الأخبار
أخبار السودان
مجلس علماء السودان يوصي بتدارك أسباب النزاعات القبلية بوصفها من المهددات الأمنية للبلاد
مجلس علماء السودان يوصي بتدارك أسباب النزاعات القبلية بوصفها من المهددات الأمنية للبلاد
مجلس علماء السودان يوصي بتدارك أسباب النزاعات القبلية بوصفها من المهددات الأمنية للبلاد


05-21-2015 04:29 PM
الخرطوم (سونا) - أوصى مجلس علماء السودان بتدارك أسباب الحروب القبلية والجهوية التي أضحت من المهددات الحقيقية لأمن البلاد .
وشدد المجلس في ختام اجتماعه الثالث في دورة الانعقاد الرابعة بقصر الضيافة بولاية الجزيرة على ضرورة مخاطبة قضايا الشباب والمرأة وبضرورة إنشاء وحدة إعلامية تتعامل باللغات المختلفة واللهجات المحلية.
ونادي الاجتماع بتفعيل دائرة المصالحات وإصلاح ذات البين مع الاهتمام بالتركيز على تطبيق الشريعة الإسلامية وقيام الهيئة بواجبها في ذلك مع المسئولين في رأس الدولة والمجلس الوطني.
وكان المجلس قد استمع في جلسته الافتتاحية برعاية والى الجزيرة وحضور عدد من العلماء وأعضاء المجلس من المركز والولايات إلى كلمات من الدكتور محمد بشير منصور أمين الهيئة بالولاية والدكتور إبراهيم احمد صادق الكاروري الأمين العام للهيئة المركزية وبروفيسور محمد عثمان صالح رئيس الهيئة بالإضافة لكلمة والى الولاية ووزير الدولة بوزارة الإرشاد والأوقاف محمد مصطفى الياقوتي.
كما استمع المجلس في جلسته الثانية إلى تقرير أداء الهيئة للعام 2014م وتقرير المراجع القانوني إضافة إلى خطة العام 2015-2016 م كما استمع المجلس لتقارير من الأعضاء عن مشكلات الاحتراب في شرق دارفور وبعض ولايات كردفان ، وأجاز المجلس بعد التداول تقارير الأداء وخطة العمل .
يذكر أن مجلس العلماء يمثل احد مكونات البناء الهيكلي لهيئة علماء السودان بجانب المؤتمر العام
والأمانة العامة والهيئة الولائية .






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1049

التعليقات
#1271031 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2015 06:05 PM
ما خلاص أمين مكي قال سببها المستعمر البريطاني في علماء أكبر من دكاترة السياسة ديل


#1270735 [داوودي]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2015 08:53 PM
هو السودان فضل فيهو علماء ما اغلب المؤثرين اتخارجو يدورو لقمة العيش .


#1270672 [abu saleh]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2015 05:39 PM
أطعموا شعوبكم كي تحبكم ولا تثور عليكم !
في هذا الزمن اصبح الدين للأسترزاق او التسلط وحتى الشهره ! اشجع بكل قوه فتح باب النقد والتشهير بأزلام الدين والذين بفضل تخلفهم وتسلطهم يدفعون بالمجتمعات المسلمه الى الهاويه ؛ وبكل تأكيد هذه النماذج من مفتعلي التقرب لله هم مساند الحكام والمستبدين ؛ ولذلك نرى الكثير منهم مقربين من السلطان يضرب بسيفهم ويضربون بسيفه.

مع الاستبداد تغيب العواطف الايجابية من فرح وحب وأمل إذ ليس هناك عدل ولا مساواة ولا حرية وإنما يعم الظلم والتفاوت والعبودية ويسكن في قلوب الناس الخوف وتنتشر مشاعر الإحباط والانفعالات السلبية.
صورة الاسلام اصبحت مشوهة بالنسبة الى ما نتخيله أو مانتمنى ان يعرفه العالم. ولكن صورة الاسلام فى العالم بالنسبة الى سيرة الرسول الكريم وكتابه الكريم وشريعته الكريمة وسلوك اتباعه الكرام انما هى صورة حقيقية وصادقة .



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة