الأخبار
أخبار إقليمية
أكثر من خمسة مليار دولار يصرفها العالم العربي على الدجل والشعوذة
أكثر من خمسة مليار دولار يصرفها العالم العربي على الدجل والشعوذة
أكثر من خمسة مليار دولار يصرفها العالم العربي على الدجل والشعوذة


05-28-2015 05:57 PM
الخرطوم (سونا)- يصرف العالم العربي سنوياً أكثر من خمسة مليار دولار على الدجل والشعوذة وتشير الإحصائيات ان 70% من المترددين على الدجالين نساء .
وقدم د. إسماعيل محمد حامد الحكيم أستاذ الثقافة الإسلامية بالجامعات في المنتدى القومي للفكر والتنمية حول (الإسلام ومحاربة الدجل والشعوذة ) الذي تنظمه جامعة المغتربين في إطار أنشطتها لخدمة المجتمع قدم نظرة تاريخية عن الدجل والشعوذة ، وأسس عملية الشعوذة والساحر والمسحور والجن .
وتناول قضية مواصفات الساحر وطلبه لإحضار حاجات معينة.
وتطرق لأسباب الوقاية من السحر والدجل وذلك بالأذكار والتوكل على الله وعدم التشاؤم والإحباط ،مشيرا إلى أهمية التذكير بالأذكار في المجموعات بالواتساب ونشرها والمحافظة التحصينات الواقية من العين
من جانبه ذكر بروفيسور الطاهر هارون نائب رئيس الجامعة ان الحالة النفسية للشخص المصاب تجعله أكثر استجابة للمؤثرات واللجوء إلى الدجالين والمشعوذين ، وقال لابد من المحافظة على الأذكار والتحصين كسلاح واقي ،داعيا لعدم استجابة هؤلاء للمشعوذين فى حالة اصابتهم والتمسك بالدين.
وأشار الأستاذ عبد الرحمن سيد احمد وكيل الجامعة إلى قابلية الناس لتصديق الدجالين والمشعوذين واعتبر ذلك إشكالية لابد من الانتباه لها .
وأكد د. بابكر رحمة الله رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة المغتربين أن الالتزام بالتحصين والعلم والاعتماد على الله سيحول دون لجوء الناس للدجل .
وأشار إلى انتشار الدجل وسط السياسيين والإعلام والتي ظهرت في بعض الصحف التي تروج للعراف الذي يدعي عالم الغيب ،ومن أنواع الدجل الدراما التي تعكس ذلك ، وافترض في الاعلام أن يكون واعيا متمسكا بالمبادئ والقيم ،كما ان الاسلام دعا للمحافظة على العقل بالعلم والمعرفة .
وتناول كيفية الحماية بالأذكار الصباحية والمسائية تأسيا بالنبي صلى الله عليه وسلم إضافة إلى أكل سبعة تمرات في اليوم حتى لا يصيبه مس أو سحر ،إضافة إلى الرقية الشرعية وضرورة ان يكون الراقي من أهل التقوى .
ونبه عبد الله دينق الداعية الإسلامي إلى ظاهرة الدجل في الدول الإسلامية والتي ترصد لها ميزانيات وتدخل في كل المجالات حتى في الكرة وتؤدى إلى دمار المجتمعات .
وقال لا بد من تقوية الإيمان من خلال مناهجنا التربوية ،مبينا ان الإيمان يؤدى للعمل الصالح والمحافظة على البناء المجتمعي.


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3000

التعليقات
#1275543 [شقورة]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2015 08:49 AM
اقلب الشعب السودانى مغشوش ويدخل عليه من مدخل حبه التدين والتصوف وهم اغلبهم دجاليين


#1275525 [ناصح]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2015 08:00 AM
حكومة الدجل والشعوذة .. ما ذا تنتظرون منها بالله شوفوا الصورة أعﻻه الرقاص مع اادجال المدعوا شيخ الأمين


#1275167 [K. S. Khalid]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2015 07:13 AM
وماقصه التنزيل الاخيره والتي ظهرت للاعلام ببعيده وماخفي اعظم فالجهل والشرك متمكن ومعشعش في عقول حكامنا وعقلائنا قبل الجهله والرجرجه وقيل ان هنالك سماسره ونشطاء في جلب الدجالين وان الفلل الرئاسيه تعج بهم فلا غرو ان يصرف مليارات ومليارات .. ويجوع الشعب ويمرض ويقتل ويشرد.. ويغدق علي ام كهيدو والو وسمسيائلو وشمهروش.. خالد صالح


#1275095 [قلبي على وطني]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2015 11:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله
قال تعالى(وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يذيد الظالمين إلا خسارا)
(إن كيد الشيطان كان ضعيفا)
(ولا يفلح الساحر حيث أتى)
وممارسة السحر والشعوزة تكمن فى أهل الطرق الصوفيه
فتشوا عنهم إنهم بؤرة السحر نفسه
وششغلهم الشاغل إغواء الناس بخزعبلاتهم العجيبه
والتى لا تمت بأي صلة للسنن النبويه والأحكام الشرعيه
فنرجو من الحكومه أن لا تعير لهم إهتمام
وأنهم جزء لا يتجزأ بأفعاهم من الشيعة
الرافضه
وإذا جادلتهم يأتوا بأحاديث ضعيفه لا صلة لها بالسنن النبويه ولا الأحكام الشرعيه
ويدخلون مناهجهم الخاصه فى تفسير القرآن وحفظه
من تمتمات عجيبه توحي بأنهم يكادوا يقتربون من الشركيات
كالتوسل بالأولياء والصالحين
ولاتوسل لغير الله
ومن يتوسل لغير الله فهو كفر بالوحدانية
ووصل هاوية الإرتداد بدينه الإسلامي
والمشكله أنهم يتوسلون بأموات لاحول لهم ولاقوة
أموات ينتظرون الرحمة بالدعاء لهم بالمغفرة والرحمة
ولايرجى منهم شئ
وقد أفضوا ما أفضوا إليه هؤلاء الأموات
ولا يرجى منهم قضاء حاجات من حوائج الدنيا
ااستغفر الله العظيم
قال تعالى(والذين كفروا أوليائهم الطاغوت)..
الطاغوت جمع طواغيت
ومفردها طاغوت أي الذي يمارس أفعال تنافي وحدانية الله وتنافى معنى التوحيد
وهم يغالون فى حب الصحابة رضي الله عنهم
ولا يتميزون بالوسطيه فى أمورهم الدينيه والدنيويه
ونحن أمة وسط والدين دين الوسط
ولا تطرف فى الإسلام ولا مغالاة
والله هو الهادي إلى سواء السبيل
سورة الإخلاص تؤكد
وحدانية الله سبحانه
وأنه لاشريك له فى الملك
لا إله إلا هو الحي القيوم
الذي لايموت.........


#1275076 [شلوفة]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2015 10:29 PM
ههههه
اختيار موفق للصورة


#1275068 [hassan]
5.00/5 (1 صوت)

05-28-2015 10:16 PM
اخبار بلة الغائب ايه

دجل علي مستوي


#1275043 [أحمد بن علي]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2015 08:24 PM
فتش عن الصوفية


#1275026 [Sudani1]
5.00/5 (1 صوت)

05-28-2015 07:07 PM
لعنة اللة عليكم دجال ومجرم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة