الأخبار
أخبار إقليمية
العنف الطلابي صناعة حكومية !!



05-06-2015 10:59 AM
حسن وراق

@* تسعت في الآونة الأخيرة دائرة العنف الطلابي داخل الجامعات السودانية وارواح الطلبة اصبحت المستهدفة في هذا الصراع الدموي الذي يتهدد كل ابناءنا الطلاب بمختلف انتماءاتهم السياسية و اؤلئك الذين بلا انتماء . هذا الوضع المؤسف يسبب قلق شديد لكل الاسر التي تدفع بأبنائها للإلتحاق بالجامعات و المعاهد حتي يوفروا لهم الحق في التعليم من اجل مستقبل واعد ينشدونه مقابل ذلك تقتطع الأسر من مدخراتها إن وجدت و تقترض حتي تفي بتوفير* و تحقيق رغبات الأبناء في التعليم الجامعي*
@ ارتال من الشهداء فاضت ارواحهم داخل الحرم الجامعي هذا غير الذين تعرضوا للضرب الانتقامي الذي سبب الكثير من العاهات المستديمة التي تتطلب علاج فوق طاقة الاسر التي تتمني لو ان الموت كان الاسرع من رؤية ابناءهم يموتون كل يوم امامهم و هم مكتوفي الايدي لا قدرة* علي علاجهم ، كل ذلك يجري بعلم وتخطيط من الحكومة المتهم الاول في تاجيج الوضع داخل الجامعات وحسم الصراع الطلابي بالعنف الذي يفضي الي الموت او الإعاقة الكاملة لدرجة ان ضحايا العنف داخل الجامعات اصبحت له جهات حكومية ترعاه .
@ الحادث المؤسف الأخير الذي راح ضحيته احد كوادر حزب المؤتمر الوطني من الخريجين في جامعة شرق النيل الذي تعرض للطعنة القاتلة اثر صراع بين الطلاب يكشف بوضوح عدة حقائق وردود افعال من جانب الحكومة التي تعاملت مع هذا الحادث من قبيل ان الضحية تنتمي لحزبها و من كوادرها المميزين الامر الذي جعل والي العاصمة يصرح منفعلا هذه المرة بانهم سيبذلون قصاري جهدهم مع الاجهزة الامنية والشرطية من اجل القبض علي الجاني و كانها اول حادثة عنف يروح ضحيتها طالب في الوقت الذي لم ياتي بهكذا تصريح سابقا عندما كان الضحايا من غير عضوية المؤتمر الوطني .
@ هنالك اعداد من الطلاب تعرضوا للقتل والاغتيال داخل حرم الجامعات لم تبذل الحكومة جهدا للقبض علي الجناة علي الرغم من انهم معروفون وسط الطلاب و معظمهم من خارج الوسط الطلابي وهم اشد حرصا علي ممارسة العنف ولا يهمهم سقوط ضحايا او جرحي في سبيل توصيل رسالة الي الطلاب بان معارضة النظام باي شكل وسط الطلاب خط احمر لا يجب الإقتراب منه وتاكيداعلي ان الحكومة تستخدم كوادر للقتل من خارج الوسط الطلابي مثل قوافل الموت death squad** علي قرار ما يحدث في السلفادور* بامريكا اللتينية .
@ في محكمة قتلة الشهيد ابوالعاص حامد ابوالقاسم الذي قتل طعنا بالسكين داخل حرم كلية التربية بالحصاحيصا قبل 5 اعوام كشفت عن حجم التآمر علي الطلاب حيث تبين أن الجناة الخمسة لا علاقة لهم بالوسط الطلابي* وتم التخطيط لمقتل الشهيد بتنسيق مع بعض قيادات من امانة المؤتمر الوطني شاركت في نقل الجناة و تهريبهم الي الفاو ووجدت اداة الجريمة في سقف بناية امانة المؤتمر الوطني بالحصاحيصا ورغما عن ذلك افلت الجناة من الموت قصاصا . الحكومة هي المسئولة* عن العنف الطلابي وهي المتهم الاول وحتي لا يتم تدويل هذه المشكلة كما هو الآن و حتيلا تتسع دائرة القتل والاغتيالات و الثأر بين الطرفين يجب علي الحكومة اخلاء الجامعات من جماعات فرق القتل و نزع السلاح والسيخ و مراقبة النشاط الطلابي بواسطة الطلاب وادارات الجامعة بوجود حرس جامعي مؤهل و اشاعة جو معافي وسط الطلاب والذين بحكم تكوينهم وخلفياتهم لا يجنحون للعنف الذي ياتيهم من الخارج . .
يا كمال النقر ،،كاتل الروح ما بروح،، التحية لشهداءنا الطلاب !

[email protected]




تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1815

التعليقات
#1261202 [و البلد]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 03:55 PM
العنف الطلاب صناعة المعارض التي لا يهمة ان تبحث بكل السبل لإستبعاد الشعب عن النظام كفاية خلاص نريد ان نكون على كلمة رجل واحد
فأنتم عندما تكتبون تدفعون الطلاب للعراك و التحزب و التكل و بالتالي العنف الذي لا فائدة فيه فلماذا لا تكون الكتابات ايجابية ندفع بها الطلاب لنهج عدم العدوانية فيما ينهم .
ولكن مادام هناك شحن للنفوس فهذه هي النتائج ، وحتى مهما كان عدم الرضا عن النظام فالاجدر عدم دفع الطلاب إلى هذا طريق


#1261091 [ابو جاكومه]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 01:25 PM
العنف الطلابي صناعه ماسونيه مدعومه اخوانيا منفذه ترابيا


#1261050 [سراجا الدين الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2015 12:39 PM
بكل تأكيد واضف الية هذا التعليق المؤيد لما ذهبت الية 100% وهو :-
عموما لى تعليق فى هذا الامر العنف الطلابى وبايجاز شديد اقول:
(بافراز النظام وبتحريض النظام صار بعض الطلاب من عتاد المجرمين)
فكيف حدث ذلك:-
اولا: فيما يختص بافراز النظام: اقول ان النظام درجة وبطريق مدروسة ومقصودة الى تدهور كل الاشياء بالسودان, ممتا ترتب علية تردى التحصيل الاكاديمى والعلمى لدى الكثير من الطلاب ال من رجمة ربة, ومن ضمن هذا التردى تردت سلوكيات بعض الطلاب من لهم قابلية الفوضى والتردى الخلقى الى درجة وصلوا مرحلة العنف الطلابى بان يقتلوا بعضهم البعض. وهذه الظاهرة ما هى الا افراز نظام طائش.
ثانيا: الطلاب الذى يثيرون الفتن والمشاكل وضرب اخوتهم حتى الموت, ما هم الا منسوبين للنظام والذين يحرضوهم بهذه الافاعيل, ظنا منهم عند قتل احدهم, سيرتعب الباقون, لكن اتت بنتائج عكسية تماما, وضعت النظام فى غاية عظيمة من المسؤلية تجاه مايحدث, وهذا ما اعنى بة تحريض النظام.
كلنا مدلرك ان اى مرفق او بعبارة اشمل كل شئ تدهور قصدا وامعانا بالنظام فى السودان, والله المستعان, وان لكل اجل كتاب. وكفى ..................................



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة