الأخبار
أخبار السودان
مشكلة (تعكر) مياه كوستي
مشكلة (تعكر) مياه كوستي


05-01-2015 03:19 PM
كوستي: عاشميق

ظل (تعكر) المياه في مدينة كوستي مشكلة تؤرق المواطنين.

وفي محاولة للتقصي حول هذه الظاهرة طرحنا المشكلة لأحد المسؤولين بهيئة مياه كوستي، والذي رد قائلاً: "ان هذا امرا طبيعيا يحدث كل عام!" وذلك هو التعليل الوحيد الذي أجابنا به.
ولم ينتبه المسؤول إلى أن تصريحه هذا يدين مياه المدن ويوضح فشلها وعجزها عن حل مشكلة تحدث كل عام ولا فكرة لديهم لحلها، او افق لتصوّر الحل او سعيا لتدارك الامر، سنويا ينخفض منسوب النيل الابيض الذي تشرب منه كوستي، فتقوم مياه المدن بكل بساطة بتحويل المواسير الناقلة لمسافات أبعد . دون اي حساب لعكورة المياة او تلوثها .

image






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2054

التعليقات
#1277319 [musa mohamed abd alrhman]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2015 10:31 AM
ان تخرج ديدان من المواسير بمدينة كوستي فهذا انجاز كبير وخطير يستحق بسببه ان يتم تعيين الوالي الشنبلي لدورة اخري فلربما تخرج من المواسير ثعابين تقضي علي هؤلاء الناس بسهولة شديدة.


#1277205 [ابو عباس]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2015 08:07 AM
كوستي وطن المولي عظم شانو .. الجود والكرم مكتوب علي بيبانو .. مناي انا يا كريم تجعلني من سكانو ..


#1276994 [نيوتن]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 07:18 PM
نهاية السنة الماضية ما بين شهرى 9 -12 من حى الشاطى بكوستى المواسير تنزل منها الديدان بلون اسود طولها ما بين 2 الى 4 سم والله على ما اقول شهيد قمت باخذ الديدان مرتين داخل برطمان بها ماء الى ضابط الصحة بالمحلية والذى يفصل بينهم و ادارة مياه المدن شارع ولكن الحال هو الحال بعد زيارة الضابطة حيث لا زالت الديدان تنزل من المواسير كل فترة والتانى عليكم يااهلى بغلى الماء والله يستركم


#1276946 [عماد الدين]
4.00/5 (1 صوت)

06-01-2015 05:49 PM
لذلك تنتشر أمراض الكلي بشكل كبير في مدينة كوستي من مغص كلوي حاد وإلتهابات والفشل الكلوي.
وخلاف ما نشر لقد تم إكتشاف تلوث مياه كوستي منذ زمن بعيد عن طريق إحدي رحلات الطلاب العلميه التي توصلت الي تلوث مياه كوستي بشكل مخيف جدا لدرجة أنها تكاد تكون غير صالحه للإستخدام الآدمي ، وهو الأمر الذي تكتمت عليه السلطات بشكل غريب وعلي ما أذكر تدخلت في جدول الرحلة العلميه ومن يومها لم تشهد مدينة كوستي نشاطا مماثل الي يومنا هذا. وما زاد الطين بله بالنسبه للتدهور المريع لمدينة كوستي والمقصود في عهد الإنقاذ هي زيارة المقتول الزبير محمد صالح للمدينة والتي كانت في غير محل ترحيب لمواطني كوستي الشرفاء والذين رفضوا إستقباله وارسلوا له من يستقبله بشكل يشكل إهانه له ولحومته المرفوضه جملة وتفصيلا ، حينها قال مقولته السافرة والمشهورة في كوستي : ( بأن كوستي حفرة وأنا بدفنا ) وفعلا فعل الفعائل حتي تتدمر المدينة الصامدة والتي وقفت شامخه في عناد متحديه جهل الزبير وعنصرية وغباء حكومته برغم التدهور الإقتصادي المريع ، الال أن الزبير دفن قتيلا قبل أن تدفن مدينة كوستي العملاقه وتجسد ذلك في إنسان كوستي الذي آبا إنكسارا.

لك التحيه كوستي وغدا يحين موعدك ليشهد العالم كله عظمة هذه المدينه إقتصاديا وسياسيا وثقافيا وإجتماعيا يعزز ذلك موقعها الجفرافي النابض إنسانها ذو العقليه النيرة التي خلت من مرض العنصريه الي يومنا هذا. وغدا سوف نري



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة