الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من مركز درافور للعدالة ألأنتقالية ودراسات السلم
بيان من مركز درافور للعدالة ألأنتقالية ودراسات السلم



05-07-2015 11:07 PM
مركز درافور للعدالة ألأنتقالية ودراسات السلم
www.djps.com.sd
[email protected]
بيان حول حادثة كلية شرق النيل
لم تكن فكرة انشاء مركز دارفور للعدالة الانتقالية ودراسات السلم وليدة الصدفة بقدر ماهى فكرة أخذت حظها من الدراسة والتأمل والنقاش فى اوساط مختلفة بين المثقفين والناشطين من مختلف أنحاء السودان, ةقد جاءت الفكرة فى ظل تنامى الصراعات والحروبات الأهلية والقبلية مما ولد جراحات مجتمعية كبيرة وشرح وجدانى بين مختلف الجماعات, وفكرة العدالة الانتقالية لاتعنى توفير خروج آمن للمجرمين بقدرما هى حالة توافقية بين العدل والسلام من تصالح وعفو وتعايش وفق آليات متراضى عليها, والسودان دولة بها جراحات غائرة منذ أمد بعيد وتنامت هذه الجراحات فى كل ألأوقات والأزمنة لتصل أعلى سقوفها فى وقتنا الحاضر مما يتطلب دورا مجتمعيا كبيرا يسهم فيه كل أصحاب ألأرادة الوطنية ومحبى السلام .
أحداث طلاب شرق النيل: وهى ليست الحادث ألأولى ولن تكون ألأخيرة فى ظل تنامى العنف وتفشى الكراهية فى المجتمع الطلابى وقد شهدت كلية شرق النيل أحداث عنف دامية فى اليوم 28أبريل2015 راح ضحيتها الطالب محمد عوض له الرحمة والمغفرة,ونحن فى مركز دارفور للعدالة أذ نأسف لهذا الحدث الذى أودى بحياة نفس بشرية تتوق للعلم وتنشد المستقبل . وكان بألأمكان أن يكون الحادث جنائيا محدودا به ضحية وجانى ةتأخذ العدالة مجراها بغض النظر عن جهة ودين ولون الجانى أو الضحية ولكن أنحرف الحادث ليأخذ شكلا عبثيا من اشكال الصراع والنزاع الأثنى والسياسى ويتم تدبيج البانات التى تثير الكراهية والعنصرية البغيضة,ويتم توجيه اتهام لكل طلاب دارفور ليدفعوا ثمن جريمة لم يحدد جناتها ,مركز دارفور للعدالة ألأنتقالية ودراسات السلم يؤكد على الآتى:
أولا: العنف الطلابى ظاهرة سياسية أسهمت فيها كل القوى السياسية
ثانيا: هناك العديد من الطلاب الضحايا طيلة الفترة الماضية لم تأخذ بعدا أثنيا أو جهويا:
ثالثا:نطالب ألأجهزة العدلية بتحديدج الجناة وتوفير لهم محاكمة عادلة.
رابعا: طلاب درافور هم طلاب السودان لهم كامل الحقوق فى الجامعات السودانية
خامسا: على الأجهزة العدلية توفير الحماية الكاملة لطلاب دارفور من الأعتداءات
سادسا:أيقاف الأعتقالات والمطاردة لطلاب وطالبات درافور.
ختاما ونحن فى المركز سوف نقوم بدورنا كاملا فى بث الوعى وسط الطلاب من أجل تعايش سلمى ومن أجل مستقبل مشرق, ونناشد كل منظمات المجتمع المدنى والمؤسسات الشبيهة القيام بدورها كاملا تجاه مجتمع الطلاب.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1996


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة