الأخبار
أخبار إقليمية
ميكانيزم العرض والطلب: بالتزامن مع رمضان.. ارتفاع جنوني في أسعار الفاكهة
ميكانيزم العرض والطلب: بالتزامن مع رمضان.. ارتفاع جنوني في أسعار الفاكهة
ميكانيزم العرض والطلب: بالتزامن مع رمضان.. ارتفاع جنوني في أسعار الفاكهة
فواكه مانجو منقا السودان


06-25-2015 03:19 PM
الخرطوم - طيبة سرالله
ارتفاع جنوني في أسعار الفاكهة، تشهده أسواق الخرطوم في شهر رمضان، ويعزى ذلك لتزايد الطلب عليها، وفي السياق هذا يشار إلى ارتفاع أسعار المانجو خاصة (المنقة فوكس) الكبيرة التي بلغ سعر الدستة منها (150) جنيها بحسب (أحمد خليفة) تاجر فاكهة.
رمضان ورمضاء الأسعار
استطرد (خليفة) معللا هذا الارتفاع الكبير فعزاه إلى الإقبال الكبير على هذا النوع من المانجو منذ بداية شهر رمضان حيث كان سعر الدستة منها قبيل رمضان يتراوح ما بين (50- 70) جنيها، وأوضح أن أسعار أنواع أخرى من الفاكهة ارتفعت خاصة البرتقال واليوسفي وهما أكثر الأنواع التي يعتمد عليها المواطن في رمضان، إذ بلغ سعر دستة البرتقال ما بين (20–30) جنيها، فيما كان قبل رمضان ما بين (10 - 12) جنيها.
وختم خليفة حديثه كاشفاً عن أن الارتفاع حدث عند التجار وليس عند المستوردين، الذين يبيعون للتجار بأسعار مناسبة (أسعار جملة)، ولا يجدون فوائد كبيرة، وأضاف: "وهذا الارتفاع جعل المواطنين يلجأون إلى العصائر الجافة أو البلدية مثل (الكركدي، العرديب، الحلومر، التبلدي، القضيم وقمر الدين) التي ارتفعت أسعارها أيضاً، لكن بقدر أقل من الفاكهة".
الخليلة وأبو جبيهة
من جهته قال "الجيلي العبيد" تاجر في السوق المركزي أم درمان لـ(أرزاق) إن الأسعار التي يطرحونها يفرضها عليهم من سماهم بـ(الموردين) الذين يأتون بها من أماكن متعددة وأغلب المانجو يأتي من شمال كردفان (أبوجبيهة) ومن (الخليلة والجيلي)، والموز يأتي من كسلا، والتفاح يأتي من جنوب أفريقيا ولبنان، والبرتقال من (مصر). وعن أسعار الفاكهة، قال: "تتراوح دستة برتقال جنوب أفريقيا بين (20 - 30) جنيها، البلدي (15 - 20) جنيها، والمصري (20 - 25) جنيها، فيما يتراوح سعر اليوسفي (15 - 20) جنيها، والمانجو بحسب المقاسات وأكبرها (فوكس) الذي تتراوح الدستة منه ما بين (70 - 80) جنيها، والمانجو العادية (70 - 80) جنيها، والشنداوية (40) جنيها.
بالتفصيل
مشيراً إلى أن الإقبال على الليمون يفوق البرتقال والمانجو وبلغ سعر الـ(40) حبة كبيرة الحجم من الليمون (100) جنيه، والحجم الصغير بـ(30)، أما كيلة العنب فبلغت (60) جنيها، وأوضح أن سعر دستة التفاح المستورد من الصين ولبنان وسوريا وجنوب أفريقيا يتراوح ما بين (40 – 60) جنيها، ودستة الجوافة ما بين (10 - 15) جنيها، أما كيلو الموز فبلغ (5) جنيهات، وأضاف أن كثرة الإقبال على البطيخ رفعت سعره فبلغت الواحدة ما بين (40 - 70) جنيها وأحيانا أكثر من ذلك، فيما انخفض سعر الشمام الذي صادف رمضان موسم إنتاجه فبلغ سعر الجوال (200) جنيه، وسعر الحبة مابين (10 - 15) جنيها

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2105

التعليقات
#1292901 [abu saleh]
5.00/5 (1 صوت)

06-26-2015 01:11 AM
تزداد أسعار السلع الغذائية التي يفرضها الأغنياء، ودول التجويع والإفقار على المواطنين الفقراء، وتتضاعف الأسعار بأرقام خيالية ولا تطاق.
الدولة دولة عصابات ومافيات!
ويبقى السؤال لماذا يصومون طالما أن الصيام لا يحقق أي نوع من الحس والتآخي الإنساني والمجتمعي، أو يهذب نفوس المتشددين والمتعصبين، أو أن يجعل الأغنياء والميسورين، يشعرون بأي شعور ضئيل نحو الفقراء، والمحرومين والجياع؟ أم أنها العادة والتقليد والطقس الاجتماعي وحسب، ومن دون أي مضمون أخلاقي،
كانت الغاية الأولى من الصيام، وحسب كافة المعتقدات الدينيةـ الصيام ليست خاصية بدين معين- هي إحداث قدر من الإحساس من المتخمين بمعاناة وجوع الجائعين والمعدمين، فالمعني أساساً بالصيام هم المتخمون والأغنياء. فالفقير صائم أساساً،
الصيام يجب أن يكون موجهاً، ومفروضاً على الطبقات الأكثر غني بالدرجة الأولىى كي تحس بآلام وعذالات ومجاعات الفقراء، فالفقراء ليسوا بحاجة للصيام كونهم صائمين ولديهم هذا الشعور والإحساس بشكل افتراضي ومسبق وربما قبل أن يخلقوا.

24


#1292807 [ترهاقا]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2015 08:09 PM
لا حول ولاقوة الا بالله العلى العظيم بالله العالم مقاييسها باالمللى جرام والكيلو بايت .... ونحن لسع بنبيع بالشوال والكيلة والملوة والدستة والكوم . المقاييس دى تانى مافى الا عند المجتمعات البدائية(المغلقة) فاذا كان معيار القياس مختلا فان كل ما يبنى عليه سيكون اكثر اختلالا يعنى مثلا انتاج الفدان نقيسه بالجوال ثم ماذا ؟ كيف يمكننا معايرته بالانتاج العالمى واقول مثلا الانقاية جابت 100 كوم برتقال ..... كيف يمكننا رسم خططنا الانتاجية والبرامج الاقتصادية برضو بالكيمان ؟.... مادام كدى طيب ركزوا على برنامج المفاعل النووى دا ....مابرضو راى.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة