الأخبار
منوعات سودانية
البلدي يتفوق: مشروبات رمضان.. تقدم الكركدي والتبلدي وتراجع قمر الدين
البلدي يتفوق: مشروبات رمضان.. تقدم الكركدي والتبلدي وتراجع قمر الدين
البلدي يتفوق: مشروبات رمضان.. تقدم الكركدي والتبلدي وتراجع قمر الدين


06-11-2015 05:09 PM
الخرطوم - طيبة سر الله، زينب صالح

استغرق محمد أحمد في التفكير في ما سيفعل، ولم يتبق لشهر رمضان سوى أيام قليلة، فيما أجهزت مستلزمات المدارس على آخر ما في جيبه من مدخرات. ولأن شهر رمضان الكريم يستلزم تجهيزات وتحضيرات على الصعيدين المادي والمعنوي تتسق مع عظمته، فإنه يتميز باستهلاك أنواع خاصة من الأطعمة والمشروبات. وفي المقابل تعم الأسواق حالة من الكساد والركود نتيجة لتزامن بداية العام الدراسي مع رمضان الذي لا يتوقف عند التجهيزات الخاصة بالطعام فقط بل يتجاوزها إلى معينات العبادة مثل (المسبحات، السجادات، والمصاحف) بجانب العباءات.

للوقوف على المشهد (الرمضاني) جالت (أرزاق) على الأسواق، واستطلعت شرائح عدة تجارا ومستهلكين.

ثرثرة الملاعق

عند الساعة السادسة مساء لا تلبث أن تسمع في كل منزل رنين الملاعق وهي تتفاعل مع الأواني معلنة أن ساعة تجهيز العصائر حانت، وعلى عكس الأيام العادية فإن سوق المشروبات الغازية يتراجع بكثافة خلال الشهر الفضيل خلافا للأوقات العادية التي تحتل فيها المرتبة الأولى.

لكنهم ما إن يحل رمضان حتى يعتمد الصائمون على المشروبات البلدية وعصائر الفاكهة.

المشروبات البلدية

هذه الأيام ومع اقتراب شهر رمضان، تشهد الأسواق حركة بيع وشراء دؤوب خاصة العصائر البلدية (الكركدي، التبلدي، العرديب)، وأكد التجار ارتفاع الأسعار في مستوياتها التي وصلت إليها مؤخراً، ودعا عدد منهم السلطات إلى وضع خطة مبكرة لتوفير السكر والسلع الضرورية في الأسواق قبل رمضان بأسعار تناسب الجميع، فيما ارتفعت أسعار العصائر البلدية بصورة كبيرة، وقد بلغ سعر قنطار الكركدي (1200) جنيه.

وكشفت جولتنا عن ارتفاع أسعار خامات العصائر البلدية بشكل عام، وفي ذلك يقول التاجر "عبد المحمود محمد" إن أسعار خامات العصائر الطبيعية البلدية ارتفعت كنتيجة طبيعية لحلول شهر الصوم، وأضاف: "بلغ سعر قنطار الكركدي (1200) جنيه، ورطله (12) جنيها، فيما تراوح سعر قنطار العرديب ما بين (400 - 600) جنيه، ورطله ما بين (4- 6)، أما التبلدي فسعر الجوال بلغ ما بين (800 - 1000) جنيه والملوة تاخمت الــ(25) جنيها". وكشف عن أن هناك شحاً في (قمر الدين) وأن نسبة الإقبال عليه صارت ضعيفة، عكس العصائر الطبيعية البلدية التي ازداد الطلب عليها، وعزا ذلك إلى تخلي الأسر عن صناعتها في منازلها ما أدى إلى ارتفاع أسعارها، وتوقع عبد المحمود أن ترتفع الأسعار أكثر مما هي عليه الآن في الأيام القادمة.

التوابل.. حالة ترقب

في سياق متصل كشف عبد المحمود عن استقرار أسعار التوابل عدا الثوم الذي ارتفع سعر الكرتونة سعة (9 كيلو) منه إلى (250) جنيها، وأردف: "أما سعر رطل الفلفل فبلغ (55) جنيها، والشمار (20)، والكسبرة (8)، والقرفة (18) جنيها، وفيما تراوح سعر رطل العرق الأبيض ما بين (24 - 25) جنيها، بلغ رطل العرق الأحمر (20) جنيها، والكمون (20) جنيها، والحلبة (8) جنيهات

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1611

التعليقات
#1283993 [على]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2015 07:04 PM
ايوة كدا اهتموا بمنتجاتكم الجميلة والصحية ورمضان كريم عليكم ومارسوا فى رمضان اضعف الايمان بالدعاء لاهلنا فى حلايب ان يصمدوا ويعودو الى حضن الوطن ولاتنسوا حلايب سودانية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة