الأخبار
ملحق المنوعات
وصفات طبية خطيرة يتم تداولها عبر "الواتس اب"
وصفات طبية خطيرة يتم تداولها عبر "الواتس اب"
وصفات طبية خطيرة يتم تداولها عبر


06-25-2015 11:35 PM
شهدت الآونة الأخيرة انتشار رسائل على "الواتس اب" تتعلق بوصفات طبية لأمراض محددة، أو التبشير باختراع علاج جديد خاصة فيما يتعلق بالأمراض المزمنة كالسكري والضغط، وهى رسائل عشوائية ليس لها مصدر طبي معروف يمكن الرجوع إليه أو الاعتماد على نصائحه.

ووفقاً لصحيفة "الراية" القطرية, فقد حذر أطباء متخصصون من خطورة تداول مثل هذه الوصفات عبر شبكات التواصل الاجتماعي والواتس آب فى شكل مقاطع لفيديوهات أو أخبار، مؤكدين على ضرورة عدم الانسياق وراءها، لأنها ربما تؤدي إلى خطورة وتدهور كبير في الحالة الصحية للمريض.

وأكدوا أن مواقع التواصل الاجتماعي رغم ما لها من فوائد اجتماعية كثيرة، إلا أنها تعد مصدرا خصبا للشائعات والأخبار المغلوطة، سواء بقصد أو بدون قصد، لذلك لا يمكن أن نعتمد عليها كمصدر للمعلومات الطبية، مثل المصادر التي نستطيع محاسبتها ومراقبتها من الجهات المختصة في حالة الخطأ أو التسبب في مضاعفات وإصابات.

طالب الدكتور إبراهيم الجناحي بروفيسور أمراض الأطفال السريرية في كلية طب وايل كورنيل - قطر رئيس وحدة الصدر للأطفال بمستشفى حمد العام عدم الانسياق وراء الأخبار ومقاطع الفيديوهات المنتشرة على الواتس آب والفيس بوك والمتعلقة بالوصفات الطبية، لأنها خطيرة للغاية، ولابد من العودة إلى الطبيب المعالج وسؤاله عن أي معلومات حول المرض الذي نعاني منه والتأكد منها قبل استخدامها بصورة عشوائية.

وأكد على أن الوصفات الطبية لا يمكن أن يكون مكانها مواقع التواصل الاجتماعي والواتس آب فهذه أشياء تخصصية يجب أن تصدر عن أهل الثقة والعلم وتتعلق بأغلى شيء في الوجود وهو حياة الإنسان، ومن ثم فلا بد أن تكون صادرة عن موضع ثقة وبشكل معتمد، موضحا أنه حتى لو كانت رسالة الوصفة الطبية على الواتس آب قد جاءت لأي شخص من شخص مقرب أو صديق حميم، فلا يمكن الاعتماد عليها والاعتداد بها إلا بالرجوع للطبيب وسؤاله عن مدى صحة أو جدوى مثل هذه الوصفات.

ونصح "الجناحي" بأهمية الرجوع للطبيب المختص، فإذا كان لهذه الوصفات سند علمي يقوم الطبيب بتوضيحه للمريض، والسماح له بتناول بعض الأشياء التي ربما تكون صحيحة، والتحذير من استخدام أشياء أخرى قد تتسبب في تدهور حالة المريض، مشيرا إلى أن الوصفة الطبية مصدرها الطبيب فقط لأنه هو الذي يعرف حالة المريض ولكن بعض المرضى خاصة من ذوي الأمراض المزمنة كثيرا ما يتشبثون بالأمل ويتعلقون بأي أخبار تبشر بفتح علمي جديد في علاج السكري مثلا أو الضغط.

mbc.net






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1282


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة