الأخبار
أخبار إقليمية
قوات سلفاكير تسيطر على مسقط رأس مشار
قوات سلفاكير تسيطر على مسقط رأس مشار


05-21-2015 11:36 PM
الخرطوم – النور أحمد النور

استعرت نيران الحرب في جنوب السودان أمس، إذ أعلنت الحكومة سيطرة قواتها على منطقة لير الاستراتيجية مسقط رأس زعيم المتمردين رياك مشار وأحد معاقل التمرد الرئيسية، كما باتت ولاية الوحدة خارج سيطرة التمرد، واستعادت القوات الحكومية السيطرة على منطقة ملوط القريبة من حقول النفط.

ونفى وزير الإعلام في جنوب السودان مايكل ماكوي مزاعم المتمردين بسيطرة قواتهم على أجزاء كبيرة من حقل فلوج وهو الحقل الرئيسي المنتج للنفط في ولاية أعالي النيل، معتبراً أنها ادعاءات كاذبة. وأكد أن القوات الحكومية تمكنت من هزيمة المتمردين في مدينة ميلوت القريبة من حقل بالتوش النفطي وأجبرتها على الفرار إلى الغابات. وأضاف ماكوي أن قواته تمكنت من السيطرة على مدينة ملوط، التي تبعد حوالى 30 كيلومتراً عن حقل فلوج النفطي في ولاية أعالي النيل (شمال) بعدما سيطر عليها منشقون عن الجيش بالتنسيق مع مشار.

وقال الناطق باسم جيش جنوب السودان العقيد فيليب أغوير: «سيطرنا على ملوط بعد أن كان يسيطر عليها المتمردون التابعون للواء المنشق جونسون أولونج، بالتنسيق مع قوات التمرد التي يقودها رايك مشار تينج»، مؤكداً أن القوات الحكومية ستزحف نحو ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل.

من جهتها، أعلنت منظمة أطباء بلا حدود أمس، أن طواقم التمريض اضطرت إلى اللجوء إلى المستنقعات مع مرضاها للهرب من المعارك العنيفة التي سمحت للجيش باستعادة لير.

ونددت الولايات المتحدة في بيان بالمعارك في جنوب السودان. وأعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية ماري هارف إن «استهداف المدنيين وخصوصاً النساء والأطفال والانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان والقوانين الدولية من قبل جميع الأطراف ليس مقبولاً. الذين يرتكبون مثل هذه الانتهاكات والتجاوزات يجب محاسبتهم أمام الأسرة الدولية».

كما دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة تصعيد أعمال العنف بين الجيش والمعارضة في ولايتي الوحدة وأعالي النيل. وأعرب عن قلقه واستيائه إزاء تقارير انتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها الجيش والقوات المتحالفة معه بما في ذلك قتل المدنيين وحرق القرى بخاصة في ولاية الوحدة.

كما أعرب عن أسفه لمقتل 4 أشخاص من الهاربين من الحرب، خلال تبادل لإطلاق النار في موقع لحماية المدنيين داخل مجمّع بعثة الأمم المتحدة في مدينة ملوط مطالبا بإجراء تحقيقات لمحاسبة مرتكبي تلك الجرائم.

وفي شأن آخر، ناقش سفير الاتحاد الأوروبي في الخرطوم توماس يوليشني مع مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور أمس، استئناف الحوار الوطني الشامل في البلاد والوضع في جنوب السودان والتطرف المتصاعد في منطقة القرن الأفريقي.

وشدد يوليشني على موقف الاتحاد الأوروبي المؤكِّد على أهمية الحوار الوطني الشامل لحل مشاكل السودان. وطالب الحكومة والمعارضة بوضع السودان وشعبه في المقام الأول. ورأى أن التأخير في عملية الحوار سيعقد الوضع ويهدد مصداقيته. وأوضح أن الاتحاد الأوروبي مهتم بسلامة السودان وحدوده، ويرفض تغيير النظام بالعنف. وحذر سفير الاتحاد الأوروبي من التطرف في المنطقة. وقال إن السودان ليس محصن ضده.

دار الحياة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 9504

التعليقات
#1270933 [رجم بالحق]
5.00/5 (4 صوت)

05-22-2015 01:38 PM
رياك مشار يقاتل بقوات جنوبية خالصة لكن الحكومة سمحت للجيش اليوغندى والمرتزقة من داروفور ليقاتلوا بجانبه وبالتالى فهى فتحت الوطن للتدخل الخارجى ولا بد ان تذهب هذه الجكومة المجرمة التى قتلت الابرياء ....


#1270877 [ali murtey]
3.00/5 (2 صوت)

05-22-2015 10:33 AM
رياك مشار يمثل المؤتمر الوثنى فى جنوب السودان يسعى لتدمير وتمزيق الجنوب سعى لتمزيق الحركة الشعبية عندما تحالف مع الوثنى فى اتفاقية الخرطوم للسلام لمحاربة الحركة الشعبية وعلية هو غواصة ارسلها نظام البشر وعصابتة لخلق الفتن والقلاقل للدولة الفتية فى جنوب السودان ولن يهدأ لة بال الا بتمزيق الجنوب كما مذق اخوان الشيطان الشمال بالعنصرية و القبلية


ردود على ali murtey
[صوت الحقيقة] 05-22-2015 02:00 PM
المقال خاص بجنوب السودان لا يوجد صلة بالسودان والشمال بس انت واحد مريض وعنصرى يجب عليك مراجعة الطبيب فى اقرب فرصة ممكنة.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة