الأخبار
أخبار إقليمية
هرب من جوهانسبرج فى سيارة مصفحة وأقلعت طائرته سرا من مطار عسكرى فى قاعدة ووتر كلوف
هرب من جوهانسبرج فى سيارة مصفحة وأقلعت طائرته سرا من مطار عسكرى فى قاعدة ووتر كلوف
هرب من جوهانسبرج فى سيارة مصفحة وأقلعت طائرته سرا من مطار عسكرى فى قاعدة ووتر كلوف


أدفع ما تبقى من عمرى وأعرف ما شعر به عمر البشير وهو يتلقى نبأ توقيفه فى جنوب إفريقيا
06-26-2015 12:43 PM

عادل حمودة يكتب : حيثيات إعدام البشير!


■ هرب من جوهانسبرج فى سيارة مصفحة وأقلعت طائرته سرا من مطار عسكرى فى قاعدة ووتر كلوف

■ حرب أهلية استمرت 15 سنة انتهت بانفصال الجنوب.. قتل 200 ألف شخص فى دارفور.. وشرد مليونين غيرهم

■ استضاف أسامة بن لادن فى بلاده وهرّب السلاح إلى الإرهابيين فى مصر.. ودبّر محاولة اغتيال رئيس مصرى.. وأفسد العلاقة بين القاهرة وأديس أبابا!

أدفع ما تبقى من عمرى وأعرف ما شعر به عمر البشير وهو يتلقى نبأ توقيفه فى جنوب إفريقيا تمهيدا لإحالته إلى المحكمة الجنائية الدولية.. هل انقلب الأسد إلى أرنب؟.. هل فقد الطاووس ريشه وتفتت جناحه وسقط من قمة زهوه وغروره؟.. هل احتاج إلى كونسلتو أطباء لعلاجه من اضطراب فى القلب.. أو ارتفاع فى ضغط الدم.. أو اضطراب فى الجهاز الهضمى أدى إلى بقائه فى حمام جناحه فى فندق إنتركونتيننتال جوهانسبرج بالساعات؟

تمنيت أن يشعر ذلك السفاح بمشاعر الرعب التى فرضها على شعبه فى مناطق السودان المختلفة وعلى رأسها دارفور التى قتل فيها 200 ألف شخص وشرد مليونين من أهلها بعد هدم قراهم الفقيرة وحرق مساكنهم المتواضعة.. مما أفقده حصانة الرئيس.. ومنحه لقب مجرم.. مطلوب للعدالة الدولية لارتكابه خمس جرائم حرب ضد الإنسانية والإبادة الجماعية.

وتمتلك المحكمة الجنائية سلطة توجيه الاتهام لمسئولى الدول الأعضاء المصدقين على اتفاقية إنشائها فى روما.. ويمتلك مجلس الأمن هذا الحق فى توجيه الاتهام ضد مسئولى الدول غير الأعضاء.. وهو ما حدث مع الرئيس السودانى.

ويحق للدول الأعضاء فى المحكمة تنفيذ أحكامها.. ويفسر ذلك قيام محكمة فى جنوب إفريقيا بإصدار مذكرة توقيف للبشير خلال وجوده فى جوهانسبرج مشاركا فى القمة الإفريقية الأخيرة.. مما أدخل الرعب فى قلبه.. وبدا فى موقف مهين.. لا يحسد عليه.. وإن وصف المتحدث باسمه الحكم بـ«فرقعة إعلامية».

لكن.. حكومة جنوب إفريقيا رفضت القبض عليه.. مما وضعها فى أزمة قانونية حادة ــ تهدد بسقوطها ــ مع السلطة القضائية.. فتركه يهرب من البلاد يعد انتهاكا دستوريا صارخا لدولة ديمقراطية.. تنافس مصر على عضوية مجلس الأمن.

وقد تسلل البشير هاربا بعد أن راح يجرى اتصالات استمرت ساعات لوضع خطة النجاة.. أعلن أنه سيحضر الجلسة الختامية.. لكن.. ذلك كان نوعا من التمويه والخداع.. فقد ركب سيارة مصفحة أقلته من باب جانبى للفندق إلى قاعدة ووتر كلوف العسكرية.. حيث أقلعت طائرته من هناك بعد استئذان ثلاث دول مصدقة على عضوية المحكمة الجنائية.. ستمر فى أجوائها طائرته.. منها زامبيا وموزامبيق.. بجانب ثلاث دول أخرى لم يشك فى تصرفاتها فلم تراجع قبل الإقلاع.

وما أن هبطت طائرته فى مطار الخرطوم حتى خرج إلى مستقبيله بملابسه الشعبية البيضاء رافعا عصاه وهو يهتف «الله أكبر».. لكن.. بالقطع.. كان الموقف فى داخله مختلفا تماما.. فقد كان بينه وبين السجن والفضيحة خطوات معدودة.

لقد أصدر المدعى العام للمحكمة الجنائية لويس مورينو أوكامبو مذكرة اعتقاله فى 14 يوليو 2008 تبعتها مذكرة أخرى بالقبض عليه «حيا أو ميتا» فى 14 مايو 2009.. ومنذ ذلك الوقت والبشير يخشى السفر خارج بلاده إلا بعد التأكد من الدول المضيفة أنها لن تسلمه.. واقتصرت هذه الدول على مصر والسعودية.. ورفضت أندونيسا استقباله.. وتعمدت الولايات المتحدة عدم منحه تأشيرة دخول لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة فى عام 2013 رغم أنها غير موقعة على اتفاقية المحكمة الجنائية.. وحذت إسرائيل والصين والهند حذوها خوفا من العقاب بسبب حدة التجاوزات التى قامت بها.

أما مصر فقد وقعت على الاتفاقية.. لكنها.. لم تصدق عليها.. فقد اقترحت اللجنة القانونية التى شكلها نبيل العربى عندما كان وزيرا للخارجية بعد ثورة يناير ــ تأجيل التصديق حتى يشكل برلمان جديد يتولى المهمة.. على أن ذلك البرلمان لم يملك الوقت.. فقد حل بقرار من المحكمة الدستورية.

أما الاتفاقية نفسها فقد أعلنت فى أول يوليو 2002 وبعد عشر سنوات وصل عدد الدول الموقعين عليها إلى 121 دولة.. صدق عليها منها 111 دولة.. عليها أن تقبض على البشير إذا ما وصل أراضيها.. أو حلق فى سمائها.

ولو كانت المحكمة الجنائية تحاسب المسئولين على جرائمهم قبل إنشائها لتضاعفت الجرائم التى يحاسب عليها البشير.

لقد قام البشير ــ المولود فى أول يناير 1944 ــ بانقلاب عسكرى فى نهاية ثمانينيات القرن الماضى على حكومة الأحزاب الديمقراطية التى كان يرأسها الصادق المهدى.. وسرعان ما تحالف مع التنظيمات الدينية والمؤتمر الشعبى الإسلامى الذى كان يرأسه حسن الترابى.. ودفع ذلك التحالف السودان إلى حرب أهلية طويلة ضد الحركة الشعبية لتحرير السودان التى كان يقودها جون جرنج.. انتهت فى عام 2005 باتفاق نيفاشا الذى أقر استفتاء يحدد مصير الجنوب.. انتهى بانفصاله عن الشمال.. مسجلا أول تقسيم لدولة عربية.

لكنه.. سرعان ما انقلب على الترابى ووضعه فى السجن قيد الاعتقال.. فخيانة الحلفاء طابع فى ذلك الطراز من الحكام.

والأسوأ.. أن البشير زرع فى جسد المنطقة بذور الشر التى أثمرت تطرفا وإرهابا وعنفا وطائفية.. فهو الذى استضاف أسامة بن لادن على أطراف الخرطوم.. وفتح حدود بلاده لتهريب السلاح إلى مصر.. ونقل فرق الموت عبر الحدود إلى أثيوبيا لتدبير عملية اغتيال مبارك فى عام 1995.. ورغم نجاته فإن ما حدث أفسد العلاقة بين القاهرة وأديس أبابا.

وعلى عرش من الجماجم تربع البشير 26 سنة على حكم السودان مزورا انتخابات رئاسية صاغها فى نصوص مسرحية.. حيث وضع أمامه خمسة منافسين مجهولين.. لعبوا دور الكومبارس.. وقبضوا أتعابهم وراء الكواليس.

وحسب تقرير أخير لمركز سترافورد (مركز بحث خاص ترعاه وكالة المخابرات المركزية الأمريكية) فإنه ليس متوقعا القبض على البشير فى وقت قريب.. لكن.. من المؤكد أن ما جرى له فى جنوب إفريقيا سيلقى بظلاله على السودان لتغيير وضعه الإقليمى والإفريقى.

فى الوقت الذى بدت فيه السعودية وقد أمنت السودان ليكون تابعا لها فإن الغرب ينظر إليه باعتباره دولة منبوذة دوليا بسبب تعاونه مع إيران فى تهريب السلاح إلى حماس بجانب منظمات غير شرعية منذ أن كانت مركزا لنشاط القاعدة منذ بداية التسعينيات.

وقبيل عاصفة الحزم نجحت السعودية فى إبعاد السودان عن إيران تمهيدا لقطع علاقته بدول محور الشر وبدء مسار جديد نحو إعادة تأهيله.

ويتذكر الغرب أن السودان ساعد فى تحرير رهائن أمريكيين من متمردين إريتريين بجانب تعاون أمنى سابق بين الخرطوم وواشنطن ولكن سجل البشير السيئ فى مجال حقوق الإنسان يستبعد تقوية العلاقات المباشرة بين العاصمتين.. خاصة فى ظل اتهام السودان بالتورط فى الحرب الأهلية فى دولة الجنوب.. وإن لا ينفى ذلك رغبة عدد من المسئولين الأمريكيين فى زيارة السودان.

إن ما جرى للبشير يؤكد أن المحكمة الجنائية يمكن أن تلعب دورا عمليا فى الجغرافيا السياسية.. فقد حد اتهام البشير بالجرائم المنسوبة إليه من علاقات بلاده الإقليمية والدولية.. وحد من دخول بلاده فى مفاوضات مباشرة وشخصية معه.

ولا شك أن البشير عاد إلى بلاده وهو يشعر بانكسار أمام مواطنيه مما يزيد من الضغوط الداخلية على حكومته.. فالمعارضة سوف تعتبر مذكرة اتهامه عقبة شديدة أمام علاقات السودان الدبلوماسية.

إن ما جرى يوم 14 يونيو 2014 ــ يوم الحكم باعتقال البشير فى جنوب إفريقيا ــ يوم انقلابى فى العلاقات الدولية.. فى ذلك اليوم سقطت حصانات الرئيس وبدا وكأنه مجرد مجرم مطلوب دوليا.. وقد حدث هذا التأثير برغم ضعف المحكمة الجنائية فكيف يكون الموقف لو قويت هذه المحكمة؟

الفجر
image
عادل حمودة


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 14698

التعليقات
#1293675 [الناهة]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2015 07:16 PM
من الطبيعي في حالة جوهانسبرج هذه ان يصاب الانسان بنشاف في الحلق والتوتر والحاجة الى مهرب ومفر
الا تروا ان غندور بكى بعد العودة
عايتو اريتها زرة عدوك


#1293459 [سلطان]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2015 11:23 AM
بيكون مسكو زحار مستقيمي يعني الشعور الدائم بقضاء الحاجة.

تأملوا وجهه بالصورة أعلاه


#1293445 [YAHIAKAMAL]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2015 11:01 AM
فضحتنا الله يفضحك اكتر ما انت مفضوح .. بعدين لا تدفع باقى عمرك ولا حاجة الراجل اسهالو وهرارو لغاية الليلة الريحة فى الطيارة ماطلعت والان يرتدى بامبرز كبير الحجم ويستخدم عادة للمعاقين وقالو حريمو خلو البيت من العفنة وكثرة تغير البامبرز ..
والله راجل جبان وخواف وهراش الغلف لبو العفين


#1293418 [وجهة نظر]
5.00/5 (1 صوت)

06-27-2015 10:13 AM
(( أدفع ما تبقى من عمرى وأعرف ما شعر به عمر البشير وهو يتلقى نبأ توقيفه فى جنوب إفريقيا تمهيدا لإحالته إلى المحكمة الجنائية الدولية))
يا حمودة اسمح لي اقول ليك ما عندك موضوع


#1293347 [ابوصلاح]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2015 03:54 AM
سترة البامبر


#1293333 [معتصم الأمين]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2015 02:49 AM
نسيت كارلوس يا عم عادل
البشير برضو استضاف أخطر ارهابي في العالم وهو كارلوس وللآن هو حامي الحرامية والهاربين من العدالة .


#1293253 [ركابي]
5.00/5 (2 صوت)

06-26-2015 11:04 PM
كدة يا البشير تفضحنا وتخلي وشنا زي السمسمة هههههه ياحليل ابعاج السافر الاردن ايام ايلول الاسود والرصاص يتطاير في كل الاتجاهات

انا مستغرب في عبدالمحمود سفيرنا في مصر راجل بداها من سكرتير تالت واتدرج لغاية سفير وما بقدر يظبط اعصابو وقبل كدة في الامم المتحدة قعد يقول السودان ما من جمهوريات الموز ونسي انو اقتصاد ناس كوستاريكا والاكوادور وجواتيمالا احسن من اقتصاد السودان بالف ديشليون مرة


#1293210 [hell]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2015 08:38 PM
يا الاعتذار.. يا الطرد

سيادة الرئيس رد اعتبار كاتب مصرى تعرض للإهانة من سفير السودان

شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - بوابة الفجر: عادل حمودة يكتب: سيادة الرئيس رد اعتبار كاتب مصرى تعرض للإهانة من سفير السودان







http://www.elfagr.org/1786014


#1293201 [بلدنا بلد الغلابة]
5.00/5 (1 صوت)

06-26-2015 07:26 PM
يا حمودة ات مالك تدفع ولا تاخد،،،؟؟؟
خلي عمرك ليك انت عايز تعرف الحصل وبس. نحن العارفين و،، نحن بندفع عمرنا عشان ناخد عمر البشير بس صبرك علينا شوية ما حنحتاج لأ لي محكمة بنسودة ولا جنوب افريقيا ولا شمالها


#1293176 [برجل]
5.00/5 (1 صوت)

06-26-2015 06:08 PM
عادل حمودة .الرقاصات . اتركنا في حالنا لن ياتي من ورا المصريين غير هز الوسط وطول اللسان وارجو منك ان تسال امك هل كانت تجيد؟ الرقص وهل كانت تذهب للكباريهات ؟هل جربت الشحدة والتسول وهل كانت تنكش الزبالة لتاكل؟ عليك ان تنشغل بمثل هذه المواضيع علك تجد تفسيرا لماهي شخصيتك ومكونها . برجل في ......


ردود على برجل
European Union [برجل] 06-28-2015 01:38 AM
ياديك العدة اتركنا من الصياح و اذا كنت فعلا ديك فعليك بالصياح في السوق العربي ان كنت فعلا ديك وان لم تكن ديك فعليك بقفص فيه ديوك انت مجرد جبان تحتمي بكاتب مصري جاهل محب للدكتاتورية ويتقمص شخصية تحبها انت وتزكرني باحتفال اجدادنا برفع العلم كانهم رفعوه بنصر السلاح فنالو المجد بجلاليبهم وعماماتهم وكانو يجلسون على الكراسي ونسى التاريخ اناسا قتلوا ولم يعرفوا في سبيل هذا السودان يتحدث الكاتب عن دكتاتور ويحكم بلاده دكتاتور ((سيسي)) قتل المصلين وهم بين يدي الله يتحدث عن دكتاتور قتل الالاف في دارفور وجبال النوبة ونسى دكتاتور قتل ابناء شعبه في سيناء عمر وسيسي انهما عملة واحدة ولكن الكاتب الاحمق وجد لمادته قاري سازج يظن ان ذلك المصري يريد بنا خير اذا كنت تعتبر نفسك قارئ حصيف فعليك بالجلوس في قفص الدجاج لان الطفل الصغير يعلم ان مصر طول التاريخ ماوقفت لمصلحة السودان بل يعتبرونه تابع لهم هذا الكاتب ماذا يريد من السودان وشعبه ليدفع ماتبقى من عمره في محاربه السيسي القاتل واذا خلص فعليه بالبشير
ياديك العدة
انت الذي يخرج البراز كيف لا وانت ديك العدة الذي لايعرف لماذا سمي بديك عدة لايجيد سوى بعثرة الاشياء ويطلق برازه في كل مكان
هذه ليست شخصنة ولكن تزكير لك ولكثير من الجهلة امثالك ان البشير والسيسي على درجة واحدة من الجرم ايها الديك ففلاتقنعني ان الكاتب اراد غير نثر الرماد في عين امثالك ليخفي حقيقة وهي انه لامجال للعسكر في الحكم ابدا

[ديك العدة] 06-27-2015 01:19 AM
والله فضحتنا يا برجل .. ما هذا العفن والاسفاف والقذارة والضحالة وقلة الأدب والانحطاط المبين ، يا إلهي لا تؤاخذنا بما يفعل السفهاء منا ، أي زفارة ووساخة وحقارة ونتنانة يتقيؤها قلمك الكريه يا برجل وانت تسيئ لامرأة مسلمة دون حياء ولا دين ، والله العظيم ان أمثالك يجلبون الخزي والعار للسودان من حيث لا يعلمون ،، وانت يا استاذ عادل لك منا الاعتذار عن ما أتى به هذا الجاهل من منكر لا يشبه السودانيين ، وامسحها بوجوهنا ، واتمنى الا تقع عينك على كوم البراز الذي أخرجه هذا المتخلف على صفحات هذه الصحيفة ،،، آآآآآآخ واحر قلباه

Russian Federation [Lila Farah] 06-26-2015 08:54 PM
يابرجل واضح جدا انك كلب من كلاب السفاح الارهابي الهارب عمر البشير
أنصحك لاتقرأ المواضيع الرصينه لأنها بتظهر معدنك الوضيع ككلب من كلاب
سيدك السفاح الهارب بفضيحه.
الراجل جزاه الله كل خير بيعرى السفاح الارهابي الهارب لقراءه ولست انت
ولا نحن منهم لأن السفاح الارهابي أمامنا ام فكو من زمن فما كان في أى داعي
تذكر أمه بسوء مايدل علي سفالتك وعدم ربايتك وياريتك بسفالتك دى قدرت تعمل
شى أو تغير الحقائق التيتناولها الصحفي القامه عادل حموده .


#1293169 [koko]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2015 05:54 PM
شكراً عادل حمودة


#1293141 [nagatabuzaid]
5.00/5 (4 صوت)

06-26-2015 04:17 PM
لا تدفع عمرك هو شعر برعب وهلع شديييييييد وجف الحلق ولم يستطع بلع ريقه جفاف حاد جدا فى الحلق كاد ان يجعل الحنجرة تنتكس والذمة اللستك المزروعة تذوب هذا ان لم تكن ذابت وبلعها ثم صمت (هبل ) هى اصلا الاصنام لا تتكلم هذا كل ما فى الامر


#1293136 [فارس]
5.00/5 (3 صوت)

06-26-2015 04:06 PM
الخسارة الثانية التى خسرها البشير بعد هروبه من جوهانسبيرج هى تبخر أى توقعات مالية من السعودية ودول الخليج على غرار ما حصلت عليه مصر، فالبشير قد وضع كل رهاناته المالية على الدعم السعودى من خلال مشاركته في عاصفة الحزم وقد بذل وعودا هائلة خلال حملته الانتخابية بالتنمية على أساس التمويل السعودى وكان يحلم بالحصول على 12 مليار دولار لكن راح كل ذلك شمار في مرقة فهل سيجد الإحترام من ملك السعودية وأمراء الخليج بعد فضيحته المدوية في جوهانسبيرج وهل تبقى له وش كى يقابل به رؤساء وملوك الدول؟؟


ردود على فارس
United States [nagatabuzaid] 06-26-2015 08:10 PM
والعجب الصور التى نشرت فى الراكوبة اليوم وهو برفقة الداعشيون فى مقال نعى الصحيفة الصفراء لابن السودان الذى ضللوه وغسلوا مخه ليكون ارهابى ويقتل والعجب العجاب ان تجولت الدبلوماسية السعودية بنفسها لتجد مركز الزهراء الطبى يباشر اعماله فى امدرمان وقد اعلن اغلاقه كضبا كاضب قد يظن البعض انى احرض على الاغلاق لا والله انا واجعنى الكضب والنفاق واذلال النفس ان كنت مكانه اقول للاخوة ياجماعة انا مثلى ومثل الدول التى بها شيعة وقد عملت على ادخالهم وتمكنوا ويصعب على اخراجهم لانهم تغلغلوا مثل تغلغل نظامنا كالسرطان فى جسد السودان وانا حر فى بلدى غايتوا اموال السعودية بااااح


#1293119 [خليفة احمد]
5.00/5 (2 صوت)

06-26-2015 03:10 PM
مقتبس من مقال الأستاذ ع. حمودة أعلاه (هل انقلب الأسد إلى أرنب؟,,,, هو في الأصل أرنب ولم يكن يوما من الأيام أسد...يشهد له من رفاق له أن الرجل يملك خصلتين لأيمكن أن تكون في الرجل ناهيك عن الأسد ...وهما الكذب والنفاق !!!! الأسد عندكم في سيرك الحلو


#1293067 [مدحت الهادي]
5.00/5 (2 صوت)

06-26-2015 01:40 PM
.


#1293066 [تاج السر حسين]
5.00/5 (3 صوت)

06-26-2015 01:30 PM
الى السذج والبسطاء الذين ادعوا نفاقا وكذبا أن (البشير) قد كسب فى هروبه من جنوب أفريقيا، هل كسب المجرم حقيقة أم خسر؟
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-62154.htm


ردود على تاج السر حسين
European Union [أنا كوز] 06-26-2015 08:29 PM
والله يا أيها المتجهجهة الشارد من آمو وأم الحسين البشير كسب جنش ما تتخيلو،،، كسب إنّو الجميع بقي بخاف منو وما بقرب علي،،في اكتر من انه ذهب سالما ورجع سالما ولا تهم الطريقة،،،
المهم ات كسبت شنو لما هربت لي يوغندا ومنها هربت لي مصر تاني؟؟؟
والله الكسبان الوحيد اكتر منك والبشير،،، الحسين وامو ،، عايشين في أمان ومرتاحين منك ومن همك وغمك،،، ولو كنت جنبهم كان جبت ليهن الجلا وجهجهتهن ولا كان الحسين احرز التفوق الذي حصل عليه بدونك
قوم لف بلا سذج وسذاجة معاك ،، والله مافي زول منافق قدرك في الموقع دة،،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة