في



الأخبار
أخبار السودان
لا تستهينوا بدعاوى تقرير المصير لدارفور!
لا تستهينوا بدعاوى تقرير المصير لدارفور!
لا تستهينوا بدعاوى تقرير المصير لدارفور!


06-05-2015 10:35 AM
محجوب محمد صالح


في تطور مثير للقلق كشف أركو مناوي أحد قادة الحركات الدارفورية السودانية المسلحة أنهم سيطرحون فكرة تقرير المصير لإقليم دارفور، ليقرر أهل دارفور إن كانوا سيظلون جزءاً من السودان أم يفضلون الانفصال ليؤسسوا دولة دارفور المستقلة على غرار ما حدث بالنسبة لجنوب السودان. وقد قلل د.أمين حسن عمر المسؤول عن ملف دارفور في رئاسة الجمهورية من أهمية هذا التصريح، معتبراً أنه صادر بغرض الإثارة وأنه تصريح (لا قيمة له)، وأن الحركات المسلحة قد هزمت في الميدان، ولذلك تلجأ لهذه المزايدات السياسية بحثاً عن وضع مستقبلي لقادتها– فهل نحن أمام سيناريو جديد يمكن أن يؤسس لحركة انفصالية في دارفور؟

قضية دارفور في مختلف مراحل صراعها مع المركز وحتى بعد انفجار ذلك الصراع في مواجهة مسلحة منذ أكثر من عقد من الزمان كانت قضية مشاركة في السلطة والثروة في سودان لم يشكك أهل دارفور قط في انتمائهم إليه وإيمانهم به ككيان سياسي واحد، ولم يعبر أي من قادتهم في أي مرحلة عن نزعات انفصالية، ومجرد طرح هذا الشعار تحت ظروف السودان الحالية وبعد تجربة انفصال الجنوب أمر لا بد من أن يثير قلق أي مواطن يقرأ الواقع السياسي السوداني قراءة راشدة، وسواء كان الدافع لطرح الشعار إحساساً باليأس أو بخيبة الأمل أو قناعة بأن أحوالهم كجزء من السودان، ليست مرشحة لتغيير إيجابي وشيك فإن البيئة السياسية والأمنية والاقتصادية في دارفور اليوم تعاني من انسداد الأفق الذي يخلق أجواءً مواتية لانتشار مثل هذا الشعار لدى أوساط دارفورية معتبرة، مما يستوجب التعامل مع هذا الطرح بجدية.

هذا هو الدرس الذي تعلمناه من تجربة أزمة جنوب السودان، ذلك لأن أجواء مشابهة جعلت مطلب (الفيدرالية) والعدالة والإنصاف والمشاركة الفاعلة في السلطة والتنمية والثروة يتراجع تماماً ليحل محله مطلب الانفصال وانحياز الأغلبية له، فالنار من مستصغر الشرر– والملايين من أبناء دارفور يعيشون الآن إما في معسكرات اللجوء الخارجي أو النزوح الداخلي أو في المنافي مع انهيار الأمن الداخلي وتصاعد الصراعات الدموية، بل وإن طلاب دارفور في العاصمة القومية باتوا على قناعة بأنهم مستهدفون بحملة عنصرية باغية، وذلك كله يغري الكثيرين بقبول أطروحات تقرير المصير.

غير أن سوء الأحوال في دارفور لا ينبغي أن يجعل البعض يقفز إلى النتيجة الخاطئة فيتصور (الانفصال) علاجاً لأزمة الإقليم السياسية والاقتصادية والأمنية، لأن أزمة دارفور –مثلما كانت أزمة الجنوب– جزء من أزمة السودان الشاملة، ولن تحل إلا في إطار ذلك الحل الشامل الذي يعيد إلى السودان كله أمنه المفقود وسلامته واستقراره ويؤسس فيه لنظام حكم يقوم على المساواة الكاملة والمشاركة الفاعلة في إدارة شأنه العام والعدل والإنصاف في اقتسام ثروته وتنمية موارده والمساواة الكاملة لكل مواطنيه، بصرف النظر عن اختلاف أعراقهم ومواطنهم وثقافاتهم يتعايشون في وطن يسوده حكم القانون العادل ويتبادلون السلطة فيه سلماً.
الاندفاع العاطفي والقراءة الخاطئة لأوضاع الجنوب دفعت قياداته السياسية للتنكر لمبدأ حل أزمة الجنوب في إطار السودان الواحد، وصوروا للجماهير (الانفصال) كوصفة سحرية لعلاج كل معاناتهم، فإذا بهم اليوم يحصدون النقيض تماماً، إذ تفجرت وسطهم كل التوترات القبلية الكامنة ليعيشوا اليوم في كنف حرب مأساوية ترتفع درجة معاناة المواطن فيها إلى أضعاف أضعاف ما كان يعانيه في السودان الموحد، وبات القتل على (الهوية القبلية) سُنة راسخة وممارسة يومية، وباتت الدولة الوليدة -التي انفرط أمنها وتراجع اقتصادها- على وشك الانهيار!

إننا لا نستهين بدعوة تقرير المصير التي أطلت برأسها في تصريح مناوي، ولا بد أن يتعامل معها المجتمع السياسي بالجدية المطلوبة ويوضح بصورة قاطعة الخلل في المنطق الذي تنبني عليه دعاوى الانفصال خاصة ومجتمع دارفور يعاني اليوم –فوق صراعه مع المركز- من أزمة حادة تجلت في الحرب المأساوية التي تدور بين قبائله المتصارعة بسبب المنافسة الحادة على موارد طبيعة متناقصة، وهو سيناريو مرشح للاستمرار والتداخل مع الصراع ضد المركز، فيوهن النسيج الاجتماعي ويغري بمزيد من الاحتراب الداخلي، والقوى السياسية المختلفة مطالبة بأن تتعامل مع أطروحات تقرير المصير الذي يفضي للانفصال بالجدية المطلوبة، وإذا كانت الأصوات التي تردد الشعار اليوم محدودة وخافتة الصوت، فإن تطورات الأحداث قد تشعل نيرانها إذا تجاهلناها وقللنا من شأنها، وإذا استمرت الحرب والاقتتال.

وهي ليست دعوة (معزولة) مثلما يروج البعض فإن همساً يدور حولها في أوساط بعض أبناء دارفور في المركز خاصة بين الطلاب الذين ارتفعت أصواتهم ضد العنصرية التي يعانون منها، بل وتجاوزت ذلك إلى مقالات منشورة في مواقع اسفيرية، وكان آخر ما اطلعت عليه في هذا الصدد مقال كتبه المثقف الدارفوري المقيم في أميركا د.آدم محمد آدم (سودا نايل 30 مايو 2015) تحت عنوان (دارفور 2017)، وهو يرشح ذلك التاريخ لقيام دولة دارفور المستقلة بعد فترة انتقال مداها عامان تنتهي بتقرير المصير الذي يفضي للانفصال، وهو يرى أن دارفور لم تكن تاريخياً جزءاً من السودان، بل وظلت خارج إطار سودان الحكم الثنائي حتى مطلع العشرينيات من القرن الماضي بعد احتلال حكومة الخرطوم لها عام (1916)، وهو يعدد أسبابه للانفصال ويصل إلى نتيجة مؤداها (الانفصال هو خيارنا الصحيح ولا يصح إلا الصحيح)، فليقرأ ما كتبه أولئك الذين يقللون من أهمية هذا الطرح، وبصرف النظر عن موقف الحكومة أو استهانتها بهذا الطرح، فإن القوى السياسية السودانية خاصة المعارضة مطالبة بإدارة حوار جاد مع الصفوة الدارفورية والقوى الحية في المجتمع وهي –أيضاً- مطالبة بخلق (حاضنة اجتماعية) متجاوبة مع محنة دارفور حتى يشعر الدارفوريون أن لهم وجعاً في محنتهم الراهنة!

[email protected]






تعليقات 30 | إهداء 0 | زيارات 8682

التعليقات
#1280155 [Mohieldin ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 03:24 AM
مافي فايدة في الوحدة . والتحية للدكتور آدم محمد والذي اعلنها واضحة نعم لاستقلال دارفور . وياريت كل كتاب دارفور يحذو حذوه ويريحونا من دولة نخبة فاشلة عنصريين همهم خداع وغش قادة الهامش لشراء ولاءاتهم من غير ما يتعبو نفسهم بحل الأزمة . وهذا ينطبق علي كل الحيكومات الاتعاقبت وأسوءهم النظام الحالي . نعم لاستقلال دارفور


#1279989 [Bom]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 06:58 PM
لقد عرف الشعب تماما بانك تاجر حرب ليس الا منذوا عام 1983 وانت تحارب فى شعب شمال السودان اصبحت ايديك ملطخه بدماء ابناء الوطن فلتذهب الى الجحيم هذا التعليق خاص بصفحه ياسر عرمان


#1279984 [محمد طاهر ابراهيم شريف]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 06:46 PM
هذا النظام نظام حسن الترابي وقبيلته ذو الوجه المخفي له وهو يمثل دور زعامة المعارضة ليلغي دورها ويقوم هو بذلك والآن وبعد انشغال العالم بمهام أخري في بقاع مختلفة بدأ يكشف عن وجهه الحقيقي وذلك بتمثيلية التقارب مع النظام وهو بدبر لإستمراره الي الأبد والثمن الباهظ لذلك وهم يمارسون القبلية بأبشع صورها فتجد الترابي والبشير وسوار الدهب من نفس القبيلة الواحدة يعتلون هرم الدولة ويدثرون بثياب القومية ولا أحد يتحدث عن قبائلهم وهم من قبيلة واحدة وضيعة لم تذكر في تاريخ السودان القديم إلا عرضاُ وبينما إذا اتي شخص آخر يهاجم بقبيلته وجهته وبالذات إذا كان من دارفور أو من شرق السودان أو جبال النوبة أو من جنوب النيل الأزرق أو من بقية انحاء السودان الكبير فيمكنني أن أطلق عليهم مهندسي التشرذم والتفتيت فما مصلحة دارفور مثلا في البقاء مستعمرة من قبل امثال هؤلاء الذين يدسون سم الفتن بين القبائل حتي يضمنون استفحال العداء الداخلي حتي لا ينعموا بالإنفصال إذا انفصلوا كما حدث في الجنوب مع العلم ان نفس القبائل موجودة بجمهورية تشاد فلماذا لم نسمع بالحروب القبلية بين القبائل العربية وغير العربية بتشاد جارة دارفور ما يؤكد انها فتنة مفتعلة تزول بزوال المؤثر سواء كان تغييراُ للنظام او إنفصالاُ كما حدث بالجنوب نعم مصلحة دارفور الحقيقية في التغيير أو الانفصال لتنعم بمواردها الغنية والعلاقات المفتوحة مع العالم الخارجي فأسألكم بالله كم طبع هؤلاء من العملة بمطابع العملة المحلية بإسم السودان ودارفور وكم كان نصيب دارفور منها كما أن للدولة الحق في إستيراد السلاح لحماية مصالح الدولة الاستراتيجية والسيادية فماذا كان نصيب دارفور من ذالك السلاح المستورد بإسمهم وماذا كان نصيبهم من البترول المستخرج من أراضي غرب السودان والجنوب وما هو نصيبهم من التنمية في قطاع الطرق والكهرباء والخدمات الأخري وما هو نصيبهم من الوظائف السيادية العليا والوسيطة والدنيا مثلا ضباط جهاز الامن والشرطة والوظائف الاتحادية وإذا نظرنا الي بقية النمازج الأخري لنطبق عليها نفس الاسئلة مثلا شرق السودان وجبال النوبة والنيل الأزرق وأقصي الشمال ووووو نحلص الي ان الحل الوحيد .......هو التشرذم والله المستعان


#1279921 [freedom fighter]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 04:03 PM
زد على سالم
كيف يكون الشماليين احقد الناس وهم من قام بتعليم كل السودانيين فك الحرف هم من عاش مع اهل دارفور كمعلمين و تجار و موظفين و غير ذلك كاحسن ما تكون العيشة انك تخلط بين الشماليين و الانقاذيين و الانقاذيين يعتبروا قبيلة قائمة بذاتها و انت بقولك هذا تكون قد بلعت طعمة الانقاذ فرق تسد و لكن انظر الى ابناء دارفور فى السلطة و اولهم وزير العدل دوسة كيف يمارس سياية الصمت فى حق اهلة و اهلك و انظر الى السيسى بتاع دارفور و ليس بتاع مصر انه يعيش بمخصصات ملوك و ليس لها علاقة بالمعسكرات
اذا تم انفصال دارفور كيف سوف تعيشون عرب و زرقة ؟؟ كيف يعيش الرزيقات مع المعاليا ؟؟ و القائمة تطول ان الانقاذ ارتكبت جريمة العصر عندما سلمت الجنوب اجماعة الحركة الشعبية لانها لا تمثل اهل الجنوب و الذين قاموا بتهديد كل من يعارض النفصال و ان الاستفتاء لم يكن محايداً حيث ان الموظفين العاملين فى الاستفتاء كانوا يلبسون فنائل عليها شعارات الانفصال اللهم اجعل كيد الحاقدن فى نحورهم


#1279915 [quickly]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 03:41 PM
البشير لايمانع بأنفصال دارفور أذا كان هذا يضمن له البقاء في السلطة
وبكرة تشوفو


#1279815 [الناهة]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2015 12:03 PM
لن نستهن ابدا بدعاوي انفصال دارفور
بل اننا ناخذ الموضوع بماخذ الجد
قضية دارفور اخذت نصيبها من التدويل وصدرت من مجلس الامن عدة قرارات بما فيها ملاحقات رئيس الدولة من قبل المحكمة الجنائية الدولية التي ناخذها بماخذ الجد ايضا
ونعلم ان سيناريو انفصال دارفور قد يكون اسهل بكثير من سيناريو انفصال الجنوب ولكن سيتم نفس الوسائل فيه
قد يتم تفعيل قرار مجلس الامن 1593 وملاحقات المحكمة الجنائية مما يجعل المؤتمر الوطني يستجيب لكل شئ واي شئ حتى ولو كان حق تقرير مصير دارفور
المؤتمرالوطني يعول على الفيتو الروسي والصيني بعد ان اعطى روسيا حق التنقيب عن الذهب واعطى الصين حق الاستثمار في مجال البترول ولكن تيتطيع الدول الغربية وامريكا وعلى راسها اسرائيل ابطال كل شئ او اتمام العمل الذي تريد رغما عن قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن كما حصل انفا في عدة مناطق في العالم وحينها ستكتفي روسيا والصين بالمناشدات والاستنكارات ولكنها لن تقايض مصالحها مع الغرب من اجل السودان


#1279794 [ودالجزيره]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 11:24 AM
مناوى كضااااااااب ...لان انفصال دارفور يعنى ان حنفيه الدولارات البتجى من الخارج للحركات المسلحه الدارفوريه حتقفل ...؟؟وكل حاملى السلاح بدارفور مرتزقه وكضابيين زيهم زى مناوى المنافق هذا..؟
هو مناوى فاضى من تجارته واملاكه بمدينه دبى ....؟؟


#1279791 [سلوى]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 11:21 AM
دارفور ليست الجنوب لأن دافور هي مكون تاريخي للسودان اليوم بهويته وثقافته وكل شئ فيه هم شركاء بل قادة مع سكا الشمال والشرق وأهل دارفور مثلهم ومثل الوسط والشمال والشرق موجودون في كل مكان في السودان الشمالي وجزء أصيل من نسيجه الاجتماعي والثقافي بينما عاش الجنوبيون في باقي انحاء السودان دون الدخول في نسيجه.
سودان الوسط الآن هو خليط (دم وثقافة) من كل السودان الشمالي بمافيهم غرب السودان. دارفور لن تقتلع من السودان ولو حدث سيكون بجراحة معقدة جدا جدا. حينما انصل الجنوب كان معلوما من هو الجنوني ومن هو الشمالي ولذلك كان واضحا من سيخرج لينتقل للوطن الجديد. أما دارفور فمن هو الدارفوري الذي سيخرج لدولة مناوي. أهل دارفور تربطهم صلة الدم والقرابة في وسط الودان وشرقه. وكما علق أحدهم أعلاه: امدرمان في البداية أسسها أهل دارفور وكردفان ثم تصاهروا مع بعضهم وبقية قبائل الشمال فكونو انسان امدرمان وهذا الحال ينطبق على عدد من المدن.

باختصار أهل دارفور جزء أصيل في تكوين السودان الشمالي بأكمله


#1279790 [عبد المنعم على قسم السيد]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2015 11:20 AM
الما عندو كبير يشترى ليه كبير.


الحمد لله أن وهبنا بكبراء من أمثال الأستاذ محجوب محمد صالح نسال الله ان يمتعه بالصحة والعافية ويبقيه ذخرا للوطن ومرجعا للحكمة وصوت العقل.


#1279780 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 11:00 AM
سبب انفصال الجنوب هوالسياسه الخاطئه ومعامله الناس بمعايير مختلفه ولا للكنيسه اي دور في ذلك


#1279775 [gorade]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2015 10:54 AM
اولا ابلغ تحياتي للاستاذ/ محجوب محمد صالح ، واقول تحليل للواقع في محلة وناتج عن خبرة وحنكة سياسية طويلة في ميدان الصحافة السودانية ، لا نقول الا الله يستر على القادم على السودان في قابل الايام والسنين الاتية .
وكما اريد ان ابلغ تحياتي الى ابنك بسام يااستاذ محجوب كان زميل لي في حلفا الجديد في الصف الاول المتوسط تحديدا .


ردود على gorade
[gorade] 06-06-2015 01:46 PM
ياجدو الثلج مابتكسر كده لكن عاودني الحنين الى السودان وارض السودان واهل السودان ، ما ديل اهلي ، منذ عام 1991 لم ارى السودان المعذرة في خلط المواضيع ، لكن شوق ساي ياجدو بس .

[جدو الرهيو] 06-06-2015 12:36 PM
انت جاى ترد على الموضوع ولا جاى تكثر تلج ولا جاى بيت عزابة شنو سلم على ولدك بسام وما عارف شنو ما فاضل ليك الا تقول ليه اظهر علينا عليك الله


#1279748 [خواطر فيل]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 09:52 AM
اولا قادة الانقاد لا يهمهم ان تنفصل دارفور ولا تنفصل حتي دنقلا , المهم لا احد يمس سلطتهم,بل قادة المؤتمر الوطني يخططون لفصل دارفور وجبال النوبة حتي ينفدوا بجلدهم من المحاكمات مستقبلا, اما مناوي هو الاخر قضية دارفور بالنسبة له البرجيكتور الدي يضخم صورته والمكبر الدي يكبر صوته لدلك فهو دائما يسعي للوضع الدي يجعله تحت الاضواء الكاشفة والدي تجعل الدولارات تجري بين يديه والا تنفصل دارفور ولا تتوحد مع باقي السودان مش مهم بالنسبة له .بدليل لنه اختلف مع عبدالواحد نور بسبب الصراع علي السلطة وكدلك صالح الانقاد التي قتلت وشردت وحرقت اهل دارفور جريا وراء السلطة والمال وتمرد علي الانقاد للمرة الثانية لنفس السب
ثانيا ادا كان مناوي يعتقد بان دارفور سوف تنفصل ويصبح ملك مملكة دارفور الاسلامية او سمعها كما شيئت فهو ومن لف لفه من الدين يتناولون البيرجر والكوكاكولا في ارقي كافتيرات امريكا واوربا فهم واهمين وقتها سوف تتلاشي دارفور وتصبح غابة للوحوش ومصاصي الدماء
ثالثا من يعتقد من قادة المؤتمر الوطني ومطبليهم ومزمريهم بان السودان النيلي سوف يصبح دولة كاملة الدسم بعد التقلص وبتر الاطراف التي اوجعت روؤسهم وتصبح صنوا لدول الخليج وتتم التوأمة مع قطر تميم (نفط+اراضي خصبة) فهو لم يقرأ الوقائع جيدا , فهؤلاء الاوباش الدين استجلبتهم المؤتمر الوطني م ن صحاري غرب افريقيا وبعض عربان دارفور والبستهم الكرفتات والبدل والجزم الايطالية بدل الكبتاني والكدمول وعلمتهم اكل الشوكة واسكين والكباب والمشاوي بدلا عن الرضاعة تحت المعز والنياق وسلحتهم باسلحة فتاكة وهم مجرد رعاع لا وازع ديني لديهم ولا اخلاقي ...هؤلاء لن يرجعوا لماضيهم البائس ,ودارفور لم تكن مغرية لبقائهم فيها فهم الخطر القادم, فهم الجهادية السود2 لكن باسلحة مختلفة
نسأل الله ان يحمي سوداننا الحبيب


#1279677 [Sudani 1988]
4.50/5 (2 صوت)

06-06-2015 03:51 AM
الطريقة المثلى
هى اعطاء كل ذي حق حقه
وهذا ليس فى دارفور وحدها بل فى كل السودان
والذى يختار الانفصال عليه ان يعلم انه طريق شاق
ولذا عندما اعطت اثيوبيا حق الانفصال لاي اقليم لم ينفصل اي اقليم
قلنا ان توزيع اموال السودان على تجارة السلاح سينقطع بالانفصال
الحل واضح ان ترجع 50% من موارد كل اقليم له و40% تجمع من كل الاقاليم للصحة والتعليم والشرطة ومساعدة الاطفال والنساء
تبقى 10% لتسير الحكم الاتحادى والولائي ..توزع الثروة بالشخص خدمات وعينية كما فى العالم (((مثلا الطفل له الف جنيه فى السنة ،،لكل طفل سودانى )))
لقد ظلت الحكومات تستعبد الشعب السودانى فى الجبايات وليس له حقوق الا لشريحة معينة
وهناك مربط الفرس وهو إلزام العسكر بالخروج من السياسة والمدن وإعادة إنتشارهم
اما عن ميناوى خليهو يوحد اولا ابناء قبيلته بصورة واضحة امام السودانيين مش كراع فى الحكومة وكراع وين و وين وكراع فى الجانجويد


#1279629 [Bakrico]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2015 10:51 PM
All the writers fell to NCP trap of separation of Darfur and that what they want but Darfur here to stay and the capital Khartoum just wait and see we are not better than Iraq or Syria


#1279606 [تاج السر حسين]
4.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 09:05 PM
توارد خواطر
يا هؤلاء وهؤلاء لا تستهينوا بحديث مناوى!
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-196326.htm


#1279580 [جركان فاضى]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 07:19 PM
طيب خلينا نتفق معك يا استاذ محجوب محمد صالح...اذا انفصلت دارفور كيف تكون علاقة القبائل العربية مع قبائل الزرقة(وان كان انا لا اعترف ان هناك زرقة وغير زرقة فكلنا فى الزرقة شرق)...وكيف تكون علاقة القبائل العربية مع بعضها( معاليا ورزيقات ومن لف لفهم فى الاقتتال)...ثم ان معظم سكان دارفور خارج دارفور نفسها... هل يتم طرد ملايين الدارفوريين من العاصمة والجزيرة والقضارف والنيل الازرق... دارفور فى كل مكان فى السودان...وام درمان اساسها دارفور...هل نمسح بام درمان وش الارض


ردود على جركان فاضى
[سالم] 06-06-2015 10:26 AM
الصراعات بين المكونات القبلية الدارفورية هوى سببها الشماليين فهم ظلو يختلقون الازمات من اول يوم تم تحالفهم فية مع المستعمر لاستعمار السودان وهم احقد البشرية على شعب السودان عربة ولازرقة ولا جنوبيين وهم اس البلا فى هذة الفانية وليس ببعيد ازمة الجنوب وكل ازماتنا سببها النخب الشمالية العنصرية فاليزهب السودان غير ماسوفا علية

[جركان فاضى] 06-06-2015 08:45 AM
الاخ بدرالدين تحية طيبة...اولا سبب انفصال الجنوب هو الكنيسة وليس الفقر والمرض والجوع...ثانيا مشكلة المسارات قديمة وقد قام الانجليز بدراستها لادارتها بطريقة سليمة...وانت تتكلم عن دولة اسمها دارفور لها حدود خارجية قبل ان تحسم حدودها الداخلية...واقصد هنا حدود الحواكير...لذلك فى الاول حل مشكلة حدود الحواكير وبعدين تعال اتكلم عن حدود دارفور الخارجية...وهل يصدقك اهل دارفور انك ستحل مشكلة الحواكير فى الف سنة

United States [badraldin mm] 06-06-2015 01:09 AM
الاخ جركان ...النظرة السطحية المبسطة للامور هى سبب الكوارث ..الناس كانت بتتكلم عن الجنوب انو فيهو ثروات وفيهو وفيهو ..وانو القبائل الموجودة هناك حا تقاتل بعضها البعض وانو وانو ....النتيجة كانت شنو انفصل الجنوب مافى زول فكر فى ان ينظم معسكرات النازحين الجنوبين واعما ليهم خدمات كمواطنين مافى زول فكر فى استعاب اولاد الجنوبين بصورة منتظمة فى المدارس مافى زول فكر فى صهر الجنوبين فى المجتمع ..على العكس عاشو فى هامش المجتمع فقر وجوع ووسخ وحروب ...فكان الافضل لهم جحيم التناحر القبلي من جحيم هامش السودانين...نفس السياريو اليوم يتكرر مع دارفور...اكبر اسئلتنا كيف يعيش الرزقى مع الفوراوى...هم كانو عايشين قبل الانقاذ فى سلام ومودة...سلطان المساليت تاج الدين كان متزوج بت ناضر الرزقات مادبو ام الصادق المهدى من الفور لا يوجد فى دارفور مشكلة عرقية الكل بحترم الكل المشكلة جات مع الانقاذ ...انتشار السلاح وتجنيد القبائل لحرب التمرد ..زمان كات مسارات الرعى معروفة ومنظمة ومحكومة بالقانون واذا حدثت مشكلة لايتعدى الامر مشكلة عادية اي زول بحلها ..لكن الان المشكلة بتحل بالبندقية ...الناس هنالك نواياها سليمة وما عندها حاجات تزكر اذا بعدت من النؤتمر الوطني كل الباقي سهل...


#1279521 [عمدة]
5.00/5 (3 صوت)

06-05-2015 03:49 PM
الحرب الذى يشنها نظام الإنقاذ في دارفور هو حرب عنصرية بمعنى الكلمة.

لاحظوا الحفاوة والتدليل والتغطية الصحفية والإعلامية الواسعة الذى يجده المجرم موسى هلال في الخرطوم والمناصب الساميى التى يتمتع بها الجنجويد من حسبو لمسار للسميح ومن لف لفهم.


ردود على عمدة
[جركان فاضى] 06-05-2015 07:12 PM
طيب جيش كبر دا مو جزء من مليشيات ابادة اهل دارفور


#1279511 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 03:30 PM
اصلو السودان ماشي يتفترق حتة حتة بسبب العنصرية والجهل والجهوية و بين ابناءه ماشي في السكة امبارح جنوب السودان وبكرة دارفور وبالصورة الشايفة دي حينفصلو فعلا لاقولا وبكرة جنوب كردفان والنيل الازرق وبكرة الشرق ويفضل الشمال ويصبح السودان خمسة دول مرشحة لمزيد من الانفصال والاقتتال الداخلي والحروبات ومزيد من الجهل والتخلف والتفرقة العنصرية مازالت مستمرة وكما فان التفرقة العنصرية فعلت الافاعيل في انسان جنوب افريقيا طلعت زيتهم طليع وفي انسان جنوب السودان ونفس السيناريو يحدث الان في دارفور اذ اصبحت دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق هي الجنوب الجديد بالله مافي واحد يجي يقول لي كلام عاطفي علي غرار مافي انفصال ومش عارف ايه ويقعد ينظر لي مافي عنصرية وشنو ماعارف... علي بالايمان بالشايفو ده الشغلة ماشة علي عينك ياتاجر العقلية السودانية تستبعد اي شئ علي غرار ده كلام فارغ الكلام ده ماحيحصل لمن الشئ المستبعد يحصل ولنا عبرة في جنوب السودان


#1279502 [انقاذي سادر في فساده]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 03:10 PM
علينا الاستفادة من التجربة الإثيوبية في هذا المجال
ومادام حالنا كذلك لم نتعلم من التجارب او التاريخ فسيتم تقسيمنا كالكيكة وبسهولة
بيدي لابيد عمرو


#1279501 [عبدالله]
5.00/5 (2 صوت)

06-05-2015 03:09 PM
سؤال: كيف تكون السودان؟
تقريبا وفي عام 1917 رسم المستعمر الانجليزي حدود السودان الجغرافية السياسية حيث ضم دولة الفور الي مستعمرته وذلك عقابا لها علي وقوف السلطان مع المانيا في الحرب العالمية وذلك بعد هزيمة الالمان حيث كانت دولة الفور تتبع للخلافة العثمانية وكانت الدولة العثمانية حليفة للالمان.. مما يعني اننا في الاصل لم نوجد هذا البلاد بهذه الحدود.
بعد ذلك الضم من الانليز خضعت دارفور الي قانون المناطق المقفولة...
الان نلاحظ ان المستعمر اراد مرة اخرى ان يفصل دولة الفور..


#1279480 [ابن السودان]
3.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 02:25 PM
قاتل الله العنصرية حيثما كانت لا يجب ان نأخذ كلام هذا المدعو مناوى فهو لايمثل الا نفسه فهو لاينتمى للسودان و لا لدارفور بدعواه تلك فهود لايريد للسودان و لالدارفور خيرا فمن مصلحته استمرار الحرب لان هولاء هم المستفيدين من الحرب بهذه الاموال التى يستمتعون بها و الاملاك الموزعة بين دول العالم فى دبى و لندن و غيرها صدقونى لن تقف حرب دارفور ما دام مناوى و من يشبهه هم القادة


ردود على ابن السودان
[مرمى] 06-06-2015 06:22 PM
إذن ما هو الحل، هذا النوع من الدعوات لا يطلقها أى سياسي إلا إذا تيقن تماما أن ليس فى الأفق أى حل عادل يعطى لأهل دارفور الحق فى أن يتمتعوا بكل الواجبات و الحقوق السياسية و الاقتصادية أسوة بالشماليين


#1279474 [السودان الوطن الشامخ]
4.38/5 (4 صوت)

06-05-2015 02:06 PM
أستاذنا الكبير محجوب: ورد أن المرحوم مجذوب الخليفة قد صرح لأحد حواره أن الدولة الإسلامية لم تستقر في زمن الخلافة الراشدة حين أغتيل ثلاثة من الخلفاء الراشدين ولم تستقر إلا بعد أن سيطر بنو أمية على الحكم فتطورت الدولة وإمتدت حتى تخوم أوروبا ولذلك فإن الإنقاذ تخطط لكى تصبح دولة بنى أمية المعاصرة التى ستعتمد على العنصر العربى والشريعة الإسلامية، إن أول ما قامت به سلطة الإنقاذ في هذا الصدد ولرواسب تاريخية منذ زمن المهدية هو تعريب دارفور بإشراف كامل من الزبير محمد صالح الذى فرض فيها نظام الأمارات (من أمير) لتحل محل الزعامات التقليدية الراسخة في مثل السلاطين والملوك والشراتى والعمد وتم منح لقب أمير للمئات من أبناء القبائل العربية بعدد مضاعف مقارنة بالزعامات التقليدية القائمة فمثلا تم تقسيم سلطنة دار مساليت إلى أكثر من 12 أمارة 8 منها للعرب و4 فقط للمساليت أصحاب الأرض ثم سعى الزبير لإزالة السلطان نفسه عندما غير إسم لفبه إلى أمير الأمراء وأن يتم إنتخابه بواسطة الأمراء ال 12؟؟؟؟ وقد حاول وزير الداخلية وقتها عبدالرحيم محمد حسين تنفيذ ذلك عندما نزع السلطات الأمنية من والى غرب دارفور وقتهاوأوكلها للواء أحمد الدابى لتنفيذ المخطط والنتيجة كانت إبادة جماعية لقبيلة المساليت وتدمير أراضيه وقراهم لإستيطان المجموعات العربية وثقتها المحمكة الجنائية الدولية وإتهمت عبدالرحيم محمد حسين شخصيا بإرتكابها، الشاهد في الأمر أن الإنقاذ طردت الجنوبيين من الوحدة لكنها أدركت أن التحدى أمامها ستكون أهل دارفور لأن مفهوم السلطة والدولة راسخة عندهم ولذلك لابد من تحجيمهم من أجل إنشاء دولة بنى أمية ولو إستدعى ذلك إبادتهم كما حدث ولتنفيذ ذلك إعتمدوا على العربان المرتزقة الذين يجوبون الصحراء على وجوههم في غرب أفريقيا وهم يجهلون معنى الدولة والولاء الوطنى فجلبوهم عبر مكتب للمؤتمر الوطنى فتحه نافع على نافع في ميامى عاصمة النيجر إضافة إلى بعض القبائل بالإقليم لتدمير دارفور (التجمع العربى وقريش 1 وقريش 2) ثم لحماية النظام من غضب الشعب، إنفصال دارفور سيتم بأيادى الإنقاذ كقربان لنجاتهم من المحكمة الجنائية والمحاسبة التاريخية ولذلك طرحوا فكرة مثلث حمدى.

لقد ورد في الأسافير ان بكرى حسن صالح قد صرح لبعض السودانيين في المدينة المنورة إلتقاهم خلال الحج قبل الماضى بأنهم يعلمون بأن هناك مخطط دولى لتقسيم السودان لخمس دويلات لكنه لم يوضح كيف سيجابهون مثل هذا المخطط وهم السلطة المسيطرة على الدولة،، هذه إشارة بأنهم لا يمانعون في ذلك، سوف لن تستطع قوة تقسيم السودان في أى عهد ديمقراطى مسنود بالشعب لكن ذلك ممكن في زمن الإنقاذ المسنود باللصوص وعديمى الأخلاق.


ردود على السودان الوطن الشامخ
United States [عمدة] 06-05-2015 08:52 PM
شكرا على هذه المعلومات والتحليل العميق والتى تعكس كراهية الإنقاذ لأهل دارفور الأصليين إلى درجة إبادتهم ولكن الله غالب على أمره.


#1279460 [ماسورة]
4.00/5 (2 صوت)

06-05-2015 01:26 PM
كلام مناوي للاثارة كما ذكر احد الكيزأن التافهين ..
المعارضة الدارفورية نفسها متشرزمة ومتشظية وكل حركة بما لديها فرحة وكل زعيم يسعي لمكاسب شخصية ويحيا في ترف وتحت اضواء الشهرة غير مهتم او مهموم بحياة البؤس التي يعبشها اهل دارفور ..وحتي موأطني دارفور العاديين في اوربا وامريكا يستثمرون القضية ويسعون لاطالة امد وجودهم واقامتهم هناك ..لا احد صادق جميعهم يستغلون الاوضاع ونظأم الكيزان الخبيث يعلم ذلك ويعرف سر اللعبة
وحتي اذأ تم انفصال الاقليم فلن يكون افضل حالآ من الجنوب وسوف تصبح ايام الكيزان السوداء الدامية اسعد السنوات التي عاشوها مقارنة بما سوف يشاهدونه من قتل وجوع وحروبات علي يد زعماء الحركات ابناء دارفور ..
عمومآ ما عادت عبارة حف تقرير المصير تثير القلق او المخاوف فلا يوجد من يبالي او يهتم بما (تبقي ) من الوطن .


#1279458 [محمد الفاتح]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 01:14 PM
.


#1279454 [khalid osman]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 01:08 PM
المشكلة ان هذا النظام لا يعترف بان هناك مشكلة في دارفور طالما ان الحركات المسلحة هزمت وهذا هو لب المشكلة.. مثل هذه العقلية التي تري حل مشاكل البلد عبر البندقية وان الحل ياتي عبرهم ومن خلال المحافظة علي مصالحهم...مشكلة النظام انه لا يعترف بالآخرين ولا يعترف ان هناك مشكلة اصلا.... طالما ان هذا النظام جاثم علي صدور السودانيين لن تنفصل دارفور فقط بل سيتبعها مناطق اخرى....

لا تحللوا حالة البلد بعيدا عما يدور بالمنطقة العربية الفوضي قادمه لا محالة.....


#1279450 [mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 12:51 PM
تنبيهك استاذ محجوب جميل وينم عن غيرة وحب لهذا البلد لكنك ارتكزت علي كلام مناوي وكاتب اخر مغمور في تبريرك لخوفك من اثارة موضوع تقرير المصير
فدار فور فيها قبائل شتي وعرقيات مخلتفة وليس كلها علي قلب رجل واحد او انها كلها تؤيد حق تقرير المصير . فلا قدر الله لو حصل هذا ستفني دارفور عن اخرها لانه سيحدث تستقطاب حاد حتي من خارج دارفور نصرة لهذ ومؤازرة لذاك ووقتها سوف لن تكون هناك دارفور ولن يكون هناك شئ يقتتل من اجله او يضخي في سبيله

حمي الله دارفور واهلها منيعة موحدة بعيدة عن الافكار الهدامة والاتجاهات والنزعات الانفصالية


#1279438 [badraldin mm]
3.00/5 (3 صوت)

06-05-2015 12:27 PM
عندما دخلت قوات خليل ام درمان قائد سلاح كبير صرح بانهم وجدو صور لبنات من الشمال وصرح بان قيادة الحركة وعدة بتزويج هولاء المقاتلين من البنات الفى الصور...صور الاسرى لللمقاتلين وهم ملقين على الارض والالفاظ العنصرية ...حادثة الاغتصاب التى تحدث عنها من قال الغرابية دي لمن اركبها جعلي ده شرف ليها ولا اغتصاب...ومن قال لا اريد اسيرا او جريحا ...ومن قال اكنس وامسح ...هكذا بداءات المرارات ...مايحدث لطلبة وطالبات دارقور فى الجامعات هو عار على كل السودانين حرب القبائل فى دارفور هى عار فى جبين السودان....عدم وجود قضاة كبار وضباط ومسؤلين كبار من دارفور هو عار على كل السودانين ..معظم المشردين من دارفور معظم ستات الشاى من دارفور معظم الفاقد التربوي من دارفور ..الانفصال يبداء نفسيا اولا ثم يتحول الى امر واقع ...المؤتمر الوطني بعد فقدانه لقياداته الفكرية وتحلف القيادات الاتهازية مع اللصوص والحرامية لا يهمهو ان انفصل اقليم دارفور او الشمالية ...القيادات الوطنية المدنية والعسكرية والنقابية والفكرية ومنظمات المجتمع المدنى والطلبة وكل الناس اذا لم توقف كرة التلج المتدحرجة ...فعلى البلد السلام...يجب ان تكون هنالك وقفات ومظاهرات احتجاجية سلمية تشعر اهل المعسكرات وطلبة دارفور انو الجرح واحد وانو ما كل الناس مؤيدىن لسياسات امين عم والفاتح عذالدين والمؤتمر الوطنى يجب ان يحس اهل دارفور انهم ليس وحدهم


#1279436 [Adeen]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 12:24 PM
السودان 5 دويلات


#1279435 [جنا فيل]
3.00/5 (2 صوت)

06-05-2015 12:20 PM
لعل حمي الانفصال بدأت مبكرآ بسنوات من حديث مناوي .. عند صدور ( الكتاب الأسود ) .. و الذي تجاهله ساستنا و بدأوا في تأجيج الصراع بتسليح القبائل و بروز شيطان الجنجويد .. مع تفاقم الأزمة علي حساب انسان دارفور المغلوب علي أمره .. الي جانب ظهور أجندة خارجية علي السطح كاحتواء الكيان الصهيوني لجماعة عبد الواحد محمد نور .


#1279425 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 11:47 AM
شكرا لاستاذ الاجيال ..ولكن لم تتطرق للاسباب التى دعت للمناداه بانفصال الاقليم عن السودان الفضل ..
العنصريه والتحقير والقتل والابادات الجماعيه والتهجير القسرى والارض المحروقه ..كلها سياسات ادت وستؤدى الى تمزيق باقى السودان وسيصبح الصومال ( جنة ) بالمقارنه مع سودان البشير ..
الان البشير النصاب لكى يخلد ويدوم فى السلطة اصبح يحاب ابناء دارفور بابناء دارفور ..وفى العرف النيلى كل ابناء دارفور ملة واحدة سواء كانوا عرب او زرقه .فبئس ما يقوم به موسى هلال وحميدتى بابادة اهلهم من ابناء الاقليم الذى سيصبح دولة مستقله قريبا ولن تمنح الخرطوم جنسيتها للساقطين عبدة الدولار القتله الماجورين من الجنجويد الرخيص ..



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة