الأخبار
ملحق الثقافة والفنون
'مملكة الرئيس' عالم من القسوة ومصائر تراجيدية
'مملكة الرئيس' عالم من القسوة ومصائر تراجيدية
'مملكة الرئيس' عالم من القسوة ومصائر تراجيدية


05-31-2015 02:52 AM


ينقل الكاتب سعيد الشيخ قارئه عبر مجموعته القصصية “مملكة الرئيس”، الصادرة عن “منشورات ألوان عربية”، إلى عالم يبدو للوهلة الأولى بأنه غرائبيا وبعيدا عن الواقع. ولكن بعد المباشرة بالقراءة يتكشف هذا العالم عن واقعية شديدة الارتباط بما يحدث في العالم العربي.

العرب

ستوكهولم- كان سعيد الشيخ قد أصدر مجموعة “مملكة الرئيس” إلكترونيا العام 2013. وضمت هذه المجموعة الورقية الجديدة، المنقحة، ثلاثين قصة قصيرة وقصيرة جدا وهي تقع في 100 صفحة من القطع المتوسط.

“مملكة الرئيس” تقدم رؤية أخرى للربيع العربي، تقوم على كشف الفظائع المزرية التي رافقت الحراك الثوري المنتفض على طغيان الفساد والاستبداد المتمثل في أنظمة القهر الرسمية العربية.
جاءت القصص بمضمون موحد، وإن اختلفت أساليب السرد، حيث غلب على القصص القصيرة جدا طابع الرمزية والفانتازيا فيما اتسمت القصص الأخرى بقدر كبير من واقعية أسقطتها أحداث الانتفاضات الشعبية في الشارع العربي.

وبقدر ما أرادت القصص ان تحتفي بالوعي النهضوي للإنسان العربي من أجل حريته وكرامته، لم تجد مناصا من التعبير عن عالم مليء بالقسوة والعنف.

وكأن معاني الحرية والكرامة تحركها قوى غامضة تعمل على عكس أحلام الناس التي عبرت عنها جماهير الميادين في حراكها السلمي، وإذا بهذه القوى ترسل الناس وأحلامهم في طريق لا يؤدي إلا إلى الخراب والانحطاط، ولتجد الدول الفاشلة تطرح نفسها بقوة على الخارطة السياسية.

قصص المجموعة تقف على مسافة واحدة من فضح ممارسات النظام العربي الرسمي، وممارسات قوى المعارضة المسلحة التي اقترفت بوحشية ما يندى له الجبين الإنساني وبما لا يقل عن الممارسات البوليسية القمعية لأنظمة الطغيان. خاصة تلك القوى التي تريد إرجاع عقارب الساعة إلى الوراء في عالم يتقدم بشكل مذهل. حيث في كلتا الحالتين من الممارسات البشعة، كان الإنسان هو الضحية وعلى جسده مرت صنوف من البربرية.

مجموعة “مملكة الرئيس” محاولة من الكاتب سعيد الشيخ لالتقاط الحلم العربي من وسط الخرائب، ولحشو الضوء في الثقوب المعتمة من حياتنا العربية المعاصرة.

ويظل السؤال مؤلما وحارا كما جاء على لسان إحدى شخصيات قصة “تفسخ الفسيفساء”: هل هذه هي الحرية التي تنشدونها؟

العرب






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5915


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة