في



الأخبار
أخبار السياسة الدولية
وفاة طارق عزيز وزير خارجية العراق في عهد صدام بالسجن
وفاة طارق عزيز وزير خارجية العراق في عهد صدام بالسجن
وفاة طارق عزيز وزير خارجية العراق في عهد صدام بالسجن


06-05-2015 06:57 PM
وفاة طارق عزيز وزير خارجية العراق في عهد صدام بالسجن

(رويترز) - نقلت بي.بي.سي يوم الجمعة عن مسؤولين لم تسمهم أن طارق عزيز وزير خارجية العراق في عهد صدام حسين توفي بالسجن






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 6317

التعليقات
#1279785 [مجا هد]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 11:11 AM
لك الرحمة والمغفرة وجعلك من الشهداء يا رب


#1279782 [بن الحق]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2015 11:03 AM
طارف عزيز فعلا كان رجلا عزيزا في عهد صدام البطل .. وبالفعل صدام هو الرئيس الوحيد الذي كان يدري عن العراق وشعبه ... لقد قتل صدام حسين يوم عيد الفطر .. وكان في إمكان الخونة الذين تربصوا له بقتله أو بأعدامه أن يعدموه بعد العيد ولكن أصرارهم بأعدامه يوم العيد قد لعن العراق وشعب العراق ( الشيعة ) ولن ولن تستقر العراق إلا أن يعود شعبه إلى الغفران .. ويعلم الشيعة أنهم أجرموا ومازالوا يجرمون في حق السنة في العراق ... على كل عراقي أن يعلم أن ما يجرى في العراق لعنة من الرب لعنه سماوية لا يمكن غفرانه إلا بالدعاء وطلب المغفرة من رب العالمين والصلاة والصيام .


ردود على بن الحق
[علم الهدي] 06-06-2015 03:32 PM
تصحيح معلومه صدام اعدم في الاضحي وليس الفطر ونسال الله ان يرد غربة العراق الي اهله ويوقف الفتن التي اقبلت عليهم


#1279645 [كاره الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 11:42 PM
لك الرحمة والمغفرة يا طارق


ردود على كاره الكيزان
[مواطن] 06-06-2015 09:55 PM
في عهد صدام حسين .. تطور العراق وفاق كل الدول العربية وقضى على الأمية تماما نهاية سبعينات القرن الماضي والعراق كان الداعم الأول والآخير للقضية الفلسطينية بعد جمال عبد الناصر حيث تخلى كل العرب عن قضية فلسطين ... وحزب البعث العربي الاشتراكي في العراق قاد ثورة تصحيحية ضد عبد السلام عارف لأنه انحرف بمبادئ الثورة ( ثورة 1963 تمت بقيادة عبد السلام عارف وأحمد البكر ) ..
ثم جاءت ثورة 1968 التصحيحية ومعظم قادنها ليسوا بعسكريين فصدام حسين ليس عسكري وطه رمضان وعزة الدوري وطارق عزيز كذلك.. لقد جاءت هذه الثورة من أجل تقدم العراق والوطن العربي فحيكت المؤامرات ضدها بدءا بتمرد الأكراد المدعوم عسكريا من اير ان الشاه ثم اشعال الخميني للحرب ضد العراق بحجة أن البعثيين كفار ومن ورائه الصهيونية العالمية وبعد انتهاء الحرب وهزيمة الخميني كانت مؤامرة النفط وأبطالها حكام الكويت حين خفضوا أسعار النفط ليتضرر العراق اقتصاديا ..
وبقية القصة معروفة ... سؤال ل [مدرسة يستهبلون (اوضة وبرندة )]:
هل بلدان الخليج متطورة ؟ وهل التطور تطور البنيان أم العقول ؟ الى الآن بلدان الخليج تستعين بالمعلمين من خارج دولهم وبالأطباء وغيرهم ...في عهد صدام حسين كان العراق رائدا في العلوم في كل المجالات ولهذا كان الغرب متخوفا من هذا البلد فحبكوا المؤامرات ولما لم ينجحوا قامت الولايات المتحدة بنفسها وبجيشها بغزو العراق لتدميره وارجاعه الى الفقر والتخلف ...

[مدرسة يستهبلون (اوضة وبرندة )] 06-06-2015 06:16 PM
العراق دولة عربية عريقة
بها خيرات كثيرة
انهار وبحار ومزارع واراضى خصبة وبترول
وتاريخ كبير عريض
وحضارات من اقدم الحضارات فى الدنيا
وبترول
وكان العراق من اكبر مصدرى النفط فى العالم
وعندما تقارن كل ما سبق ذكر باصغر دولة خليجية مثلاً تجد الفرق شاسع جداً
ولكن اليوم
قارن بين اصغر دولة فى الخليج والعراق تجد الفرق فعلاً شاسع
والسبب الحكومات الانقلابية والمتتالية على العراق الى ان وصل الحال بالعراق فى عهد صدام الى ان يستجدى الطعام من الغرب مقابل نفطه
وهكذا دوما الحكام الانقلابيون ما تركو بلدً قط الا ودمروه
ونظراً لمعرفتى المتواضعة اقول انه لا توجد دولة حكمها العسكر الانقلابيون وتقدمت واذا كان هناك دولة غير ارجو من الاخوان مشكورين اعلامنا بذلك
والحال كذلك يستغرب المرء من ان تجد شخص يبارك الانقلاب والحكم العسكرى فى بلاد الاخرين ويستنكره فى بلده مثل الذين يؤيدون السيسي وصدام ويرفضون حكم الانقاذ


#1279612 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2015 09:15 PM
رحم الله طارق عزيز ... هؤلاء هم رجال العراق الأفذاذ في العهد الوطني لم يتراجعوا عن مبادئهم برغم حشود الصهيونية العالمية الارهابية ...



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة