في



الأخبار
منوعات سودانية
القبض على متفلتين روعوا سكان جنوب الخرطوم
القبض على متفلتين روعوا سكان جنوب الخرطوم



05-23-2015 09:37 PM
الخرطوم – سماح عثمان

ألقت مباحث الكلاكلة أمس الخميس القبض على (17) من أفراد مجموعة متفلتة متخصصة في قطع الطرق على المواطنين بواسطة السواطير والسكاكين في جنوب الخرطوم تتراوح أعمار أفرادها مابين (16-20) سنة تم ضبطهم على خلفية بلاغات متعددة هددت المنطقة في المدة الماضية، وتشير التحريات إلى أن الشرطة ضبطت المتهمين بموجب معلومة توفرت لدى قسم الشرطة وبمجهودات أفراد المباحث ومراقبة المتهمين اتضح للشرطة بأن المتهمين ينفذون أعمالهم الإجرامية من خلال شلليات، وتم ضبطهم داخل سكن عشوائي موزعين في أربعة بيوت عشوائية، ولا تزال الشرطة تحصي المعروضات التي تم ضبطها بحيازة المتهمين والتي من بينها موبايلات مختلفة الموديلات والكثير من الأغراض الأخرى التي لم يرفع عنها الستار بعد

اليوم التالي






تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1827

التعليقات
#1272274 [قلبي علي وطني الجريح]
1.00/5 (1 صوت)

05-24-2015 08:03 PM
متفلتة بتاع الساعة كم بلد ماعندها وجيع ..شرطة .مباحث .والله لو في شرطة وحكم رادع مافي واحد يرفع راسة ..المصيبة يتم القبض عليهم ويتم اطلاق سراحهم بدون محاكمة ..وترجع حليمة لي عادتة القديمة .حسبي الله علي كل ظالم وكل حاكم لايحكم بالعدل ..والله مهازل في سودان العجائب..كنت اتمني من السكان يكونوا مجموعة من الشباب واي واحد يتم القبض علية يقتل ويرمي في الطريق العام بدون الاتصال بي شرطة ..كل واحد يفتح عينوا


#1271804 [ss]
3.50/5 (2 صوت)

05-24-2015 08:40 AM
تعريف الحَرَابَة:
لغة: مأخوذ من حَرِبَ حَرَباً أي. أخذ جميع ماله.
وشرعاً: البروز لأخذ مال أو لقتل أو لإرهاب، مكابرة، اعتماداً على الشوكة، مع البعد عن مسافة الغوث، من كل مكلف ملتزم للأحكام، ولو كان ذمياً أو مرتدا.
وتسمى أيضاً: قطع الطريق.
حد الحرابة وعقوبة المحاربين:
الأصل في إقامة الحد على المحاربين وقطاع الطرق وعقوبتهم قوله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ} [المائدة: 33].
وتختلف عقوبة المحاربين وحدُّهم باختلاف الجرائم التي ارتكبوها، وذلك على النحو التالي:
- من قتل منهم وأخذ المال: قتل وصلب، حتى يشتهر أمره، ولا يجوز العفو عنه بإجماع العلماء.
- ومن قتل منهم ولم يأخذ المال: قتل ولم يصلب.
- ومن أخذ المال ولم يقتل: قطعت يده ورجله من خلاف في آن واحد.
- ومن أخاف الناس والطريق فقط، ولم يقتل، ولم يأخذ مالاً، نفي من الأرض وشرد وطورد، فلا يُترك يأوي إلى بلد.
وهذا التفصيل في عقوبتهم مأخوذ من أن (أو) في الآية للتنويم في العقوبة وترتيبها لا للتخيير، وهو مرويٌّ عن ابن عباس رضي الله عنهم


ردود على ss
United States [جلال] 05-24-2015 11:16 AM
جزاك الله خيرا



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة