً، وأشاروا إلى حصولهم على السلعة بعد معاناة ووقوف في الصفوف.
وطالب المواطنون السلطات المختصة بمراعاة ظروفهم، وإنهاء معاناتهم بتوفير سلعتي غاز الطهي والخبز.

الجريدة






تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1257

التعليقات
#1259462 [ياريت - الحلم يتحقق]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2015 10:03 AM
إنتتقد عدد من المواطنين استمرار ظاهرة إلقاء الأطعمة الفائضة في القمامة، رغم حاجة الكثير إليها من المحتاجين والعمال، واقترح البعض ضرورة إنشاء ثلاجات يتم فيها وضع الأطعمة الفائضة من الحفلات والمطاعم والأعراس، حيث يمكن من خلالها إشباع الكثيرين من العمال والذين في حاجة إليها، خاصة بعد إخراج كميات هائلة من الأطعمة، ومما لا شك فيه أن الجمعيات الخيرية، تقوم بدورها في هذا العمل الإنساني الرائع، ولكن خلال شهر رمضان عن طرق إعادة تجميع الأطعمة الفائضة وتغليفها بالشكل المناسب، ثم تقوم توزيعها في شكل وجبات على المحتاجين، ولكن الأمر يحتاج إلى طوال أشهر السنة وتدريب الجمهور على القيام بهذا العمل بنفسه، عن طريق قيام بوضع الطعام الفائض منه في كرتونة صغيرة أو طبق بلاستيكي، ثم وضعه في الثلاجة الموجودة سواء بجوار الأطعمة أو الفنادق أو بجانب قاعات الأفراح، .


وأشار البعض إلى أنه يجب زرع هذه الثقافة الإنسانية الجميلة وتعزيزها في نفوس الأطفال، والطلاب من خلال دور المدارس وتوضيح أهمية هذا العمل التطوعي الذي يعود بالفائدة على الكثيرين من المساكين.


واقترح البعض أن يتم عمل هذه الثلاجات بالتنسيق مع الجهات المختصة، وان يتم تحديد الأماكن المختلفة التي يتم وضعها فيها، بحيث تكون في متناول الكثيرين من الذين في حاجة إليها، مشيرين إلى أنه يجب ألا تقتصر الثلاجات فقط على الأطعمة، وإنما يضاف إليها المشروبات الباردة فهناك الكثير من أهل الخير، الذين سوف يتفاعلون مع هذا العمل الخيري فضلا عن تدريب الأبناء على هذا الدور الإنساني، وناشد عدد من المواطنين الأهالي والعائلات بعدم الإسراف في الأطعمة بالشكل الكبير حيث حرم الله تعالى التبذير، بالإضافة إلى انه يهدر ثقافة الترشيد في حياتنا اليومية، وأوضح البعض أن هذا الأمر يمكن إقامته أيضا بجوار المنازل التي تقوم بعمل الولائم بشكل مستمر، ويفيض منها كميات كبيرة من الطعام ويمكن من خلال ذلك إقامة ثلاجة بجوار منزلها يستفيد منها الأسر المتعففة، والعمال في الحصول على ما يريدونه من طعام أو شراب وفي الوقت نفسه يغرس حالة من تعزيز الشراكة المجتمعية، في المجتمع بشكل عام حيث يجب أن يكون هناك عامل مساعد للجمعيات الخيرية، طالما أن هناك العديد من العائلات من تستطيع القيام بهذا الأمر، وفي الوقت نفسه يجب تكثيف الندوات والدورات التدريبية اللازمة، للعائلات والطلبة بشأن عدم الإسراف في إعداد الولائم سواء في حفلات العشاء أو الغداء أو من خلال الأعراس التي يفيض منها كميات هائلة من الأطعمة، والتي تلقى في النهاية في القمامة ويجب على الشخص الذي يتناول الطعام ألا يشوه منظر الطعام لإعادة بشكل عام، وان يتناول ما يكفيه دون تشويه البقية تحسبا لتوزيعه على المحتاجين والعمالة،.


وأشاد بعض المواطنين بدور بعض العائلات القطرية التي تقوم بهذا العمل الإنساني، في حالة من الصمت ودون أن يعلم أحدا في إعادة تغليف الطعام المتبقي وتوزيعه، ولكن يجب في الوقت نفسه إتاحة الفرصة للجميع، ولمن يرغب أن يشارك في هذا العمل من خلال وضع ثلاجات الأطعمة والمشروبات المجانية لمن يحتاج إليها، فضلا عن ضرورة وضعها أيضا بجوار المجمعات التجارية حيث بعض العروض التي تطرح مأكولات ومشروبات بأسعار رمزية للغاية، وهناك البعض من المواطنين والمقيمين من يرغب في شرائها وتوزيعها، وبالتالي فان وضع هذا المشروع "ثلاجة الأطعمة" بجوار المول التجاري سوف يوفر عليه الكثير، وفي الوقت نفسه ينتفع بها الآخرين بالشكل المطلوب.


ردود على ياريت - الحلم يتحقق
[جركان فاضى] 05-04-2015 05:37 PM
ان الله طيب لايقبل الا طيبا....لماذا تعطى فضلاتك للناس...بدلا من ذلك يمكنك ان تأكل قدر حاجتك وتتصدق بالباقى فى شكل نقود



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة