الأخبار
منوعات
'حارة اليهود' تجمع الديانات الثلاث في رمضان وتفرق الشارع
'حارة اليهود' تجمع الديانات الثلاث في رمضان وتفرق الشارع


06-27-2015 03:39 AM


وسط مشاهد للتعايش الديني داخل مجتمع مصري منفتح على فترة الأربعينات واستحضار لأناقة الماضي، انقسم الشارع المصري بين مؤيد ومناهض لمسلسل “حارة اليهود”، الذي تناول تاريخ الطائفة اليهودية المنبوذة منذ زمن طويل والآيلة إلى الزوال في مصر.

العرب

منة شلبي يهودية مصرية تتزوج ضابط جيش مسلما في مسلسل 'حارة اليهود'

القاهرة – أثار مسلسل “حارة اليهود” الذي تبثه عدة محطات فضائية مصرية منذ بداية شهر رمضان، جدلا كبيرا في الوسط الفني والاجتماعي كما السياسي، بداية من صحيفة “نيويورك تاميز” التي أشادت بتناوله لتاريخ اليهود في مصر بطريقة جديدة مرورا بانقسام المصريين بين مؤيد ومعارض، فيما تحول إعجاب إسرائيل به إلى غضب صارخ.

ويستعرض مسلسل “حارة اليهود” الحياة داخل حارة اليهود الكائنة في حي شعبي بالقاهرة أثناء فترة حرب 1948 بين العرب وإسرائيل، ويصور واقعا شبه مثالي يعيش فيه المسلمون والمسيحيون واليهود جنبا إلى جنب.

وأشادت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية بالعمل الدرامي الجديد الذي قالت إنه أثار دهشة المصريين لتعاطفه مع يهود مصر وتصويره لمناهضتهم القوية للصهيونية.

وذكرت أن المسلسل يبدو أنه الأول على شاشة التلفزيون المصري منذ 6 عقود على الأقل، الذي صور باحترام العائلات اليهودية وهي تصلي في الكنيس أو عشاء السبت.

كما استعرضت الصحيفة عددا من المسلسلات المصرية التي وصفتها بأن موضوعاتها “معادية للسامية” بشكل علني والتي أذيعت سابقا منها “فارس بلا جواد” و”رأفت الهجان” و”فرقة ناجي عطا الله”.

وحاز المسلسل في حلقاته الأولى على الثناء من إسرائيل التي عبّرت سفارتها في مصر على فيسبوك عن سعادتها لتمثيل “اليهود بطبيعتهم الحقيقية الإنسانية كبشر قبل كل شيء”.

لكن المسلسل المناهض للصهيونية بشكل واضح، سرعان ما تعرض لانتقاد كبير من سفارة إسرائيل لما وصفته بأنه “مسار سلبي وتحريضي ضد دولـة إسرائيل”.

في المقابل قال كاتب سيناريو المسلسل مدحت العدل إنه أراد أن يقدم هذا التنوع الذي “يجمع كل الأديان” وأن يعرض “كيف كانت مصر زمان وكيف هي اليوم”.

وأضاف العدل أنه يريد “كسر المحرمات والفكرة المسبقة” ضد اليهود من خلال تقديم “شخصيات يهودية عادية طبيعية”، خلافا للصورة النمطية السلبية السائدة عن اليهود في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية.

ويعد هذا المسلسل حالة نادرة وغير مسبوقة في تشخيص اليهود عبر تاريخ الدراما المصرية. لكن رغم وجود اهتمام كبير بمتابعته في الشارع المصري، إلا أنه واجه انتقادات من اليهود المصريين نظرا لعدم الدقة في بعض التفاصيل.

وفي بدايات القرن العشرين، كان يعيش أكثر من 80 ألف يهودي في مصر قبل إنشاء دولة إسرائيل في العام 1948 وموجة الهجرة التي تلت ذلك. والآن بقي فقط عشرات الأشخاص، معظمهم من النساء المسنات، في القاهرة والإسكندرية. ومع نشوب حروب عدة بين مصر وإسرائيل، أجبر اليهود تحت الضغط على الرحيل من أكبر دولة عربية.

وتدور الحبكة الدرامية للمسلسل حول قصة الحب بين علي، الضابط المسلم في الجيش المصري في حرب 1948، وجارته ليلى، البائعة اليهودية الأنيقة التي تتحدث الفرنسية بطلاقة والتي تعمل في متجر راق يمتلكه رجل أعمال يهودي واسع النفوذ.

ويقوم بدور علي الممثل الأردني إياد نصار فيما تقوم الممثلة المصرية منة شلبي بدور اليهودية ليلى إلى جانب ثلة من الممثلين المصريين من بينهم ريهام عبدالغفور، وهالة صدقي، وإنجي شرف، وسيد رجب، وأحمد حاتم، ووليد فواز. ويعرض مسلسل “حارة اليهود” خلال شهر رمضان، وهو الموسم الذي يحقق أعلى نسبة مشاهدة تلفزيونية خلال العام في مصر على الإطلاق.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1576


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة