الأخبار
أخبار إقليمية
الشاعرة غادة عثمان : حق الشاعر مهضوم، وهذا يهدد مسيرة الشعر..الدعم من مؤسسة (أروقة) تلاشى
الشاعرة غادة عثمان : حق الشاعر مهضوم، وهذا يهدد مسيرة الشعر..الدعم من مؤسسة (أروقة) تلاشى
 الشاعرة غادة عثمان : حق الشاعر مهضوم، وهذا يهدد مسيرة الشعر..الدعم من مؤسسة (أروقة) تلاشى


الفرح الحالم في رحم الأيام سيولد قريباً
05-01-2015 08:28 PM

تميزت بتفردها الأنيق في كتابة المفردة الشعرية ، كتبت كل أنواع الشعر ، لذلك نالت لقب أنثى الحرف ، وشاعرة المرحلة القادمة...غادة عثمان (البت الحديقة) الى جانب انها شاعرة فهي صحفية، تعمل بجامعة الخرطوم ،درست المرحلة الإبتدائية بالديوم الشرقية ، والخرطوم الثانوية الجديدة ، ومن ثم جامعة أمدرمان الإسلامية كلية الإعلام، (المستقلة) ابحرت معها في حوار تخللته قصائدها الجميلة وردها القاطع على كل الإتهامات .

حوار : نعمة عيسى


ما سر لقب (البت الحديقة)؟.
كنت مشاركة في منتدى النيلين الإلكتروني ، أحمل لقب وضاحة ، وهم من منحوني لقب (حديقة النيلين)، ومن ثم تمحور اللقب إلى (البت الحديقة) ، نسبة لإهتمامي بأغاني الراحل مصطفى سيد أحمد.
هل أضاف أم خصم منك هذا اللقب؟.
هي نبؤة شعرية بقدوم بنت حديقة، لذلك فإن اللقب ليس خصماً عليّ بل إضافة.
ماذا عن منتدى النيلين ؟.
منتدى النيلين شجعني كثيراً ، وأعطاني الدافع للكتابة "أكثر وأكثر"، فمثلاً كتبت قصيدة قوبلت بالنقد من البعض، بينما نالت الإعجاب من آخرين ، الشيء الذي يدفعني أن أكتب كثيراً، وعندما ولجت عالم (الفيس بوك) قدمت أكثر من (60) قصيدة.
من في الأسرة سبقك إلى كتابة الشعر ؟.
جدي محمود حسين الخضر، الذي كتب العديد من الأغنيات لفنانين مختلفين ، منهم مصطفى سيد أحمد، وصلاح مصطفى.
الآن أنتجت ثلاثة دواوين شعر هل ستكتفي بذلك ؟.
لا ...أبداً ، كل الذين أعتبرهم قدوة يمتلكون أكثر من خمسة دواوين ، وعندما أصل لهذا الرقم سأتوقف قليلاً ، وديواني الرابع في رحم الأيام القادمة ، وسيولد قريباً ويحمل إسم (الفرح الحالم).
ما الهدف من كثرة الدواوين ؟.
أولاً الشعر إلهام ، وغزارة الإنتاج فيه هبة من الرحمن ، وطالما قصائدي نالت إعجاب الجمهور و النقاد فمن حقي أن أحفظ حقي الأدبي في ديوان ، كما يقول كبار النقاد (الشاعر ديوان) ، غير ذلك أنت كاتب أغنيات فقط.
هل وجدتِ الرعاية والإهتمام في تدشين دواوينك ؟.
وزارة الثقافة تقوم بشراء عدد معين كتحفيز للشاعر ، بعد ذلك يوزع الديوان في المكتبات، ووزارتي الثقافة والإعلام ، لكن جيلنا نشأ وجله شعراء ، حتى الدعم من مؤسسة أروقة تلاشى، وحتى الرعاية من الشركات الكبرى إنعدمت مثل شركة زين وأريبا وسوداني ، وأوجه القصور إلى الجهات الثقافية.
لماذا تتم عملية التوزيع لدواوينك مجاناً ؟.
لأن حق الشاعر مهضوم، فالسائد بالبلاد الأخرى عندما تستضيف أي وسيلة إعلامية شاعراً يكن لديه عائد مادي ، والفنان إذا تغني بأغانيك يكن لك حق محفوظ ، لكن هنا حتى المصنفات تأخذ من الشاعر ، فالشاعر مستهلك مجاناً ، وهذا يهدد مسيرة الشعر في السودان ، والشعراء أحجموا من طباعة الدواوين لهذا السبب.
هل المعاناة ولدت فيك الإبداع ؟.
من المعروف الشعر الحزين هو الحائز على أكبر مساحة عند السودانيين ، أغنيات الشجن نجدها حاضرة في أذهانهم على مر العصور ، كتبت شعر جسدّ معاناة وحزن ، لأن الشاعر عندما يهضم حقه من قبل المجتمع ، أو يتعرض لضربة عاطفية فالإثنتان قويتان عليه فيخرج الإبداع مغلف في قصيدة ، والهدف من كتابتي أن أضع بصمتي لوطني ، وأضع أعمالي في المكتبة الصوتية.
حدثينا عن (مبروك عليك الإنتصار ودايما بكون الضحية ) ؟.
هي قصيدة في ديواني القادم (الفرح الحالم ) وكانت رداً على أحد الشعراء.
إتهام.. دواوينك الثلاثة لا تحمل قصيدة واحدة موزونة؟.
أتحدى هذا الإتهام ، وقصائدي تسمى زهراء القصائد ، تمر بعدة مراحل ،أولاً في عمودي على الصحيفة ، والفيس بوك، ومن ثم في برنامج سهر القوافي ، وبعد ذلك توثق في اليوتيوب عبر موقع (عِد الحاج)؛ والتي أعجبت شعراء ونقاد كبار، وجمهوري أصبح يعرفني من خلال نفس الكتابة؛ حتى وإن سقط إسمي سهواً.
فنانون تغنوا لك ؟.
صفوت الجيلي ، وحامد كسلا ، وأغنية حامد كسلا شاركت بها في برنامج سباق الأغنيات ، وأعجب بها المذيع محمد حبيب ، وراهن عليها ، ميرغني مورقن ، عفراء عبدالرضي ، مهنا عبدالله ، محمد عبدالله قيقا ، هيثم السواحل ، وآخرون.
حدثينا عن يوم تدشين (أوان البوح) ؟.
أوان البوح كان تحدياً كبيراً بالنسبة لي، لأنه باللغة العربية الفصحى ، في هذا اليوم قدمت دعوة لكل النقاد منهم (عز الدين ميرغني) و(إسماعيل الإعيسر) و(يباد علي فايد) والشعراء ، والفنانون الذين تغنوا لي ، وقدمت دعوة عامة لكل المثقفين ، في مركز الفيصل الثقافي ، وكان الحضور مشرفاً.
إتهام....أنت ضعيفة في كتابة الشعر الفصيح ؟.
لا ....الدليل على ذلك مقدمة الأستاذ يباد علي فايد ، أستاذ اللغة العربية والترجمة بجامعة أفريقيا العالمية ، علماً بأني أنتخبت أن أمثل الشباب في مهرجان كسلا الثالث على مستوى السودان (مهرجان بورتسودان الثقافي السياحي).
ماذا عن عضويتك في الإتحاد العام للأدباء والكتاب السودانيين ؟.
إنضممت له بصفتي شاعرة ، أنتخبت لأمثل أمانة الإعلام في الإتحاد ، وفي الإنتخابات الأخيرة دخلت في إنتخابات المجلس الأربعيني ، والمكتب التنفيذي ، والترشيح من قبل وزير الثقافة.
إتهام .....إلتحاقك بإلإتحاد كان عن طريق الواسطة ؟.
الإتحاد السابق يتكون من (30) عضواً، بالأضافة إلى (10) تم تغييرهم ، هذا الإتحاد سعينا في تغيير أعضائه ، ومفاهيمه ، والجديد الآن كل الأعضاء تمت الموافقة عليهم عدا شخصي، لأنهم يدركون بأنني أقول الحق ولا أخشى لومة لائم.
هل أنت مستبشرة خيراً بالإتحاد الجديد؟.
الرئيس لم يتغير ، لكن نائب الرئيس الأستاذ فريد مكاوي نحن نثق فيه جداً ، لأنه شاب وكاتب متميز ، ولديه أفكار نيرة ستخدم الإتحاد في الأيام القادمة ، والوزير أعطانا وعود ممتازة ، وإنضمت إلى الإتحاد قامات ورموز لها دورها الفعال في تاريخ الثقافة السودانية مثل الأستاذ (الشامي و سوركتي).
إتهام...الشعر النسائي غير متطور؟.
ليس هناك قصور في الشعر النسائي ، وكل الأبواب التي طرقها الشعراء الشباب نحن طرقناها ، وفي كثير من الآحيان نرد عليهم ردود ساخنة.
مقولة أو رأي تعتزين به؟.
مقولة المذيع الشاعر القاص محمد حبيب قال لي أنت شاعرة المرحلة القادمة، وأنثى الحرف في السودان.
كلمة أخيرة؟.
الشكر أجزله لكم ، وأتمنى أن ينال الحوار رضاء وإعجاب كل القراء.

المستقلة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1768


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة