في


الأخبار
أخبار السودان
جهاز أمن البشير يواصل محاكمة الأجنبيين المتهمين بالتجسس
جهاز أمن البشير يواصل محاكمة الأجنبيين المتهمين بالتجسس



06-19-2015 12:28 PM
بحري: أبوعبدالرحمن
قال ضابط بجهاز الأمن والمخابرات في قضية اثنين من القساوسة الأجانب اتهما بالتجسس على البلاد لصالح منظات أجنبية وإثارة النعرات الإثنية والفتن الدينية في خطبة أقاماها بالكنيسة الإنجيلية بمنطقة بحري وضبط بحوزتهما اشرطة تحوي معلومات عن مدن السودان المختلفة؛ قال إن المتهم الثاني يعمل في نشاط معادٍ لدولة السودان بجمع معلومات استخباراتية تضر بالأمن القومي للبلاد؛ وكذلك يعمل في نشاط استخباري ضد دولة جنوب السودان بالترتيب مع مجموعة من أفراد بدولة الجنوب لدعم جهات معارضة بالجنوب.
وذكر شاهد الاتهام أنور محمد بابكر عند مثوله أمام محكمة بحري وسط التي يترأسها القاضي أحمد محمد غبوش أمس، أنه كلف من إدارته بأمن المجتمع التابع للجهاز بالقاء القبض على المتهم الثاني إثر معلومات تحصلت عليها إدارته حول نشاط المتهم الاستخباري ضد دولتي السودان والجنوب.
وأضاف أنه بناءً على ذلك تحرك بقوة مكونة من (4) أعضاء بالجهاز لمزرعة بمنطقة الجريف غرب يقيم فيها المتهم؛ وواصل أنهم لم يجدوه بالمنزل فأخذوا رقم هاتفه والاتصال به وأخبرهم بوصوله بعد نصف ساعة؛ وأضاف الشاهد في أقواله أنهم انتظروا إلى حين عودته ثم أخبروه بأنهم يتبعون لجهاز أمن الدولة وحضروا لتفتيش منزله فسمح لهم المتهم وبواسطة شهود كانوا حاضرين بالمنزل تم تفتيشه وعثروا على جهازي لابتوب وجهازي كونكت وذاكرة سامسونج ومجموعة من المستندات ثم تحريزها كمعروضات ووقع عليها المتهم وزوجته وشخص آخر فتم توقيف المتهم واقتياده لدائرة الاختصاص.
وأردف الشاهد أنه سلم المعروضات لإدارته دون أن يعرف ما بداخل الأجهزة من معلومات؛ كما نفى معرفته بالمتهم الأول.
وحسب الاتهامات التي قدم بها المتهمان للمحاكمة فإن بلاغاً ورد من مباحث أمن الدولة أفاد فيه الشاكي بأن متهمين أجنبيين قاما بإثارة النعرات القبيلة والفتنة الدينية وذلك بالكنيسة الإنجيلية بمنطقة بحري من خلال خطبة أثاروا فيها الكراهية والأعراض بين القبائل وجمع معلومات عن الدولة لصالح جهات أجنبية ويتم دعمهما من قبل منظمات؛ وبناء عليه أوقفت الجهات المختصة المتهمان وضبطت بحوزتهما (3) أجهزة لابتوب وفلاش وأسطوانات توضح دراسة شاملة عن جميع ولايات السودان وحصر عدد السكان ونسبة الفقر؛ كما كشفت الأسطوانة عن خرائط توضح مواقع مدن السودان بجانب صور فتوغرافية عن منظمات وصور لمعسرات النازحين بولايات دارفور من بينهم معسكر (كلمة) بجانب تقارير عن دراسة استخباراتية تم اتخاذها لصالح منظمات أجنبية تقوم بدعمهما وتعتبر مخالفة للقانون، وتم وضعهم كمعروضات في البلاغ وإخضاع المتهمين لتحريات مكثفة اعترف خلالها الأول بإدارته للخطبة، ونفى المتهم إثارتهم للفتن والكراهية بين القبائل وقال إنه كان يتحدث عن أسماء الله الحسنى.
وقدم المتحري المتهمين بلائحة اتهامات تتعلق بالاشتراك في التجسس وإثارة الفتن والحرب ضد الدولة وحددت المحكمة جلسة أخرى لمواصلة القضية.

الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2696

التعليقات
#1289102 [عمدة]
4.54/5 (6 صوت)

06-20-2015 12:38 AM
كنت متأكد من ان الاصوات ستعلو ضد محاكمتهم، وكتبت ذلك من اول يوم، من ان هنالك من يدافع عنهم ومن يجعلهم مناضلين، مع ان المواد في الاجهزة اثبتت تخابرهم واثارتهم للنعرات القبلية، واعترافات منهم، ولكن ماذا نقول لمن يدافعون عنهم؟ لاحول ولاقوة الا بالله.


#1288990 [محي الدين الفكي]
4.07/5 (5 صوت)

06-19-2015 07:53 PM
اين السبب المرجح الذي يستدعي محاكمة المتهمين ؟ لا يوجد.


#1288858 [tom deng]
4.07/5 (5 صوت)

06-19-2015 01:17 PM
هل يعتبر جهاز اللابتوب معروضات يا جهاز الامن السوداني يا اغبياء لو كانت المسالة كذلك لتم اتهام كل من يسير بالطريق و هو يحمل معه لابتوب , و لكن هي ذات الاساليب القذرة للامن السوداني فهم دائماً بخلقون ادلة ضد المتهم و انا لا استغرب ذلك فكل المعلومات التي وجدت على جهاز اللابتوب كلها مفبركة و هم من قام بوضعها على اللابتوب و اجزم بذلك و لكن هيهات فهؤلاء القساوسة لهم دولتهم التي تدافع عنهم.


ردود على tom deng
[الحقيقة] 06-20-2015 10:20 PM
هم كان عندهم بلد كان جو السودان؟ ديل جايبهم التجسس وكان راجين بلدهم تدافع عنهم يبقوا حلمانين لأن بلدهم مشغولة بأهم منهم بالحرب الأهلية وبعدين النازحين من دولة الجنوب بالألاف لماذا إختار جهاز الأمن القوي هذين الشخصين إن لم يكونا متلبسين ؟


#1288853 [سوداني شديد]
4.07/5 (5 صوت)

06-19-2015 01:06 PM
ﻻحول الله
ربنا يحفظنا من ديك
وديك.رغم انو بقا مافيش اسرار كل شئ وكل معلومة متاحة عبر النت.فقط يكون عندك نظام امن معلوماتية ممتاز كي تحافظ على بياناتك من القرصنة. ربنا يحميك ي وطن



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.96/10 (7 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة